الإثمار القابضة تنظم الاجتماع السنوي للمساهمين

المنامة، البحرين – 30 مارس 2020 – عقدت شركة الإثمار القابضة (رمز التداول: ITHMR)، وهي شركة قابضة تتخذ من البحرين مقراً لها، اليوم الموافق (30/03/2020) اجتماعها السنوي للجمعية العمومية حيث تمت المصادقة على البيانات المالية الموحدة لعام 2019.

وقد ترأس الاجتماع السيدة إلهام حسن وهي عضو مستقل غير تنفيذي في مجلس إدارة الإثمار القابضة.
والتزاماً بتوجيهات حكومة مملكة البحرين للحد من التجمعات العامة من أجل المساعدة في احتواء تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، قامت الإثمار القابضة بدعوة المشاركين الرئيسيين بما في ذلك ممثلين عن مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز لحضور الاجتماع عبر الاتصال بالفيديو. وقد قامت الشركة بعمل التدابير اللازمة للسماح للمساهمين بالحضور من خلال غرف الاجتماعات المجهزة بتقنية الاتصال بالفيديو.

وقالت السيدة حسن: “نيابةً عن صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل رئيس مجلس إدارة الإثمار القابضة والسادة أعضاء المجلس يطيب لي أن أعلن أن الجهود المبذولة لإحداث تحوّل كبير وملموس في عمليات المجموعة تماشياً مع الاستراتيجية التي وضعها المساهمون في عام 2016 ما زالت تؤتي ثمارها، حيث اختتمت الإثمار القابضة عام 2019 بنتائج جيدة. وبشكل خاص، يسرنا الإعلان عن أن الإثمار القابضة حققت صافي ربح خاص بالمساهمين بلغ 0.67 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، أي زاد بنسبة 102.8 في المائة مقارنة بصافي خسارة خاص بالمساهمين بلغ 23.98 مليون دولار أمريكي سجل في عام 2018، ويعود الربح في عام 2019 إلى زيادة الدخل الأساسي للشركة وهو دليل على أن الجهود الرامية إلى تحقيق التحول في عمليات المجموعة من خلال التركيز على الأعمال الأساسية في التجزئة المصرفية تؤتي ثمارها”.

إن عائد السهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد ارتفع إلى 0.02 سنت أمريكي، أي ارتفع بنسبة 102.8 في المائة مقارنة بعائد سهم سلبي بقيمة (0.82) سنت أمريكي لعام 2018. وكان عائد السهم للثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ (0.39) سنت أمريكي، أي زيادة بنسبة 57.4 في المائة مقابل (0.92) سنت أمريكي للفترة نفسها من عام 2018.

وكان إجمالي صافي الربح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 12.2 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 21.3 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 10.06 مليون دولار أمريكي سُجّل في الفترة نفسها لعام 2018. ويعود ذلك إلى النمو في الدخل الأساسي.

وكان إجمالي الإيرادات للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 525.46 مليون دولار أمريكي أي ارتفع بنسبة 19.8 في المائة مقارنة بإجمالي إيرادات بلغ 438.55 مليون دولار أمريكي سجل في عام 2018. أما الدخل التشغيلي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 فقد بلغ 296.20 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 14 في المائة مقابل 259.82 مليون دولار أمريكي سجل لعام 2018.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي للإثمار القابضة السيد أحمد عبدالرحيم إن نتائج عام 2019 هي تأكيد على أن الشركة تسير في الاتجاه الصحيح.

وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن نتائج الإثمار القابضة لعام 2019 تمهد الطريق لاستمرار النمو في المستقبل حيث نواصل العمل على تحول المجموعة لتحقيق الربحية المستدامة. ونؤكد هنا أن هذه الإنجازات، بما في ذلك تحسن الأداء المالي لعام 2019، لم تكن لتتحقق لولا الدعم المتواصل من مساهمينا وإرشادات الجهات التنظيمية ومساندتها المستمرة”.

كما قال السيد عبدالرحيم:” نود أن نغتنم هذه الفرصة لنعرب عن خالص شكرنا لمجلس الإدارة وهيئة الرقابة الشرعية ومساهمينا الكرام، كما نتوجه بوافر الشكر والامتنان إلى مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وسوق دبي المالي وبورصة الكويت. ونود أن نتوجه بالشكر أيضاً إلى مجالس إدارات والإدارات التنفيذية لشركاتنا التابعة”.
يتوفر هذا الخبر الصحفي والبيانات المالية الموحدة على الموقع الإلكتروني لبورصة البحرين.

شركة الإثمار القابضة تسجل أرباحاً لعام 2019

المنامة، البحرين، 13 فبراير 2020 – أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (رمز التداول: ITHMR)، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019. 

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة.

وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي الخسارة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 11.38 مليون دولار أمريكي، أي أنخفض بنسبة 57.4 في المائة مقارنة بصافي خسارة بلغ 26.71 مليون دولار أمريكي سجل في عام 2018.

 وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين بلغ 0.67 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، مقارنة بصافي خسارة بلغ 23.98 مليون دولار أمريكي سجل في عام 2018، ويعود ذلك إلى زيادة الدخل الأساسي للشركة.

وكان عائد السهم للثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ سالب 0.39 سنتات أمريكية، مقارنة بعائد سهم سلبي 0.92 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2018. كما ارتفع عائد السهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 إلى 0.02 سنتات أمريكية، مقارنة بعائد سهم سلبي 0.82 سنتات أمريكية لعام 2018.

وكان إجمالي صافي الخسارة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 6.69 مليون دولار أمريكي،  أي أرتفع بنسبة 423.1 في المائة مقارنة بصافي خسارة بلغ 1.28 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2018، ويعود ذلك إلى مخصصات هبوط في القيمة خلال الفترة.

وكان إجمالي صافي الربح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 12.20 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 21.3 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 10.06 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها لعام 2018. 

وكان إجمالي حقوق الملكية قد بلغ 95.55 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2019، أي انخفض بنسبة 17.9 في المائة مقابل 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018، ويعود هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى انخفاض قيمة الروبية الباكستانية. وكانت الخسائر المتراكمة في 31 ديسمبر 2019 قد بلغت  746.29 مليون دولار أمريكي، أي ما نسبته 98.5 في المائة من رأس المال المساهم مقابل ما نسبته 99.2 في المائة كما في 31 ديسمبر 2018. كما ظل إجمالي أصول الإثمار القابضة مستقراً عند 8.09 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2019، أي انخفض بنسبة 4.8 في المائة مقابل 8.49 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018. 

يتوفر هذا الخبر الصحفي والبيانات المالية الموحدة على الموقع الإلكتروني لبورصة البحرين. 

شركة الإثمار القابضة تسجل أرباحاً للفترة

المنامة، البحرين، 7 نوفمبر 2019 – أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، عن نتائجها المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة.
وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح خاص بالمساهمين بلغ 3.68 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019، أي بزيادة نسبتها 273.5 في المائة مقارنة بصافي خسارة بلغ 2.12 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. ويعود ذلك إلى زيادة الدخل الأساسي للشركة. وكان صافي ربح لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 5.86 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي ربح بلغ 0.51 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. كما ارتفع عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 إلى 0.13 سنتات أمريكية مقارنة بعائد سهم سلبي 0.07 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2018. وكان إجمالي الإيرادات لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 135.63 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 23.2 في المائة مقارنة بإجمالي إيرادات بلغ 110.1 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. أما الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 فقد بلغ 74.04 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 17.9 في المائة مقابل 62.79 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018.
وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 12.04 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 341.2 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 2.73 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وقد سجلت الشركة صافي ربح بلغ 18.89 مليون دولار أمريكي لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019، أي بزيادة نسبتها 66.6 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 11.34 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. أما عائد السهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019، فقد ارتفع إلى 0.41 سنتات أمريكية مقارنة بـ 0.09 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2018. وكان إجمالي الإيرادات لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 382.29 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 12.6 في المائة مقابل 339.45 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. وكان الدخل التشغيلي لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 218.02 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 3.1 في المائة مقابل 211.47 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018.
وإنخفض إجمالي الموجودات إلى 7.99 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2019، أي بنسبة 5.8 في المائة مقارنة بـ 8.49 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 104.37 مليون دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2019، أي إنخفاض بنسبة 10.3 في المائة مقارنة بـ 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018 ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض قيمة الروبية الباكستانية

مساهمو شركة الإثمار القابضة يوافقون على الانسحاب الطوعي من الإدراج في بورصة الكويت

مساهمو شركة الإثمار القابضة يوافقون على الانسحاب الطوعي من الإدراج في بورصة الكويت

استمرار تداول أسهم الشركة في بورصة البحرين وسوق دبي المالي

المنامة، البحرين – 29 أغسطس 2019 – وافق مساهمو شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، وهي شركة قابضة تتخذ من البحرين مقراً لها ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كشركة استثمار فئة 1 وتخضع لإشرافه وأسهمها مدرجة في كل من بورصة البحرين وسوق دبي المالي وبورصة الكويت، اليوم الموافق (29/8/2019) على الانسحاب الطوعي من بورصة الكويت مع الاستمرار في تداول أسهمها في بورصة البحرين وسوق دبي المالي.

وقد جاءت الموافقة بعد اجتماع الجمعية العمومية والذي عقد في البحرين برئاَسة عضو مجلس الإدارة السيدة إلهام حسن، وهي أيضاً رئيسة لجنة التدقيق والحوكمة وادارة المخاطر التابعة لمجلس الإدارة. وحضر الاجتماع مساهمو وأعضاء مجلس الإدارة وهيئة الرقابة الشرعية للشركة، إلى جانب ممثلين عن مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز.

إن الإنسحاب الطوعي لشركة الإثمار القابضة من بورصة الكويت لن يكون له أي تأثير على الشركة التابعة لها وهي بنك الإثمار، أو على عملائه أو المساهمين. إن بنك الإثمار، وهو بنك تجزئة إسلامي له كيان قانوني منفصل عن الشركة الأم، شركة الإثمار القابضة. كما أن البنك غير مدرج في أي من أسواق المال.

إن هذه الخطوة والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق من الشهر الجاري (ملاحظة للمحرر: 4/8/2019) تخضع لموافقة السلطات المختصة في كل من دولة الكويت ومملكة البحرين.

وفي شهر أغسطس (ملاحظة للمحرر: 7/8/2019)، سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 13.03 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019، أي بزيادة نسبتها 20.4 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 10.82 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 8.37 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 72.5 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4.85 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان إجمالي الإيرادات لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 246.66 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 7.5 في المائة مقابل 229.34 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. أما عائد السهم لفترة الستة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.29 سنتات أمريكية مقارنة بـ 0.17 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2018.

– انتهى –

شركة الإثمار القابضة وشركتها المملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تسجلان أرباحاً في النصف الأول من العام الجاري

 جائزة أفضل مصرف في البحرين من حيث التمويل الشخصي من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب

المنامة، البحرين – 7 أغسطس 2019 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للنصف الأول من عام 2019 حيث سجل كل منهما ارتفاعاً في الأرباح خلال هذه الفترة.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار أيضاً، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019.

وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 13.03 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019، أي بزيادة نسبتها 20.4 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 10.82 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 8.37 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 72.5 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4.85 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان إجمالي الإيرادات لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 246.66 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 7.5 في المائة مقابل 229.34 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. وكان الدخل التشغيلي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 143.98 مليون دولار أمريكي، أي انخفض بنسبة 3.2 في المائة مقابل 148.68 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. أما عائد السهم لفترة الستة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.29 سنتات أمريكية مقارنة بـ 0.17 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2018.

كما تضمنت نتائج النصف الأول صافي ربح بلغ 4.41 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019، مقارنة بصافي ربح بلغ 6.01 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 1.26 مليون دولار أمريكي أي انخفض بنسبة 60.6 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 3.20 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. كما انخفض عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر إلى 0.04 سنتات أمريكية مقارنة بـ 0.11 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2018.

وكان إجمالي الإيرادات لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 120.69 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 4.8 في المائة مقارنة بإجمالي إيرادات بلغ 115.19 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. أما الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 فقد بلغ 67.90 مليون دولار أمريكي، أي انخفض بنسبة 11.3 في المائة مقابل 76.53 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2018.

وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية للنصف الأول من عام 2019 تظهر استمراراً في تسجيل الأرباح مع ارتفاعٍ ملحوظ في النتائج مقارنة بأرباح سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ويؤكد تحسن النتائج المالية للشركة على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في أداء المجموعة تؤتي ثمارها”.  “.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أيضاً، السيد أحمد عبد الرحيم بأن النتائج المالية للنصف الأول من العام الجاري لكل من الشركة والبنك مشجعة للغاية مع تسجيل كل منهما ارتفاعاً في الأرباح.

وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن الشركة التابعة لبنك الإثمار في باكستان، بنك فيصل المحدود، يسعى لتحقيق استراتيجية نمو فعّالة، حيث قام بزيادة عدد فروعه من 455 فرعاً في ديسمبر 2018 إلى 475 فرعاً كما في 30 يونيو 2019. وقد انعكس ذلك بشكل إيجابي على الأداء المالي لبنك فيصل المحدود خلال النصف الأول من عام 2019، إلا أن انخفاض قيمة الروبية الباكستانية مقابل الدولار أثر سلباً على المجموعة، حيث ضعفت قيمة العملة بما يقارب 16 في المائة إلى 163 كما في 30 يونيو 2019 مقابل 140 كما في 31 ديسمبر 2018، وقد ساهم ذلك بشكل رئيسي في انخفاض إجمالي موجودات الإثمار القابضة إلى 7.70 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2019، أي انخفضت بنسبة 9.3 في المائة مقابل 8.49 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018. كما أثر ذلك أيضاً على إجمالي حقوق الملكية والتي بلغت 93.85 مليون دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2019، مقابل 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018″.

كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية لبنك الإثمار تظهر تسجيل صافي ربح بلغ 4.10 مليون دينار بحريني لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019، أي ارتفع بنسبة 13.4 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 3.61 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 2.11 مليون دينار بحريني أي زيادة نسبتها 53.4 في المائة مقابل صافي ربح بلغ 1.37 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان إجمالي الإيرادات لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 79.19 مليون دينار بحريني، أي بزيادة نسبتها 7.0 في المائة مقابل 74.01 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. وكان الدخل التشغيلي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 40.36 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 4.4 في المائة مقابل 42.20 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2018″.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن نتائج النصف الأول لبنك الإثمار تتضمن تحقيق صافي ربح بلغ 1.29 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019، أي انخفض بنسبة 18.4 في المائة مقابل صافي ربح بلغ 1.58 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 0.45 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 17.7 في المائة مقابل صافي ربح بلغ 0.54 مليون دينار بحريني سُجل في الفترة نفسها من عام 2018″.

كما قال السيد عبدالرحيم:” إن إجمالي الإيرادات لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 قد بلغ 38.59 مليون دينار بحريني، أي ارتفع بنسبة 3.5 في المائة مقارنة بإجمالي إيرادات بلغ 37.27 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. أما الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 فقد بلغ 18.94 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 12.5 في المائة مقابل 21.63 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام “2018.

وأردف السيد عبد الرحيم قائلاً: “إن الميزانية العمومية لبنك الإثمار انخفضت بنسبة 9.4 في المائة، حيث بلغ إجمالي الموجودات 2.83 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2019 مقارنة بـ 3.13 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 76.20 مليون دينار بحريني كما في 30 يونيو 2019 مقارنة بـ 85.39 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 ويعود هذا الانخفاض بشكل رئيسي الى انخفاض قيمة الروبية الباكستانية”.

وأوضح السيد عبدالرحيم قائلاً:” على الرغم من تحديات ظروف السوق، قام البنك بزيادة الأصول السائلة بنسبة 21.6 في المائة لتصل إلى 368.69 مليون دينار بحريني كما في 30 يونيو 2019 مقابل 303.19 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018. ويعكس هذا التحسن في السيولة السياسات المالية الحذرة للبنك وقدرته على التكيف حسب ظروف السوق”.

وفي وقت قريب من العام الجاري، حصل بنك الإثمار على جائزة أفضل مصرف من حيث التمويل الشخصي في البحرين من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب في حفل متميز عقد في بيروت بلبنان وحضره كبار المصرفيين في الشرق الأوسط. وقد حصل بنك الإثمار على هذه الجائزة المرموقة بعد عملية الاختيار والمراجعة الشاملة التي قامت بها لجنة عالية المستوى من الخبراء في الصيرفة والاقتصاد، بالإضافة إلى قسم البحوث في اتحاد المصارف العربية والاتحاد الدولي للمصرفيين العرب.

شركة الإثمار القابضة تنوي الانسحاب الطوعي من الإدراج في بورصة الكويت

استمرار تداول أسهم الشركة في بورصة البحرين وسوق دبي المالي

المنامة، البحرين – 4 أغسطس 2019 – أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، وهي شركة قابضة تتخذ من البحرين مقراً لها ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كشركة استثمار فئة 1 وتخضع لإشرافه وأسهمها مدرجة في كل من بورصة البحرين وسوق دبي المالي وبورصة الكويت، اليوم الموافق (4/8/2019) أنها تنوي الانسحاب الطوعي من بورصة الكويت مع الاستمرار في تداول أسهمها في بورصة البحرين وسوق دبي المالي.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على خطة الانسحاب والتي سيتم عرضها على مساهمي الشركة للموافقة عليها في اجتماع الجمعية العمومية المقرر عقده في وقت لاحق هذا الشهر. وتخضع هذه الخطوة لموافقة السلطات المختصة في كل من دولة الكويت ومملكة البحرين.

إن انسحاب شركة الإثمار القابضة من بورصة الكويت لن يكون له أي تأثير على الشركة التابعة لها بنك الإثمار أو عملائه أو المساهمين. إن بنك الإثمار، وهو بنك تجزئة إسلامي يتخذ من البحرين مقراً له، كيان قانوني منفصل عن الشركة الأم، شركة الإثمار القابضة. كما أن البنك غير مدرج في أي من أسواق المال.

وفي مايو 2019، سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 8.62 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019، أي بزيادة نسبتها 79 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4.81 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 قد بلغ 7.10 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 329 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 1.66 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. أما عائد السهم خلال العام، فقد ارتفع إلى 0.24 سنتات أمريكية مقارنة بـ 0.06 سنتات أمريكية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018. كما ارتفع إجمالي حقوق الملكية للمساهمين ليبلغ 120.52 مليون دولار أمريكي كما في 31 مارس 2019 مقابل 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018.

 

شركة الإثمار القابضة وبنك الإثمار يسجلان أرباحاً في الربع الأول

المنامة، البحرين – 12 مايو 2019 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للربع الأول من عام 2019 حيث سجل كل منهما أرباحاً عن هذه الفترة.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار أيضاً، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019.

إن شركة الإثمار القابضة، وهي شركة مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كشركة استثمار فئة 1 وتخضع لإشرافه وأسهمها مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت وسوق دبي المالي، سجلت صافي ربح بلغ 8.62 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019، أي بزيادة نسبتها 79 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4.81 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 قد بلغ 7.10 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 329 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 1.66 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2018. أما عائد السهم خلال العام، فقد ارتفع إلى 0.24 سنتات أمريكية مقارنة بـ 0.06 سنتات أمريكية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018. كما ارتفع إجمالي حقوق الملكية للمساهمين ليبلغ 120.52 مليون دولار أمريكي كما في 31 مارس 2019 مقابل 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018.

وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية للإثمار القابضة تظهر تحسناً ملحوظاً في الأرباح وتؤكد بأن استراتيجيتنا التي تركز على الأعمال المصرفية الأساسية تؤتي ثمارها”.

وأضاف سموه:” إن إجمالي الإيرادات قبل خصم الضرائب الخارجية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 قد ارتفعت إلى 17.55 مليون دولار أمريكي، أي زادت بنسبة 45 في المائة مقابل 12.09 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. كما ارتفع الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 إلى 76.08 مليون دولار أمريكي، أي ارتفع بنسبة 5.4 في المائة مقابل 72.16 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي”.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أيضاً، السيد أحمد عبد الرحيم بأن النتائج المالية لكل من الشركة الاستثمارية (الإثمار القابضة) وبنك التجزئة الإسلامي (بنك الإثمار) تؤكد بوضوح على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في المجموعة تؤتي ثمارها مع تسجيل كل منهما ارتفاعاً في الأرباح.

وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن إجمالي أصول الإثمار القابضة بلغت 8.02 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2019 مقابل 8.49 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018 و8.29 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2018″.

كما قال السيد عبدالرحيم:” يسرني أيضاً أن أعلن بأن النتائج المالية لبنك الإثمار تواصل تحقيق نمو مستقر، حيث تظهر آخر نتائج مالية للبنك أنه يحقق أداءً جيداً مع ارتفاع أرباح الربع الأول من العام”.

إن بنك الإثمار مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة إسلامي ويخضع لإشرافه وهو كيان قانوني منفصل عن الشركة الأم، شركة الإثمار القابضة. ومنذ عملية إعادة الهيكلة الجديدة للمجموعة في يناير 2017، سجل بنك الإثمار أرباحاً لعامي 2017 و2018 ويواصل تسجيل تحسن مستقر وثابت في أدائه المالي.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” يسرني أن أعلن بأن النتائج المالية لبنك الإثمار تظهر تحقيق صافي ربح بلغ 2.80 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 مقارنة بصافي ربح بلغ 2.03 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 قد بلغ 1.67 مليون دينار بحريني مقارنةً بصافي ربح بلغ 0.83 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2018″.

وأوضح السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن إيرادات بنك الإثمار قبل خصم الضرائب الخارجية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 قد نمت لتصل إلى 6.29 مليون دينار بحريني، أي ارتفعت بنسبة 34 في المائة مقارنة بإيرادات بلغت 4.69 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. كما نما الدخل التشغيلي في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 ليصل إلى 21.42 مليون دينار بحريني، أي بزيادة نسبتها 4.2 في المائة مقابل 20.57 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. كما أن إجمالي دخل البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2019 ارتفع إلى 40.60 مليون دينار بحريني ، أي بزيادة قدرها 10.5 في المائة مقارنة بـ 36.75 مليون دينار بحريني لنفس الفترة من العام الماضي ويرجع ذلك أساسا في نمو إيرادات البنك الأساسية”.

 وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” إن إجمالي أصول بنك الإثمار بلغت 2.94 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2019 مقابل 3.13 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 و3.11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2018. وفي الوقت الحالي، وعلى الرغم من تحديات ظروف السوق، فإن محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بلغت 0.997 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2019 مقابل 0.995 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 و1.063 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2018. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية للمساهمين 86.89 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2019 مقابل 85.38 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 و101.16 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2018″.

والجدير بالذكر أنه في شهر مارس 2019، قام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بتدشين أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة ليكون سموه أول من يسجل ويستخدم الخدمة المقدمة من بنك الإثمار.

ويعتبر هذا إنجاز هام لبنك الإثمار في تطبيق هذه الخدمة المتميزة ليصبح أول بنك يقدم خدمة الدفع بالبصمة في المنطقة. وقد تم الإعلان عن هذه الخدمة أول مرة في سبتمبر 2018 حين قام بنك الإثمار وشركة إيزي للخدمات المالية بكشف النقاب عن خططهم لإطلاق أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة بدعم من صندوق العمل “تمكين” لتقديم خدمة جديدة وفعالة للعملاء يمكنهم من خلالها إجراء العديد من معاملاتهم المالية.

– انتهى –

الإثمار القابضة تنظم الاجتماع السنوي للمساهمين

المنامة، البحرين – 25 مارس 2019 – عقدت شركة الإثمار القابضة (الإثمار أو المجموعة) اليوم الموافق (25/03/2019) اجتماعها السنوي للجمعية العمومية حيث تمت المصادقة على البيانات المالية الموحدة للعام 2018.

وقد حضر الاجتماع السنوي للجمعية العمومية أعضاء من مجلس الإدارة وفريق الإدارة التنفيذية وهيئة الرقابة الشرعية بالمجموعة، إلى جانب ممثلين عن مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز.

وقد ترأس الاجتماع السيد عبد الإله إبراهيم القاسمي، العضو المستقل بمجلس إدارة الإثمار. وفي سياق حديثه للمساهمين قال السيد القاسمي: “نيابةً عن صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل رئيس مجلس الإدارة والسادة أعضاء المجلس يطيب لي أن أعلن أن الجهود المبذولة لإحداث تحوّل كبير وملموس في عمليات المجموعة تماشياً مع الاستراتيجية التي وضعها المساهمون في عام 2016 تؤتي ثمارها في عام 2018. وبشكل خاص، يسعدنا الإعلان أن الإثمار القابضة حققت صافي ربح بلغ 10.06 ملايين دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018، مقارنةً بصافي خسارة بلغ 72.40 مليون دولار أمريكي للعام 2017، كما سجلت المجموعة صافي خسارة متعلقة بالمساهمين بقيمة 24 مليون دولار أمريكي مقابل صافي خسارة بلغ 84.7 مليون دولار أمريكي في عام 2017. ويعود هذا التحسن في النتائج المالية مقارنةً بالعام الماضي إلى الجهود الدؤوبة التي بُذلت على مدار العامين الماضيين والتي مهدت الطريق للتحوّل التدريجي للمجموعة للعودة إلى تحقيق الربحية المستدامة.”

وأوضح السيد القاسمي أن أسهم شركة الإثمار القابضة ما زالت قيد التداول في كل من بورصة البحرين وسوق دبي المالي، ولكن تم وقف تداول أسهمها في بورصة الكويت وفقاً للمادة 9.8.2 من قواعد بورصة الكويت الخاصة بالشركات التي تتجاوز خسائرها 75 في المائة من رأس المال.   كما أكد أن الخسائر المتراكمة كما في 31 ديسمبر 2018 هي في الأساس من المخصصات الناتجة عن الاستثمارات غير الأساسية، وذلك بسبب تأثير تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم (FAS 30) . كما أن مجموع حقوق المساهمين بلغ 116 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018.

وأضاف السيد القاسمي: “يناقش أعضاء مجلس الإدارة حاليا موضوع رسملة شركة الإثمار القابضة خلال عام 2019 ومراجعة الخطط التي تتضمن إعادة هيكلة رأس المال الحالي من خلال اطفاء الخسائر المتراكمة، علاوة على ذلك، صرح المساهم الرئيسي على أنه ينوي زيادة رأس المال إلى 300 مليون دولار أمريكي خلال النصف الثاني من عام 2019. كما تتم مراجعة خطط رأس المال وسيُعلن عنها في الوقت المناسب بعد الحصول على الموافقات اللازمة من المساهمين والجهات التنظيمية.”

وصرح السيد القاسمي قائلاً: “تُظهر النتائج المالية المُدققة للعام 2018 أن صافي الدخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية قد ارتفع بنسبة 96.8 في المائة ليصل إلى 43.42 مليون دولار أمريكي مقابل 22.10 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من العام الماضي.  ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي للعام بنسبة 12.7 في المائة ليصل 259.82 مليون دولار أمريكي مقابل 230.56 مليون دولار أمريكي سُجل في الفترة نفسها من عام 2017.”

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي للإثمار القابضة السيد أحمد عبد الرحيم: “إن هذه الإنجازات، التي تضاعفت أهميتها في ظل تحديات ظروف السوق التي ما تزال سائدة في المنطقة وخارجها، هي فقط جزء من قصة النجاح المستمر. فقد استمرت المجموعة في خطة تحوّلها في عام 2018، والذي اختُتم بإنجازات مهمة على مستوى المجموعة والشركات التابعة، وتضمن ذلك تحسناً في الأداء المالي، بالإضافة إلى تحقيق المبادرات الرئيسية للنمو.”

وأضاف السيد عبد الرحيم: “بدأت الإثمار القابضة العام بالإدراج الناجح لأسهم الإثمار القابضة في سوق دبي المالي بتاريخ 29 يناير 2018، إذ أتاح لنا ذلك دخول سوق رئيسية جديدة، بالإضافة إلى إدراجنا في بورصة البحرين وبورصة الكويت، وهو ما فتح الباب أمام تداول أسهم الإثمار القابضة في أسواق جديدة وحيوية، كما أثمر في المقابل عن توفر فرص استثمارية جديدة للمستثمرين في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. وبالمثل، بدأ بنك الإثمار، الشركة التابعة للإثمار القابضة، العام باستكمال تنفيذ تحديث مهم في بنيته التحتية لتكنولوجيا المعلومات. وقد تم تطبيق هذا التحديث للمساعدة على دعم نمو الأعمال المصرفية وتحسين كفاءة العمليات والرقابة الداخلية وتعزيز تجربة العملاء، إذ شمل مشروع مهم لتحديث نظام الأعمال المصرفية الأساسي، بالإضافة إلى تنفيذ نظام الخدمات المصرفية الإلكترونية الجديد. ويتميز هذا النظام الجديد بأساس قوي لدعم النمو من خلال توفير المزيد من المرونة التي ستساهم بدورها في تسريع إطلاق خدمات ومنتجات جديدة تركز على احتياجات العملاء.”

وواصل السيد عيد الرحيم حديثه قائلاً: “إن هذه المبادرة وغيرها من المبادرات التي تركز على خدمة عملاء البنك قد ساعدت على تحسن في الأداء المالي خلال عام 2018، إذ ارتفع صافي الربح إلى 37.5 مليون دولار أمريكي مقابل 16.5 مليون دولار أمريكي في عام 2017، أي بزيادة تجاوزت نسبتها 127 في المائة. ويعتبر هذا التحسن الكبير خير دليل على أن تركيز البنك الجديد على أعماله المصرفية الأساسية يؤتي ثماره. وفي الوقت نفسه، حافظ بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع لبنك الإثمار، على نموه في عام 2018 ووصل عدد فروعه حالياً إلى 455 فرعاً موزعين على أكثر من 100 مدينة في باكستان بعد أن تم افتتاح 50 فرعاً جديداً خلال العام.”

كذلك قال السيد عبد الرحيم: “ما زال بنك الإثمار ملتزماً بأن يكون أحد أفضل البنوك الرائدة في المنطقة، كما يواصل مجلس الإدارة مسيرته الدؤوبة لتحقيق هذا الهدف المشترك. ومن هذا المنطلق، سيواصل البنك الاستثمار في تطوير بنيته التحتية لتقديم أفضل المنتجات والخدمات المبتكرة، فضلاً عن تعزيز التجربة المصرفية لعملائه.”

– انتهى –

بيان صحفي – بنك الإثمار

بيان صحفي

المنامة، البحرين – 14 مارس 2019 – قام أعضاء مجلس إدارة بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له وهو مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضع لإشرافه، بإصدار بيان اليوم الموافق (14/3/2019) لتوضيح بأن تم إيقاف التداول اليوم على أسهم شركة الأم، شركة الإثمار القابضة (المجموعة) في بورصة الكويت.
إن بنك الإثمار شركة تابعة لشركة الإثمار القابضة، وهو كيان قانوني مستقل عن شركة الأم منذ عملية إعادة الهيكلة الجديدة للمجموعة في 2 يناير 2017، سجل بنك الإثمار أرباحاً لعامي 2017 و2018 ويواصل تسجيل تحسن مستقر وثابت في أدائه المالي.
كما يؤكد مجلس إدارة بنك الإثمار لجميع العملاء بأن البنك ملتزم بالبقاء واحداً من البنوك الرائدة في مجال التجزئة في البحرين والاقتراب أكثر من عملائه.
كما سيواصل البنك في الاستثمار في بنيته التحتية لتقديم منتجات وخدمات أفضل ولتعزيز تجربة عملائه المصرفية.

-انتهى-

بيان صحفي – الإثمار القابضة

المنامة، البحرين – 14 مارس 2019 – صرحت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، وهي شركة قابضة تتخذ من البحرين مقراً لها ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كشركة استثمار فئة 1 وتخضع لإشرافه وأسهمها مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت وسوق دبي المالي، أنه تم وقف تداول أسهمها في بورصة الكويت صباح اليوم الموافق (14/3/2019) وفقاً للمادة 9.8.2 من قواعد بورصة الكويت الخاص بالشركات التي تتجاوز خسائرها 75 في المائة من رأس المال.
وقد أوضحت شركة الإثمار القابضة بأن الخسائر المتراكمة كما في 31 ديسمبر 2018 هي في الأساس من خصم المخصصات الناتجة عن الاستثمارات غير الأساسية.
ويقوم أعضاء مجلس الإدارة بمناقشة عملية إعادة رسملة شركة الإثمار القابضة خلال عام 2019 ومراجعة الخطط التي تتضمن إعادة هيكلة رأس المال الحالي من خلال إيقاف الخسائر المتراكمة مقابل رأس المال، بالإضافة إلى أن المساهم الرئيسي قد أبلغ مجلس الإدارة أنه يقترح زيادة رأس المال إلى 300 مليون دولار أمريكي خلال النصف الثاني من العام 2019.
ويتم مراجعة خطط رأس المال وسيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب بعد الحصول على الموافقات اللازمة من المساهمين والجهات التنظيمية.
– انتهى –

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تعلنان عن نتائجهما المالية لعام 2018

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تعلنان عن نتائجهما المالية لعام 2018

  • آي بي كابيتال، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل للإثمار القابضة، تستحوذ على حصة إضافية في مجموعة سوليدرتي القابضة لتصبح شركة تابعة لآي بي كابيتال كجزء من خطته الرقمية، بنك الإثمار يستكمل تحديث هام خلال عام 2018 للبنية التحتية وأنظمة تكنولوجيا المعلومات

المنامة، البحرين -13 فبراير 2019 -أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن أرباح في نتائجهما المالية لعام 2018.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار أيضاً، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

 وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 10.06 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 72.40 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. ويتضمن ذلك صافي خسارة خاص بالمساهمين للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بلغ 23.98 مليون دولار أمريكي مقارنةً بصافي خسارة بلغ 84.71 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم خلال العام، فقد تحسن إلى سالب 0.82 سنتات أمريكية مقارنة بسالب 2.91 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.

كما تضمنت النتائج صافي خسارة بلغ 1.28 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 56.2 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الخسارة الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بلغ 26.71 مليون دولار أمريكي، أي انخفض بنسبة 53.7 في المائة مقارنة بصافي خسارة بلغ 57.67 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وكان عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد انخفض بمقدار 0.92 سنتات أمريكية مقارنة بسالب 1.98 سنتان أمريكية للفترة نفسها في عام 2017.

وفي ديسمبر 2018، استحوذت شركة آي بي كابيتال، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل للإثمار القابضة، على حصة إضافية في مجموعة سوليدرتي القابضة، واحدة من أكبر شركات التكافل في البحرين. ونتيجة لذلك، أصبحت مجموعة سوليدرتي القابضة شركة تابعة لآي بي كابيتال. وخلال شهر ديسمبر 2018، أصبح صندوق دلمونيا للتطوير 1، وهو صندوق تتم إدارته من قبل بنك الإثمار، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل للإثمار القابضة، تابع لبنك الإثمار بعد ارتفاع حصة البنك في الشركة بنسبة أكثر من 50 في المائة.

وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأنه على الرغم من تحديات ظروف السوق الصعبة فإن المجموعة تواصل تنفيذ خطة التحول في عام 2018 والذي اختتمته بإنجازات هامة. وتضمن ذلك التحسن في الأداء المالي وتنفيذ العديد من المبادرات الهامة لتحقيق النمو”.

وأضاف سموه:” إن نتائج عام 2018 تظهر بأن إجمالي الإيرادات قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد ارتفعت إلى 43.42 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 96.8 في المائة مقابل 22.10 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك في الأساس إلى حصتنا المرتفعة من الأرباح بعد خصم الضرائب من الشركات التابعة الناتجة عن إعادة تصنيف أصل معين ضمن المجموعة محتفظ به لغرض البيع إلى شركة زميلة خلال هذه الفترة.

واستطرد سموه قائلاً:” ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بنسبة 12.7 في المائة ليصل إلى 259.82 مليون دولار أمريكي مقابل 230.56 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2017. وكان الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بلغ 48.34 مليون دولار أمريكي، أي انخفض بنسبة 2.3 في المائة مقابل 49.48 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.

وأوضح سموه قائلاً:” إن الميزانية العمومية للإثمار القابضة انخفضت بشكل طفيف بنسبة 1.4 في المائة، حيث بلغ إجمالي الأصول 8.49 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018 أي أنخفض بنسبة 67.3 في المائة مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، ويعود هذا الانخفاض بشكل أساسي نتيجة تأثير معيار المحاسبة المالية (FAS 30) وتأثير أسعار صرف العملات نتيجة انخفاض قيمة الروبية الباكستانية خلال العام على حقوق المساهمين”.

كما قال سموه:” بالنيابة عن مجلسي الإدارة، أود أن انتهز هذه الفرصة لأعرب عن عميق شكري وتقديري للمساهمين على ثقتهم، كما أتوجه بوافر الشكر والامتنان إلى مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت وسوق دبي للأوراق المالية على مساندتهم وإرشاداتهم المستمرة”.

وأردف سموه بالقول:” يسرني أيضاً أن أعلن أنه كجزء من استراتيجيته نحو التحول الرقمي، قام بنك الإثمار باستكمال إطلاق نظاماً محدثاً للبنية التحتية وأنظمة تكنولوجيا المعلومات خلال عام 2018. إن هذا النظام الجديد، والذي تم إطلاقه للمساعدة في دعم نمو الأعمال وتحسين كفاءة العمليات والرقابة الداخلية وتعزيز تجربة العملاء المصرفية، تضمن تحديث هام لنظام الأعمال المصرفية للبنك وتوفير نظام جديد للخدمات المصرفية الإلكترونية. ويقدم النظام الجديد أساساً قوياً لدعم نمو أعمال البنك، حيث يوفر المرونة والسرعة لإطلاق منتجات وخدمات جديدة مع التركيز على العميل”.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أيضاً، السيد أحمد عبد الرحيم بأن الأداء المالي لكل من الشركة والبنك مقابل تحديات ظروف السوق لعام 2018 يؤكد على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في المجموعة تؤتي ثمارها.

 وأضاف السيد عبد الرحيم: ” إن النتائج المالية لبنك الإثمار تظهر تحقيق صافي ربح بلغ 14.14 مليون دينار بحريني للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، أي زيادة بنسبة 126.7 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 6.24 مليون دينار بحريني سجلت عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بلغ 1.41 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 10.9 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.58 مليون دينار بحريني سُجلت عام 2017″.

كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 9.38 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 0.44 مليون دينار بحريني عام 2017. وكان صافي الخسارة الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بقيت مستقرة عند 0.15 مليون دولار أمريكي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي”.

وأوضح السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن صافي الإيرادات قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 كان قد بلغ 13.70 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 28.0 في المائة مقارنة بصافي إيرادات بلغ 19.03 مليون دينار بحريني سجل عام 2017. وظل إجمالي الإيرادات مستقراً خلال عام 2018، حيث سجل البنك 151.7 مليون دينار بحريني للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018″.

وأضاف السيد عبد الرحيم: “إن الميزانية العمومية لبنك الإثمار انخفضت بشكل طفيف بنسبة 3.5 في المائة، حيث بلغ إجمالي الأصول 3.13 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وفي الوقت الحاضر، ونتيجة لظروف السوق، فإن رصيد حسابات الاستثمارات المطلقة بلغ مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018، أي انخفض بنسبة 6.6 في المائة مقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 85.39 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 أي أنخفض بنسبة 44.8 في المائة مقابل 154.60 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، ويعود هذا الانخفاض بشكل أساسي نتيجة تأثير معيار المحاسبة المالية (FAS 30) وتأثير أسعار صرف العملات نتيجة انخفاض قيمة الروبية الباكستانية خلال العام على حقوق المساهمين”.

وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” يسعدنا أيضاً الإعلان بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع لبنك الإثمار، قد حافظ على نموه ووصل عدد فروعه حالياً إلى 455 فرعاً موزعين على أكثر من 100 مدينة في باكستان بعد أن تم افتتاح 50 فرعاً جديداً خلال عام 2018. ويهدف البنك إلى توسعة انتشار شبكة فروعه للتجزئة المصرفية في عام 2019 بافتتاح 100 فرع ليصل العدد الإجمالي للفروع 555 فرعاً مع نهاية عام 2019″.

في بداية عام 2018، قام بنك الإثمار بإطلاق تطبيق Ithmaar eQ، وهو تطبيق حجز المواعيد الإلكتروني للهواتف الذكية والذي صمم خصيصاً لتقليل مدة انتظار العملاء في الفروع. ويسمح تطبيق Ithmaar eQ للعملاء بحجز المواعيد مباشرة أو إصدار تذكرة إلكترونية لأقرب فرع أو الفرع المناسب للعميل ويوفر التطبيق اتجاهات للوصول إلى الفروع وأوقات عمل كل منها. كما يوفر التطبيق نظام إدارة المعلومات للعملاء. ويمتلك بنك الإثمار واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في البحرين مع 16 فرعاً 45 جهازاً للصراف الآلي موزعة في مواقع استراتيجية بمملكة البحرين.

كما قام بنك الإثمار خلال عام 2018 بالإعلان عن خطة إطلاق أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة. إن هذا الحل الذي تم ابتكاره مع شركة إيزي للخدمات المالية سوف يوفر للعملاء طريقة أسهل وأكثر أماناً لإتمام المعاملات المالية وستحدث ثورة في تجربة العملاء المصرفية. ومع تطبيق هذه التقنية، فإن عملاء بنك الإثمار يمكنهم الاستغناء عن بطاقاتهم المصرفية لإنجاز معاملاتهم المالية عن طريق أجهزة الصراف الآلي لبنك الإثمار واستخدام بصماتهم مع إدخال رقم سري خاص عوضاً عن البطاقات لإتمام المعاملات المالية المطلوبة بطريقة أسهل وأكثر أماناً.

– انتهى –

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تسجلان أرباحاً

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تسجلان أرباحاً

المنامة، البحرين – 13 نوفمبر 2018 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للربع الثالث من عام 2018، حيث حقق كل منهما أرباحاً.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار أيضاً، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018.

 وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 11.34 مليون دولار أمريكي لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 16.25 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 2.73 مليون دولار أمريكي مقارنةً بصافي خسارة بلغ 27.04 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وتعود الزيادة في صافي الربح بشكل أساسي إلى ارتفاع مخصصات الهبوط في القيمة في الفترة السابقة الناتج من إعادة تصنيف أصل معين ضمن المجموعة من شركة زميلة إلى أصل محتفظ به لغرض البيع. وقد تم إعادة تصنيف هذا الأصل في المجموعة إلى شركة زميلة خلال العام 2018. أما عائد السهم لفترة التسعة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.09 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.93 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.

كما تضمنت النتائج صافي ربح بلغ 0.51 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 14.66 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الخسارة الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 2.12 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغ 17.80 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر، فقد ارتفع إلى سالب 0.07 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.61 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.

وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية لعام 2018 تواصل التأكيد على التحول في أدائنا المالي. إن هذا الإنجاز، وهو يعد ذو أهمية كبيرة نظراً لظروف السوق الصعبة التي يشهدها عام 2018، خير دليل على قوة الأعمال المصرفية الأساسية للمجموعة”.

وأضاف سموه:” إن النتائج تظهر بأن إجمالي الإيرادات للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد ارتفعت إلى 334.52 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 10.6 في المائة مقابل 302.34 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ويتضمن ذلك إجمالي إيرادات بلغت 109.09 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 ، بزيادة نسبتها 15.7 بالمائة مقارنة بـ 94.27 مليون دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي. ويعود ذلك في الأساس إلى حصتنا المرتفعة من الأرباح بعد خصم الضرائب من الشركات التابعة الناتجة عن إعادة تصنيف أصل معين ضمن المجموعة محتفظ به لغرض البيع إلى شركة زميلة خلال هذه الفترة. ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 بنسبة 16.8 في المائة ليصل إلى 211.47 مليون دولار أمريكي مقابل 181.08 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. ويتضمن ذلك إيرادات تشغيلية بلغت 62.79 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 ، بزيادة نسبتها 16.6 في المائة مقارنة بمبلغ 53.87 مليون دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي”.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أيضاً، السيد أحمد عبد الرحيم بأن الأداء المالي لكل من الشركة والبنك يؤكد على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في المجموعة تؤتي ثمارها.

وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “إن الميزانية العمومية لشركة الإثمار القابضة تواصل استقرارها، حيث بلغ إجمالي الأصول 7.99 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017. أما إجمالي حقوق الملكية فقد بلغ 187.29مليون دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2018 أي انخفض بنسبة 47.3 في المائة مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، ويعود هذا الانخفاض بشكل أساسي نتيجة التطبيق المبكر لمعيار المحاسبة المالية  (FAS 30) ” الخسائر الناشئة عن الانخفاض في قيمة الموجودات والخسائر الائتمانية والالتزامات ذات المخاطر العالية” الصادر عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI)”.

وقال السيد عبد الرحيم: ” إن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 4.76 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، أي انخفض بنسبة 17.8 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 5.79 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 1.56 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 9.9 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.73 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.

كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 1.15 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، أي انخفض بنسبة 18.3 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.41 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 0.19 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 0.5 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 0.19 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن الدخل الأساسي واصل نموه عام 2018، حيث ارتفع حصة المجموعة من دخل حسابات الاستثمارات المطلقة ليصل إلى 20.86 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، أي زيادة نسبتها 6.6 في المائة مقابل 19.56 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. وقد ارتفع أيضاً الدخل من محفظة المرابحة والتمويلات الأخرى ليصل إلى 50.11 مليون دينار بحريني أي زيادة بنسبة 7.9 في المائة مقابل 46.45 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. وتعكس هذه الزيادات نمو ثقة العملاء في البنك”.

كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية للبنك تضمنت انخفاض الدخل التشغيلي بنسبة 4.7 في المائة، حيث بلغ 62.79 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقابل 65.87 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. ويتضمن ذلك ارتفاع الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 بنسبة 2.4 في المائة والذي بلغ 20.59 مليون دينار بحريني مقابل 20.11 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من العام الماضي”.

وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “لقد ظلت الميزانية العمومية لبنك الإثمار مستقرة مع إجمالي أصول بلغت 3.02 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وفي الوقت ذاته، وعلى الرغم من ظروف السوق، فإن حقوق أصحاب الحسابات الاستثمارية المطلقة قد بلغت 1.01 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 ومقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2017. وقد انخفض إجمالي حقوق الملكية بنسبة 37.8 في المائة ليصل إلى 96.14 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 154.60 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة للآثار المترتبة على تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم 30 عن فترة سابقة”.

– انتهى –

شركة الإثمار القابضة و بنك الإثمار تسجلان أرباحاً خلال النصف الأول من العام الجاري

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تسجلان أرباحاً خلال النصف الأول من العام الجاري

المنامة، البحرين – 13 أغسطس 2018 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للنصف الأول من عام 2018، حيث حققت كل منهما أرباحاً عن هذه الفترة.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018.

 وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 10.82 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 1.59 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 4.85 مليون دولار أمريكي مقارنةً بصافي خسارة بلغ 9.25 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم لفترة الستة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.17 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.32 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.

كما تضمنت نتائج النصف الأول من عام 2018 صافي ربح بلغ 6.01 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 7.38 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 3.20 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغ 9.82 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.11 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.34 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.

وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية للنصف الأول من العام تظهر تحولاً في أدائنا المالي. فقد ارتفع إجمالي الإيرادات للستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 إلى 225.43 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 8.3 في المائة مقابل 208.07 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. ويعود ذلك في الأساس إلى حصتنا المرتفعة من الأرباح بعد خصم الضرائب من الشركات التابعة”.

وأضاف سموه:” ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 بنسبة 16.9 في المائة ليصل إلى 148.68 مليون دولار أمريكي مقابل 127.21 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي”.

ومن جانبه صرح الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبد الرحيم بأن النتائج المالية للنصف الأول من العام الجاري لكل من الشركة والبنك تعكس قوة الأعمال المصرفية الأساسية للمجموعة.

وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “بلغ إجمالي أصول شركة الإثمار القابضة 8.62 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017. أما إجمالي حقوق الملكية فقد انخفض بنسبة 47.9 في المائة ليصل إلى 185.19 مليون دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2018 مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة التطبيق المبكر لمعيار المحاسبة المالية والخسائر الناشئة عن الانخفاض في قيمة الموجودات والخسائر الائتمانية والالتزامات ذات المخاطر العالية الصادر عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI)”.

 وقال السيد عبد الرحيم: ” ان النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 3.61 مليون دينار بحريني لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018، أي انخفض بنسبة 17.6 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 4.38 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 1.37 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 11.0 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.54 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن نتائج النصف الأول لبنك الاثمار تضمنت صافي ربح بلغ 1.58 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018، أي زيادة بنسبة 22.0 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 1.30 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 0.54 مليون دينار بحريني، أي زيادة بنسبة 35.2 في المائة مقابل 0.40 مليون دينار بحريني أرباح سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وعلى الرغم من استمرار نمو الدخل الأساسي خلال هذه الفترة والذي يتضح في الزيادة بنسبة 6.3 في المائة و2.5 في المائة في الدخل من محفظة المرابحة والتمويلات الأخرى وحصة الدخل من محفظة الحسابات المطلقة على التوالي، إلا أن الدخل التشغيلي قد انخفض بنسبة 7.8 في المائة نتيجة تحقيق مكاسب نتجت عن بيع الشركة التابعة للبنك في باكستان، بنك فيصل المحدود، لاصول استثمارية في عام 2017 .”

وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “لقد ظلت الميزانية العمومية لبنك الإثمار مستقرة مع إجمالي أصول بلغت 3.25 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وقد استمر الدخل الأساسي في النمو مع زيادة إجمالي محفظة التمويلات بنسبة 3.8 في المائة لتصل إلى 2.16 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 2.08 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 وبنسبة 5.0 في المائة مقابل 2.06 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2017. وفي الوقت ذاته، وعلى الرغم من ظروف السوق، فإن حقوق أصحاب الحسابات الاستثمارية المطلقة قد بلغت 1.03 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 ومقابل 1.05 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2017”.

كما قال السيد عبدالرحيم:” لقد انخفض إجمالي حقوق الملكية بنسبة 37.2 في المائة ليصل إلى 97.05 مليون دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 154.60 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة للآثار المترتبة على تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم 30 عن فترة سابقة “.

– انتهى –

شركة الإثمار القابضة و بنك الإثمار تسجلان أرباحاً خلال الربع الأول من العام

شركة الإثمار القابضة و بنك الإثمار تسجلان أرباحاً خلال الربع الأول من العام

المنامة، البحرين – 14 مايو 2018 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للربع الأول من العام 2018، حيث حققت كل منهما أرباحاً عن هذه الفترة.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018.

 وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي أرباح بلغت 4.81 ملايين دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018، أقل بنسبة 16.9 في المائة مقارنةً بصافي أرباح بلغت 5.79 ملايين دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الأرباح الخاصة بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 قد بلغ 1.66 مليون دولار أمريكي، زيادة بنسبة 187.8 في المائة مقارنةً بصافي أرباح بلغت 0.58 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أرتفع عائد السهم الى 0.06 سنتات أمريكيا مقابل 0.02 سنتات أمريكية للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017.

وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية لهذه الفترة تؤكد على أن التركيز المتواصل على الأعمال الأساسية في التجزئة المصرفية ما زال يؤتي ثماره، فقد ارتفع إجمالي الإيرادات للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 الى 112.42 مليون دولار أمريكي، زيادة بنسبة 5.6 في المائة مقابل 106.49 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017 ويعود ذلك في المقام الأول إلى دخل الاستثمارات. وقد أرتفع الدخل التشغيلي خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 بنسبة 5.6 في المائة ليصل إلى 72.16 مليون دولار أمريكي مقابل 68.34 مليون دولار أمريكي خلال الفترة نفسها من العام الماضي.”

ومن جانبه صرح الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبد الرحيم بأن كل من الشركة والبنك قد حققا نتائجاً مشجعة، وهو ما يؤكد على أن الجهود المبذولة لإحداث نقلة نوعية في المجموعة قد نجحت بالفعل في تحقيق أهدافها المرجوّة.

وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “بلغ إجمالي أصول شركة الإثمار القابضة 8.29 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، وقد حافظ إجمالي الأصول على استقراره مقارنةً بقيمة بلغت 8.30 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017. أما إجمالي حقوق الملكية فقد انخفض بنسبة 34 في المائة ليصل إلى 233.48 مليون دولار أمريكي كما في 31 مارس 2018 مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة التطبيق المبكر لمعيار المحاسبة المالية والخسائر الناشئة عن الانخفاض في قيمة الموجودات والخسائر الائتمانية والالتزامات ذات المخاطر العالية الصادر عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI).”

 وقال السيد عبد الرحيم: “يسرني أيضاً أن أعلن بأن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي أرباح بلغت 2.03 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018، مقارنةً بصافي أرباح بلغت 3.08 ملايين دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الأرباح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 قد بلغ 0.832 مليون دينار بحريني مقارنةً بصافي أرباح بلغت 1.14 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وعلى الرغم من استمرار نمو الدخل الأساسي خلال هذه الفترة، إلا أن الدخل التشغيلي قد انخفض بنسبة 9.5 في المائة نتيجة مكاسب رأس المال لعام 2017 الخاصة بالشركة التابعة للبنك في باكستان، بنك فيصل المحدود، خلال الفترة السابقة.”

 وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “بلغ إجمالي أصول بنك الإثمار 3.11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، ليحافظ بذلك على استقراره مقارنةً بمبلغ 3.11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وفي الوقت ذاته، وعلى الرغم من ظروف السوق، فإن حقوق أصحاب الحسابات الاستثمارية المطلقة قد بلغت 1.063 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2018، مسجلةً بذلك ارتفاعاً بلغت نسبته 6.4 في المائة مقابل 0.999 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017، ولتحافظ على استقرارها مقارنةً بمبلغ 1.064 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. كما انخفض إجمالي حقوق الملكية بنسبة 34.6 في المائة ليصل إلى 101.2 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2018 مقابل 154.6 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة للآثار المترتبة على تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم 30 عن فترة سابقة والتي تحققت في حقوق الملكية.”

– انتهى

سوق دبي المالي يرحب بإدراج أسهم شركة الإثمار القابضة البحرينية

30 Jan 2018

• سعادة عيسى كاظم: ” الإدراج الخامس من نوعه في سوق دبي المالي من قبل إحدى المؤسسات البحرينية الرائدة يعكس الصلات الوطيدة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بمملكة البحرين الشقيقة”
• الإثمار القابضة: ” الإدراج في سوق دبي المالي، بالإضافة إلى بورصة البحرين وبورصة الكويت، يسمح بالتداول المفتوح لأسهم الإثمار في أسواق جديدة وحيوية”

دبي، 29 يناير 2018: أعلن سوق دبي المالي اليوم عن إدراج أسهم شركة الإثمار القابضة (ش.م.ب.)، إحدى المؤسسات الاستثمارية الرائدة في مملكة البحرين، حيث بدأ تداول أسهم الشركة تحت رمز التداول (ITHMR)، والذي يظهر على شاشات سوق دبي المالي ونظم التداول والمطبوعات المختلفة ضمن قطاع البنوك.

وبإدراج شركة الإثمار القابضة، يرتفع إجمالي عدد الأوراق المالية المدرجة في السوق إلى 66 شركة مساهمة عامة، كما يرتفع عدد شركات الإدراج المزدوج إلى 16 شركة من بينها 5 شركات بحرينية، الأمر الذي يعزز المكانة الرائدة لسوق دبي المالي كوجهة إدراج مفضلة بالنسبة للعديد من الشركات الرائدة محلياً وإقليمياً.

وقد قرع عضو مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة السيد عبدالإله إبراهيم القاسمي جرس افتتاح السوق إيذاناً بإدراج الأسهم في سوق دبي المالي بحضور سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة السوق، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وتعليقاً على ذلك، قال سعادة عيسى كاظم: “يسعدنا الترحيب بإدراج أسهم شركة الإثمار القابضة في سوق دبي المالي في خطوة هي الخامسة من نوعها من قبل إحدى المؤسسات البحرينية الرائدة، الأمر الذي يعكس الصلات الوطيدة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بمملكة البحرين الشقيقة، كما تمثل إضافة مهمة لقطاع البنوك في السوق وتوفر فرصاً جديدة للمستثمرين. إن هذا الإدراج سيسهم في تعزيز مكانة سوق دبي المالي كونه الخيار المفضل للشركات الرائدة إقليمياً الساعية إلى الإدراج المزدوج، كما يعكس الثقة الكبيرة التي توليها قطاعات الأعمال المختلفة إزاء سوق دبي المالي الذي يتسم بالجاذبية الشديدة ويمتلك سجلاً حافلاً بالنجاحات وبنية تنظيمية وتشغيلية رفيعة المستوى وقاعدة مستثمرين ضخمة ومتنوعة علاوة على ما يوفره من خدمات متطورة للشركات المدرجة، الأمر الذي يجعله وجهة الإدراج المفضلة للشركات الإماراتية والإقليمية ويرسخ مكانة دبي كمركز مالي عالمي يسعى سوق دبي المالي باستمرار إلى تنويع الفرص الاستثمارية المتاحة لقاعدته الضخمة من المستثمرين من خلال التعاون مع العديد من الشركات الإقليمية الناشطة في قطاعات اقتصادية عدة وتشجيعها على الإدراج وتداول أسهمها في السوق الرائد على المستوى الإقليمي..”

وبدوره قال عضو مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة السيد عبدالإله إبراهيم القاسمي:” يسرنا إدراج أسهمنا في سوق دبي المالي والدخول في سوق رئيسية جديدة أخرى، بالإضافة إلى تواجدنا الحالي في بورصة البحرين وبورصة الكويت. إن هذا الإدراج هو خير دليل على أهمية الدور الذي تلعبه دبي إلى جانب مملكة البحرين كمركز رئيسي للخدمات المصرفية والمالية في المنطقة وما أحرزته من مكانة مرموقة في التميز”.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة السيد أحمد عبدالرحيم:” إن الإثمار القابضة هي شركة تقدم تشكيلة واسعة من الخدمات المتنوعة وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وسيوفر إدراج الأسهم في سوق دبي المالي المزيد من التنوع للمساهمين وسيسمح بالتداول المفتوح لأسهم الإثمار في أسواق جديدة وحيوية وسيخلق فرصاً استثمارية جديدة للمستثمرين في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. وقد تم الانتهاء من الإعداد لعملية الإدراج تحت توجيهات مصرف البحرين المركزي وبورصة البحرين وهيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة وسوق دبي المالي ونحن نشعر بعظيم الامتنان على إرشاداتهم ودعمهم”.

الجدير بالذكر أن الإثمار القابضة تمتلك كيانين تابعين لها بالكامل إحداهما بنك الإثمار، وهو بنك تجزئة إسلامي يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والآخر شركة آي بي كابيتال، وهي شركة استثمارية. إن كلاً من بنك الإثمار وشركة آي بي كابيتال قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه. ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود، وهو بنك تجزئة في باكستان وأسهمه مدرجة في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية.

بنك الإثمار يعلن عن نتائج عام 2017

27 Feb 2018

المنامة، البحرين، 27 فبراير 2018: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م) [“بنك الإثمار”] [“البنك”]، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ش.م.ب ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 27/2/2018) عن صافي ربح بلغ 6,24 مليون دينار بحريني للفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017 قد بلغ 1,58مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، وهي أول نتائج مالية له لنهاية الفترة يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في يناير 2017 وهذه النتائج تغطي الفترة من تاريخ التأسيس الموافق 12 مايو 2016 إلى 31 ديسمبر 2017. كجزء من إعادة هيكلة بنك الإثمار ش.م.ب. سابقاً (شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. حالياً)، تم تحويل الموجودات والمطلوبات المحددة إلى البنك في تاريخ 2 يناير 2017.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك حقق أرباحاً على مدار الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، وهي أول نتائج للبنك بعد تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة. وخلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2017، سجل بنك الإثمار صافي ربح بلغ 0,45 مليون دينار بحريني. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لهذه الفترة قد بلغ 0,15 مليون دينار بحريني”.
وقال سموه: “تظهر النتائج المالية للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 لبنك الإثمار وجود أرباح مستمرة ودخل مستقر لهذا العام. وخلال هذه الفترة، حقق البنك دخل تشغيلي بلغ 89,2 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 23,3 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2017. وسجل البنك صافي دخل قبل مخصصات انخفاض القيمة والضرائب الخارجية قدره 19,0 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 3,7 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2017″.
وأضاف سموه: ” أغتنم هذه الفرصة لأعبر عن شكرنا وتقديرنا لزبائننا ومساهميننا على ثقتهم بنا، ولمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة على دوام دعمهم وتوجيههم لنا، ولموظفينا على تفانيهم وجهودهم.”
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم بأن مواصلة البنك في تحقيق الربحية هو خير دليل على نجاح نموه كبنك تجزئة إسلامي.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن التركيز على الأعمال المصرفية الأساسية بدأت تؤتي ثمارها بشكل واضح، ويسرني الإشارة إلى أن ذلك ينعكس على النتائج المالية المشجعة للبنك في الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017. وقد أظهرت النتائج بأن إجمالي أصول البنك نما بنسبة 4,4 في المائة خلال الأشهر التسعة الماضية ليصل إلى 3,24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 بعد أن كان 3,11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017 (وهي أول نتائج مالية تم نشرها للبنك بعد إعادة الهيكلة). أما المرابحات والتمويلات الأخرى فقد نمت بنسبة 5,3 في المائة خلال نفس الفترة لتصل إلى 2,08 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، مقارنة بـ 1,97 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. كما نمت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 6,5 في المائة خلال نفس الفترة لتصل إلى 1,06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، مقارنة بـ 1,00 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017، ونمت أيضا الحسابات الجارية للعملاء بنسبة 12,2 في المائة خلال نفس الفترة لتصل 676,9 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، مقارنة بـ 603,2 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2017″.
وأردف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن النتائج المالية للبنك في الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 تعكس الإنجازات الكبيرة التي تحققت خلال العام نتيجة ثقة العملاء بالبنك والتزام وتفاني وخبرة موظفينا. كما أن هذه الإنجازات الهامة في للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 تمهد الطريق لمواصلة نمو البنك مع تعزيز وتحسين الربحية”.
وأوضح السيد عبدالرحيم:” في الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، قام البنك باتخاذ عدة مبادرات لتحديث بنيته التحتية لتقنية ونظم المعلومات لدعم نمو أنشطة الأعمال وتحسين الكفاءة التشغيلية وتعزيز تجربة العملاء وقد تضمن ذلك مشروع رئيسي لتحديث نظام الأعمال المصرفية الأساسية. إن هذا المشروع والمتوقع الانتهاء منه في نهاية الربع الثاني من عام 2018، بدأ يحدث تحولات هامة من خلال عمل الموظفين من مختلف إدارات البنك معاً بتفاعل كبير. وحين يتم الانتهاء من هذا المشروع الهام، سيوفر هذا التحديث أساساً قوياً لدعم نمو الأعمال في المستقبل مع المرونة في إطلاق منتجات وخدمات جديدة بصورة سريعة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” على مدار الفترة، واصل البنك تركيزه على تحقيق التزامه بأن يصبح واحداً من بنوك التجزئة المصرفية الرائدة في المنطقة من خلال نموه ليكون قريباً جداً من عملائه وعبر أداء دور حقيقي وذي معنى في المجتمع. ونتيجة لذلك، حاز بنك الإثمار على عدة تكريمات وتقديرات محلية وإقليمية ودولية على نجاحه كبنك تجزئة إسلامي وعلى دوره ودعمه للمجتمع”.
فقد فاز بنك الإثمار في ديسمبر 2017 بجائزة النسر العربي في المسئولية الاجتماعية للشركات من أكاديمية تتويج تقديراً له على جهوده المتواصلة في دعم المجتمع. وقد تم ترشيح بنك الإثمار من قبل اتحاد المصارف العربية لحصوله عام 2016 على جائزة عالمية مرموقة خلال المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية. وفي يوليو 2017، تم تكريم بنك الإثمار في مؤتمر إقليمي بفضل الله ثم جهوده الدؤوبة في دعم المجتمع، حيث حصد البنك جائزة أفضل مسؤولية اجتماعية للمصارف الإسلامية للعام 2017، وذلك تقديراً لمبادراته المتميزة. وقد تم تسليم الجائزة خلال مؤتمر وجائزة المسؤولية المجتمعية للمصارف الإسلامية الذي عُقد في مملكة البحرين وحضره نخبة من كبار المصرفيين وخبراء المسؤولية الاجتماعية وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى مسؤولين من الحكومة والقطاع المصرفي والمالي من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان والسودان وجمهورية جيبوتي. كما اختير بنك الإثمار أيضاً في عام 2017 كأفضل بنك تجزئة إسلامي في البحرين وتم تكريمه خلال حفل حضره كبار المصرفيين في الشرق الأوسط. وقد تم تقديم الجائزة لبنك الإثمار بعد عملية الاختيار والمراجعة الشاملة التي قامت بها لجنة عالية المستوى من الخبراء في الصيرفة والاقتصاد، بالإضافة إلى قسم البحوث في اتحاد المصارف العربية والاتحاد الدولي للمصرفيين العرب. كما حصد البنك جائزتيّن مرموقتين، إحداهما عن أفضل ابتكار في الخدمات المصرفية للأفراد في 2017 (البحرين) والأخرى جائزة أفضل بنك إسلامي في 2017 (البحرين) من الجوائز المصرفية لمؤسسة “المصرفيين الدوليين” ومقرها المملكة المتحدة. وقد تم تأسيس هذه الجوائز المصرفية لتكريم المؤسسات الرائدة في القطاع المصرفي وهي تضع معايير للإنجازات والحوكمة المؤسساتية والتقدم التكنولوجي وخدمة العملاء والتي تساعد على قيادة النمو الاقتصادي في الدول التي تعمل فيها. وتقدم هذه الجوائز المصرفية لجميع المؤسسات المصرفية بغض النظر عن حجمها أو رأسمالها السوقي أو عدد موظفيها. ويمثل حصول بنك الإثمار على هذه الجوائز والتقديرات الدولية خير دليل على إنجازاته الهامة.
-انتهى-

الإثمار القابضة تستضيف الاجتماع السنوي للمساهمين

26 Mar 2018

المنامة، البحرين، 26 مارس 2018 – استضافت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (بنك الإثمار ش.م.ب. سابقاً) [“الإثمار”] [“المجموعة”] اليوم (الموافق 26/03/18) اجتماعها السنوي للجمعية العمومية، وتمت المصادقة على البيانات المالية الموحدة لعام 2017.
وقد ترأس الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير عمرو محمد الفيصل رئيس مجلس إدارة الإثمار القابضة، وحضره أعضاء من مجلس الإدارة وهيئة الرقابة الشرعية والإدارة التنفيذية بالمجموعة، إلى جانب ممثلين عن مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز.
وفي سياق حديثه للمساهمين صرح صاحب السمو الملكي الأمير عمرو محمد الفيصل بأن الإنجازات البارزة للإثمار القابضة في عام 2017 تمهد الطريق لمواصلة عملية التحول الإيجابي للمجموعة، كما تهيئ الساحة للعودة إلى تحقيق الربحية المستدامة.
وقال سموه: “يطيب لنا أن نعلن أنه بفضل خطة إعادة الهيكلة التي تم تنفيذها بالكامل مع بداية عام 2017، فقد نجحت الإثمار القابضة في اتخاذ العديد من الخطوات المهمة على مدار العام نحو إحداث تحول محوري في عمليات المجموعة تماشياً مع القرارات الاستراتيجية التي اتخذها المساهمون في عام 2016. وكان من أبرز المبادرات المهمة الإدراج الناجح لأسهم الإثمار القابضة في سوق دبي المالي بتاريخ 29 يناير 2018، إذ أتاح لنا ذلك دخول سوق رئيسية جديدة أخرى، بالإضافة إلى حضورنا الحالي في بورصة البحرين وبورصة الكويت، وهو ما سيفتح الباب أمام تداول أسهم الإثمار القابضة في أسواق جديدة وحيوية، كما سيولّد في المقابل فرصاً استثمارية جديدة للمستثمرين في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. ويتم تداول أسهم الإثمار القابضة في هذه الأسواق المالية الثلاث برمز السهم ITHMR.”
وأضاف سموه قائلاً: “من جهة أخرى، فإن الكيانين التابعين المملوكين بالكامل للإثمار القابضة، وهما بنك الإثمار وشركة آي بي كابيتال، وشركاتهما التابعة والزميلة والاستثمارات الرئيسية الأخرى، قد اتخذا أيضاً العديد من الخطوات المهمة في عام 2017 بهدف دعم تحول المجموعة. وعلى سبيل المثال، شرع بنك الإثمار في تنفيذ عدة مبادرات استراتيجية صُممت خصيصاً لإحداث تغييرات جوهرية في البنك، وتتضمن هذه المبادرات، التي ما يزال بعضها قيد التنفيذ، تحديث نظام الأعمال المصرفية الأساسية، وتحسين الخدمات المصرفية عبر الإنترنت بهدف التركيز على تعزيز تجربة العملاء مع دخول البنك في مرحلة جديدة من النمو والازدهار، بالإضافة إلى طرح أدوات وبرمجيات جديدة للتكامل ووضع الميزانية والتخطيط، وتنفيذ تطبيق جديد من أجل تيسير الالتزام بالمتطلبات المحاسبية والتنظيمية الجديدة المتمثلة في معيار المحاسبة المالية رقم 30.”
ومن جانبه أشار السيد أحمد عبد الرحيم الرئيس التنفيذي للإثمار القابضة إلى أن المجموعة تتخذ العديد من الخطوات المهمة على المسار الصحيح، فضلاً عن التركيز على أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، وهو ما تجلّت ثماره بوضوح في النتائج المالية الإيجابية التي سجلها بنك الإثمار في عام 2017.
وقال السيد عبد الرحيم: “في عام 2017، بذل بنك الإثمار جهوداً دؤوبة ليصبح قريباً جداً من عملائه، ونتيجة لذلك، حاز البنك على عدة جوائز محلية وإقليمية ودولية تقديراً لنجاحه كبنك تجزئة إسلامي وعلى دوره ودعمه للمجتمع. أما بنك فيصل المحدود، الشركة التابعة لبنك الإثمار وأحد أبرز مصارف التجزئة في باكستان، فقد واصل نموه المميز في عام 2017، إذ أضاف 50 فرعاً جديداً خلال العام ليصل إجمالي عدد الفروع إلى أكثر من 400 فرع.”
هذا وقد أكد كل من صاحب السمو الملكي الأمير عمرو محمد الفيصل والسيد أحمد عبد الرحيم أن إنجازات المجموعة في عام 2017 لم تكن لتتحقق لولا الدعم المتواصل من مساهميها وإرشادات الجهات التنظيمية ومساندتها المستمرة.
وأضاف سموه: “نغتنم هذه الفرصة لنعرب عن خالص شكرنا لمجلس الإدارة ومساهمينا الكرام، كما نتوجه بوافر الشكر والامتنان إلى مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت وسوق دبي المالي.”
– انتهى –

الشركة التابعة لبنك الإثمار في باكستان تسجل ارتفاعاً في الأرباح بقيمة 40.8 مليون دولار أمريكي

08 Apr 2018

المنامة، البحرين، 08 أبريل 2018: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق: 08/04/18) أن الجمعية العمومية لشركته التابعة لخدمات التجزئة المصرفية في باكستان، بنك فيصل المحدود، قد صادقت في اجتماعها السنوي على النتائج المالية لعام 2017، والتي وصلت أرباحها إلى 40.8 مليون دولار أمريكي. ويمتلك بنك الإثمار 66.6 في المائة من بنك فيصل المحدود، وهو مدرج في سوق باكستان للأوراق المالية، ويعمل بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبد الرحيم في أعقاب مراجعة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود للنتائج المالية للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2017 وموافقته عليها.
وتعليقاً على النتائج المالية للبنك قال السيد أحمد عبد الرحيم: “يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود قد سجل أرباحاً جيدة بعد خصم الضرائب بلغت 40.8 مليون دولار أمريكي (4.51 مليار روبية باكستانية) خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، مقارنةً بأرباح بلغت 38.9 مليون دولار أمريكي (4.30 مليار روبية باكستانية) عن الفترة نفسها من العام 2016. وهو ما يعد أداءً جديراً بالثناء، إذ شهد القطاع المصرفي في باكستان فترة انخفاض لمعدلات الفائدة انعكست آثارها على الأرباح المصرفية. ومن هنا يُبرز أداء البنك خلال تلك الفترة قدرته المتميزة على التغلب على التحديات من خلال إعادة تنظيم استراتيجيته.”
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “يعكف البنك حالياً على تعزيز قدراته في المجالات الرئيسية للموارد البشرية وتطوير المنتجات، كما يعمل أيضاً على الترويج للصيرفة الرقمية باعتبارها حلاً مبتكراً لتوفير أحدث الخدمات المصرفية الآمنة وسهلة الاستخدام لزبائنه. وفي الوقت ذاته، يواصل بنك فيصل المحدود الاضطلاع بدور بارز في دفع عجلة النمو الاقتصادي في باكستان، وذلك من خلال تقديم التمويل لجميع القطاعات والشرائح، بما في ذلك المؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة والأفراد.”
وقال السيد عبد الرحيم: “في عام 2017 أضاف بنك فيصل المحدود 50 فرعاً جديداً إلى شبكته الواسعة لخدمات التجزئة المصرفية، كما يخطط لمزيد من التوسعات في عام 2018، إذ يواصل البنك سعيه الحثيث لترسيخ مكانته الرائدة في القطاع المصرفي. وينتشر حضور البنك حالياً في 124 مدينة في جميع أنحاء البلاد بأكثر من 404 فروع. كذلك وصلت ودائع البنك إلى 3.4 مليار دولار أمريكي، في حين تجاوزت قيمة الموجودات 4.4 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى قاعدة رأسمالية قوية تبلغ قيمتها أكثر من 355 مليون دولار أمريكي.”
ويشار إلى أن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة.
– انتهى –

بنك الإثمار يطلق أحدث نظام للخدمات المصرفية الإلكترونية

13 May 2018

المنامة، البحرين – 13 مايو 2018 – كجزء من استراتيجيات البنك نحو التحول الرقمي، أطلق بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم أحدث نظام محدّثاً للخدمات المصرفية الإلكترونية، والذي يوفر للعملاء تجربة مصرفية عبر الإنترنت ذات نطاق واسع تتميز بالمزيد من السرعة والأمان وسهولة الاستخدام.
وفي إطار نهج بنك الإثمار القائم على التركيز على العملاء والتزامه المستمر بتعزيز تجربتهم المصرفية، تتضمن الخدمات المصرفية الإلكترونية الجديدة خدمات إضافية وحلولاً مبتكرة متوفرة الآن بالكامل عبر الإنترنت.
ويقدم نظام الخدمات المصرفية الإلكترونية الجديدة الذي تم تطويره من قبل شركة فيريبارك منصة رقمية مُطوّرة لعملاء بنك الإثمار يمكن الوصول إليها مباشرةً باستخدام الأجهزة اللوحية والهواتف النقّالة وأجهزة الحاسوب في أي وقت ومن أي مكان في العالم. كما تتيح أيضاً للعملاء الحاليين إمكانية إنجاز العديد من معاملاتهم المصرفية المعتادة بمنتهى السهولة ودون الحاجة إلى زيارة الفروع. إذ يمكنهم على سبيل المثال فتح مختلف أنواع الحسابات وطلب دفتر شيكات وإصدار بطاقة الإنترنت أو تحويل الأموال بشكل فوري، كذلك يمكنهم تقديم طلبات للحصول على التمويل أو تقديم طلب للحصول على بطاقات ائتمانية أو إصدار بطاقات ائتمانية لأفراد العائلة، أو دفع فواتير متعددة وإدارة ميزانياتهم الشخصية. وكميزة إضافية للأمان، طرح بنك الإثمار نظام التوثيق الثنائي للخدمات المصرفية الإلكترونية الجديدة من أجل توفير المزيد من الأمن الإلكتروني للعملاء.
وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم: “تعمل الخدمات المصرفية الإلكترونية الجديدة على توفير أحدث الخدمات المصرفية في متناول أيدي عملائنا وبمنتهى السلاسة. وهو ما يأتي انعكاساً لالتزامنا الراسخ بالإنصات لمتطلبات عملائنا عن كثب والعمل بتفانٍ على ضمان تلبية توقعاتهم وتجاوزها. ويأتي هذا الالتزام في إطار فلسفتنا القائمة على التركيز على العملاء، كما يدفعنا لمواصلة تحسين منتجاتنا وخدماتنا لنصبح البنك المفضل لأعمال التجزئة المصرفة الإسلامية في المملكة.”
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “تم إطلاق هذه الخدمة الجديدة كجزء من عملية تحديث شاملة للتحول الرقمي على صعيد كافة أعمال البنك، والمُصممة خصيصاً لتضعنا في مصاف أفضل البنوك في العالم. وتأتي هذه الخطوة بعد إطلاق البنك لخدمة الطابور الإلكتروني الذي يمكن الوصول إليه من خلال الهواتف النقّالة. كما تشمل هذه العملية تحديث نظام للأعمال المصرفية الأساسية من نظام Flexcube Oracle إلى النظام الجديد بهدف إرساء أسس متينة للنمو المستقبلي لأعمالنا، بالإضافة إلى تطبيق برمجية جديدة للتكامل ووضع الميزانية والتخطيط مما يتيح إنجاز العديد من العمليات للمكتب الخلفي والمخاطر، وبالتالي تحسن التحكم التشغيلي والكفاءة والحد من النفقات العامة اليدوية. ولقد قمنا أيضاً بتطبيق أحدث إصدار من Flexcube لمتابعة طلب التمويل من مكتب المبيعات لجميع منتجاتنا التمويلية. كذلك قام البنك بتطبيق حل آلي جديد من أجل الوفاء بالمتطلبات المحاسبية والتنظيمية الجديدة.”
وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “إن هذه المبادرات الاستراتيجية الكبرى للتحديث تمهد الطريق للنمو المتواصل لبنك الإثمار، إذ تتيح لنا إمكانية الاستجابة لمتطلبات العملاء بشكل أسرع وأكثر كفاءة، وخاصةً فيما يتعلق بقدرتنا على إطلاق منتجات وخدمات جديدة بصورة سريعة.”
وقال السيد عبد الرحيم: “لقد قمنا بتعيين شركة كيه بي إم جي (KPMG) لإدارة مشاريع مبادرة التحول الرقمي. وقد شكّلت هذه المبادرات الطموحة التي امتدت على مدار العام تدريباً رائعاً لبناء فريق البنك، إذ ساهمت في الجمع بين كافة موظفي البنك، وذلك من خلال تفاعلهم معاً من أجل تحقيق هدف مشترك.”
وأضاف قائلاً: “وقد ساهمت هذه المبادرة في تعزيز شعور الانتماء لدى موظفي البنك، إضافةً إلى ترسيخ روح العائلة الواحدة داخل البنك خلال مرحلة تنفيذ هذه المبادرات الرقمية. كما قدمت أيضاً تجربة معرفية وخبرة قيّمة للموظفين الذين كانوا ينخرطون في السابق في مسؤولياتهم الوظيفية فقط بشكل حصري. فمن خلال مشاركتهم في مختلف مراحل مبادرة التحديث، أصبحوا الآن على دراية بالوظائف والمهام الأخرى، وهو ما وفر لموظفينا فهماً إجمالياً أفضل لأعمالنا المختلفة، والذي أثمر بدوره عن تحسن ملحوظ في مهاراتهم.”
– انتهى

شركة الإثمار القابضة و بنك الإثمار تسجلان أرباحاً خلال الربع الأول من العام

14 May 2018

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تسجلان أرباحاً خلال الربع الأول من العام

المنامة، البحرين – 14 مايو 2018 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للربع الأول من العام 2018، حيث حققت كل منهما أرباحاً عن هذه الفترة.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018.
وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي أرباح بلغت 4.81 ملايين دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018، أقل بنسبة 16.9 في المائة مقارنةً بصافي أرباح بلغت 5.79 ملايين دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الأرباح الخاصة بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 قد بلغ 1.66 مليون دولار أمريكي، زيادة بنسبة 187.8 في المائة مقارنةً بصافي أرباح بلغت 0.58 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أرتفع عائد السهم الى 0.06 سنتات أمريكيا مقابل 0.02 سنتات أمريكية للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017.
وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية لهذه الفترة تؤكد على أن التركيز المتواصل على الأعمال الأساسية في التجزئة المصرفية ما زال يؤتي ثماره، فقد ارتفع إجمالي الإيرادات للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 الى 112.42 مليون دولار أمريكي، زيادة بنسبة 5.6 في المائة مقابل 106.49 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017 ويعود ذلك في المقام الأول إلى دخل الاستثمارات. وقد أرتفع الدخل التشغيلي خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 بنسبة 5.6 في المائة ليصل إلى 72.16 مليون دولار أمريكي مقابل 68.34 مليون دولار أمريكي خلال الفترة نفسها من العام الماضي.”
ومن جانبه صرح الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبد الرحيم بأن كل من الشركة والبنك قد حققا نتائجاً مشجعة، وهو ما يؤكد على أن الجهود المبذولة لإحداث نقلة نوعية في المجموعة قد نجحت بالفعل في تحقيق أهدافها المرجوّة.
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “بلغ إجمالي أصول شركة الإثمار القابضة 8.29 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، وقد حافظ إجمالي الأصول على استقراره مقارنةً بقيمة بلغت 8.30 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017. أما إجمالي حقوق الملكية فقد انخفض بنسبة 34 في المائة ليصل إلى 233.48 مليون دولار أمريكي كما في 31 مارس 2018 مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة التطبيق المبكر لمعيار المحاسبة المالية والخسائر الناشئة عن الانخفاض في قيمة الموجودات والخسائر الائتمانية والالتزامات ذات المخاطر العالية الصادر عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI).”
وقال السيد عبد الرحيم: “يسرني أيضاً أن أعلن بأن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي أرباح بلغت 2.03 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018، مقارنةً بصافي أرباح بلغت 3.08 ملايين دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الأرباح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018 قد بلغ 0.832 مليون دينار بحريني مقارنةً بصافي أرباح بلغت 1.14 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وعلى الرغم من استمرار نمو الدخل الأساسي خلال هذه الفترة، إلا أن الدخل التشغيلي قد انخفض بنسبة 9.5 في المائة نتيجة مكاسب رأس المال لعام 2017 الخاصة بالشركة التابعة للبنك في باكستان، بنك فيصل المحدود، خلال الفترة السابقة.”
وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “بلغ إجمالي أصول بنك الإثمار 3.11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، ليحافظ بذلك على استقراره مقارنةً بمبلغ 3.11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وفي الوقت ذاته، وعلى الرغم من ظروف السوق، فإن حقوق أصحاب الحسابات الاستثمارية المطلقة قد بلغت 1.063 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2018، مسجلةً بذلك ارتفاعاً بلغت نسبته 6.4 في المائة مقابل 0.999 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017، ولتحافظ على استقرارها مقارنةً بمبلغ 1.064 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. كما انخفض إجمالي حقوق الملكية بنسبة 34.6 في المائة ليصل إلى 101.2 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2018 مقابل 154.6 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة للآثار المترتبة على تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم 30 عن فترة سابقة والتي تحققت في حقوق الملكية.”
– انتهى –

عائلة بحرينية تفوز بمبلغ 250 ألف دولار أمريكي في سحب ثمار

21 May 2018

المنامة، البحرين، 21 مايو 2018: قدم بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، جائزة نقدية قيمتها 250 ألف دولار أمريكي، وهي الجائزة الكبرى الأولى في سحوبات ثمار لعام 2018، إلى السيدة نوال يوسف عبد الغني، وهي متقاعدة بحرينية الجنسية.
وقد تفضل الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم بتقديم الجائزة للرابحة خلال احتفال عقد بالمقر الرئيسي للبنك في ضاحية السيف، وذلك بحضور زوجها وعدد من أعضاء فريق الإدارة التنفيذية في بنك الإثمار.
وتعليقاً على فوزها بالجائزة، قالت السيدة نوال: “إنني سعيدة للغاية لكوني الرابحة الأولى لجائزة ثمار الكبرى في عام 2018، إذ ستغير هذه الجائزة حياتنا بالفعل، كما سأحرص على استخدام المبلغ في بعض الفرص الاستثمارية في المستقبل القريب. ولقد دأبت أنا وعائلتي على التعامل مع بنك الإثمار منذ تأسيسه نظراً لتميزه في تقديم أعلى مستوى من خدمة العملاء التي تتسم بالسرعة والكفاءة. كذلك يوجد فرع للبنك قريب من محل سكني، وهو ما يسهل علينا إجراء جميع معاملاتنا المصرفية.”
ومن جانبه قال السيد عبد الرحيم: “بالنيابة عن بنك الإثمار، يسرني أن أتوجه بخالص التهاني للسيدة نوال وعائلتها وجميع الفائزين الآخرين بسحب ثمار هذا الشهر. إذ يشجع حساب ثمار للتوفير على الادخار والاستثمار من أجل المستقبل، لذا فإنه يشرفنا حقاً أن نكون جزءًا من رحلة عملائنا لتأمين مستقبلهم ومستقبل أسرهم.”
واستطرد السيد عبد الرحيم بالقول:” تماشياً مع التزام البنك الراسخ بتلبية متطلبات العملاء وتوفير خدمات مصرفية متميزة من أجلهم، فإننا نعمل باستمرار على تطوير حساب ثمار. وسعياً لتشجع الجمهور على تبني نمط ادخار أكثر مسؤولية، فقد أضفنا هذا العام المزيد من الجوائز النقدية بالإضافة إلى تقديم معدل ربح متوقع.”
يشار إلى أنه في عام 2018، سيقدم البنك لعملائه الذين يمتلكون حساب ثمار 4,015 جائزة، وهو أكبر عدد من الجوائز يقدمها أي بنك في البحرين. كما قام بنك الإثمار برفع قيمة إجمالي محفظة جوائزه لتصبح 3,170,000 دولار أمريكي، والتي تشمل ثلاث جوائز كبرى قيمة كل منها 250 ألف دولار أمريكي، وهو ما يجعلها إحدى أضخم الجوائز في المملكة.
كذلك فإن كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد الشهري في الحساب تؤهل العميل للدخول في السحوبات على الجوائز. وكلما زاد مبلغ الادخار مع الاحتفاظ بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، زادت فرص العميل للفوز بإحدى الجوائز النقدية.
-انتهى-

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يواصل تسجيل الأرباح

11 Jun 2018

المنامة، البحرين، 11 يونيو 2018: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق: 11/6/2018) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع لبنك الإثمار، قد حافظ على وتيرة نموه طوال الأعوام السابقة ليصبح الآن مصرفاً كبيراً وهاماً بالنسبة للقطاع المالي في باكستان.
ويمتلك بنك الإثمار 66.6 في المائة من بنك فيصل المحدود، وهو مدرج في سوق باكستان للأوراق المالية، ويعمل بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2018.
وتعليقاً على النتائج المالية للبنك، قال السيد عبدالرحيم: “يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود قد سجل أرباحاً جيدة بعد خصم الضرائب بلغت 10.6 مليون دولار أمريكي (1.22 مليار روبية باكستانية) خلال الثلاثة أشهر الأولى لعام 2018، مقارنةً بأرباح بلغت 16.2 مليون دولار أمريكي (1.87 مليار روبية باكستانية) في الفترة نفسها من عام 2017. ويعود الانخفاض في الأرباح نتيجة ربح تحقق من بيع أوراق مالية حكومية لمرة واحدة والذي بلغ 8.3 مليون دولار أمريكي (960 مليون روبية باكستانية) في الربع الأول من عام 2017. ونظراً للتغير الذي يطرأ على الوضع الاقتصادي في باكستان، فإن مؤشر معدلات الأرباح بدأ بالتحسن وقرر البنك زيادة سجلات الإقراض لفئات محددة لتحسين الهوامش والربحية. كما يعمل البنك على مواصلة بناء قاعدة رئيسية للودائع منخفضة التكلفة، بالإضافة إلى السيطرة على تحصيل المبالغ من العملاء المتعثرين”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن البنك يعمل على بناء استراتيجية رقمية تقدم خدمات مصرفية آمنة ومبتكرة وسهلة الاستخدام للعملاء بتكلفة أقل. ويسعى البنك أيضاً إلى تقديم منتجات وخدمات جديدة تلبي الاحتياجات المالية لعملائه”.
الجدير بالذكر أن بنك فيصل المحدود ينتشر حالياً في 124 مدينة في جميع أنحاء البلاد من خلال 404 فروع و408 أجهزة صرافة آلية. ويسعى البنك إلى إضافة 50 فرعاً جديداً لشبكة فروعه في عام 2018 إضافة إلى 125 فرعاً جديداً تم افتتاحهم في عامي 2016 و2017. وقد وصلت ودائع البنك إلى 3.3 مليار دولار أمريكي، في حين تجاوزت قيمة الموجودات 4.2 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى قاعدة رأسمالية تبلغ قيمتها أكثر من 350 مليون دولار أمريكي.
ويشار إلى أن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة.
– انتهى –

بنك الإثمار يحصل مرة أخرى على شهادة PCI-DSS

11 Jun 2018

المنامة، البحرين،3 يوليو2018:أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم بأن شركة سيسا لأمن المعلومات، وهي شركة رائدةمختصة بتقييم أمن المعلومات في الشرق الأوسط، قد قامت بإعادة تجديد الشهادة التي تم منحها إلى البنك تأكيداً على التزامه بأعلى معايير أمن بطاقات الدفع بالنسبة للمؤسسات التي تتعامل مع المعلومات المتعلقة بهذه البطاقات.
وقد جاء هذا الإعلان بعد نجاح بنك الإثمار في استكمال عمليات التدقيق الشاملة والالتزام بجميع المتطلبات الضرورية لشهادة معايير أمن البيانات لبطاقات الدفع (PCI DSS v3.2)، حيث أنها شهادة خاصة بمعايير أمن البيانات للمؤسسات التي تقدم بطاقات للدفع. وتقوم شركات البطاقات والجهات التنظيمية بالإشراف على وضع هذه المعايير والتي تدار من قبل مجلس معايير أمن بطاقات الدفع وهي معروفة بأنها إحدى المعايير الأكثر صرامة والمطلوبة على مستوى العالم. وتعد شركة سيسا لأمن المعلومات شركة عالمية مرخصة لتقييم معايير متنوعة للمدفوعات وهي شركة مختصة في أمن المدفوعات ولديها تواجد في أكثر من 35 دولة.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” لقد تم منح هذه الشهادة لبنك الإثمار أول مرة بتاريخ 26 أبريل 2017 ليكون البنك من أوائل الحاصلين على شهادة (PCI DSS v3.2) في البحرين. ويعد منحنا هذه الشهادة مرة أخرى خير دليل على أهمية أمن معلومات العملاء بالنسبة لنا، بالإضافة إلى أنها تؤكد على مدى التزامنا بضمان تحقيق رضاهم وتعزيز تجربتهم المصرفية الإسلامية”.
وقال الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة سيسا العالمية السيد دارشانشانثامورثي:” إن الهدف من شهادة PCI DSS هو حماية بيانات البطاقات من المستخدمين غير المصرح لهم، بما في ذلك القراصنة والمحتالين. ومن خلال اتباع هذه المعايير، يمكن للبنك المحافظة على أمن البيانات وتفادي عمليات اختراق البيانات المكلفة وحماية الموظفين والعملاء. ويظهر حصول بنك الإثمار على هذه الشهادة مدى استيعاب البنك للتدابير والإجراءات الأمنية التي يتخذها من أجل المحافظة على حماية بيانات الدفع –خاصةً أن هذه الشهادة ليس لديها معايير ثابتة، وإنما تتطور باستمرار مع تغير المخاطر التي نشهدها في جميع أنحاء العالم”.
وأضاف السيد شانثامورثي:” إن هذا الإنجاز يؤكد مرة أخرى على أن بنك الإثمار كمصرف رائد بالنسبة للمؤسسات المالية الأخرى في البحرين يلتزم بتطبيق المعايير الأمنية لشهادة PCI. ونحن نؤمن بأن بنك الإثمار سيواصل المحافظة على مكانته الرائدة لتميزه بأفضل بنية تحتية لآمن المدفوعات في البحرين”.

زبون بنك الإثمار يربح مبلغ 250 ألف دولار أمريكي

17 Jul 2018

المنامة، البحرين، 17 يوليو 2018: تسلم السيد جابر شمس الدين، وهو أب بحريني لثلاثة أبناء، جائزة نقدية بقيمة 250 ألف دولار أمريكي بعد أن أصبح الرابح الثاني لجائزة حساب ثمار الكبرى لهذا العام من بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له.
إن حساب ثمار هو حساب توفير قائم على الجوائز يقدم لعملاء بنك الإثمار الذين يدخرون في الحساب فرص لربح 4015 جائزة يبلغ مجموعها 3,170,000 دولار أمريكي طوال العام.
وقد قام نائب الرئيس التنفيذي، المجموعة المصرفية في بنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم الجائزة النقدية والتي تبلغ قيمتها 250 ألف دولار أمريكي للرابح في احتفال عقد بمجمع السيف وحضره رابحون آخرون في سحوبات ثمار ومساعد المدير العام، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي وأعضاء من الفريق الإداري لبنك الإثمار.
وبهذه المناسبة قال السيد شمس الدين:” إنني سعيد للغاية لحصولي على الجائزة الكبرى لحساب ثمار، حيث أنني أتعامل مع بنك الإثمار منذ عدة أعوام لسرعة وسهولة الحصول على خدماته، بالإضافة إلى خدماته الإلكترونية ووجود فروع للبنك في مناطق مختلفة مما يسهل إجراء جميع معاملاتي المصرفية”.
وأضاف السيد شمس الدين:” لقد بدأت بالادخار في حساب التوفير “ثمار” منذ مدة طويلة وقد جاءت هذه الجائزة في الوقت المناسب. أنني أشعر بسعادة بالغة حيث أن أمنيتي لربح جائزة كبيرة قد تحققت أخيراً هذا العام”.
ومن جانبه قال السيد المطوع:” بالنيابة عن بنك الإثمار، يسرني أن أتوجه بخالص التهاني للسيد جابر وعائلته وجميع الفائزين الآخرين بسحب ثمار هذا الشهر. وتماشياً مع التزام البنك بالاهتمام بعملائه لتقديم خدمات مصرفية متميزة، فإننا نعمل بجد لتحسين حساب التوفير “ثمار” من خلال معرفة متطلبات العملاء وآرائهم والاستجابة لها. كما يسرنا دائماً ادخال البهجة والسرور على العديد من العائلات في البحرين”.
يشار إلى أنه في عام 2018، سيقدم البنك لعملائه الذين يمتلكون حساب ثمار 4,015 جائزة، وهو واحد من البرامج التي تقدم أكبر عدد من الجوائز بالنسبة للبنوك في البحرين. كما قام بنك الإثمار برفع قيمة إجمالي محفظة جوائزه لتصبح 3,170,000 دولار أمريكي، والتي تشمل ثلاث جوائز كبرى قيمة كل منها 250 ألف دولار أمريكي، وهو ما يجعلها إحدى أضخم الجوائز في المملكة.
كذلك فإن كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد الشهري في الحساب تؤهل العميل للدخول في السحوبات على الجوائز. وكلما زاد مبلغ الادخار مع الاحتفاظ بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، زادت فرص العميل للفوز بإحدى الجوائز النقدية.
-انتهى-

بنك الإثمار يقدم لعملائه تخفيضات من طيران الخليج

22 Jul 2018

media-center/المنامة، البحرين – 22 يوليو 2018 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتجديد عقده مع شركة طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – من أجل تقديم أسعار مخفضة على تذاكر طيران الخليج المباعة على الموقع الإلكتروني للناقلة gulfair.com لحاملي بطاقات الصراف الآلي والبطاقات الائتمانية لبنك الإثمار؛ وذلك حتى 31 مارس 2019.
ويسري هذا العرض على جميع تذاكر الطيران على درجة الصقر الذهبي (درجة رجال الأعمال) والدرجة السياحية، باستخدام رمز مخصص لعملاء بنك الإثمار.
وعلّق نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية في بنك الإثمار السيد عبد الحكيم المطوع بقوله:” تماشياً مع منهجنا في التركيز على العملاء، فإننا نهدف إلى تقديم أفضل خدمة ممكنة لهم، حيث يتوقع حاملي بطاقات بنك الإثمار اليوم مجموعة من المزايا القيمة والمضافة إلى بطاقاتهم. وهذا أسلوبنا الذي نتبعه لنقدم لهم أسعار تفضيلية على شبكة طيران الخليج، والتي تم تطويرها لتشمل رحلات إلى وجهات جديدة مثل باكو في أذربيجان والإسكندرية وشرم الشيخ في مصر والدار البيضاء في المغرب والعديد من الرحلات الأخرى إلى الوجهات الرائجة في منطقة دول مجلس التعاون ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
ومن جهته قال نائب الرئيس التنفيذي لطيران الخليج القبطان وليد عبدالحميد العلوي: ” يسرنا أن نواصل تقديم هذه العروض مع أحد البنوك الرائدة في مملكة البحرين للسنة الثالثة على التوالي، لنوفر لعملائه فرصة تجربة الضيافة العربية المميزة التي تشتهر بها الناقلة، بالإضافة إلى خدماتنا الحاصلة على عدة جوائز من خلال أسعارنا الحصرية. كما أن شركة طيران الخليج بصدد تحديث الخدمات التي تقدمها. وقد قامت الشركة بإضافة طائرات من طراز بوينغ 9-787 دريملاينر الجديدة إلى أسطولها الأمر الذي سيؤدي إلى تحقيق تحول في تجربة الركاب بتوفير رحلات جوية هادئة ومريحة لهم، وهذا في المقابل سيسمح بتقديم عروض أفضل لعملاء بنك الإثمار”.
ويحصل عملاء بنك الإثمار على نقاط مع كل عملية شراء يقومون بها باستخدام بطاقات الائتمان وبطاقة الإنترنت. ويمكن استبدال هذه النقاط عبر الإنترنت من خلال بوابة مكافآت إثمار التي تتميز بسهولة استخدامها وتوفر إمكانية الاختيار من بين 700 شركة طيران و150 ألف فندق وخدمات تأجير السيارات وميزة استرجاع النقود أو الفرصة للتبرع مباشرة إلى المؤسسة الخيرية الملكية.
كما يمكن لحاملي بطاقات ورلد وبطاقات البلاتينيوم الاستمتاع بدخول مجاني لا محدود لـ 900 صالة مطار لما يزيد عن 415 مدينة في أكثر من 135 بلداً حول العالم.
– انتهى –

بنك الإثمار وشركة إيزي للخدمات المالية يعلنان عن خطة لإطلاق أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة

17 Sep 2018

بنك الإثمار وشركة إيزي للخدمات المالية يعلنان عن خطة لإطلاق أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة والتي ستحدث تغييراً جذرياً في تجربة العملاء

الحل الجديد سيوفر تعاملات مصرفية أسهل وأكثر أماناً

البحرين، 17 سبتمبر، 2018: أعلن بنك الإثمار وشركة إيزي للخدمات المالية اليوم عن خطط لإطلاق أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة، بدعم تمكين، حيث ستوفر للعملاء طريقة جديدة أكثر كفاءة لإنجاز معاملاتهم المالية.
ومع تطبيق هذه التقنية، فإن عملاء بنك الإثمار يمكنهم الاستغناء عن بطاقاتهم المصرفية لإنجاز معاملاتهم المالية عن طريق أجهزة الصراف الآلي واستخدام بصماتهم مع إدخال رقم سري خاص عوضاً عن البطاقات لإتمام المعاملات المالية المطلوبة بطريقة أسهل وأكثر أماناً. وفي المستقبل، سيتم تطوير هذه التقنية لتشمل أجهزة نقاط البيع.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال سعادة السيد خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية البحرين: «يعزز هذا التعاون بين بنك الإثمار وشركة إيزي مكانة مملكة البحرين كمركز للإبتكار في المنطقة وخاصة في قطاع الخدمات المالية، وتأتي هذه الشراكة بالتماشي مع استراتيجيتنا التي تحث على ضرورة منح الأولوية للإبتكارات التي تدعم خلق فرص عمل قيّمة في المملكة. ولطالما عرفت مملكة البحرين ببيئتها الداعمة والمشجعة والتي تشكل عامل جذب لشركات التكنولوجيا المالية والمصرفية، بما لديها من إمكانات فريدة في مجالات متخصصة مثل التمويل والمدفوعات الإسلامية، وإنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا دعمنا للمشاريع المحلية الجديدة في قطاع التقنية المالية كالمشروع الذين نعلن عنه اليوم.»

وأشاد الدكتور إبراهيم جناحي، الرئيس التنفيذي لشركة تمكين، بهذه المبادرة قائلاً: « يأتي دعم تمكين للشركات في مجال التكنولوجيا المالية كجزء من جهودنا المستمرة في دعم الشركات بمختلف مراحل نموها وتطورها وذلك لجعل القطاع الخاص مساهم أساسي وفعال للنمو الاقتصادي في مملكة البحرين.
وكلنا إيماناً بأن كل من بنك الإثمار وشركة إيزي في المسار الصحيح ، وكلنا ثقة بأن هذه المبادرة الاستراتيجية ستخلق تغييرا إيجابيا كبيراً في مملكة البحرين والاسواق المالية».

وأعرب السيد خالد حمد، المدير التنفيذي للرقابة المصرفية في مصرف البحرين المركزي عن ثقته بهذه الخطة قائلاً: «إن هذه الشراكة الفريدة ما هي إلا دليل على أن التكنولوجيا المالية تحقق نتائج إيجابية ملموسة وعملية، وهي تسبق مبادرات مماثلة في المنطقة وتحافظ في الوقت ذاته على سلامة التعاملات العامة وعلى صلابة النظام المالي في البحرين.»

و تجدر الإشارة إلى أن شركة إيزي للخدمات المالية طورت هذه المنصة بناءً على نظام إلكتروني قوي لقراءة بصمات اليد، وهو أحد أفضل نظم التعرف على البصمة من حيث الثقة والدقة والكفاءة وتُستخدم في العديد من البلدان حول العالم للتطبيقات المدنية والطب الشرعي. وتعتمد شركة إيزي للخدمات المالية على «خوارزمية تحديد الهوية» الدقيقة جداً التي منحتها العديد من هيئات تحديد المعايير أعلى درجات التكريم.

وتحدث السيد أحمد عبد الرحيم، الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار موضحاً توجه البنك في المستقبل قائلاً: «كجزء من استراتيجيتنا الرقمية، فإننا نعمل باستمرار في بنك الإثمار للاستثمار في التكنولوجيا التي توفر لعملائنا أساليب أسهل وأبسط وأكثر أماناً لإجراء معاملاتهم المالية. ونحن على علم بأن عملاءنا لديهم معرفة جيدة في استخدام التكنولوجيا ويتوقعون منا تطوير تكنولوجيا خدماتنا المصرفية ليحصلوا عليها دون مواجهة مشاكل تقنية، حيث أن إدخال نظام الدفع بالبصمة خطوة هامة أخرى في هذا الاتجاه. والحقيقة أننا بهذه التقنية الجديدة نعتبر رواداً في القطاع المالي وهي تمثل نموذجاً حياً وتأكيداً بأن الابتكار وراحة عملائنا على رأس أولوياتنا في كل ما نقدمه.»

ومن جانبه قال السيد خالد الأهلي، الرئيس التنفيذي لشركة إيزي للخدمات المالية: «تبرز عمليات الدفع كأكبر مشغل فردي في سوق تقنية الدفع بالبصمة، وشركة إيزي هي أول شركة في المنطقة تطور حلول الدفع بالبصمة، والتي ستكون مستقبل الصناعة المالية.»

وأضاف السيد الأهلي: «بصفتنا شركة بحرينية ناشئة، نحن فخورون جداً أننا سنقدم هذا الحل للمرة الأولى على مستوى المنطقة انطلاقاً من مملكة البحرين بالتعاون مع بنك محلي مرموق. وتجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع أن تشكل طرق الدفع البيومترية لسوق المنتجات والخدمات المالية ثلث إجمالي ذلك السوق بحلول عام 2020.»

إن هذا التعاون هو ثمرة الدعم المالي الذي قدمته تمكين بدعم من مجلس التنمية الإقتصادية ومصرف البحرين المركزي، وستتوفر شبكة الدفع بالبصمة لعملاء بنك الإثمار على مراحل قريباً خلال الربع الأول من عام 2019.

– انتهى-

بنك الاثمار يختتم برنامجه للتدريب الصيفي لقادة المستقبل في القطاع المصرفي والمالي

25 Sep 2018

المنامة، البحرين، 25 سبتمبر 2018: اختتم بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقرا له، برنامجه للتدريب الصيفي السنوي والذي شارك فيه 32 طالباً وطالبةً من مختلف الجامعات في البحرين والخارج، حيث يوفر البرنامج للطلبة الفرصة لاكتساب الخبرة في المجال المصرفي الإسلامي.
وقد تضمن البرنامج التدريبي الذي استمر لمدة شهرين محاضرات تعريفية للطلبة تضمنت التدريب على رأس العمل في دوائر مختلفة بما في ذلك أمن المعلومات ومكافحة غسيل الأموال وأساسيات الصيرفة المالية الإسلامية، بالإضافة إلى حضور المتدربين برنامج “Head Start” وهو من برامج مؤسسة إنجاز المصممة خصيصاً لطلبة السنة الأخيرة من الجامعات، ويهدف إلى مساعدتهم في إعداد السيرة الذاتية والتحضير لمقابلات العمل.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الاثمار السيد أحمد عبد الرحيم: “كرواد في الصيرفة الإسلامية، يدرك بنك الإثمار مسئوليته ليس فقط نحو المجتمع الذي يعمل فيه، وإنما نحو دعم القطاع المصرفي والمالي الوطني. ومن خلال هذا البرنامج التدريبي، فإننا نساعد طلاب وطالبات الجامعات على بدء مشوارهم المهني من خلال اكسابهم الخبرة والمعرفة التي يحتاجونها للانخراط في سوق العمل. ويساهم هذا البرنامج أيضاً في تطوير الجيل القادم من رواد القطاع المصرفي، والذين سيساهمون بدورهم في دعم الصيرفة من أجل تحقيق الازدهار للاقتصاد الوطني. كما أن مملكة البحرين تتميز بمكانتها المرموقة كمركز مالي رئيسي إقليمياً، خاصة في الصيرفة الإسلامية، وهذا يضع على عاتقنا مسئولية المحافظة إلى ما وصلت إليه”.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الاثمار السيدة إيناس رحيمي: ” إن برنامج التدريب الصيفي الذي ينظمه بنك الإثمار يتم تطويره سنوياً بما يتناسب مع احتياجات السوق، وبذلك فإننا نكمل الجانب النظري الذي يتم تدريسه في الجامعات بالتطبيق العملي داخل البنك”.
يذكر أن برنامج التدريب الصيفي السنوي الخاص ببنك الإثمار يتم تنظيمه كجزء من التزام البنك بالمساعدة في تطوير الجيل الجديد من المصرفيين المتخصصين. ويتم تعريف المتدربين في البرنامج التدريبي بالهيكل التنظيمي للبنك ومجالات العمل الأساسية في بنوك التجزئة الإسلامية، بالإضافة إلى التعرف على العمليات المصرفية اليومية التي يجريها البنك.
-انتهى-

محاضرة تدريبية لأعضاء مجلس إدارة مجموعة الإثمار والإدارة التنفيذية

07 Oct 2018

المنامة، البحرين، 7 أكتوبر 2018: قامت مجموعة الإثمار، والتي تتمثل في شركة الإثمار القابضة وكيانين تابعين لها بالكامل إحداهما بنك الإثمار وهو بنك تجزئة إسلامي يتخذ من البحرين مقراً له، والآخر شركة أي بي كابيتال وهي شركة استثمارية إسلامية تتخذ من البحرين مقراً لها، بتقديم محاضرة تدريبية لأعضاء مجلس إدارة المجموعة وفريق إدارتها التنفيذية بعنوان “تقييم مجلس الإدارة”.
وقد قام بتقديم المحاضرة مدرب من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، حيث ركزت على تقييم وقياس مدى كفاءة مجلس الإدارة مع تحديد أي ثغرات في الإداء للمساعدة على اتخاذ قرارات تتسم بجودتها العالية مع القدرة على تحقيق الأهداف وإدارة المخاطر بفعالية والمحافظة على سمعة البنك.
وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة السيد أحمد عبدالرحيم:” إن عمليات التقييم التي يقوم بها البنك لمجلس الإدارة تهدف إلى تطبيق أهم وأفضل الممارسات المتبعة في مجال الحوكمة في القطاع المصرفي. وسوف ينعكس استثمارنا في مثل هذه البرامج التدريبية على أداء المجموعة بشكل عام وسيطور من قدرتنا على النمو والمحافظة على نجاحنا”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن وجود مجلس إدارة فعّال يسهم في تعزيز ثقة العملاء والمستثمرين والجهات التنظيمية والموظفين وجميع الأطراف ذات العلاقة مع البنك. وتسهم مثل هذه المحاضرات والدورات التدريبية، والتي ننظمها بصورة دورية، في المساعدة على ضمان مواكبتنا لآخر التطورات في مجال الإدارة وأفضل الممارسات الحالية المتبعة”.
وقالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي:” لطالما أدركت مجموعة الإثمار بأن نجاحنا يعتمد بصورة رئيسية على الموظفين. ولذلك فإننا نستثمر بصورة كبيرة في مواصلة تطوير وتدريب الموارد البشرية على كافة المستويات في المجموعة، وينطبق ذلك على أعضاء مجلس الإدارة وفريق الإدارة التنفيذية وجميع المنتسبين للمجموعة “.
-انتهى-

افتتاح مشروع سيتي فيو رسمياً وبدء تسليم الشقق

23 Oct 2018

المنامة، البحرين: 23 أكتوبر 2018 – أعلنت شركة سيتي فيو للتطوير العقاري، وهي شركة عقارية بحرينية، اليوم (الموافق 23/10/2018) عن الافتتاح الرسمي لمبنى سيتي فيو وصرحت عن بدء تسليم الشقق للملاك.
وخلال حفل الافتتاح، أعرب رئيس مجلس إدارة شركة سيتي فيو السيد عبدالحكيم المطوع عن سعادته لاستكمال المشروع بنجاح على الرغم من مواجهة العديد من التحديات الصعبة.
إن مشروع سيتي فيو، وهو عبارة عن برج سكني يقع في ضاحية السيف مقابل مجمع الدانة، قد توقف العمل عليه عام 2011 نتيجة لظروف خارجة عن إرادة المطور. ويعد هذا المشروع أول مشروع من نوعه يتم الإعلان عن الانتهاء منه دون الحاجة إلى تدخلات خارجية بعد قيام بنك الإثمار، وهو أحد المساهمين في المشروع، بتقديم التمويلات اللازمة. وتمتلك الإثمار القابضة، وهي شركة استثمارية أسهمها مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت وسوق دبي المالي، ما نسبته 51 % في سيتي فيو من خلال شركتها التابعة.
وقد حضر حفل الافتتاح ممثلون عن بنك الإثمار وشركة ستي فيو وشركة الإثمار للتطوير ممثلة لمجموعة الإثمار ومكتب ضياء توفيقي للاستشارات الهندسية المهندس المشرف على المشروع والمقاول الرئيسي بولايدس للمقاولات والانشاءات بالإضافة إلى فريق التمويل العقاري ببنك الإثمار.
وقد صرح السيد المطوع سابقاً، حينما تم الإعلان عن استكمال مشروع ستي فيو في شهر أغسطس الماضي، بأن النجاح في الانتهاء من هذا المشروع هو إنجاز فريد من نوعه في مملكة البحرين، حيث تمكنا من تحقيقه بفضل عزيمة بنك الإثمار على تحقيق رؤية المشروع، وهذا تأكيد على قدراتنا وما يمكن تحقيقه عند العمل معاً في نفس الاتجاه.
كما قال السيد المطوع:” إن المبنى الآن جاهز بالكامل مع المرافق بعد الحصول على الموافقات من البلدية والجهات التنظيمية. وفي الواقع، بعد نجاح الانتهاء من أعمال التقييم والتعديل واستكمال المشروع فإننا نقوم بتسليم المبنى إلى فريق من شركة أوليف V.F.M. (وهي شركة تابعة بالكامل للإثمار القابضة) الذي تم تعيينه لإدارة المبنى وسيقوم باستقبال والترحيب بأول المقيمين فيه”.
الجدير بالذكر أن مبنى سيتي فيو يتكون من ما مجموعه 88 شقة مع وسائل ترفيهية مخصصة للسكان تشمل صالة رياضية ونادي صحي وحمام سباحة.
وبهذه المناسبة، توجه السيد المطوع بالشكر والتقدير للمستثمرين في شراء شقق المشروع على دعمهم خلال الفترة الماضية والتي تكللت بانتهاء أعمال البناء للمشروع.
كما تقدم السيد المطوع بجزيل شكره وتقديره إلى معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للإعمار والبنية التحتية، على ما يوليه معاليه من توجيه ودعم ساهم في استكمال العمل على المشروع.

-انتهى-

بنك الإثمار يحتفي بنجاحات موظفيه ويؤكد على أهمية الالتزام بروح الفريق

04 Nov 2018

المنامة، البحرين،4 نوفمبر 2018: أكد بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على أهمية العمل الجماعي على مستوى البنك وعلى المستوى المحلي والإقليمي، وذلك خلال الاحتفاء بإنجازات بعض موظفيه، حيث تعهد بمواصلة تركيزه على تحفيز وتشجيع العمل الجماعي في البنك.
وخلال حديثه في الحفل السنوي لموظفي بنك الإثمار والذي عقد في شهر اكتوبر بفندق الريتز كارلتون، أشاد الرئيس التنفيذي السيد أحمد عبدالرحيم بموظفيه معرباً عن شكره لهم على إسهاماتهم في البنك والتي امتدت لتشمل الاقتصاد الوطني.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن عملنا معاً يسهم مباشرة وبشكل هام في نجاح مملكة البحرين كمركز إقليمي للخدمات المالية والمصرفية. وهذا عمل نفخر به جميعاً”.
وخلال الحفل الذي حضره ما يزيد على 350 من موظفي البنك ، بما في ذلك الموظفين المتعاقدين من خارج البنك والمتدربين ، قام السيد عبدالرحيم بتكريم الموظفين ذوي سنوات الخدمة الطويلة وقدم لهم الشكر بشكل خاص على تفانيهم في العمل طوال هذه الأعوام.
وعلق السيد عبدالرحيم قائلاً:” في بنك الإثمار، لطالما أدركنا أن كفاءة موظفينا هي الأساس في قيادة نجاحنا المتواصل، حيث أن نجاحنا جميعاً كمؤسسة مالية وكجزء من مملكتنا الغالية البحرين هو نتيجة مباشرة لإنجازات موظفي البنك. ونحن اليوم نحتفي ببعض هذه الإنجازات العديدة ونلتزم بمواصلة العمل معاً كفريق واحد نحو مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لقد كان هذا العام مليئاً بالنجاحات بالنسبة لنا مع تحقيق بعض الإنجازات الكبيرة والهامة. فعلى سبيل المثال وكجزء من استراتيجيتنا للتحول الرقمي، قام البنك في وقت سابق من العام الجاري بإطلاق الخدمات المصرفية عبر الإنترنت في حلة جديدة ومتميزة للعملاء لتوفر لهم تجربة مصرفية إلكترونية أسرع وأسهل وأكثر أماناً. ونحن الآن بعد هذا الإنجاز الهام، نعمل على تحقيق المزيد من التطور وتعزيز تجربة عملائنا باستمرار”.
وكما قال السيد عبدالرحيم:” مؤخراً قمنا بعقد شراكة مع شركة إيزي للخدمات المالية، وهي شركة بحرينية في مجال التقنية المالية، وأعلنا عن خططنا لنصبح أول بنك في المنطقة يستخدم تقنية الدفع بالبصمة. إن هذه الخطط، والتي ستحقق ثورة في تحسين تجربة العملاء المصرفية مع البنوك، ستوفر لهم طريقة أكثر أماناً وراحة لاستخدام الخدمات المصرفية. ويسهم هذا الإعلان في إظهار مملكة البحرين كمركز للابتكارات، خاصة في مجال الخدمات المالية”.
إن الحفل السنوي للموظفين قد قام بتنظيمه كل من إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية وتقنية المعلومات وإدارة الاتصالات المؤسسية والتسويقية في بنك الإثمار.
وقالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس محمد رحيمي وهي أيضاً رئيس اللجنة الاجتماعية:” إننا في بنك الإثمار ندرك بأن موظفينا هم أهم أصولنا”.
وأضافت السيدة رحيمي:” إن الحفل السنوي للموظفين هو فرصة للاحتفاء بإنجازاتنا معاً ويعزز من التزاماتنا المشتركة. كما أنه فرصة للاحتفاء بموظفينا ذوي سنوات الخدمة الطويلة، خاصة الذين عملوا مع البنك لمدة ثلاثين عاماً وخمسة وعشرون عاماً وخمسة عشر عاماً وعشرة أعوام، بالإضافة إلى المساعدين في المكاتب وحراس الأمن الذين عملوا مع البنك لمدة خمسة أعوام وأكثر. ويعكس استمرار عمل العديد من الموظفين مع البنك لمدة طويلة الالتزام المشترك وحسن التعاون بين الموظفين وبنك الإثمار”.
-انتهى-

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تسجلان أرباحاً

13 Nov 2018

المنامة، البحرين – 13 نوفمبر 2018 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للربع الثالث من عام 2018، حيث حقق كل منهما أرباحاً.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار أيضاً، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018.
وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 11.34 مليون دولار أمريكي لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 16.25 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 2.73 مليون دولار أمريكي مقارنةً بصافي خسارة بلغ 27.04 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وتعود الزيادة في صافي الربح بشكل أساسي إلى ارتفاع مخصصات الهبوط في القيمة في الفترة السابقة الناتج من إعادة تصنيف أصل معين ضمن المجموعة من شركة زميلة إلى أصل محتفظ به لغرض البيع. وقد تم إعادة تصنيف هذا الأصل في المجموعة إلى شركة زميلة خلال العام 2018. أما عائد السهم لفترة التسعة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.09 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.93 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.
كما تضمنت النتائج صافي ربح بلغ 0.51 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 14.66 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الخسارة الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 2.12 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغ 17.80 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر، فقد ارتفع إلى سالب 0.07 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.61 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.
وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية لعام 2018 تواصل التأكيد على التحول في أدائنا المالي. إن هذا الإنجاز، وهو يعد ذو أهمية كبيرة نظراً لظروف السوق الصعبة التي يشهدها عام 2018، خير دليل على قوة الأعمال المصرفية الأساسية للمجموعة”.
وأضاف سموه:” إن النتائج تظهر بأن إجمالي الإيرادات للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد ارتفعت إلى 334.52 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 10.6 في المائة مقابل 302.34 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ويتضمن ذلك إجمالي إيرادات بلغت 109.09 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 ، بزيادة نسبتها 15.7 بالمائة مقارنة بـ 94.27 مليون دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي. ويعود ذلك في الأساس إلى حصتنا المرتفعة من الأرباح بعد خصم الضرائب من الشركات التابعة الناتجة عن إعادة تصنيف أصل معين ضمن المجموعة محتفظ به لغرض البيع إلى شركة زميلة خلال هذه الفترة. ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 بنسبة 16.8 في المائة ليصل إلى 211.47 مليون دولار أمريكي مقابل 181.08 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. ويتضمن ذلك إيرادات تشغيلية بلغت 62.79 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 ، بزيادة نسبتها 16.6 في المائة مقارنة بمبلغ 53.87 مليون دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي”.
ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أيضاً، السيد أحمد عبد الرحيم بأن الأداء المالي لكل من الشركة والبنك يؤكد على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في المجموعة تؤتي ثمارها.
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “إن الميزانية العمومية لشركة الإثمار القابضة تواصل استقرارها، حيث بلغ إجمالي الأصول 7.99 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017. أما إجمالي حقوق الملكية فقد بلغ 187.29مليون دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2018 أي انخفض بنسبة 47.3 في المائة مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، ويعود هذا الانخفاض بشكل أساسي نتيجة التطبيق المبكر لمعيار المحاسبة المالية (FAS 30) ” الخسائر الناشئة عن الانخفاض في قيمة الموجودات والخسائر الائتمانية والالتزامات ذات المخاطر العالية” الصادر عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI)”.
وقال السيد عبد الرحيم: ” إن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 4.76 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، أي انخفض بنسبة 17.8 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 5.79 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 1.56 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 9.9 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.73 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 1.15 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، أي انخفض بنسبة 18.3 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.41 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 قد بلغ 0.19 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 0.5 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 0.19 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن الدخل الأساسي واصل نموه عام 2018، حيث ارتفع حصة المجموعة من دخل حسابات الاستثمارات المطلقة ليصل إلى 20.86 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، أي زيادة نسبتها 6.6 في المائة مقابل 19.56 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. وقد ارتفع أيضاً الدخل من محفظة المرابحة والتمويلات الأخرى ليصل إلى 50.11 مليون دينار بحريني أي زيادة بنسبة 7.9 في المائة مقابل 46.45 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. وتعكس هذه الزيادات نمو ثقة العملاء في البنك”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية للبنك تضمنت انخفاض الدخل التشغيلي بنسبة 4.7 في المائة، حيث بلغ 62.79 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقابل 65.87 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. ويتضمن ذلك ارتفاع الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 بنسبة 2.4 في المائة والذي بلغ 20.59 مليون دينار بحريني مقابل 20.11 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من العام الماضي”.
وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “لقد ظلت الميزانية العمومية لبنك الإثمار مستقرة مع إجمالي أصول بلغت 3.02 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وفي الوقت ذاته، وعلى الرغم من ظروف السوق، فإن حقوق أصحاب الحسابات الاستثمارية المطلقة قد بلغت 1.01 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 ومقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2017. وقد انخفض إجمالي حقوق الملكية بنسبة 37.8 في المائة ليصل إلى 96.14 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 154.60 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة للآثار المترتبة على تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم 30 عن فترة سابقة”.

شركة الإثمار القابضة وبنك الإثمار تسجلان أرباحاً خلال النصف الأول من العام الجاري

13 Aug 2018

المنامة، البحرين – 13 أغسطس 2018 – أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن نتائجهما المالية للنصف الأول من عام 2018، حيث حققت كل منهما أرباحاً عن هذه الفترة.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018.
وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 10.82 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 1.59 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 4.85 مليون دولار أمريكي مقارنةً بصافي خسارة بلغ 9.25 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم لفترة الستة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.17 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.32 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.
كما تضمنت نتائج النصف الأول من عام 2018 صافي ربح بلغ 6.01 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 7.38 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 3.20 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغ 9.82 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر، فقد ارتفع إلى 0.11 سنتات أمريكية مقابل سالب 0.34 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.
وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأن النتائج المالية للنصف الأول من العام تظهر تحولاً في أدائنا المالي. فقد ارتفع إجمالي الإيرادات للستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 إلى 225.43 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 8.3 في المائة مقابل 208.07 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. ويعود ذلك في الأساس إلى حصتنا المرتفعة من الأرباح بعد خصم الضرائب من الشركات التابعة”.
وأضاف سموه:” ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 بنسبة 16.9 في المائة ليصل إلى 148.68 مليون دولار أمريكي مقابل 127.21 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي”.
ومن جانبه صرح الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبد الرحيم بأن النتائج المالية للنصف الأول من العام الجاري لكل من الشركة والبنك تعكس قوة الأعمال المصرفية الأساسية للمجموعة.
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “بلغ إجمالي أصول شركة الإثمار القابضة 8.62 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017. أما إجمالي حقوق الملكية فقد انخفض بنسبة 47.9 في المائة ليصل إلى 185.19 مليون دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2018 مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة التطبيق المبكر لمعيار المحاسبة المالية والخسائر الناشئة عن الانخفاض في قيمة الموجودات والخسائر الائتمانية والالتزامات ذات المخاطر العالية الصادر عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI)”.
وقال السيد عبد الرحيم: ” ان النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 3.61 مليون دينار بحريني لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018، أي انخفض بنسبة 17.6 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 4.38 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 1.37 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 11.0 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.54 مليون دينار بحريني سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن نتائج النصف الأول لبنك الاثمار تضمنت صافي ربح بلغ 1.58 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018، أي زيادة بنسبة 22.0 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 1.30 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2018 قد بلغ 0.54 مليون دينار بحريني، أي زيادة بنسبة 35.2 في المائة مقابل 0.40 مليون دينار بحريني أرباح سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وعلى الرغم من استمرار نمو الدخل الأساسي خلال هذه الفترة والذي يتضح في الزيادة بنسبة 6.3 في المائة و2.5 في المائة في الدخل من محفظة المرابحة والتمويلات الأخرى وحصة الدخل من محفظة الحسابات المطلقة على التوالي، إلا أن الدخل التشغيلي قد انخفض بنسبة 7.8 في المائة نتيجة تحقيق مكاسب نتجت عن بيع الشركة التابعة للبنك في باكستان، بنك فيصل المحدود، لاصول استثمارية في عام 2017 .”
وأوضح السيد عبد الرحيم قائلاً: “لقد ظلت الميزانية العمومية لبنك الإثمار مستقرة مع إجمالي أصول بلغت 3.25 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وقد استمر الدخل الأساسي في النمو مع زيادة إجمالي محفظة التمويلات بنسبة 3.8 في المائة لتصل إلى 2.16 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 2.08 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 وبنسبة 5.0 في المائة مقابل 2.06 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2017. وفي الوقت ذاته، وعلى الرغم من ظروف السوق، فإن حقوق أصحاب الحسابات الاستثمارية المطلقة قد بلغت 1.03 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017 ومقابل 1.05 مليار دينار بحريني كما في 30 يونيو 2017″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” لقد انخفض إجمالي حقوق الملكية بنسبة 37.2 في المائة ليصل إلى 97.05 مليون دينار بحريني كما في 30 يونيو 2018 مقابل 154.60 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، وذلك نتيجة للآثار المترتبة على تطبيق معيار المحاسبة المالية رقم 30 عن فترة سابقة “.
– انتهى –

بحريني يربح مبلغ 250 ألف دولار أمريكي في السحب على جائزة ثمار الكبرى الثالثة من بنك الإثمار

18 Nov 2018

المنامة، البحرين، 18 نوفمبر 2018: حصل السيد خليفة محمد خليفة، وهو بحريني متقاعد، على جائزة نقدية بقيمة 250 ألف دولار أمريكي بعد أن أصبح الرابح الثالث لجائزة حساب ثمار الكبرى لهذا العام من بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له.
إن حساب ثمار هو حساب توفير قائم على الجوائز يقدم لعملاء بنك الإثمار الذين يدخرون في الحساب فرص لربح 4015 جائزة يبلغ مجموعها 3,170,000 دولار أمريكي طوال العام.
وقد قام نائب الرئيس التنفيذي، المجموعة المصرفية في بنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم الجائزة النقدية والتي تبلغ قيمتها 250 ألف دولار أمريكي في احتفال عقد بمجمع السيف وحضره رابحون آخرون في سحوبات ثمار بالإضافة إلى مساعد المدير العام، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي وأعضاء من الفريق الإداري لبنك الإثمار.
وبهذه المناسبة قال ابن الرابح السيد أحمد خليفة:” إننا سعداء للغاية لربح الجائزة الكبرى لحساب ثمار، حيث تلقيت بالنيابة عن والدي مكالمة هاتفية من البنك مفادها أنه ربح الجائزة الكبرى. في البداية اعتقدت أنها مزحة لعلاقتي الطيبة مع موظفي البنك، ثم أكد لي مدير الفرع صحة الخبر. وأود أن أتقدم بالشكر الجزيل لإدارة البنك على تقديم فرص كبيرة لعملائه لربح جوائز قيمة، وسوف نواصل الادخار في حساب التوفير ثمار لما يقدمه من جوائز نقدية عديدة تشجع الأفراد على الادخار.
ومن جانبه قال السيد المطوع:” بالنيابة عن بنك الإثمار، يسرني أن أتوجه بخالص التهاني للسيد خليفة وعائلته وجميع الفائزين الآخرين بسحب ثمار هذا الشهر، حيث يسرنا دائماً ادخال البهجة والسرور على العديد من العائلات في البحرين. إن حساب ثمار في عامه الثامن يقدم أكبر عدد من الفرص لربح الجوائز مقارنة بالمنتجات المماثلة في البحرين، وهذه ميزة تجذب الأفراد الراغبين في الادخار”.
الجدير بالذكر أنه في عام 2018، يقدم البنك لعملائه الذين يمتلكون حساب ثمار 4,015 جائزة، وهو واحد من البرامج التي تقدم أكبر عدد من الجوائز بالنسبة للبنوك في البحرين. كما قام بنك الإثمار برفع قيمة إجمالي محفظة جوائزه لتصبح 3,170,000 دولار أمريكي، والتي تشمل ثلاث جوائز كبرى قيمة كل منها 250 ألف دولار أمريكي، وهو ما يجعلها إحدى أضخم الجوائز في المملكة.
كذلك فإن كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد الشهري في الحساب تؤهل العميل للدخول في السحوبات على الجوائز. وكلما زاد مبلغ الادخار مع الاحتفاظ بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، زادت فرص العميل للفوز بإحدى الجوائز النقدية.

عشرة عملاء من بنك الإثمار يربحون جائزة تسديد التمويل الشخصي

26 Dec 2018

المنامة، البحرين، 26 ديسمبر 2018: عشرة عملاء من بنك الإثمار سيسددون نصف أقساط تمويلهم الشخصي لمدة سنة واحدة فقط بينما سيقوم البنك بتسديد باقي أقساط هذه السنة كجزء من العرض الترويجي الذي تم إطلاقه مؤخراً لربح تسديد ستة أقساط.
وقد كان العرض ساري حتى 31 أكتوبر، وتم عقد السحب في المقر الرئيسي لبنك الإثمار بتاريخ 3 ديسمبر تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وكذلك المدققين الداخليين والمراقبين الخارجيين (BDO) البحرين.
إن الرابحين وهم السيد أحمد سعد أحمد سعد بورشيد والسيد محمود محمد أكبر الذهبي والسيدة نيلة محمد جاسم الأحمد والسيد عيسى علي عبدالله محمد دانيش والسيد عبدالله إبراهيم حسن محمد علي والسيد سعود عبدالعزيز محمد عيسى الرميحي والسيد فراس محمد كاظم طه والسيدة لولوة مبارك عبدالعزيز العازمي والسيد محمد صالح محمد صالح والسيدة آمنة عبدالكريم عبدالله حسين تم إبلاغهم رسمياً عن جوائزهم من قبل المدير التنفيذي الأول – رئيس شبكة الفروع في بنك الإثمار السيد ياسر حمزة، والذي قام بتهنئة الرابحين متمنياً لهم دوام التوفيق ووافر الحظ.
وقال السيد حمزة:” أنه لمن دواعي سرورنا أن نتمكن من المساهمة في تحسين حياة العملاء. ويعد هذا العرض الأخير هو إحدى الطرق التي يمكن من خلالها مواصلة تحسين منتجاتنا وخدماتنا عبر الاستماع باهتمام إلى احتياجات العملاء وتطوير المنتجات والخدمات التي تلبي متطلباتهم الخاصة”.
وبعد انعقاد السحب، سيقوم بنك الإثمار بإيداع مبلغ قسط الرابحين العشرة لمدة 6 أشهر خلال سنة واحدة فقط لكل منهم، بعد ذلك سيواصلون دفع باقي أقساطهم المستحقة حتى يتم تسديد مبلغ التمويل كاملاً. وبالإضافة إلى فرصة ربح تسديد الأقساط، فإن جميع عملاء بنك الإثمار الذين شاركوا في عرض التمويل الشخصي سوف يستفيدون من مزايا عديدة والتي تتضمن فترة سماح اختيارية مدتها ثلاثة أشهر وفترة سداد حتى 84 شهراً بمعدلات أرباح تنافسية.
-انتهى-

بنك الإثمار يقدم لعملاء حساب ثمار جوائز مجموعها 4.4 مليون دولار

04 Feb 2019

المنامة، البحرين، 4 فبراير 2019: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بإطلاق النسخة الجديدة من حساب الادخار القائم على الجوائز “ثمار” مع تقديم 3،206 جائزة لأصحاب حساب ثمار، وهو أكبر عدد من الجوائز بين البنوك في البحرين. كما قام بنك الإثمار أيضاً بزيادة إجمالي مجموع الجوائز إلى 4،400،000 دولار أمريكي، بما في ذلك جائزتين كبرتين تقدر قيمة كل منهما مليون دولار أمريكي، لتصبح واحدة من أكبر الجوائز التي يمكن ربحها في مملكة البحرين.
وقال مساعد المدير العام، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد، ونحن نعمل على الدوام لتعزيز تجربة عملائنا المصرفية وتقديم خدمات تركز على العملاء”.
وأضاف السيد جناحي:” تماشياً مع التزام البنك بالتركيز على العملاء لتقديم أفضل الخدمات المصرفية، فإننا نعمل بجد لتحسين حساب الادخار ثمار من خلال الاستماع باهتمام لمتطلبات العملاء وتلبيتها فعلياً”.
كما قال السيد جناحي:” لقد لاحظنا تزايد الطلب على الجوائز النقدية الكبيرة، لذلك قمنا بتحسين حساب ثمار ليضم رابحين اثنين لديهما الفرصة لربح جائزة مليون دولار من حساب ثمار. ويسعدنا هذا العام أيضاً أن نقدم 1،212 جائزة لعملاء ثمار الأوفياء، الذين لم يحالفهم الحظ سابقاً خلال العامين الماضيين، الفرصة لربح جوائز مميزة ضمن جوائز الولاء ومجموعها 660،000 دولار أمريكي”.
إن حساب ثمار قد تم تصميمه لتشجيع الأفراد على تبني أسلوب قائم على الادخار يتسم بالمسئولية من خلال تقديم جوائز نقدية، إلى جانب تقديم أرباحاً متوقعة. وفي عام 2019 سيقدم حساب ثمار جوائز شهرية مجموعها 1،764،000 دولار أمريكي وجوائز ثمار الصغار ومجموعها 384،000 دولار أمريكي.
وتؤهل كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد الشهري في الحساب العملاء للدخول في السحوبات. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.
-انتهى-

شركة الإثمار القابضة وبنك الإثمار تعلنان عن نتائجهما المالية لعام 2018

13 Feb 2019

شركة الإثمار القابضة وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار، تعلنان عن نتائجهما المالية لعام 2018
 آي بي كابيتال، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل للإثمار القابضة، تستحوذ على حصة إضافية في مجموعة سوليدرتي القابضة لتصبح شركة تابعة لآي بي كابيتال
 كجزء من خطته الرقمية، بنك الإثمار يستكمل تحديث هام خلال عام 2018 للبنية التحتية وأنظمة تكنولوجيا المعلومات

المنامة، البحرين -13 فبراير 2019 -أعلنت كل من شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.، المؤسسة المالية التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وشركتها التابعة والمملوكة لها بالكامل، بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن أرباح في نتائجهما المالية لعام 2018.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، ورئيس مجلس إدارة بنك الإثمار أيضاً، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة كلا مجلسي الإدارة على النتائج المالية الموحدة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018.
وقد سجلت شركة الإثمار القابضة صافي ربح بلغ 10.06 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 72.40 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. ويتضمن ذلك صافي خسارة خاص بالمساهمين للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بلغ 23.98 مليون دولار أمريكي مقارنةً بصافي خسارة بلغ 84.71 مليون دولار أمريكي سُجلت في الفترة نفسها من عام 2017. أما عائد السهم خلال العام، فقد تحسن إلى سالب 0.82 سنتات أمريكية مقارنة بسالب 2.91 سنتات أمريكية للفترة نفسها من عام 2017.
كما تضمنت النتائج صافي خسارة بلغ 1.28 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 56.2 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2017. وكان صافي الخسارة الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بلغ 26.71 مليون دولار أمريكي، أي انخفض بنسبة 53.7 في المائة مقارنة بصافي خسارة بلغ 57.67 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017. وكان عائد السهم لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد انخفض بمقدار 0.92 سنتات أمريكية مقارنة بسالب 1.98 سنتان أمريكية للفترة نفسها في عام 2017.
وفي ديسمبر 2018، استحوذت شركة آي بي كابيتال، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل للإثمار القابضة، على حصة إضافية في مجموعة سوليدرتي القابضة، واحدة من أكبر شركات التكافل في البحرين. ونتيجة لذلك، أصبحت مجموعة سوليدرتي القابضة شركة تابعة لآي بي كابيتال. وخلال شهر ديسمبر 2018، أصبح صندوق دلمونيا للتطوير 1، وهو صندوق تتم إدارته من قبل بنك الإثمار، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل للإثمار القابضة، تابع لبنك الإثمار بعد ارتفاع حصة البنك في الشركة بنسبة أكثر من 50 في المائة.
وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة شركة الإثمار القابضة، يطيب لي أن أعلن بأنه على الرغم من تحديات ظروف السوق الصعبة فإن المجموعة تواصل تنفيذ خطة التحول في عام 2018 والذي اختتمته بإنجازات هامة. وتضمن ذلك التحسن في الأداء المالي وتنفيذ العديد من المبادرات الهامة لتحقيق النمو”.
وأضاف سموه:” إن نتائج عام 2018 تظهر بأن إجمالي الإيرادات قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد ارتفعت إلى 43.42 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 96.8 في المائة مقابل 22.10 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك في الأساس إلى حصتنا المرتفعة من الأرباح بعد خصم الضرائب من الشركات التابعة الناتجة عن إعادة تصنيف أصل معين ضمن المجموعة محتفظ به لغرض البيع إلى شركة زميلة خلال هذه الفترة.
واستطرد سموه قائلاً:” ونتيجة لذلك، ارتفع الدخل التشغيلي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بنسبة 12.7 في المائة ليصل إلى 259.82 مليون دولار أمريكي مقابل 230.56 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من عام 2017. وكان الدخل التشغيلي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بلغ 48.34 مليون دولار أمريكي، أي انخفض بنسبة 2.3 في المائة مقابل 49.48 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2017″.
وأوضح سموه قائلاً:” إن الميزانية العمومية للإثمار القابضة انخفضت بشكل طفيف بنسبة 1.4 في المائة، حيث بلغ إجمالي الأصول 8.49 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018 مقابل 8.61 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 116.36 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2018 أي أنخفض بنسبة 67.3 في المائة مقابل 355.33 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2017، ويعود هذا الانخفاض بشكل أساسي نتيجة تأثير معيار المحاسبة المالية (FAS 30) وتأثير أسعار صرف العملات نتيجة انخفاض قيمة الروبية الباكستانية خلال العام على حقوق المساهمين”.
كما قال سموه:” بالنيابة عن مجلسي الإدارة، أود أن انتهز هذه الفرصة لأعرب عن عميق شكري وتقديري للمساهمين على ثقتهم، كما أتوجه بوافر الشكر والامتنان إلى مصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت وسوق دبي للأوراق المالية على مساندتهم وإرشاداتهم المستمرة”.
وأردف سموه بالقول:” يسرني أيضاً أن أعلن أنه كجزء من استراتيجيته نحو التحول الرقمي، قام بنك الإثمار باستكمال إطلاق نظاماً محدثاً للبنية التحتية وأنظمة تكنولوجيا المعلومات خلال عام 2018. إن هذا النظام الجديد، والذي تم إطلاقه للمساعدة في دعم نمو الأعمال وتحسين كفاءة العمليات والرقابة الداخلية وتعزيز تجربة العملاء المصرفية، تضمن تحديث هام لنظام الأعمال المصرفية للبنك وتوفير نظام جديد للخدمات المصرفية الإلكترونية. ويقدم النظام الجديد أساساً قوياً لدعم نمو أعمال البنك، حيث يوفر المرونة والسرعة لإطلاق منتجات وخدمات جديدة مع التركيز على العميل”.
ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار القابضة، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أيضاً، السيد أحمد عبد الرحيم بأن الأداء المالي لكل من الشركة والبنك مقابل تحديات ظروف السوق لعام 2018 يؤكد على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في المجموعة تؤتي ثمارها.
وأضاف السيد عبد الرحيم: ” إن النتائج المالية لبنك الإثمار تظهر تحقيق صافي ربح بلغ 14.14 مليون دينار بحريني للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، أي زيادة بنسبة 126.7 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 6.24 مليون دينار بحريني سجلت عام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بلغ 1.41 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 10.9 في المائة مقارنةً بصافي ربح بلغ 1.58 مليون دينار بحريني سُجلت عام 2017″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج المالية لبنك الإثمار قد تضمنت تحقيق صافي ربح بلغ 9.38 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مقارنةً بصافي خسارة بلغ 0.44 مليون دينار بحريني عام 2017. وكان صافي الخسارة الخاص بمساهمي البنك خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018 قد بقيت مستقرة عند 0.15 مليون دولار أمريكي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي”.
وأوضح السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن صافي الإيرادات قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 كان قد بلغ 13.70 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 28.0 في المائة مقارنة بصافي إيرادات بلغ 19.03 مليون دينار بحريني سجل عام 2017. وظل إجمالي الإيرادات مستقراً خلال عام 2018، حيث سجل البنك 151.7 مليون دينار بحريني للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018″.
وأضاف السيد عبد الرحيم: “إن الميزانية العمومية لبنك الإثمار انخفضت بشكل طفيف بنسبة 3.5 في المائة، حيث بلغ إجمالي الأصول 3.13 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 مقابل 3.24 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وفي الوقت الحاضر، ونتيجة لظروف السوق، فإن رصيد حسابات الاستثمارات المطلقة بلغ مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018، أي انخفض بنسبة 6.6 في المائة مقابل 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 85.39 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 أي أنخفض بنسبة 44.8 في المائة مقابل 154.60 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017، ويعود هذا الانخفاض بشكل أساسي نتيجة تأثير معيار المحاسبة المالية (FAS 30) وتأثير أسعار صرف العملات نتيجة انخفاض قيمة الروبية الباكستانية خلال العام على حقوق المساهمين”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” يسعدنا أيضاً الإعلان بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع لبنك الإثمار، قد حافظ على نموه ووصل عدد فروعه حالياً إلى 455 فرعاً موزعين على أكثر من 100 مدينة في باكستان بعد أن تم افتتاح 50 فرعاً جديداً خلال عام 2018. ويهدف البنك إلى توسعة انتشار شبكة فروعه للتجزئة المصرفية في عام 2019 بافتتاح 100 فرع ليصل العدد الإجمالي للفروع 555 فرعاً مع نهاية عام 2019″.
في بداية عام 2018، قام بنك الإثمار بإطلاق تطبيق Ithmaar eQ، وهو تطبيق حجز المواعيد الإلكتروني للهواتف الذكية والذي صمم خصيصاً لتقليل مدة انتظار العملاء في الفروع. ويسمح تطبيق Ithmaar eQ للعملاء بحجز المواعيد مباشرة أو إصدار تذكرة إلكترونية لأقرب فرع أو الفرع المناسب للعميل ويوفر التطبيق اتجاهات للوصول إلى الفروع وأوقات عمل كل منها. كما يوفر التطبيق نظام إدارة المعلومات للعملاء. ويمتلك بنك الإثمار واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في البحرين مع 16 فرعاً 45 جهازاً للصراف الآلي موزعة في مواقع استراتيجية بمملكة البحرين.
كما قام بنك الإثمار خلال عام 2018 بالإعلان عن خطة إطلاق أول شبكة دفع بالبصمة في المنطقة. إن هذا الحل الذي تم ابتكاره مع شركة إيزي للخدمات المالية سوف يوفر للعملاء طريقة أسهل وأكثر أماناً لإتمام المعاملات المالية وستحدث ثورة في تجربة العملاء المصرفية. ومع تطبيق هذه التقنية، فإن عملاء بنك الإثمار يمكنهم الاستغناء عن بطاقاتهم المصرفية لإنجاز معاملاتهم المالية عن طريق أجهزة الصراف الآلي لبنك الإثمار واستخدام بصماتهم مع إدخال رقم سري خاص عوضاً عن البطاقات لإتمام المعاملات المالية المطلوبة بطريقة أسهل وأكثر أماناً.

– انتهى –

بنك الإثمار يدعم موظفيه للحصول على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي

11 Jun 2017

المنامة، البحرين، 11 يونيو 2017: حصل عشرة موظفين من بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، حيث تم تكريمهم من قبل المعهد بحضور كل من الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم ومساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي ومدير تنفيذي أول، رئيس الأعمال التجارية والمؤسسات المالية السيد عبدالله طالب وعدد من موظفي إدارة الموارد البشرية.
إن الموظفين من مختلف الإدارات بالبنك بما في ذلك الأعمال التجارية والمؤسسات المالية والأعمال المصرفية للأفراد وتطوير وإدارة المنتجات والالتزام ومكافحة غسيل الأموال قد أنهوا بنجاح دورة تتكون من ستة مواد احترافية من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية ونالوا شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي.
وبهذه المناسبة، قدم السيد عبدالرحيم تهانيه للموظفين على إنجازاتهم، مشيراً إلى أهمية هذه الشهادات الاحترافية في تطوير عمل المصارف الإسلامية في البحرين والخارج.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لطالما أدركنا في بنك الإثمار بأن موظفينا هم أهم أصولنا ونؤكد دائماً بأن استمرار نجاحنا يتوقف بشكل أساسي عليهم. وكبنك رائد في الصيرفة الإسلامية، يلتزم بنك الإثمار بدوره الرئيسي والهام في تطوير هذا القطاع ودعم الصناعة المصرفية الإسلامية من خلال التركيز على تطوير كفاءات ومهارات موظفيه، وهذا بدوره سينعكس بصورة واضحة على أداء البنك وتحقيق رضا العملاء إضافة إلى رفع مستوى الكفاءات المحلية على مستوى المملكة”.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي:” نحن في بنك الإثمار نسعى دائماً إلى تطوير موظفينا الذي يمثلون ركيزة نجاحنا. ولذلك فإننا نقوم بالبحث دائماً على البرامج التدريبية التي ستساعدهم على اكتساب المزيد من المعرفة والمهارات الجديدة في القطاع المصرفي الإسلامي بشكل احترافي. كما أننا نشجع الموظفين على الالتحاق بالبرامج التدريبية كالحصول على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي، حيث أن هذه البرامج تسهم في صقل خبراتهم العملية بالدراسة الأكاديمية والمهنية لتحقق لهم التميز في مسيرتهم المهنية”.
وقد حصل على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي من بنك الإثمار كل من: علي عباس فرج عباس وعلي يوسف عبدالوهاب جمعان وخليل إبراهيم محمد قبيل ومحمد عبدالعزيز سلمان الحسن ومهجة عبدالرزاق عبدالله فولاذ ومحمد عبدالله محمد العوضي ويوسف محمد عبدالله القاسم وفيصل رياض يوسف ساتر وناصر عبدالله ناصر النقيب ومي عبدالحميد محمد الذوادي.
-انتهى-

بنك الإثمار ينظم دورات تدريبية في نظام الأمن للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن

19 Jun 2017

المنامة، البحرين، 19 يونيو 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتنظيم مجموعة من الدورات التدريبية للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن من أجل المساعدة على الحد من المخاطر التي قد تنشأ لا سمح الله عن أي ثغرة في نظام أمن البنك وفيما يتعلق بالأمور السرية.
إن هذه الدورات التي قدمها المديرالأول بإدارة تقنية المعلومات في بنك الإثمار السيد أحمد بوقيس، قام بتنظيمها إدارتي الموارد البشرية والشئون الإدارية وحضرها ما يقارب 80 موظفاً من المساعدين في المكاتب وحراس الأمن، حيث تم تنظيم هذه الدورة لهم نظراً للدور الهام الذي يلعبوه في البنك من أجل مواصلة نجاحه.
وقال السيد بوقيس:” إن المحافظة على الأمن في البنك هي مسئولية كل موظف، لذلك يتم ترتيب دورات توعوية بشكل سنوي لجميع الموظفين وكذلك أعضاء الإدارة التنفيذية من أجل ضمان أننا جميعاً على معرفة بأحدث التطورات، حيث أن ذلك بدوره يساعد في الحد من المخاطر من خلال بقائنا على إطلاع ومعرفة بهذه المعلومات”.
ومن جانبها قالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي: “إن بنك الإثمار يلتزم بأعلى معايير التميز في كافة الأعمال التي يقوم بها، ومن خلال التدريب يمكننا العمل على تحقيق هذا الهدف المشترك. وبالإضافة إلى الدورات التدريبية المنظمة للموظفين خارج البنك، فإننا نقوم بتنظيم دورات تدريبية داخلية لهم في مقر البنك حيث يمكنهم تبادل الخبرات فيما بينهم. ويساعد هذا الأسلوب على تطور الكفاءات المهنية والاحترافية لكل من الموظفين والمدربين منهم. وبالنسبة للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن، فإننا نوليهم اهتماماً لما يلعبونه من دور هام كالجميع في نجاحنا المتواصل”.

بنك الإثمار يستضيف وفد طلبة دراسات عليا من المغرب

21 Jun 2017

المنامة، البحرين، 21 يونيو 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، باستضافة وفد طلبة دراسات عليا من المغرب أثناء زيارتهم لمملكة البحرين كجزء من برنامج الجامعة المنتسبين لها.
وترأس وفد طلبة شهادة الماجستير من جامعة دوفين في الدار البيضاء بالمغرب رئيس برنامج الماجستير التنفيذي في التمويل الإسلامي بالجامعة السيد قادر مربوح. وتضمنت الزيارة، التي نظمها المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية (CIBAFI)، اجتماعات مع مختلف المؤسسات الرائدة في البحرين.
وقد اختار الوفد زيارة مملكة البحرين لما تتمتع به من أهمية كمركز مالي إسلامي رئيسي في المنطقة، الأمر الذي سيسهم في مساعدتهم على تأسيس أول مؤسسة مالية إسلامية في المغرب. وحضر الطلبة محاضرة مفصلة قدمها لهم رئيس إدارة المخاطر السيد كريشنان هاريهاران في المواضيع الرئيسية المتعلقة بدراساتهم بناءً على رغبتهم في معرفة معلومات مكثفة ومفصلة عن كيفية تطبيق مخاطر التشغيل وإدارة الالتزام في البنوك الإسلامية.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” كبنك تجزئة إسلامي رائد، ندرك أهمية الدور الذي يجب أن نؤديه من أجل تطوير الصيرفة والتمويل الإسلامي بالمنطقة، بالإضافة إلى حرصنا أن يكون لنا دوراً حقيقياً وذا معنى في مجتمعات الدول الشقيقة. وتمثل هذه الزيارة التي قام المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية بتنظيمها خير مثال على ذلك، حيث أنها أتاحت لنا فرصة تبادل المعرفة مع طلبة الدراسات العليا الذي يسيرون قدماً ليصبحوا قادة الجيل القادم”.
-انتهى-

سيدة بحرينية تربح 100 ألف دولار أمريكي في سحب ثمار

16 Jul 2017

المنامة، البحرين، 15 يوليو 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتسليم جائزة نقدية قيمتها 100 ألف دولار أمريكي للسيدة دلال محمد عبدالرحمن بوعلي وهي أم بحرينية فازت في السحب على الجائزة نصف السنوية الكبرى لحساب ثمار.
وقد قام مدير عام المجموعة المصرفية في بنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم الجائزة إلى ابن أختها السيد يعقوب أحمد العطاوي نيابة عنها في احتفال عقد بمجمع السيف وحضره أفراد من عائلة السيدة دلال وعدد من أعضاء فريق الإدارة التنفيذية ببنك الإثمار. وقد لاقى الحفل إقبال من الجمهور من عملاء حساب ثمار الجدد والمتسوقين في المجمع.
وقد أعرب السيد العطاوي عن فرحتهم بالجائزة قائلاً:” نحن سعداء جداً لفوز خالتي بالجائزة الكبرى، فهي لطالما أدخرت في حساب ثمار وذلك لأنه يقدم عدداً كبيراً من الجوائز، إضافةً إلى أن أعداد الرابحين شجعتها على الادخار مع البنك. وقد فرحت خالتي بهذه الجائزة وأخبرتنا أنها جاءت في الوقت المناسب بفضل الله سبحانه وتعالى وتوفيقه، حيث إن هذه الجائزة ستساعدها على استكمال المنزل الذي بدأت في بناءه”.
ومن جانبه قال السيد المطوع: “يسعدنا أن نهنئ السيدة دلال وأسرتها على الفوز بالجائزة، كما نبارك لجميع الرابحين في هذا الشهر على فوزهم في سحوبات ثمار. ونحن نحرص كل عام على تطوير حساب الادخار ثمار تماشياً مع التزام البنك بالاهتمام بمتطلبات العملاء والتعرف على آرائهم والاستجابة لها. ونتيجة لذلك تم خفض الحد الأدنى للإيداع في حساب ثمار إلى 30 ديناراً بحرينياً مع زيادة عدد الرابحين إلى 4044 رابحاً وهو أكبر عدد للرابحين في البحرين”.
الجدير بالذكر أن ثمار في عام 2017 يقدم جوائز مجموعها 3,055,000 دولار أمريكي، بما في ذلك 1،020،000 دولار أمريكي للجوائز الشهرية و900 ألف دولار أمريكي لجوائزالعملاء الأوفياء و600 ألف دولار أمريكي جوائز العيدين و200 ألف دولار أمريكي جائزتين نصف سنوية و125 ألف دولار أمريكي جوائز العيد الوطني لمملكة البحرين، حيث سيصبح إجمالي عدد الرابحين 4044 رابحاً، من ضمنهم 840 رابحاً لحساب ثمار الصغار.
بالإضافة إلى ذلك، فإن كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب تؤهل العملاء للدخول في السحوبات على الجوائز. وكلما ادخروا أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للفوز بإحدى الجوائز النقدية.
-انتهى-

بنك الإثمار يحصل على شهادة مرموقة في أمن بطاقات الدفع

23 Jul 2017

المنامة، البحرين، 23 يوليو 2017: حصل بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على شهادة دولية مرموقة في أمن بطاقات الدفع والتي تضع بنك الإثمار على قدم المساواة مع أفضل المؤسسات في العالم.
إن شهادة المصادقة في الالتزام بمعايير أمن البيانات الخاصة ببطاقات الدفع (PCI-DSS) قد تم منحها لبنك الإثمار من قبل شركة سيسا ذ.م.م المتخصصة بتقييم أمن المعلومات في منطقة الشرق الأوسط. وتضع شهادة (PCI-DSS) معايير أمن البيانات للمؤسسات التي تقدم بطاقات للدفع من مجموعة برامج البطاقات الرئيسية. وتقوم شركات بطاقات بالإشراف على وضع معايير لأمن بطاقات الدفع (PCI) والتي تدار من قبل مجلس معايير أمن بطاقات الدفع. وقد نال بنك الإثمار هذه الشهادة بعد نجاحه في استكمال عمليات التدقيق الشاملة والالتزام بإحدى المعايير الأكثر صرامة والمطلوبة على مستوى العالم. وقد تم منح هذه الشهادة لبنك الإثمار بتاريخ 26 أبريل 2017 ليكون من أوائل الحاصلين على شهادة (PCI DSS v3.2) في البحرين.
وقال الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة سيسا العالمية السيد دارشان شانثامورثي:” إن المحافظة على أمن بيانات البطاقات والأنظمة المصرفية يجب أن تكون من أهم أولويات الشركات التي تستخدم وتقدم هذه البطاقات. ويسرنا بأن يكون بنك الإثمار لديه نفس الأهداف وأن يواصل العمل بجد لتحقيقها”.
وأضاف السيد شانثامورثي:” نحن في سيسا على ثقة بأن بنك الإثمار سيواصل أداء دور هام في قيادة صناعة بطاقات الدفع في البحرين والاستفادة من البنية التحتية التي تقدم أفضل الأنظمة الأمنية للدفع من خلال التطبيق والالتزام بالمتطلبات الرقابية الآمنة للدفع. إن هذا الإنجاز الهام لبنك الإثمار خير مثال لجميع المؤسسات المالية الأخرى في البحرين الذين يسعون في الوقت الحاضر إلى تطبيق معايير أمن البيانات لبطاقات الدفع نظراً لأهميتها في مواصلة نجاحهم على المدى الطويل”.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. ولتحقيق هذه الرؤية، يجب علينا الاستثمار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا باستمرار مع العمل على تعزيز عروض الخدمات المقدمة للعملاء. ويتطلب ذلك ضمان تقديم أعلى مستويات الحماية الأمنية لعملائنا”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” لا يمكن المبالغة حينما يتعلق الأمر بأهمية أمن المعلومات، ونحن نأخذ هذا الالتزام على محمل الجد، حيث أنني في هذا المقام يسرني الإشارة إلى حصول بنك الإثمار على هذه الشهادة المرموقة والهامة”.
إن مجلس معايير أمن بطاقات الدفع (PCI) قد تم تأسيسه في سبتمبر 2006 من قبل الشركات الرئيسية لبطاقات الدفع مثل فيزا وماستركارد وأمريكان اكسبريس وديسكفر وJCB، وهو هيئة عالمية لتطوير وتعزيز ونشر المعايير الأمنية لحماية حسابات الدفع مع المساعدة على إدراك مفهومها، بالإضافة إلى تطوير وتعزيز معايير أمن بطاقات الدفع والمحافظة عليها. كما إن معايير شهادة PCI-DSS ليست ثابتة ولكنها تتطور وفقاً للتغير في المخاطر التي تواجه الأنظمة الأمنية في جميع أنحاء العالم.
-انتهى-

بنك الإثمار يحصل على جائزة مرموقة للتميز في مجال المسؤولية الاجتماعية

06 Aug 2017

بنك الإثمار يحصل على جائزة مرموقة للتميز في مجال المسؤولية الاجتماعية
الرئيس التنفيذي أحمد عبد الرحيم يحصل على جائزة الكفاءة العلمية في المسؤولية الاجتماعية
المنامة، البحرين -7 أغسطس 2017 -حصل بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على تكريم مشرّف خلال فعاليات مؤتمر إقليمي بفضل جهوده الدؤوبة في دعم المجتمع، حيث حصد البنك جائزة أفضل مسؤولية اجتماعية للمصارف الإسلامية للعام 2017، وذلك تقديراً لمبادراته المتميزة واستراتيجيته الهادفة إلى الارتقاء بالمجتمع المحلي. كما تم تكريم السيد أحمد عبد الرحيم بجائزة الكفاءة العلمية في المسؤولية الاجتماعية ضمن فعاليات المؤتمر
وقد تفضل رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين والسفير الدولي للمسؤولية الاجتماعية السيد عدنان يوسف بتسليم الجائزة للرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم، وذلك خلال فعاليات مؤتمر وجائزة المسؤولية المجتمعية للمصارف الإسلامية الذي عُقد مؤخراً في مملكة البحرين. وفي سياق الفعالية، تم أيضاً تكريم السيد أحمد عبد الرحيم على مشاركاته المتميزة في المؤتمر ودعمه المتواصل لمبادرات المسؤولية الاجتماعية لبنك الإثمار بصفته الرئيس التنفيذي لهذه المؤسسة المالية الرائدة. وقد حضر المؤتمر نخبة من كبار المصرفيين وخبراء المسؤولية الاجتماعية وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى مسؤولين من الحكومة والقطاع المصرفي والمالي من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان والسودان وجمهورية جيبوتي.
هذا وقد توجه السيد أحمد عبد الرحيم بخالص الشكر لمنظمي الفعالية، وأكد أن التزام البنك الدائم نحو تنمية المجتمع، فضلاً عن نجاحه المتزايد ومكانته البارزة، يعود في المقام الأول بعد فضل الله إلى توجيهات مجلس إدارة بنك الإثمار ودعمه الدؤوب بقيادة رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل، إلى جانب الجهود الحثيثة لفريق الإدارة التنفيذية وكافة موظفي البنك.
وبهذه المناسبة قال السيد أحمد عبد الرحيم: “بفضل مكانته الرائدة كأحد أفضل بنوك التجزئة الإسلامية، يدرك بنك الإثمار مدى أهمية الدور المنوط به في دعم المجتمع المحلي، ومن هنا فلطالما أخذنا على عاتقنا الاضطلاع بهذه المسؤولية بمنتهى الجدية، وهو ما ساهم في التخطيط لتقدم البنك ونموه على مدار السنين.”
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلًا: “على الرغم من امتناننا البالغ لهذا التقدير المشرّف الذي حصلنا عليه من خلال هذه الجائزة المرموقة، إلا أن جهودنا المبذولة لدعم المجتمع قد جاءت إيمانًا منا بدافع أكثر قوة، والذي يمثل أيضًا أحد أهم أهدافنا كبنك تجزئة إسلامي، ألا وهو الاضطلاع بدور فعال في تطوير مجتمعنا، ومد أيادي المساعدة للمحتاجين، فضلًا عن المساهمة في دفع عجلة النمو والرخاء في البلاد، وهو ما يعكس الجوهر الحقيقي لمؤسستنا ومبادئها الراسخة.”
واستطرد السيد عبد الرحيم قائلًا: “يحرص بنك الإثمار دائماً على الوفاء بمسؤولياته نحو المجتمع من خلال التركيز على النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة، حيث نلتزم بتطبيق أفضل ممارسات حوكمة الشركات عبر تبني أسمى المبادئ مثل النزاهة والشفافية والمساءلة، فضلاً عن الالتزام الصارم بأحكام الشريعة الإسلامية.”
وأردف السيد عبد الرحيم بالقول: “عند اختيارنا للمبادرات التي ندعمها، فإننا نعمل على إرساء أسس راسخة استناداً إلى معايير مُحددة مسبقاً، كما نُجري دراسات مكثفة لضمان توجيه الأموال التي ننفقها نحو قضايا مهمة تسعى إلى تحقيق أهداف تنموية تتماشى مع استراتيجية المسؤولية الاجتماعية في بنك الإثمار، والتي تهدف إلى توفير دعم مادي ومعنوي لعدد من القطاعات، ومنها تقديم الدعم المالي للمحتاجين، وتوفير فرص تعليمية وتدريبية متميزة في مختلف المجالات لمواطني المملكة، بما في ذلك دعم المرأة لتعزيز دورها في المجتمع وذوي الاحتياجات الخاصة. كما يركز البنك أيضاً على تشجيع الرياضة والأنشطة المجتمعية، بالإضافة إلى دعم المستشفيات والمراكز الطبية.”
كذلك قال السيد عبد الرحيم: “باعتباره بنك تجزئة إسلامي، يدرك بنك الإثمار مسؤوليته بالغة الأهمية في نشر دين الإسلام وشريعته السمحة، وذلك من خلال دعمه للمراكز التي تساعد على الاهتمام بالقرآن الكريم عبر تقديم برامج لتدريس تعاليم الإسلام وطباعة المُصحف الشريف وتحفيظ القرآن، وذلك في إطار برنامج لدعم قارئي القرآن الكريم على صعيد البلاد. وعلى مدار العقد الماضي، ساهم بنك الإثمار أيضاً في رعاية عدد من الأكاديميين المرموقين من كافة أنحاء العالم الإسلامي ليحصلوا على درجات الدراسات العليا من المملكة المتحدة.”
وأكد السيد عبد الرحيم على أهمية مبادرات دعم الشباب بقوله: “يحرص البنك على توفير التدريب المتواصل لعدد كبير من الطلاب الجامعيين في مملكة البحرين، وذلك من أجل إعدادهم لمستقبل مهني واعد في القطاع المصرفي. كما يؤمن بنك الإثمار بالدور بالغ الأهمية للمرأة في جميع القطاعات، ومن هنا فإننا نسعى دائماً إلى دعم المبادرات والبرامج التي تساعد على تمكين المرأة.”
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “يساهم البنك أيضاً في دعم المجتمع البحريني من خلال ريادته في طرح أفضل المنتجات المبتكرة، بما في ذلك القرض الحسن، والذي أتاح للعملاء فرصة الحصول على تمويل دون فائدة خلال شهر رمضان المبارك. كما أطلقنا مشروعاً لإعادة تدوير المخلفات، والذي تضمن تثقيف موظفينا والمجتمع بشأن إعادة تدوير الأوراق والمواد البلاستيكية.”
ومن الجدير بالذكر أنه في شهر ديسمبر 2016، اختير بنك الإثمار من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً لمبادراته الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية وإفصاحاته المالية. وقد تم الإعلان عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عُقد حينئذ في مملكة البحرين بحضور نخبة من خبراء الصيرفة وروادها في العالم، ويعد هذا المؤتمر أحد أهم المؤتمرات الخاصة بالمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية.
– انتهى –

الإثمار القابضة تعلن عن نتائج الربع الثاني لعام 2017

10 Aug 2017

المنامة، البحرين، 10 أغسطس 2017: أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) اليوم (الموافق 10/8/2017) عن صافي الخسائر بلغ 1,59 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017، مقارنة بصافي ربح بلغ 11,96 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
وكان صافي الخسائر الخاصة لمساهمي البنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 9,25 مليون دولار أمريكي، مقارنة بربح بلغ 4,4 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الخسائر لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 7,38 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي ربح بلغ 7,14 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الخسائر الخاصة بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 9,82 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي ربح بلغ 3,19 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة مجموعة الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس الإدارة، يطيب لي أن أعلن بأن الإثمار تواصل تحقيق نمو مستقر في الأعمال المصرفية الأساسية في عام 2017، على الرغم من الانخفاض في الدخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية ليصبح 29,83 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017، مقارنة بـ 36,67 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك الانخفاض إلى حد كبير نتيجة للخسائر غير المحققة في العملات الأجنبية بقيمة 12,5 مليون دولار أمريكي. وقد زاد الدخل الإجمالي من أعمالنا المصرفية الأساسية بشكل ملحوظ خلال نفس الفترة. ويتضح هذا في زيادة الدخل من المرابحة وغيرها من التمويلات التي نمت بنسبة 7,7 في المائة إلى 72,08 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017، مقارنة مع 66,9 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي. كما زادت حصة المجموعة من دخل حسابات الاستثمار المطلقة بصفتها مضارباً بنسبة 60,8 في المئة خلال النصف الأول من العام الحالي إلى 34,39 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 21,38 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام الماضي. ويرجع ذلك الارتفاع في الدخل إلى إضافة 75 فرع للتجزئة الإسلامية التابعة لبنك فيصل المحدود في باكستان العام الماضي”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أن الإثمار تواصل التركيز بجدية على نمو أعمالها المصرفية الأساسية.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها مع استمرار النمو، فقد بلغ إجمالي الأصول 8,72 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2017، أي بزيادة 4,5 في المائة مقارنة بـ 8,34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، و زيادة 2,9 في المائة مقارنة بمبلغ 8,47 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن الحسابات الجارية للعملاء ارتفعت إلى 1,73 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2017 أي بزيادة 9,6 في المائة مقارنة بمبلغ 1,58 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 وزيادة 15,5 في المائة مقارنة بمبلغ 1,5 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016.
كما ارتفعت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 0,4 في المائة، حيث بلغت 2,78 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2017 مقارنة بـ 2,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، وبزيادة جوهرية بلغت نسبتها 7,2 في المائة مقارنة بـ 2,59 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016″.
-انتهى-

بنك الإثمار يعلن استمرار الأرباح لعام 2017

13 Aug 2017

المنامة، البحرين، 13 أغسطس 2017: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م)، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 13/08/2017) عن صافي ربح بلغ 4,38 مليون دينار بحريني للنصف الأول من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 1,54 مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية 30 يونيو 2017، وهي أول نتائج مالية للنصف الأول للبنك يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في شهر يناير من هذا العام، وبالتالي فإنه لا توجد نتائج سابقة لمقارنتها بهذه النتائج.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك قد حقق أرباحاً في عام 2017، حيث سجل بنك الإثمار في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في30 يونيو 2017 صافي ربح بلغ 1,3 مليون دينار بحريني. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لهذه الفترة قد بلغ 0,4 مليون دينار بحريني”.
وأضاف سموه: “تظهر النتائج المالية النصف سنوية لبنك الإثمار وجود أرباح مستمرة ودخل مستقر لهذا العام. وفي النصف الأول من العام 2017، سجل البنك صافي دخل قبل مخصصات انخفاض القيمة والضرائب الخارجية قدره 12,71 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 6,22 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017. كما أظهرت النتائج أن بنك الإثمار سجل إيرادات إجمالية للنصف الأول من العام بلغت 76,44 ملیون دينار بحریني، بما في ذلك 39,23 ملیون دينار بحریني لفترة الثلاثة أشھر المنتھیة في 30 یونیو”2017.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم بأن البنك يركز جهوده على مواصلة تطوير منتجاته وخدماته وتحسين العروض المقدمة لعملائه ويأكد أن جهود البنك التي يبذلها ليكون قريباً من عملائه تؤتي ثمارها.
واستطرد السيد عبد الرحيم قائلاً:”أن النتائج المالية للنصف الأول لبنك الإثمار تظهر بأننا على المسار الصحيح وأن بنك الإثمار يسعى ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. كما تشير النتائج إلى أن إجمالي الأصول قد ارتفع بنسبة 5 في المائة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 ليصل إلى 3,26 مليار دينار بحريني، بعد أن كانت 3,11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وقد ارتفعت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 4,8 في المائة خلال نفس الفترة لتصل 1,05 مليار دينار بحريني في 30 يونيو 2017، مقارنة بـ 0,99 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017”.
وقال عبد الرحيم: “يعود هذا النمو إلى التركيز المستمر على تطوير أعمالنا المصرفية الأساسية. يمتلك بنك الإثمار واحدة من كبرى شبكات التجزئة المصرفية في البحرين، والبنك معروف على نطاق واسع بأنه من أحدى البنوك الإسلامية الرائدة والأكثر ابتكاراً في المنطقة. ونحن واثقون من أننا سنواصل بالاهتمام باحتياجات العملاء وتلبيتها حسب توقعاتهم. وافتتح بنك فيصل المحدود في باكستان 75 فرعاً خلال 2016 وذلك حسب خطة توسع الفروع لعام 2016، ولديه 50 فرعاً مقرراً لافتتاحه خلال هذا العام، منها 10 فروع تم افتتاحها حتى 30 يونيو 2017، مما يجعل عدد إجمالي فروع التجزئة الإسلامية الى 156 فرعاً من أصل 364 فرعاً”.

وفي شهر مايو 2017، أعلن بنك الإثمار عن إطلاق بطاقة ائتمانية جديدة للشركات مع ماستركارد وهي متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. إن إطلاق البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات بالتعاون مع ماستركارد تهدف إلى تلبية المتطلبات الخاصة لعملائنا ومعالجة الحاجة الملحة لدى العملاء من أصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتوفر هذه البطاقة حلول سهلة للدفع بالنسبة للشركات وهي مناسبة وملائمة للأعمال التجارية”.
وفي شهر أبريل 2017، حصل بنك الإثمار على شهادة دولية مرموقة في أمن بطاقات الدفع والتي تضع بنك الإثمار على قدم المساواة مع أفضل المؤسسات في العالم. إن شهادة المصادقة تؤكد التزام البنك بمعايير أمن البيانات الخاصة ببطاقات الدفع (PCI-DSS). وتضع هذه الشهادةمعايير أمن البيانات للمؤسسات التي تقدم بطاقات للدفع من مجموعة برامج البطاقات الرئيسية. وتقوم شركات بطاقات بالإشراف على وضع معايير لأمن بطاقات الدفع (PCI) والتي تدار من قبل مجلس معايير أمن بطاقات الدفع. وقد نال بنك الإثمار هذه الشهادة بعد نجاحه في استكمال عمليات التدقيق الشاملة والالتزام بإحدى المعايير الأكثر صرامة والمطلوبة على مستوى العالم.
وفي هذا الشهر ، حصل بنك الإثمار على تكريم مشرّف بفضل جهوده الدؤوبة في دعم المجتمع خلال فعاليات مؤتمر القمة العالمي للمصارف الإسلامية الذي عقد مؤخراً في مملكة البحرين، حيث حصد البنك جائزة أفضل مسؤولية اجتماعية للمصارف الإسلامية لعام 2017، وذلك تقديراً لمبادراته المتميزة واستراتيجيته الهادفة إلى الارتقاء بالمجتمع المحلي. وقد حضر المؤتمر نخبة من كبار المصرفيين وخبراء المسؤولية الاجتماعية وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى مسؤولين من الحكومة وقطاع المصرفي والمالي من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان والسودان وجمهورية جيبوتي.
-انتهى-

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يحقق نمواً في الأرباح

17 Sep 2017

المنامة، البحرين، 17 سبتمبر 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 17/9/2017) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع للبنك، قد سجل ارتفاعاً في الأرباح للنصف الأول من عام 2017. ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود المدرجة أسهمه في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية للستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً بعد خصم الضرائب بلغت 27,2 مليون دولار أمريكي (2,86 مليار روبية باكستانية) خلال النصف الأول من عام 2017، مقارنة بأرباح بلغت 26,8 مليون دولار أمريكي (2,82 مليار روبية باكستانية) في الفترة نفسها من عام 2016. وعلى الرغم من التحديات المتزايدة لأوضاع السوق مع ما يشهده الاقتصاد في باكستان من معدلات أرباح منخفضة، فضلاً عن انخفاض الصادرات واحتياطي النقد الأجنبي وتسجيل مستويات منخفضة في المؤشر المرجعي لأسعار الفائدة بين البنوك (KBOR)Karachi Interbank Offer Rate ، سجل البنك تحسناً في الأرباح”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لمعالجة هذه الأوضاع الاقتصادية الصعبة، قام بنك فيصل المحدود بإعادة وضع استراتيجيته عن طريق إطلاق مبادرات لتنشيط الودائع منخفضة التكلفة وقام باسترداد مبالغ كبيرة من العملاء المتعثرين، وتم أيضاً فرض رقابة صارمة على النفقات الإدارية. كما نفذ البنك بنجاح العديد من الصفقات الاستثمارية والاستشارية مع كبرى الشركات خلال النصف الأول من العام الجاري”.
وأوضح السيد عبدالرحيم قائلاً:” على الرغم من قيام الحكومة الباكستانية بفرض ضرائب إضافية في الميزانية السنوية والتي أثرت على النتائج النهائية بمقدار 2,4 مليون دولار أمريكي (259 مليون روبية باكستانية)، ارتفع العائد على السهم في النصف الأول من عام 2017 إلى 2,17 روبية باكستانية مقارنة بـ 2,14 روبية باكستانية للفترة نفسها من العام الماضي”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن بنك فيصل المحدود قد حقق نمواً مطرداً لسنوات وعزز مكانته في القطاع المصرفي. ولم يقم البنك بتوسيع شبكة فروعه فحسب، وإنما عمل أيضاً على تعزيز قاعدة عملائه الأساسية. ولدى البنك حالياً شبكة مكونة من 365 فرعاً موزعين على أكثر من 100 مدينة في جميع أنحاء باكستان”.
وقد وصلت ودائع البنك إلى 3,4 مليار دولار أمريكي وتجاوزت الأصول 4,6 مليار دولار أمريكي بقاعدة رأسمالية تزيد عن 300 مليون دولار أمريكي. كما حقق البنك هذه الإنجازات في نمو الأعمال من خلال تطوير برامج أجهزة الكمبيوتر المصرفية الأساسية وتطوير الموظفين وتعزيز المنتجات والتركيز على كفاءة التكلفة.
وفي وقت سابق من العام الجاري، أعلن بنك فيصل المحدود عن تعيين السيد يوسف حسين رئيساً تنفيذياً للبنك لمدة ثلاث سنوات بعد الحصول على جميع الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية. وبهذه المناسبة، قال السيد عبدالرحيم:” بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الإدارة التنفيذية لبنك الإثمار ومجلس إدارة بنك فيصل المحدود، يسرني أن أتقدم بالتهاني ليوسف على هذا التعيين وأن أرحب به في منصبه الجديد مع تمنياتي له بدوام النجاح. إن يوسف مصرفي مخضرم وبارز ولديه خبرة كبيرة، وأنا على ثقة بأنه سوف يتولى قيادة النمو المتواصل لبنك فيصل المحدود وسيحقق للبنك نجاحاً كبيراً بإذن الله تعالى”.

إن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” يسرني أيضاً الإشارة إلى أنه في شهر أكتوبر من العام الحالي، سيكون بنك الإثمار قد أكمل 30 عاماً من العمل في باكستان، وهذا يعد إنجازاً هاماً في تاريخ البنك، حيث أنه بدأ عملياته في باكستان في أكتوبر 1987 تحت اسم مصرف فيصل الإسلامي – البحرين سابقاً”.
-انتهى-

تدريب موظفي فروع بنك الإثمار على التميز في خدمة العملاء

19 Sep 2017

المنامة، البحرين، 19 سبتمبر 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بتنظيم دورة تدريبية مكثفة لمدة يومين لجميع الموظفين في فروع البنك لتعزيز مهاراتهم في تقديم خدمات تركز على العملاء.
ومع 17 فرعاً ذات خدمات متكاملة موزعة محلياً على مختلف المواقع الاستراتيجية، فإن بنك الإثمار لديه واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في مملكة البحرين. ويأتي تنظيم الدورة التدريبية متماشياً مع التزام البنك بمواصلة نموه بشكل يجعله قريباً دائماً من عملائه.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار يسعى جاهداً لكي يصبح واحداً من بنوك التجزئة المصرفية الرائدة في المنطقة. ولتحقيق ذلك، فإننا نركز على الاستثمار في تحقيق التحسن المستمر لمنتجاتنا وخدماتنا، بالإضافة إلى خدمة عملائنا”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” نحن نهتم بالاستماع لمتطلبات العملاء ونعمل على سرعة تلبيتها وأدركنا أن أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي من خلال ضمان أن الموظفين اللذين يتعاملون مع العملاء مباشرةً يركزون بشكل جيد على متطلباتهم. وتؤكد هذه الدورة التدريبية المكثفة لمدة يومين، والتي حضرها جميع موظفي الفروع، على التزامنا بجدية تامة لتحقيق رضا العملاء”.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي أن دورة “التميز في خدمة العملاء للشركات” قد تم تنظيمها لتعزيز الثقافة الحالية في فروع البنوك والتي تركز على العملاء.
وأضافت السيدة رحيمي:” إن اكتساب ولاء العملاء يتحقق من خلال التميز في خدمتهم، وفي بنك الإثمار ندرك أن هذا الأمر يجب أن تتم مراعاته من أجل مواصلة النمو في هذه السوق التنافسية. كما أننا ندرك أن التدريب عامل رئيسي في ضمان أن موظفينا يقدمون لعملائنا أفضل تجربة مصرفية إسلامية. وتركز هذه الدروة التدريبية على تأثير خدمة العملاء على ولائهم وتشجع موظفي الفروع على تلبية توقعات العملاء باستمرار”.
-انتهى-

بنك الإثمار يختتم برنامجه الصيفي للأطفال

26 Sep 2017

المنامة، البحرين، 26 سبتمبر 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتنظيم سلسلة من البرامج الصيفية للأطفال من مختلف الفئات العمرية بالتعاون مع مؤسسة إنجاز البحرين، وهي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى تمكين الشباب اقتصادياً. وكجزء من البرنامج الصيفي الأول من نوعه في البحرين بالنسبة للمؤسسات المالية، استضاف البنك الأطفال من أبناء وأقارب الموظفين لمدة يوم كامل لكل مجموعة من مختلف الفئات العمرية طوال فصل الصيف للمشاركة في الأنشطة التي صممت لمساعدتهم على اكتساب مهارات مالية.
وقد قام بتقديم البرنامج الذي نظمته إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار بالمقر الرئيسي في منطقة السيف متطوعين من البنك وهم السيدة إيمان عبدالودود العوضي والسيدة إيمان محمود عبدالله والآنسة مهجة عبدالرزاق فولاذ والسيد عمار محمد عبدالرحمن والسيد سيد علي عادل سلمان والسيد علي حسن محمود بدعم فريق إدارة الموارد البشرية لبنك الإثمار.
وقد ضمت المجموعة الأولى 13 طفلاً من الصف الأول إلى الثالث شاركوا في برنامج “Ourselves”، وهو برنامج يقدم المعرفة بالمفاهيم المالية والتي توضح المفاهيم المتعلقة بالمساعدات والعمل وكسب المال والادخار من خلال قصص قام بروايتها لهم المتطوعين في البرنامج من بنك الإثمار، إضافة إلى الأنشطة التي قاموا بها بأنفسهم. وقد ضمت المجموعة الثانية 10 أطفال من الصف الثالث إلى الرابع شاركوا في برنامج “Our Families” والذي صمم للتأكيد على دور الأفراد في الاقتصاد المحلي مع مشاركة الطلبة في أنشطة تتعلق بالاحتياجات والمتطلبات والوظائف والأدوات والمهارات والترابط من أجل مساعدتهم على اكتشاف أن المجتمع والاقتصاد يعتمدان على عمل الأفراد معاً. وضمت المجموعة الثالثة 11 طفلاً من الصف الخامس إلى السادس شاركوا في برنامج “Our Nation” والذي يقدم معلومات عملية عن حاجة الأعمال التجارية للموظفين الذين يمكنهم تلبية متطلبات سوق العمل. كما يشرح البرنامج أيضاً مفهوم العولمة من حيث علاقتها بالموارد والمهن وحاجتها بأن يكون الطلبة رواداً للأعمال في طريقة تفكيرهم لتلبية متطلبات الأعمال التجارية في جميع أنحاء العالم. أما المجموعة الرابعة والتي تمثل الأطفال الأكبر سناً، فقد ضمت 8 أطفال من الصف السابع إلى التاسع شاركوا في برنامج “My Business” والذي يؤكد على مهارات رواد الأعمال مع التركيز على الدراسات الاجتماعية ومهارات القراءة والكتابة. وقد شجع هذا البرنامج المشاركين على استخدام التفكير الناقد لتعلم مهارات رواد الأعمال والذي يدعم السلوك الإيجابي لاستكشاف وتعزيز تطلعاتهم المهنية.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” كبنك تجزئة إسلامي رائد، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يؤديه في دعم المجتمع، حيث أنها مسئولية نأخذها على محمل الجد. كما يسرنا أن نتمكن من مواصلة دعمنا لمؤسسة إنجاز البحرين ومبادراتها المختلفة التي تركز على الشباب”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن هذه المبادرة الفريدة من نوعها سمحت لنا بفتح أبوابنا للأطفال من أجل المشاركة في برنامج متميز وجديد مصمم لمساعدتهم على تعلم مهارات وتجارب في الحياة الواقعية من خلال بيئة العمل. ونحن على ثقة من أن هذه البرامج سوف تقطع شوطاً طويلاً نحو تعزيز مستقبل المصرفيين والخبراء الماليين، الأمر الذي سيسهم في تعزيز مكانة مملكة البحرين كمركز مالي ومصرفي رئيسي في المنطقة”.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي:” إن هذه المبادرة الفريدة من نوعها قد صممت خصيصاً من أجل إتاحة الفرصة للأطفال لاكتشاف الحياة الحقيقية في بيئة العمل بالقطاع المالي. ونحن في بنك الإثمار، لطالما شجعنا موظفينا على المشاركة في برامج تطوعية كالتي تقدمها مؤسسة إنجاز البحرين لما تحققه من تأثير إيجابي على المجتمع والأفراد”.
وأضافت السيدة رحيمي:” إن البنك فخور بالتعاون مع مؤسسة إنجاز البحرين على مدار أكثر من 10 سنوات كجزء من برنامج المسئولية الاجتماعية للبنك الحاصل على جائزة، ويسرنا الإشارة إلى أن جهودنا تؤتي ثمارها. كما يسعدنا أيضاً أن نكون أول مؤسسة مالية تنظم برنامجاً صيفياً للأطفال بالتعاون مع مؤسسة إنجاز البحرين، حيث أننا نتطلع لمواصلة تعاوننا معها”.
الجدير بالذكر أن موظفي بنك الإثمار يتطوعون كل عام في برامج إنجاز البحرين المخصصة للمدارس. وهذا العام، فإن البرنامج الذي بدأ في شهر يوليو واستمر حتى نهاية أغسطس قد تم تنظيمه في مقر بنك الإثمار.
إن إنجاز البحرين هي مؤسسة غير ربحية تم تأسيسها عام 2005 كجزء من مبادرة إنجاز الشباب في العالم والتي تهدف إلى تمكينهم من امتلاك نجاحاتهم الاقتصادية وليكونوا مستعدين لمواجهة تحديات العمل في يومنا هذا. ومع مساعدة الشركاء والمتطوعين، تمكنت إنجاز البحرين من التأثير في آلاف الطلبة سنوياً، من خلال تعريفهم بمتطلبات العالم الحقيقي، كما أنها ساهمت في تفتيح عقولهم على القدرات التي يمتلكونها.
-انتهى-

بنك الإثمار يقوم بترقية مديريّن بحرينيين اثنين ويعين مديراً جديداً

03 Oct 2017

المنامة، البحرين، 3 أكتوبر 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 3/10/2017) عن ترقية اثنين من أعضاء الفريق الإداري وتعيين مديراً ثالثاً.
وقد تم ترقية السيد عبدالله عبدالعزيز علي طالب إلى مساعد المدير العام، رئيس الأعمال التجارية والمؤسسات المالية. أما السيد أحمد فريد سعود بوقيس، فقد تمت ترقيته إلى مدير أول بإدارة تقنية المعلومات وتم تعيينه رئيساً للعمليات والبنية التحتية لتقنية المعلومات في الإدارة عينها. كما تم تعيين السيد راشد أحمد راشد المعاودة مديراً لأمن المعلومات والالتزام بإدارة المخاطر.
وقام الرئيس التنفيذي السيد أحمد عبدالرحيم بتهنئة الموظفين وقال بأن هذا الإعلان يأتي تماشياً مع التزامات البنك الدائمة بتعزيز ثقافته القائمة على أساس التميز والجدارة وتطوير القوى الوطنية العاملة لديه.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار يدرك بأن موظفيه يمثلون أهم أصوله ونحن دائماً نؤكد بأن موظفينا هم في الأساس الذين يقودون نجاح ونمو البنك المتواصل. ولذلك فإننا نواصل العمل على تعزيز ثقافتنا الراسخة التي تركز على الأداء وتكافؤ الفرص”.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن هاتين الترقيتين وهذا التعيين مؤخراً يؤكدون على جدية هذه الالتزامات وأتمنى لكل من عبدالله وأحمد وراشد دوام التوفيق في حياتهم المهنية، وكلي ثقة بأنه من خلال إسهاماتهم سيواصل البنك في النمو نحو تحقيق رؤيتنا المشتركة بأن نصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” كبنك تجزئة إسلامي رائد، يدرك بنك الإثمار الدور الهام الذي يجب أن يلعبه في المساهمة بتطوير الصيرفة الإسلامية في البحرين، ويتضمن ذلك التطوير المستمر للقوى العاملة الوطنية لدينا من خلال مختلف الفرص التدريبية”.
إن السيد طالب قد شغل في السابق منصب مدير تنفيذي أول، رئيس الأعمال التجارية والمؤسسات المالية منذ مارس 2015، وقد انضم إلى بنك الإثمار كمدير أول بإدارة الأعمال التجارية والمؤسسات المالية في يناير 2014. وفي السابق، عمل السيد طالب مع بي أم أي بنك وبنك الاستثمار الأول ومصرف الشامل والخليج للتمويل والاستثمار وجامعة البحرين وبنك ستاندرد تشارترد. ويحمل السيد طالب شهادة البكالوريوس في الصيرفة والتمويل من جامعة المملكة في البحرين وشهادة الدبلوم المتقدم في الصيرفة الإسلامية من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية والدبلوم المشارك في الاقتصاد من جامعة البحرين.
أما السيد بوقيس، والذي كان في السابق يشغل منصب مدير بإدارة تقنية المعلومات منذ سبتمبر 2014، فقد انضم إلى بنك الإثمار كمساعد مدير أول بالإدارة عينها في أكتوبر 2012. وقد عمل في السابق مع بنك أركابيتا وشركة إدارة درة البحرين وشركة إكسيد لخدمات تقنية المعلومات وشئون الطيران المدني. ويحمل السيد بوقيس شهادة في الإدارة والقيادة من معهد الإدارة المعتمد (CMI)، وهو حاصل على شهادة المدقق المعتمد لأنظمة المعلومات (ISACA)، ومدقق أنظمة إدارة أمن المعلومات/ مدقق رئيسي (حسب شهادة ISO/IEC 27001:2013). ويحمل السيد بوقيس شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب من كلية البحرين الجامعية.
وقد انضم السيد المعاودة إلى بنك الإثمار في يوليو 2017 من مصرف البحرين المركزي والذي انضم له في مايو 2011 وعمل هناك أولاً كمسئول إداري أول للأنظمة وبعدها عمل كمحلل أول بإدارة تقنية المعلومات. وفي السابق، عمل مع شركة مينهاردت البحرين وشركة نيو-تيل للاتصالات. إن السيد المعاودة هو مدقق أنظمة إدارة أمن المعلومات/ مدقق رئيسي (حسب شهادة ISO/IEC 27001:2013) ويحمل شهادة البكالوريوس في هندسة الهاتف المحمول والشبكات من الجامعة الأهلية.
-انتهى-

بنك الإثمار يعلن عن تعيين نائبين للرئيس التنفيذي

07 Nov 2017

المنامة، البحرين، 7 نوفمبر 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 7/11/2017) عن ترقية اثنين من المديرين التنفيذيين إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي، ليصبح السيد عبدالحكيم خليل المطوع نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية والسيد رافيندرا كوت نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المساندة.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم، ويأتي هذا الإعلان متماشياً مع التزامات البنك بتعزيز ثقافته القائمة على أساس التميز والجدارة، حيث يقوم البنك بترقية موظفيه وتطويرهم بما في ذلك القيادات العليا بالبنك.
وقد قام السيد عبدالرحيم بتهنئة كل من السيد المطوع والسيد كوت متمنياً لهما دوام النجاح في المساعدة على قيادة البنك لتحقيق المزيد من النمو والازدهار في المستقبل.
وقال السيد عبدالرحيم:” إنه وقت مثالي ليقوم بنك الإثمار بهذا التحول استعداداً للفرص المستقبلية، حيث أن نجاحنا يتحدد بشكل كبير على أساس كفاءة موظفينا. ويسرني الإشارة إلى أن لدينا العديد من الكفاءات المتميزة في جميع المستويات القيادية في البنك للسير قدماً نحو الأفضل”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن ترقية عبدالحكيم ورافيندرا وتعيينهما في منصبي نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية ونائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المساندة، وهما منصبان مهمان جداً، يعكس المساهمات الكبيرة التي قدماها لنجاح بنك الإثمار، بالإضافة إلى الأدوار الهامة التي سيقومان بها لتنفيذ الخطط الاستراتيجية الطموحة للبنك. وأنا أشعر بالامتنان على دعمهما وإسهاماتهما القيمة على مدى سنوات طويلة”.
الجدير بالذكر أن السيد المطوع التحق بالمجموعة في عام 2003، وقبل تعيينه في منصب نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية، شغل السيد المطوع منصب مدير عام المجموعة المصرفية لبنك الإثمار منذ سبتمبر 2013، وهو يمتلك خبرة تزيد عن 35 عاماً في الأعمال المصرفية والإدارة. كما أنه شغل العديد من المناصب العليا في بنك الإثمار بما في ذلك منصب مساعد المدير العام، رئيس الأعمال المصرفية الخاصة. ويحمل السيد المطوع شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة البحرين وشهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة تكساس في أوستن.
أما السيد كوت فقد التحق بالمجموعة عام 2007، وقبل تعيينه في منصب نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المساندة، شغل منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في بنك الإثمار منذ سبتمبر 2013. ولدى السيد كوت خبرة تزيد عن 31 عاماً في القطاع المصرفي والمالي. وقد شغل العديد من المناصب العليا في بنك الإثمار بما في ذلك منصب رئيس إدارة الرقابة المالية. كما شغل سابقاً العديد من المناصب الإدارية العليا داخل البحرين وخارجها. إن السيد كوت هو زميل في المعهد القانوني للمحاسبين في الهند، ويحمل شهادة البكالوريوس في التجارة (المحاسبة المالية) من جامعة مومباي، بالهند.

-انتهى-

بنك الإثمار يعلن استمرار الأرباح لعام 2017

13 Aug 2017

المنامة، البحرين، 13 أغسطس 2017: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م)، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 13/08/2017) عن صافي ربح بلغ 4,38 مليون دينار بحريني للنصف الأول من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 1,54 مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية 30 يونيو 2017، وهي أول نتائج مالية للنصف الأول للبنك يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في شهر يناير من هذا العام، وبالتالي فإنه لا توجد نتائج سابقة لمقارنتها بهذه النتائج.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك قد حقق أرباحاً في عام 2017، حيث سجل بنك الإثمار في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في30 يونيو 2017 صافي ربح بلغ 1,3 مليون دينار بحريني. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لهذه الفترة قد بلغ 0,4 مليون دينار بحريني”.
وأضاف سموه: “تظهر النتائج المالية النصف سنوية لبنك الإثمار وجود أرباح مستمرة ودخل مستقر لهذا العام. وفي النصف الأول من العام 2017، سجل البنك صافي دخل قبل مخصصات انخفاض القيمة والضرائب الخارجية قدره 12,71 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 6,22 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017. كما أظهرت النتائج أن بنك الإثمار سجل إيرادات إجمالية للنصف الأول من العام بلغت 76,44 ملیون دينار بحریني، بما في ذلك 39,23 ملیون دينار بحریني لفترة الثلاثة أشھر المنتھیة في 30 یونیو”2017.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم بأن البنك يركز جهوده على مواصلة تطوير منتجاته وخدماته وتحسين العروض المقدمة لعملائه ويأكد أن جهود البنك التي يبذلها ليكون قريباً من عملائه تؤتي ثمارها.
واستطرد السيد عبد الرحيم قائلاً:”أن النتائج المالية للنصف الأول لبنك الإثمار تظهر بأننا على المسار الصحيح وأن بنك الإثمار يسعى ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. كما تشير النتائج إلى أن إجمالي الأصول قد ارتفع بنسبة 5 في المائة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 ليصل إلى 3,26 مليار دينار بحريني، بعد أن كانت 3,11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وقد ارتفعت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 4,8 في المائة خلال نفس الفترة لتصل 1,05 مليار دينار بحريني في 30 يونيو 2017، مقارنة بـ 0,99 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017”.
وقال عبد الرحيم: “يعود هذا النمو إلى التركيز المستمر على تطوير أعمالنا المصرفية الأساسية. يمتلك بنك الإثمار واحدة من كبرى شبكات التجزئة المصرفية في البحرين، والبنك معروف على نطاق واسع بأنه من أحدى البنوك الإسلامية الرائدة والأكثر ابتكاراً في المنطقة. ونحن واثقون من أننا سنواصل بالاهتمام باحتياجات العملاء وتلبيتها حسب توقعاتهم. وافتتح بنك فيصل المحدود في باكستان 75 فرعاً خلال 2016 وذلك حسب خطة توسع الفروع لعام 2016، ولديه 50 فرعاً مقرراً لافتتاحه خلال هذا العام، منها 10 فروع تم افتتاحها حتى 30 يونيو 2017، مما يجعل عدد إجمالي فروع التجزئة الإسلامية الى 156 فرعاً من أصل 364 فرعاً”.

وفي شهر مايو 2017، أعلن بنك الإثمار عن إطلاق بطاقة ائتمانية جديدة للشركات مع ماستركارد وهي متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. إن إطلاق البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات بالتعاون مع ماستركارد تهدف إلى تلبية المتطلبات الخاصة لعملائنا ومعالجة الحاجة الملحة لدى العملاء من أصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتوفر هذه البطاقة حلول سهلة للدفع بالنسبة للشركات وهي مناسبة وملائمة للأعمال التجارية”.
وفي شهر أبريل 2017، حصل بنك الإثمار على شهادة دولية مرموقة في أمن بطاقات الدفع والتي تضع بنك الإثمار على قدم المساواة مع أفضل المؤسسات في العالم. إن شهادة المصادقة تؤكد التزام البنك بمعايير أمن البيانات الخاصة ببطاقات الدفع (PCI-DSS). وتضع هذه الشهادةمعايير أمن البيانات للمؤسسات التي تقدم بطاقات للدفع من مجموعة برامج البطاقات الرئيسية. وتقوم شركات بطاقات بالإشراف على وضع معايير لأمن بطاقات الدفع (PCI) والتي تدار من قبل مجلس معايير أمن بطاقات الدفع. وقد نال بنك الإثمار هذه الشهادة بعد نجاحه في استكمال عمليات التدقيق الشاملة والالتزام بإحدى المعايير الأكثر صرامة والمطلوبة على مستوى العالم.
وفي هذا الشهر ، حصل بنك الإثمار على تكريم مشرّف بفضل جهوده الدؤوبة في دعم المجتمع خلال فعاليات مؤتمر القمة العالمي للمصارف الإسلامية الذي عقد مؤخراً في مملكة البحرين، حيث حصد البنك جائزة أفضل مسؤولية اجتماعية للمصارف الإسلامية لعام 2017، وذلك تقديراً لمبادراته المتميزة واستراتيجيته الهادفة إلى الارتقاء بالمجتمع المحلي. وقد حضر المؤتمر نخبة من كبار المصرفيين وخبراء المسؤولية الاجتماعية وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى مسؤولين من الحكومة وقطاع المصرفي والمالي من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان والسودان وجمهورية جيبوتي.
-انتهى-

بنك الإثمار يعلن استمرار الأرباح لعام 2017

13 Nov 2017

المنامة، البحرين، 13 نوفمبر 2017: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م)، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 13/11/2017) عن صافي ربح بلغ 5,8 مليون دينار بحريني للتسعة أشهر الأولى من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017 قد بلغ 1,7 مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة التسعة أشهر المنتهية 30 سبتمبر 2017، وهي أول نتائج مالية للربع الثالث للبنك يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في شهر يناير من هذا العام، وبالتالي فإنه لا توجد نتائج سابقة لمقارنتها بهذه النتائج ولذلك تم استخدام أرقام الربع الأول كبديل كونها أول أرقام أعلن عنها للهيكلة الجديدة.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك يواصل تحقيق أرباحاً في عام 2017، حيث سجل بنك الإثمار في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017 صافي ربح بلغ 1,4 مليون دينار بحريني. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لهذه الفترة قد بلغ 0,2 مليون دينار بحريني”.
وأضاف سموه: “تظهر النتائج المالية لبنك الإثمار للربع الثالث وجود أرباح مستمرة ودخل مستقر لهذا العام. وخلال التسعة أشهر الأولى من العام 2017، حقق البنك إجمالي الإيرادات 112,7 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 36,3 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017. وسجل البنك للتسعة أشهر الأولى صافي دخل قبل مخصصات انخفاض القيمة والضرائب الخارجية قدره 15,3 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 2,6 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم بأن مواصلة البنك في تحقيق الربحية يعود إلى حد كبير نتيجة التركيز على تطوير المنتجات والخدمات مع سعي البنك بجد ليكون قريباً من عملائه.
واستطرد السيد عبد الرحيم قائلاً: “إن النتائج المالية لبنك الإثمار تظهر استقراراً في النمو على مدار العام. وهذا خير دليل على استمرار نجاح البنك كبنك تجزئة إسلامي وهو مؤشر يؤكد على أننا بالفعل نسير في الاتجاه الصحيح مع العمل على تحقيق رؤيتنا المشتركة بأن نصبح واحداً من بنوك التجزئة المصرفية الرائدة في المنطقة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن النتائج أظهرت بأن إجمالي أصول البنك نما بنسبة 4,4 في المائة خلال الأشهر الستة الماضية ليصل إلى 3,24 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2017 بعد أن كان 3,11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. أما المرابحات والتمويلات الأخرى فقد نمت بنسبة 2,1 في المائة خلال نفس الفترة لتصل 1,80 مليار دينار بحريني في 30 سبتمبر 2017، مقارنة بـ 1,77 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وأما بند الصكوك والأوراق المالية الاستثمارية وبالأخص سندات حكومية وما في حكمها فقد نمت بنسبة 2,24 بالمئة خلال نفس الفترة لتصل 686 مليون دينار بحريني في 30 سبتمبر 2017، مقارنة بـ 671 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وبالمثل، نمت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 6,5 في المائة خلال نفس الفترة لتصل إلى 1,06 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2017، مقارنة بـ 0,99 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. كما نمت أيضا الحسابات الجارية للعملاء بنسبة 6,6 بالمئة خلال نفس الفترة لتصل 643 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2017، مقارنة بـ 603 مليون دينار بحريني كما في 31 مارس 2017″.
وأضاف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل للعملاء، ونحن نعمل بجد لمواصلة تعزيز تجربة عملائنا المصرفية الإسلامية من خلال الاستماع باهتمام لاحتياجاتهم وتلبيتها بسرعة وكفاءة مع العمل دائماً على تجاوز توقعاتهم”.
وقال السيد عبدالرحيم:” للمساعدة على تحقيق هذه الرؤية، فإننا نستثمر في تدريب وتطوير موظفينا والذين لطالما نعتبرهم من أهم أصولنا. وعلى سبيل المثال، قام بنك الإثمار مؤخراً بتنظيم دورة تدريبية مكثفة لمدة يومين لجميع موظفي الفروع من أجل تعزيز مهاراتهم في تقديم خدمات تركز على العملاء”.
الجدير بالذكر أنه مع 17 فرعاً ذات خدمات متكاملة موزعة محلياً على مختلف المواقع الاستراتيجية، فإن بنك الإثمار لديه واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في مملكة البحرين. ويأتي تنظيم الدورة التدريبية متماشياً مع التزام البنك بمواصلة نموه بشكل يجعله قريباً دائماً من عملائه.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “ومن أجل أن نفوق تطلعات عملائنا وتوقعاتهم مع المحافظة على المركز الريادي ، فان البنك يعمل حاليا على تنفيذ عدد من المشاريع الهامة المتعلقة بتركيب أحدث التقنيات والنظم المصرفية المتطورة”.
-انتهى-

ورشة عمل في الحوكمة المؤسسية لمجلس إدارة مجموعة الإثمار

19 Nov 2017

المنامة، البحرين، 19 نوفمبر 2017: قامت مجموعة الإثمار، والتي تتكون من شركة الإثمار القابضة وكيانين تابعين بالكامل إحداهما بنك الإثمار وهو بنك تجزئة إسلامي يتخذ من البحرين مقراً له، والآخر شركة أي بي كابيتال وهي شركة استثمارية إسلامية تتخذ من البحرين مقراً لها، بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية BIBF لتقديم ورشة عمل تفاعلية لأعضاء مجلس الإدارة وفرق الإدارة التنفيذية للمجموعة.
إن ورشة العمل، والتي تم تصميمها لتسليط الضوء على أهمية الحوكمة المؤسسية مع تعزيز مبادئ الإثمار لتطبيق حوكمة ذات جودة عالية، تهدف إلى المساعدة في تحقيق المزيد من النمو والحماية لقيم المساهمين. وقد قام بتقديم الورشة السيد شيموس جيلن وهو مؤسس ومدير شركة Value Alpha Limited ومستشار في الحوكمة مع خبرة كبيرة في تقديم مثل هذه البرامج والورش التدريبية.
وقد أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم على أهمية الحوكمة المؤسسية، معرباً عن شكره وتقديره لمدير عام معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية الدكتور أحمد الشيخ وفريق المعهد على تنظيم هذه الورشة التدريبية.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن هذه الورشة تقدم لأعضاء مجلس الإدارة وفرق الإدارة التنفيذية الفرصة لتعزيز معرفتهم بمبادئ الحوكمة المؤسسية. كما أدركنا بأن تأسيس ثقافة قائمة على حوكمة مؤسسية مناسبة في بيئة العمل اليوم تعكس التركيز على القيم التنظيمية التي تؤدي إلى تحسين الأداء. وخلال الأعوام السابقة، تصاعدت أهمية الحوكمة المؤسسية في ظل تصاعد الأنظمة وازدياد المسؤولية على المؤسسات المالية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “إننا في الإثمار ندرك أهمية الجهود المبذولة لمواصلة تطوير مواردنا البشرية على جميع المستويات في المجموعة، وتمثل هذه الورشة خطوة هامة نحو تعزيز كفاءات أعضاء مجلس الإدارة وفرق الإدارة التنفيذية”.
ومن جانبه، قال الدكتور الشيخ: “إن التدريب المهني على جميع المستويات الإدارية يعد جانباً حاسماً في تطوير ونمو أي مؤسسة، وأهمها التدريب على مستوى أعضاء مجلس الإدارة. ولذلك قام معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية بتقديم مثل هذه الورشة عالية المستوى بما يعزز دور مجلس الإدارة في دعم الأداء المتميز ووضع القواعد واللوائح التي تتسم بالشفافية للمساهمين والمديرين والموظفين كدوافع متماسكة، وهو أمر يعد في غاية الأهمية لتطوير القدرة التنافسية والربحية. كما أن التدريب المستمر والتطوير هو استثمار لأي مؤسسة تتطلع إلى تعزيز أدائها بشكل عام”.
-انتهى-

بنك الإثمار يدعم بطولة كأس جلالة الملك حمد للغولف

26 Nov 2017

المنامة، البحرين – 26 نوفمبر 2017 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان عن مواصلة رعايته الذهبية للسنة العاشرة على التوالي لبطولة كأس جلالة الملك حمد للغولف التي ينظمها الاتحاد البحريني للغولف.
إن البطولة، والتي أقيمت تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة من 16 إلى 18 نوفمبر في النادي الملكي للغولف في البحرين في منطقة الرفاع فيوز، هي حدث بارز بالنسبة للفعاليات التي تنظم للعبة الغولف في مملكة البحرين وهي واحدة من البطولات الرياضية الهامة في المنطقة، والتي تسهم في إبراز اسم مملكة البحرين دولياً في مجال الرياضة.
وقد قام نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية في بنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم دعم البنك كراعي ذهبي للبطولة إلى مدير الفرق الوطنية للاتحاد البحريني للغولف وعضو اللجنة المنظمة العليا ورئيس لجنة الضيافة والاستقبال التابعة للبطولة السيد عادل الفياض.
وقال السيد المطوع:” كبنك تجزئة إسلامي رائد، ندرك أهمية الدور الذي يجب أن نلعبه في دعم المجتمع الذي نعمل فيه، حيث أن الفعاليات الرياضية هي من المكونات الأساسية في مجتمعنا، كما أنها تساهم بصورة إيجابية في بناء مجتمع أكثر سعادة وصحة، ولذلك فهي تستحق الدعم”.
وأضاف السيد المطوع:” يطيب لنا وبشكل خاص الإشارة إلى أن الاتحاد البحريني للغولف قام بتنظيم هذه البطولة للمواسم التسعة الماضية وقد لقى الموسم العاشر على التوالي أيضاً نجاحاً كبيراً. ومنذ أن قام بنك الإثمار برعاية البطولة الافتتاحية، واصل بعد ذلك تقديم دعمه لها كل عام”.
ومن جانبه قال السيد الفياض:” إن البحرين هي الدولة الأولى من بين دول مجلس التعاون الخليجي لاحتضان هذه الرياضة، وتستقطب البطولة العديد من اللاعبين من البحرين وغيرها من دول الشرق الأوسط وآسيا وكذلك المملكة المتحدة. وفي هذا العام، شارك حوالي 96 من اللاعبين المحترفين والهواة من عدد من الدول والذين تنافسوا على جوائز تذكارية ونقدية”.
وأضاف السيد الفياض:” إن البطولة تستقطب عدداً كبيراً من المتفرجين وهواة رياضة الغولف من البحرين وجميع أنحاء العالم، ونود أن نعرب عن امتنانا لدعم بنك الإثمار المستمر للبطولة طوال هذه الأعوام”.
وبرئاسة رئيس الاتحاد البحريني للغولف السيد علي صقر النعيمي، عقدت اللجنة المنظمة اجتماعات عدة للتحضير لبطولة هذا العام. وقد راجعت كذلك اللجنة الاستعدادات الخاصة بتوفير السكن ووسائل النقل وأماكن التدريب وجداول شاملة لبرامج البطولة للاعبين.
كما تم أيضاً ارسال دعوات إلى مختلف الاتحادات تحت مظلة الاتحاد العربي واتحاد أسيا والمحيط الهادي لرياضة الغولف.

– انتهى –

بنك الإثمار يطلق بطاقة ماستركارد ورلد الائتمانية اللاتلامسية الأولى في البحرين

03 Dec 2017

المنامة، البحرين، 2 ديسمبر 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 2/12/2017) عن إطلاقه بطاقة ماستركارد ورلد الائتمانية اللاتلامسية الأولى من نوعها في البحرين والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
ويأتي إطلاق هذه البطاقة الجديدة والرائدة من بنك الإثمار ضمن إطار التزام البنك الدائم بتلبية توقعات العملاء.
وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم: “إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. ولتحقيق ذلك، فإننا نواصل، وبشكل كبير، الاستثمار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا مع العمل أيضاً لنكون قريبين جداً من عملائنا”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرنا العمل مع شركائنا في ماستركارد لإطلاق بطاقة ورلد الائتمانية اللاتلامسية الأولى في البحرين، ويسعدنا أيضاً إتاحتها وتوفيرها لعملائنا، وأنا على ثقة بأن هذه البطاقة الجديدة سوف تجعل عمليات الدفع أسرع وأسهل وأكثر راحة بالنسبة لهم”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول: “تسمح هذه البطاقة من بنك الإثمار للعملاء بإجراء عمليات الدفع بسرعة وأمان بتمريرة واحدة أمام جهاز الدفع. وتتوفر الخاصية اللاتلامسية حالياً لدى أجهزة نقاط البيع في دول المنطقة والعالم وسوف تكون متوفرة في البحرين قريباً. كما توفر بطاقة ورلد الائتمانية من بنك الإثمار للعملاء امتيازات تشمل على سبيل المثال دخول لا محدود لـ 900 صالة مطار لما يزيد عن 450 مدينة في أكثر من 135 بلداً حول العالم، حيث أننا نؤمن بأن هذه الامتيازات هي ما يتوقع المسافرون المقتدرون الحصول عليها من بطاقاتهم الائتمانية”.
ومن جانبه، قال رئيس ماستركارد في منطقة الخليج الشمالي السيد بانكاج كاتوريا: “نحن فخورون بالتعاون مع بنك الإثمار لإطلاق بطاقة ورلد الائتمانية اللاتلامسية الأولى من نوعها في البحرين، حيث أن هذه البطاقة تعكس التزاماتنا بتصميم حلول دفع تلبي الاحتياجات المتنامية لحاملي البطاقات. وفي ماستركارد، حرصنا دوماً على أن نكون الأوائل في تقديم منتجات بناءً على طلب العملاء والتي توفر للمسافرين باستمرار طرق دفع سهلة تجعل رحلتهم أكثر راحة واطمئنان، وتأتي محفظتنا من الخدمات العالمية لتكمّل أسلوب حياتهم المميز مع مجموعة من المزايا والمكافآت الحصرية”.
وإلى جانب تقديم مجموعة من المزايا الحصرية، فإن هذه البطاقة المبتكرة مدعومة بتقنية التشفير الآمنة التي تتكون من شريحة كمبيوتر وهوائي يرسل إشارة لاسلكية بالمعاملة على مسافة قصيرة بدون لمس البطاقة للقارئ أو الجهاز ذو الخاصية اللاتلامسية. ويمكن القيام بعمليات الدفع باستخدام أي جهاز يحمل رمز البطاقة اللاتلامسية، ويشمل ذلك مطاعم الوجبات السريعة والمتاجر ودور السينما وغيرها الكثير.
وتقدم هذه البطاقة الجديدة أيضاً مجموعة فريدة من المميزات والخصومات الحصرية من خلال تطبيق ماستركارد “اشترِ 1 واحصل على 1 مجاناً” والذي يتضمن عروض المطاعم والمنتجعات وعروض ترفيهية وغيرها الكثير. كما توفر للعملاء تأمين تكافلي مجاني على الحياة من شركة سوليدرتي و5% حد أدنى للسداد من الرصيد الختامي خلال 25 يوماً من تاريخ إصدار كشف الحساب واستخدام أجهزة الصرافة الآلية التي تسمح باستخدام بطاقات ماستركارد حول العالم. وسيقدم بنك الإثمار أيضاً بطاقات إضافية مجانية لأفراد أسرة حامل البطاقة الرئيسي.
وقد تم إضافة خاصية أمنية جديدة إلى بطاقة ورلد الائتمانية اللاتلامسية وهي ميزة التحقق برمز الأمان والتي تحمي البطاقة من عمليات الاحتيال من خلال رقم سري يستخدم لمرة واحدة فقط لمعاملات الدفع التي تتم عبر الإنترنت. كما تسمح البطاقة بتجميع نقاط مكافآت إثمار مع كل معاملة واستبدالها عبر الموقع الإلكتروني www.ithmaarbank.com/ithmaarrewards لتختار من بين 700 شركة طيران أو 150 ألف فندق أو خدمات تأجير السيارات أو استرجاع النقود أو التبرع لجهات خيرية. وسوف يحصل العملاء على نقطة واحدة من مكافآت إثمار على كل 750 فلساً يتم إنفاقها على المشتريات باستخدام بطاقة ورلد الائتمانية اللاتلامسية من بنك الإثمار.

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يسجل صافي ربح بلغ 36,3 مليون دولار أمريكي

13 Dec 2017

المنامة، البحرين، 13 ديسمبر 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 13/12/2017) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع لبنك الإثمار، قد حافظ على وتيرة نموه وسجل ارتفاعاً في صافي الأرباح.
ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود المدرجة أسهمه في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية. إن بنك الإثمار هو شركة تابعة بالكاملة للإثمار القابضة (مجموعة الإثمار).
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً بعد خصم الضرائب بلغت 36,3 مليون دولار أمريكي (3,83 مليار روبية باكستانية) خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2017، مقارنة بأرباح بلغت 35,5 مليون دولار أمريكي (3,75 مليار روبية باكستانية) في الفترة نفسها من عام 2016. ويسرني أيضاً الإشارة إلى أنه في شهر أكتوبر الماضي، أكمل بنك الإثمار من خلال بنك فيصل المحدود 30 عاماً من العمل في باكستان، وهذا يعد إنجازاً هاماً في تاريخ البنك”.
إن بنك الإثمار بدأ عملياته في باكستان في أكتوبر 1987 تحت اسم مصرف فيصل الإسلامي – البحرين سابقاً.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” حسب النظام النقدي، فإن الحكومة الباكستانية على مدى عدة أعوام قامت بالاحتفاظ عمداً بمعدلات قياسية عند مستويات منخفضة، وقد أثر ذلك بشكل كبير على العوائد من التمويل والاستثمارات وقيد قدرة البنوك على تحقيق المكاسب بسبب الضغط على الاحتياطي. كما قام البنك بإعادة تنظيم استراتيجيته لهذه الأوضاع الاقتصادية حيث يركز على تنشيط الودائع منخفضة التكلفة وترشيد النفقات الإدارية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن الرقابة الائتمانية الصارمة والمتابعة المكثفة على العملاء المتعثرين أدى إلى استرداد جزء كبير من الأموال. ويسعى البنك إلى المحافظة على وتيرة نموه من خلال تطوير الموارد البشرية وتحسين المنتجات وتحديث برامج أجهزة الكمبيوتر المصرفية الأساسية. ويواصل بنك فيصل المحدود زيادة قاعدة الودائع الأساسية وتحسين سجلات التمويل مع التركيز بشكل رئيسي على تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتمويل العملاء. كما يعمل البنك جاهداً على العديد من صفقات التمويلات المشتركة والاستشارية وقام بتنفيذ عدة مشاريع كبرى مستقلة ومشتركة خلال الفترة المذكورة”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن بنك فيصل المحدود قد حقق نمواً مطرداً لسنوات وعزز مكانته في القطاع المصرفي بباكستان. ويمتد تواجد البنك الآن من خلال 376 فرعاً موزعين على أكثر من 100 مدينة في جميع أنحاء باكستان، بعد أن تم افتتاح ما يقارب 30 فرعاً خلال العام. ويسعى البنك إلى توسعة شبكته للتجزئة المصرفية بافتتاح 50 فرعاً في عام 2017 ليصل عدد الفروع إلى 404 مع نهاية العام. وقد وصلت ودائع البنك إلى 3,4 مليار دولار أمريكي وتجاوزت الأصول 4,5 مليار دولار أمريكي بقاعدة رأسمالية تزيد عن 310 مليون دولار أمريكي”.
إن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.

بنك الإثمار يحصد جائزتيّن عن أفضل ابتكار في الصيرفة الإسلامية وأفضل بنك إسلامي

19 Dec 2017

المنامة، البحرين، 18 ديسمبر 2017: نال بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، جائزتيّن إحداهما عن أفضل ابتكار في الخدمات المصرفية للأفراد (البحرين) والأخرى جائزة أفضل بنك إسلامي (البحرين) من الجوائز المصرفية لعام 2017 لمؤسسة المصرفيين الدوليين ومقرها المملكة المتحدة. وتتنافس المؤسسات في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد والخاصة والتجارية والاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على هذه الجوائز السنوية المرموقة. وقد تم استلام الجائزتيّن بالنيابة عن الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم والذي أشار إلى أن الحصول على تقدير بهذا المستوى العالي في القطاع هو دليل إضافي على قوة تركيز البنك على العملاء.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” تماشياً مع التزامنا بأن نصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، فإن نموذج الأعمال لدى بنك الإثمار يركز على العملاء مع العمل المستمر على تجاوز توقعاتهم من خلال الابتكار وتوفير مستوى عالٍ من الكفاءة. وقد قمنا في البنك بالاستثمار في التكنولوجيا الحديثة والتي خفضت أوقات انتظار العملاء والمدة اللازمة لاستكمال إجراءات تلبية طلبات التمويل مع تطبيق أحدث الأنظمة التي تحافظ على سرية المعلومات الخاصة”.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن الحصول على هاتين الجائزتيّن هو خير دليل على أن الاستراتيجية المتبعة، التي اتفق عليها مجلس إدارة بنك الإثمار والذي يترأسه صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل تترجم إلى واقع ملموس. وقد حازت هذه التطورات على تقدير العملاء، حيث أن النمو المتواصل في أعمالنا المصرفية الأساسية بالتجزئة هو بمثابة مكافأة لنا”.
والجدير بالذكر أن الجوائز المصرفية تكرم المؤسسات التي وضعت معايير لتحقيق التميز من خلال قيادة التجارة الاقتصادية العالمية وخلق رؤوس أموال وفرص للنمو الاقتصادي ووضع معايير للتقدم التكنولوجي وخدمة العملاء مع المحافظة في نفس الوقت على مستويات عالية من الالتزام بالقواعد التنظيمية والحوكمة المؤسساتية.
وقد قام رئيس تحرير مؤسسة فاينانس للنشر السيد سايمون براون بتهنئة بنك الإثمار على الجائزتين متمنياً للبنك دوام التوفيق والنجاح في المساهمة برفع مستوى المعايير المصرفية إقليمياً.
وأضاف قائلاً:” إن أداء بنك الإثمار خلال عام 2017 يبرز من خلال إطلاق العديد من المنتجات والخدمات المصرفية الجديدة والمبتكرة، بالإضافة إلى التحسن الواضح في سرعة تقديمها للعملاء. وقد أدى مواصلة تحسن العمليات والتكنولوجيا إلى تقليل فترات الانتظار مع توفير مجموعة من قنوات توصيل الخدمات والتي تشمل مركز اتصالات يعمل على مدار الساعة والخدمات المصرفية عبر الإنترنت مع توفير حلول للدفع مناسبة للعملاء مثل EasyPay والخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال وخدمة موبي كاش. كما تم العمل على أن تكون المدة اللازمة للموافقة على طلبات التمويل قصيرة بقدر الإمكان مع اتخاذ الإجراءات اللازمة للحماية من المخاطر”.
إن المصرفي الدولي هي علامة تجارية رائدة لمؤسسة فاينانس للنشر، وهي واحدة من المصادر الرائدة في العالم التي تقدم تحليلات موثوقة في الشئون المالية والخدمات المصرفية الدولية والشئون العالمية.
-انتهى-

الإثمار يعمل على استكمال إدراج أسهمه في دبي

25 Dec 2017

المنامة، البحرين، 25 ديسمبر 2017 – حصلت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار) يوم الخميس (الموافق 14/12/2017) على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للإدراج بسوق دبي المالي.
وقد صرحت الإثمار، وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه وأسهمها مدرجة حالياً في بورصة البحرين وبورصة الكويت، بأن الحصول على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع هو إنجاز هام في خطة المجموعة للإدراج في سوق مالية أخرى بالمنطقة. إن هذه الخطة، والتي تم اقتراحها من قبل أحد مساهمي الإثمار كبند إضافي على جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة العادية الذي عقد في شهر مارس 2017، قد لقت ترحيباً من قبل المساهمين الذين وافقوا عليها. وتخضع متطلبات الإدراج لاستكمال المتطلبات المتبقية لسوق دبي المالي وهي خاضعة أيضاً للموافقة النهائية من مصرف البحرين المركزي.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” يسرنا الإشارة إلى موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع على خطة الإدراج في سوق دبي المالي، ونحن نواصل العمل مع مصرف البحرين المركزي والهيئات التنظيمية في مملكة البحرين آملين الحصول على الموافقة النهائية للعمل على الإدراج بالسوق في أقرب وقت ممكن”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن الإدراج في سوق مالية أخرى سيسمح بالتداول المفتوح لأسهم الإثمار في أسواق جديدة وحيوية. وهذا في المقابل سيخلق فرصاً استثمارية جديدة للمستثمرين ومساهمي الإثمار في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي”.
الجدير بالذكر أن الإثمار تمتلك كيانين تابعين لها بالكامل إحداهما بنك الإثمار، وهو بنك تجزئة إسلامي يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والآخر شركة آي بي كابيتال ش.م.ب.، وهي شركة استثمارية. إن كلاً من بنك الإثمار وشركة آي بي كابيتال قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه. ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود، وهو بنك تجزئة في باكستان وأسهمه مدرجة في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية.
-انتهى-

دورة تدريبية متخصصة لأعضاء مجلس إدارة مجموعة الإثمار

02 Jan 2018

المنامة، البحرين، 2 يناير 2018: قامت مجموعة الإثمار، والتي تتمثل في شركة الإثمار القابضة وكيانين تابعين لها بالكامل إحداهما بنك الإثمار وهو بنك تجزئة إسلامي يتخذ من البحرين مقراً له، والآخر شركة أي بي كابيتال وهي شركة استثمارية إسلامية تتخذ من البحرين مقراً لها، بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية BIBF لتقديم دورة تدريبية متخصصة لأعضاء مجلس إدارة المجموعة.
وقد تم تقسيم الدورة التدريبية إلى قسمين، حيث ركز القسم الأول على أنظمة المعايير الدولية للتقارير المالية (IFRS9) ومكافحة غسيل الأموال والالتزام، بينما ركز القسم الثاني من الدورة على تقديم المعرفة حول الأمن الإلكتروني وأحدث التوجهات في مجال تقنية المعلومات وقام بتقديم هذا القسم السيد ميرزا بايج، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة CTM360، وهي شركة متخصصة في إدارة أمن المعلومات.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” تضمنت هذه الدورة التدريبية، والتي صممت خصيصاً لأعضاء مجلس إدارة المجموعة، عدة مواضيع متنوعة تهدف إلى تعزيز معرفتهم بأنظمة المعايير الدولية للتقارير المالية (IFRS 9) ومكافحة غسيل الأموال، بالإضافة إلى الأمور المتعلقة بالالتزام. وقد ركز القسم الثاني من الدورة على الأمن الإلكتروني وأحدث التوجهات المصرفية في مجال تقنية المعلومات وأهم الإجراءات التي يمكن اتباعها لتوفير حماية الخدمات المتوفرة عبر الإنترنت. ونظراً للأهمية المتنامية للأمن الإلكتروني وتكنولوجيا المعلومات في قطاع التمويل والصيرفة العالمية، فإن البحرين تواصل تطوير قنوات الاتصال الإلكترونية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن مثل هذه الدورات التدريبية، التي تنظم في جميع مستويات المجموعة، تسهم بشكل كبير في النمو وتحسين الأداء. وللمحافظة على قدرتنا التنافسية يجب علينا الاستمرار في مواكبة التطورات التي يشهدها القطاع المصرفي والتغيرات المستمرة في متطلبات الأسواق”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” لطالما أدركت مجموعة الإثمار بأن مواصلة تطوير الموارد البشرية على كافة المستويات هو أمر هام يدعم مسيرتها نحو الاستمرار في تحقيق النجاح، كما أن الجهود التي نبذلها لتعزيز كفاءات أعضاء مجلس الإدارة وجميع المنتسبين للمجموعة ستدعم نمو أعمالنا وستساعدنا على ضمان التطور المستمر في أدائنا”.
-انتهى-

تطبيق حجز المواعيد لبنك الإثمار يقلل من الطوابير ومدة انتظار العملاء بشكل كبير

07 Jan 2018

المنامة، البحرين، 7 يناير 2018: أصبح في استطاعة عملاء بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، حجز مواعيد مسبقاً لزيارة فروع البنك، الأمر الذي يقلل ويحد من مدة انتظارهم بشكل كبير. وقد جاء هذا الإعلان بعد الإطلاق الناجح لتطبيق Ithmaar eQ، تطبيق حجز المواعيد الإلكتروني للبنك.
إن تطبيق Ithmaar eQ، وهو تطبيق متوفر للتحميل مجاناً على أجهزة الهواتف الذكية في App Store لهواتف الأيفون وGoogle Play لهواتف الأندرويد، يسمح لعملاء بنك الإثمار بالاطلاع على معلومات جميع الفروع بما في ذلك بعد مسافتها ومدى ازدحامها. كما يسمح تطبيق Ithmaar eQ للعملاء بحجز المواعيد مباشرة أو إصدار تذكرة إلكترونية لأقرب فرع أو الفرع المناسب للعميل ويتم إشعار العملاء عندما يحين دورهم. ويوفر التطبيق اتجاهات للوصول إلى الفروع وأوقات عمل كل منها.
إن بنك الإثمار يمتلك واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في البحرين مع 16 فرعاً و44 جهازاً للصراف الآلي موزعة في مواقع استراتيجية بمملكة البحرين.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” لقد لعب بنك الإثمار دوراً هاماً في تأسيس وتطوير الصيرفة الإسلامية في المنطقة وهو دور عظيم نفخر به، ونحن لانزال نحافظ على التزامنا دوماً بمواكبة أحدث التقنيات”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إننا ملتزمون على وجه التحديد بمواصلة تعزيز تجربة عملائنا المصرفية الإسلامية من خلال تقديم أحدث العروض وأكثرها فعالية. كما أننا نهتم بالاستماع لعملائنا ونعمل على الاستجابة السريعة والفعّالة لهم من أجل تلبية توقعاتهم أو تجاوزها”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن إطلاق تطبيق eQ الذي يأتي بعد فترة طويلة من الاختبارات المفصلة والشاملة هو مثال على هذا الالتزام، حيث يعد إطلاق هذا التطبيق إنجازاً هاماً في تاريخنا بالابتكار ويسرنا مواصلة العمل على جعل الخدمات المصرفية أسهل وأيسر في الوصول لها وملائمة أكثر لعملائنا”.
الجدير بالذكر أن بنك الإثمار أعلن مؤخراً عن إطلاقه بطاقة ورلد الائتمانية اللاتلامسية الأولى من نوعها في البحرين والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية مع ماستركارد، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع.
وفي وقت سابق من عام 2017، قام بنك الإثمار رسمياً بإطلاق خدمة EasyPay لدفع المشتريات باستخدام الهاتف النقال والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين بالشراكة مع كل من شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية. إن هذه الخدمة والتي تم الإعلان عنها لأول مرة في عام 2016 تستخدم تقنيات المجال القريب (NFC) الآمنة التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتسمح للعملاء بالتسوق عبر تمرير الموبايل بالقرب من أجهزة نقاط البيع. كما قام بنك الإثمار سابقاً في عام 2015 بالإعلان عن أن خدمة موبي كاش للسحب النقدي بدون بطاقة والحائزة على جائزة تقدم للعملاء مجاناً. وتعد خدمة موبي كاش والتي تم إطلاقها عام 2012، أول خدمة للسحب النقدي بدون بطاقة في البحرين ولا تزال فريدة من نوعها. وتسمح الخدمة للعملاء باستخدام أجهزة الصراف الآلي لبنك الإثمار من خلال هواتفهم النقالة أو أجهزة الكمبيوتر.
-انتهى-

الإثمار تحصل على موافقة مصرف البحرين المركزي لإدراج أسهمها في دبي

10 Jan 2018

المنامة، البحرين، 10 يناير 2018 – حصلت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار) يوم الاثنين (الموافق 8/1/2018) على موافقة مصرف البحرين المركزي لإدراج أسهمها في سوق دبي المالي. وقد جاءت موافقة مصرف البحرين المركزي بعد الإعلان السابق عن موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة.
إن الإثمار، وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه وأسهمها مدرجة حالياً في بورصة البحرين وبورصة الكويت تحت رمز التداول [إثمار]، قد أعلنت عام 2017 عن خطة الإدراج في سوق مالية أخرى بالمنطقة.
إن هذه الخطة، والتي تم اقتراحها من قبل أحد مساهمي الإثمار كبند إضافي على جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة العادية الذي عقد في شهر مارس 2017، قد لقت ترحيباً من قبل المساهمين الذين وافقوا عليها.
وقد رحبت الإثمار بالحصول على الموافقة النهائية لمصرف البحرين المركزي وصرحت بأنه يتم الآن العمل على استكمال المتطلبات المتبقية لسوق دبي المالي وسوف يتم الإعلان عن تاريخ الإدراج في الوقت المناسب.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” يسرنا الإعلان عن الحصول على جميع الموافقات المطلوبة وأننا الآن نقوم بالانتهاء من التفاصيل بهدف استكمال عملية إدراج الأسهم في أقرب وقت ممكن. ونحن نشعر بالامتنان العميق لكل من مصرف البحرين المركزي وهيئة الأوراق المالية والسلع وسوق دبي المالي على توجيهاتهم ودعمهم خلال العام الماضي. كما أننا نتطلع لمواصلة العمل عن قرب مع الهيئات التنظيمية وغيرها من الجهات الرقابية لتعزيز قيمة حقوق المساهمين والمساهمة في النمو الاقتصادي بالمنطقة”.
وقد أكد السيد عبدالرحيم سابقاً بأن الإدراج في سوق مالية أخرى سيسمح بالتداول المفتوح لأسهم الإثمار في أسواق جديدة وحيوية، كما أضاف أنه في المقابل سيخلق فرصاً استثمارية جديدة للمستثمرين في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.
الجدير بالذكر أن الإثمار تمتلك كيانين تابعين لها بالكامل إحداهما بنك الإثمار، وهو بنك تجزئة إسلامي يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والآخر شركة آي بي كابيتال، وهي شركة استثمارية. إن كلاً من بنك الإثمار وشركة آي بي كابيتال قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه. ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود، وهو بنك تجزئة في باكستان وأسهمه مدرجة في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية.
-انتهى-

عائلة بحرينية تربح 100 ألف دولار أمريكي في سحب ثمار

11 Jan 2018

المنامة، البحرين، 11 يناير 2018: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتسليم جائزة نقدية قيمتها 100 ألف دولار أمريكي للسيد يوسف عبدالله محمد المحمود، وهو متقاعد بحريني في السحب على الجائزة نصف السنوية الكبرى لحساب ثمار.
وقد قام نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم الجائزة في احتفال عقد بالمقر الرئيسي للبنك في منطقة السيف وحضره الرابح مع ابنه، بالإضافة إلى عدد من أعضاء فريق الإدارة التنفيذية في بنك الإثمار.
وقد أعرب السيد المحمود عن فرحته بالجائزة قائلاً:” أنا وعائلتي سعداء جداً لربح الجائزة الكبرى، حيث أنني أتعامل مع بنك الإثمار منذ أعوام عديدة ولا أزال أواصل القيام بمعاملاتي المصرفية معه لتميز خدماته بالسرعة والسهولة. كما أنني أدخر في حساب ثمار منذ مدة طويلة لما يقدمه من عدد كبير من الجوائز كل عام. وقد جاءت هذه الجائزة النقدية في الوقت المناسب، حيث ستساعدني في الاستثمار للمستقبل، وأنا سعيد لأن أمنيتي لربح الجائزة الكبرى تحققت أخيراً هذا العام بفضل الله سبحانه وتعالى”.
ومن جانبه قال السيد المطوع: “يسعدنا أن نهنئ السيد يوسف المحمود وأسرته على ربح الجائزة، كما نبارك لجميع الرابحين في هذا الشهر على فوزهم في سحوبات ثمار. ونحن نحرص كل عام على تطوير حساب الادخار ثمار تماشياً مع التزام البنك بالاهتمام بمتطلبات العملاء والتعرف على آرائهم والاستجابة لها. كما يسعدنا دائماً إدخال البهجة والسرور إلى بيوت العديد من الأسر والأفراد في مملكة البحرين والمساهمة في تحسين حياة عملائنا”.
الجدير بالذكر أن ثمار في عام 2017 قدم جوائز مجموعها 3,055,000 دولار أمريكي، بما في ذلك 1،020،000 دولار أمريكي للجوائز الشهرية و900 ألف دولار أمريكي لجوائزالعملاء الأوفياء و600 ألف دولار أمريكي جوائز العيدين و200 ألف دولار أمريكي جائزتين نصف سنوية و125 ألف دولار أمريكي جوائز اليوم الوطني لمملكة البحرين، وبلغ إجمالي عدد الرابحين 4044 رابحاً، من ضمنهم 840 رابحاً لحساب ثمار الصغار.
إن كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد الشهري في الحساب تؤهل العملاء للدخول في السحوبات على الجوائز. وكلما ادخروا أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للفوز بإحدى الجوائز النقدية.
-انتهى-

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يسجل تحسناً في الربحية

06 Sep 2016

المنامة، البحرين – 6 سبتمبر 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 6/9/2016) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجاري تابع للبنك، قد حافظ على نموه بشكل جيد وقد تمكن من تحقيق التحسن في الربحية.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية للنصف الأول من العام الجاري المنتهي في 30 يونيو 2016. ويمتلك بنك فيصل المحدود شبكة تتكون من 316 فرعاً وأسهمه مدرجة في أسواق الأوراق المالية بكراتشي ولاهور وإسلام أباد. ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية. وتمتلك المجموعة ما نسبته 66.57 في المائة من بنك فيصل المحدود.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً جيدة بعد خصم الضرائب بلغت 27 مليون دولار أمريكي (2.8 مليار روبية باكستانية) خلال النصف الأول من عام 2016، أي بزيادة نسبتها 10 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 على الرغم من قيام الحكومة الباكستانية بفرض ضرائب إضافية بلغت قيمتها 3.3 مليون دولار أمريكي (350 مليون روبية باكستانية). ويشهد القطاع المصرفي فترة من النمو المنخفض في باكستان، وللمحافظة على جهود البنك في النمو، فإنه يتم توزيع الأصول بصورة حذرة والقيام بمتابعة الحسابات المتعثرة للعملاء بشكل صارم والعمل على تنشيط الودائع منخفضة التكلفة مع تحقيق الكفاءة في الإنفاق. وخلال العام، نجح البنك في تنفيذ صفقات مصرفية كبيرة للشركات وفي الاستثمار وكان أيضا المنظم الرئيسي لكيانات في قطاع الطاقة. وساعدت هذه الإجراءات في زيادة العائد للسهم من 2.14 روبية باكستانية إلى 2.35 روبية باكستانية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن الميزانية العمومية للبنك قد نمت أيضاً بشكل كبير مع ارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 6 في المائة لتصبح 4.4 مليار دولار أمريكي (455 مليار روبية باكستانية) كما في 30 يونيو 2016، مقارنة بـ 4.1 مليار دولار أمريكي (430 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015. كما نما إجمالي محفظة الودائع من 2.81 مليار دولار أمريكي (292 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015 إلى 3.02 مليار دولار أمريكي (315 مليار روبية باكستانية) كما في 30 يونيو 2016، أي تجاوزت 300 مليار روبية باكستانية وهذا يمثل إنجازاً هاماً بالنسبة للبنك”.
والجدير بالذكر أن بنك فيصل المحدود باكستان يخطط لافتتاح 75 فرعاً جديداً للخدمات المصرفية الإسلامية عام 2016 وقد قام حتى الآن بافتتاح 34 فرعاً منهم. ويخطط البنك للتوسع في مجال التجزئة المصرفية الاسلامية من خلال التوسع في شبكة الفروع في كافة المحافظات في باكستان وتطوير المنتجات والخدمات المصرفية الإلكترونية ليصبح واحداً من كبار المصارف في باكستان.
إن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يسجل تحسناً في الربحية

06 Sep 2016

المنامة، البحرين – 6 سبتمبر 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 6/9/2016) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجاري تابع للبنك، قد حافظ على نموه بشكل جيد وقد تمكن من تحقيق التحسن في الربحية.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية للنصف الأول من العام الجاري المنتهي في 30 يونيو 2016. ويمتلك بنك فيصل المحدود شبكة تتكون من 316 فرعاً وأسهمه مدرجة في أسواق الأوراق المالية بكراتشي ولاهور وإسلام أباد. ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية. وتمتلك المجموعة ما نسبته 66.57 في المائة من بنك فيصل المحدود.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً جيدة بعد خصم الضرائب بلغت 27 مليون دولار أمريكي (2.8 مليار روبية باكستانية) خلال النصف الأول من عام 2016، أي بزيادة نسبتها 10 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 على الرغم من قيام الحكومة الباكستانية بفرض ضرائب إضافية بلغت قيمتها 3.3 مليون دولار أمريكي (350 مليون روبية باكستانية). ويشهد القطاع المصرفي فترة من النمو المنخفض في باكستان، وللمحافظة على جهود البنك في النمو، فإنه يتم توزيع الأصول بصورة حذرة والقيام بمتابعة الحسابات المتعثرة للعملاء بشكل صارم والعمل على تنشيط الودائع منخفضة التكلفة مع تحقيق الكفاءة في الإنفاق. وخلال العام، نجح البنك في تنفيذ صفقات مصرفية كبيرة للشركات وفي الاستثمار وكان أيضا المنظم الرئيسي لكيانات في قطاع الطاقة. وساعدت هذه الإجراءات في زيادة العائد للسهم من 2.14 روبية باكستانية إلى 2.35 روبية باكستانية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن الميزانية العمومية للبنك قد نمت أيضاً بشكل كبير مع ارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 6 في المائة لتصبح 4.4 مليار دولار أمريكي (455 مليار روبية باكستانية) كما في 30 يونيو 2016، مقارنة بـ 4.1 مليار دولار أمريكي (430 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015. كما نما إجمالي محفظة الودائع من 2.81 مليار دولار أمريكي (292 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015 إلى 3.02 مليار دولار أمريكي (315 مليار روبية باكستانية) كما في 30 يونيو 2016، أي تجاوزت 300 مليار روبية باكستانية وهذا يمثل إنجازاً هاماً بالنسبة للبنك”.
والجدير بالذكر أن بنك فيصل المحدود باكستان يخطط لافتتاح 75 فرعاً جديداً للخدمات المصرفية الإسلامية عام 2016 وقد قام حتى الآن بافتتاح 34 فرعاً منهم. ويخطط البنك للتوسع في مجال التجزئة المصرفية الاسلامية من خلال التوسع في شبكة الفروع في كافة المحافظات في باكستان وتطوير المنتجات والخدمات المصرفية الإلكترونية ليصبح واحداً من كبار المصارف في باكستان.
إن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.

بنك الإثمار يقدم آيسكريم لموظفيه

29 Sep 2016

المنامة، البحرين – 29 سبتمبر 2016 – حصل موظفي بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على آيسكريم كجزء من مبادرات البنك للتعبير عن تقديره لجميع موظفيه.
وقد كانت المبادرة التي قامت بها اللجنة الاجتماعية في بنك الإثمار تهدف إلى رسم الابتسامة على وجوه الموظفين خلال الأسبوع حيث أن هذه المبادرة لاقت ترحيباً جيداً من قبل الموظفين.
وقالت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي:” قد لا نستطيع شراء البسمة التي يستحقها موظفينا، لذلك قررنا أن نقدم لهم ما يرسم هذه البسمة على وجوههم وهو الآيسكريم. وقد كانت الفكرة ببساطة أن نفاجأ موظفينا أثناء الدوام بشيء يحبه الجميع”.
وأضافت السيدة رحيمي:” إن هذه ما هي إلا لفتة بسيطة لنذكر الموظفين بأنهم جزء مهم لدى البنك، وبالرغم إننا نحرص دائماً على التأكيد أن موظفينا هم أهم أصولنا، إلا أن هذا الأمر قد يتم نسيانه أحياناً. ومن خلال مبادرات بسيطة كهذه نتمكن من تذكير الموظفين بأهميتهم وقيمتهم بالنسبة للبنك”.
وقد أعربت السيدة رحيمي عن شكرها لإدارة بنك الإثمار على الدعم الذي قدمته وكذلك اللجنة الاجتماعية

في سحب ثمار ربع السنوي لبنك الإثمار بحرينية تربح سيارة لكزس و25 ألف دولار أمريكي

24 Oct 2016

المنامة، البحرين – 24 أكتوبر 2016: فازت أم بحرينية بالجائزة الربع سنوية لحساب ثمار والتي هي عبارة عن سيارة لكزس GS 350 اضافة الى 25 ألف دولار أمريكي.
إن حساب ثمار، وهو حساب ادخار قائم على الجوائز من بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، يشجع العميل بالإنفاق بأكثر مسؤولية مع توفير نمط للادخار من خلال الحوافز المرتبطة بجوائز حساب ثمار، إلى جانب تراكم الأرباح المتوقعة للمدخرين. إن حساب ثمار القائم على الادخار التي انطلقت منذ ست سنوات قد تم إطلاقه في حلته الجديدة مع بداية العام الجاري لتقديم 4000 جائزة للعملاء، ويبلغ مجموع هذه الجوائز 2,3 مليون دولار أمريكي تقدم طوال أيام العام. كما سيحصل الرابحون في السحوبات ربع السنوية على سيارات فاخرة بالإضافة إلى جوائز نقدية.
وقد تم تقديم أحدث الجوائز لحساب ثمار والتي هي عبارة عن لكزس GS 350 ومبلغ 25 ألف دولار أمريكي للسيدة وجيهة عبد الله سالم محمد الطهمازي، بعد أن أجريت سحوبات ثمار ربع السنوية في المقر الرئيسي للبنك بضاحية السيف بإشراف ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومراقبين خارجيين من شركة كي بوينت وكذلك المدققين الداخليين للبنك.
أقيم الاحتفال في مجمع السيف بحضور مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية، السيد عبد الحكيم المطوع، مساعد المدير العام، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد، السيد محمد جناحي، وغيرهم من كبار المسؤولين في البنك.
كما أعلن البنك أيضاً في الوقت نفسه عن أسماء 181 رابحاً في سحوبات ثمار لشهر سبتمبر، حيث حصلت رابحة أخرى على الجائزة الشهرية التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار أمريكي، وحصل 90 رابحاً من أصحاب حساب ثمار على 1000 دولار أمريكي لكل منهم في السحب اليومي، بينما حصل 90 آخرين على 200 دولار أمريكي في سحب ثمار الصغار اليومي.
قد أعربت السيدة وجيهة عن سعادتها بالجائزة قائلة:” لقد تم الاتصال بي لإبلاغي بأنني ربحت سيارة فخمة و25 ألف دولار أمريكي، ففرحت كثيراً أنا وعائلتي، حيث كانت مفاجأة سارة جداً لنا. وقد تعاملت مع البنك منذ أن تم تأسيسه وأود أن أعرب عن شكري لبنك الإثمار على جوائزه القيمة وسأواصل أنا وعائلتي في التوفير بحساب ثمار حيث أنه يقدم فرص رائعة للربح ويشجع الأفراد على القيام بمزيد من الادخار”.
وأضاف السيد عبدالحكيم المطوع قائلاً: نهنئ الرابحة وجيهة وجميع الرابحين في سحوبات ثمار لهذا الشهر، ونتمنى لهم كل التوفيق والنجاح في السحوبات القادمة. أن حساب ثمار هو مثال جيد لتشجيع عملائنا للادخار وأتاحة الفرصة للفوز بجوائز قيمة وربما كان أفضل توضيح لذلك عندما فازت وجيهة بسيارتها الفاخرة الجديدة بالإضافة الى 25 ألف دولار أمريكي.
وقال “نحن سعداء لنكون قادرين على تحقيق الكثير من الفرح والسعادة لعملائنا، ويلتزم بنك الإثمار بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة من خلال الاستمرار في تحسين منتجاتنا وخدماتنا وتعزيز العروض المقدمة للعملاء من أجل التأكد من أننا سنظل بنك التجزئة الإسلامي المفضل في البحرين”.
إن حساب ثمار يقدم 3600 دولار أمريكي جوائز يومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.
كما توجد قائمة أسماء الرابحين أيضاً على www.ithmaarbank.com/ar/thimaar

“الإسكان” و”الإثمار” يوقعان اتفاق تعاون لتمويل شراء شقق “دانات الرفاع”

31 Oct 2016

بنك الإسكان (31 أكتوبر 2016 ) وقّع “بنك الإسكان” أمس، بمقره الرئيسي، اتفاق تعاون مع “بنك الإثمار”، يوفِّر بموجبه “بنك الإثمار” التمويل للمواطنين المستفيدين من الخدمات الإسكانية من تمويل إسكاني أو المستفيدين من مزايا” (برنامج تمويل السكن الاجتماعي سابقاً)، والراغبين في شراء وحدات في مشروع “دانات الرفاع”. ويعتبر هذه الإتفاق هو الثاني من نوعه بين المؤسستين إذ وقعا في وقت سابق اتفاق مشابه لتمويل شراء وحدات في مشروع “دانات السيف”.

كما أن “بنك الإسكان” قد وقّع اتفاقات مشابهة مع عدد من المؤسسات المالية والبنوك لتمويل وحدات في كلا مشروعي “دانات السيف” و”دانات الرفاع”.

ووقع الاتفاق كل من مدير عام “بنك الإسكان”، الدكتور خالد عبدالله، ومدير عام المجموعة المصرفية ببنك الإثمار، السيد عبدالحكيم المطوع.

ويضم مشروع “دانات الرفاع”، الذي شارفت الأعمال الإنشائية فيه على الانتهاء ومن المتوقع تسليم غالبية وحداته التي تم بيعها نهاية نوفمبر المقبل، ثلاث مبانٍ بعلو ست طوابق توفر 84 شقة ب4 تصاميم مختلفة بغرفتين، وثلاث غرف وأربع غرف نوم، تتراوح مساحتها مابين 113 متر مربع و195 متر مربع، ويشمل التصميم بالإضافة إلى غرف المنوم وصالات المعيشة غرفة لعاملة المنزل بالإضافة إلى موقفين للسيارات لكل شقة.

وعبّر الدكتور عبدالله عن سعادته بامتداد التعاون مع “بنك الإثمار” ليشمل تمويل شراء مشروعاً آخر من مشاريع “الدانات” التي يقيمها البنك لتلبية الطلب على المساكن خصوصاً للمستفيدين من الخدمات الإسكانية التي تقدمها وزارة الإسكان. وأكّد على ” أن البنك ماضٍ في إقامة المشاريع المشابهة التي توفّر سكناً عصرياً والذي أنشئ خصيصاً بما يتوائم مع متطلبات الأسر البحرينية العصرية وبما يوفّر الراحة والهدوء والمرافق الحديثة التي تهيئ بيئة مجتمعية صحية للقاطنين.

ويأتي هذا الإتفاق في إطار حرص كلا البنكين على توفير حلول التمويل السريعة والميسرة للمواطنين لتمويل مشاريعهم السكنية الشخصية.

وعبّر الدكتور عبدالله عن سعادته لإقبال القطاع الخاص على المشاركة في توفير التمويل العقاري الميسر والسريع للمواطنين المستفيدين من الخدمات الإسكانية” مؤكدّا: “أن ذلك التوجه يدعم بشكل مباشر الجهود الحكومية ممثلة في وزارة الإسكان، لتلبية الطلب على الخدمات الإسكانية كما يلبي في الوقت نفسه احتياجات الجيل الجديد من الأسر البحرينية الراغبة في امتلاك المسكن الملائم”.

وأشار الدكتور عبدالله إلى “أن البنك يحرص على إقامة مشاريعه الحالية والمستقبلية وفق مفاهيم حديثة تعنى ببناء بيئات مجتمعية مستدامة ويعيد دور الأحياء السكنية التي كانت تميّز المجتمع المحلي في خلق الترابط الاجتماعي في صورة عصرية تؤمن للأسر البحرينية بيئة اجتماعية مريحة ومستقرة، كما أنه يوفّر أنماط معيشية عالية الجودة في شقق واسعة وأنيقة تتناسب مع حاجة ومقدرة هذه الأسر المالية.”

من جهته، علّق السيد عبدالحكيم المطوع قائلاً: ” كبنك إسلامي رائد في مجال التجزئة المصرفية، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يلعبه في المجتمع المحلي. ويطيب لنا العمل من خلال شراكتنا مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان للمساعدة على تحقيق أهداف هذا البرنامج الطموح وتقديم الدعم اللازم للعملاء الذي يتطلعون لشراء أول منزل لهم”. مضيفاً:”إن البنك يفخر بالمشاركة في هذا البرنامج الذي يسمح لمقدمي الطلبات الإسكانية شراء وحدات سكنية على الفور من القطاع الخاص دون الحاجة إلى الانتظار في القائمة الخاصة بالخدمات الإسكانية. كما أنها تعطي لمقدم الطلب الإسكاني إمكانية اختيار شراء وحدة سكنية تم تطويرها من قبل مطور معتمد، أو أي وحدة إسكانية تمت الموافقة عليها من قبل الوزارة”.

واستطرد السيد المطوع قائلاً:” إن بنك الإثمار ملتزم بأداء دور حقيقي وذي معنى في المجتمع ونحن نشعر بالتميز لمشاركتنا في هذا البرنامج. كما أننا على ثقة بأنه مع العمل مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان سيتمكن بنك الإثمار من تقديم المساعدة لعملائه للتغلب على التحديات التي تواجههم لشراء أول منزل لهم”.

للمزيد من المعلومات عن طرق الاستفادة من هذه الخدمات يرجى التواصل مع مركز اتصالات بنك الإسكان (هلا اسكان) على 17567888.

بنك الإثمار يعلن عن نتائجه المالية للربع الثالث تحقيق أرباح صافية خاصة بمساهمي البنك بلغت 6.50 مليون دولار أمريكي وحسابات العملاء تواصل النمو

09 Nov 2016

المنامة، البحرين – 9 نوفمبر 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق: 9/11/2016) عن تسجيل صافي ربح بلغ 16.73 مليون دولار أمريكي لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016، مقارنة بصافي ربح بلغ 11.39 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016 قد بلغ 6.5 مليون دولار أمريكي، مقارنة بأرباح بلغت 2.11 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان صافي الربح لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016 قد بلغ 4.77 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 1.65 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام المنصرم. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016 قد بلغ 2.10 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 3.55 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016.

وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن بنك الإثمار يواصل تحقيق الأرباح وأن أعمال البنك الأساسية تواصل نموها بشكل جيد، كما أن صافي الدخل قبل خصم الضرائب الخارجية يواصل الارتفاع. وقد أدى مواصلة بنك الإثمار التركيز على نمو أعماله المصرفية الأساسية إلى تحقيق نتائج واضحة، حيث أن النتائج المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر 2016 تظهر بأن الدخل الصافي للبنك قبل خصم الضرائب الخارجية قد نما ليصل إلى 36.98 مليون دولار أمريكي، أي زاد بنسبة 5.9 في المائة مقارنة بـ 34.92 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام المنصرم. وقد كان صافي دخل البنك قبل خصم الضرائب الخارجية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية 30 سبتمبر 2016 قد بلغ 9.42 مليون دولار أمريكي، أي زاد بنسبة 187.7 في المائة مقارنة بصافي دخل بلغ 3.27 مليون دولار أمريكي سجل للفترة نفسها من العام الماضي”.

وأضاف سموه:” يسرني أيضاً أن أعلن عن جديتنا في مراقبة النفقات حيث كان إجمالي النفقات لفترة التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر 2016 قد بلغ 143.17 مليون دولار أمريكي، وهي زيادة طفيفة بنسبة 1.8 في المائة عن إجمالي النفقات الذي بلغ 140.59 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من العام الماضي، على الرغم من التوسع المستمر في عمليات التجزئة المصرفية لبنك الإثمار في كل من البحرين، حيث تم افتتاح فرعاً جديداً في منطقة قلالي في وقت سابق من العام الجاري، وباكستان حيث تم افتتاح 43 فرعاً جديداً هذا العام”.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم إن النتائج المالية تؤكد بأن جهود البنك التي يبذلها لنمو أعماله الأساسية في التجزئة المصرفية تؤتي ثمارها.

وأضاف السيد عبدالرحيم: “يسرني أن أعلن عن استقرار الميزانية العمومية واستمرار نمو الأعمال الأساسية وكذلك محفظة حسابات عملاء البنك. ويتضح ذلك جلياً من خلال نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2.45 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 11.6 في المائة مقارنة بـ 2.19 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2015، وبزيادة نسبتها 11.5 في المائة بالمقارنة بـ 2.19 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015”.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول: “إن هذه الزيادة هي دليل آخر على ثقة العملاء المستمرة في بنك الإثمار وأن الجهود التي يبذلها البنك ليصبح قريباً جداً من عملائه تؤتي ثمارها. وقد نمت على سبيل المثال الحسابات الجارية ومستحقات المستثمرين بنسبة 7.6 في المائة لتصل إلى 3.59 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2016 مقارنة بـ 3.34 مليار دولار أمريكي كما في 30 سبتمبر 2015، وبزيادة نسبتها 6.2 في المائة مقارنة بـ 3.39 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. وتمثل الأصول السائلة حالياً ما نسبته 12.7 في المائة من إجمالي الموجودات مقارنة بنسبة 10.6 في المائة كما في 31 ديسمبر 2015”.

الجدير بالذكر أن بنك الإثمار قام خلال هذا العام بافتتاح فرعه في منطقة قلالي وهو رابع فرع ذو خدمات متكاملة في المحرق والفرع الثامن عشر للبنك في البحرين. كما قام البنك أيضاً خلال العام بتركيب جهازين صراف آلي جديدين في مدينة حمد، وهو ما يؤكد مدى التزام البنك بالاهتمام باحتياجات عملائه وتلبيتها بسرعة.

وتماشياً مع التزام البنك بمواصلة تحسين عروض خدمة العملاء، قام بنك الإثمار بتطوير الاجراءات المتعلقة بخدمة العملاء. كما قدم بنك الإثمار لحاملي بطاقات الائتمان فرصاً للفوز بجوائز مالية يبلغ مجموعها أكثر من 75 ألف دولار أمريكي كجزء من عروض بطاقات الائتمان التي يقدمها البنك. وبالإضافة إلى ذلك، قام البنك بتوقيع اتفاقية تفاهم مع بنك الإسكان لتوفير تمويلات مدعومة من الحكومة لمشروع “دانات الرفاع” أحد المشاريع الإسكانية الحكومية.

وفي وقت سابق من هذا العام، وافق المساهمون خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية على خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة والتي صممت لتحقيق المزيد من التطور في الأعمال المصرفية الأساسية والنظرة الاستراتيجية للبنك. وتهدف هذه الخطة إلى تكوين شركة قابضة جديدة تكون مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وخاضعة لإشرافه. وستحتفظ الشركة القابضة الجديدة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة من قبلها في بنك الإثمار من خلال شركتين تابعتين، إحداهما بنك تجزئة إسلامي الذي سيستمر في القيام بصميم تخصصه في الأعمال المصرفية الأساسية بينما تتولى الشركة التابعة الأخرى إدارة الاستثمارات. وستكون كلتا الشركتين التابعتين مرخصتين من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه.

إن هذه الهيكلة الجديدة للمجموعة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك فرصة الاستفادة من فرص النمو الجديدة، مما سيعود بالنفع على العملاء والمساهمين. ويعمل بنك الإثمار حالياً مع الجهات الرقابية على استكمال المتطلبات القانونية وغيرها قبل تنفيذ الخطة المتوقع حدوثه في وقت لاحق من العام الجاري. ويتقدم بنك الإثمار بخالص شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة على دعمهما وإرشاداتهما لتنفيذ خطة إعادة الهيكلة.

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يحقق تحسناً في الربحية مع توسيع شبكته المصرفية

23 Nov 2016

المنامة، البحرين –20 نوفمبر 2016– أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 20/11/2016) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع للبنك، قد حقق تحسناً في الربحية، كما قام بتوسيع شبكته المصرفية.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016. ويمتلك بنك فيصل المحدود شبكة تتكون من 323فرعاً في باكستان وأسهمه مدرجة في سوق باكستان للأوراق المالية المحدود،ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية. ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66.57 في المائة من بنك فيصل المحدود.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً بعد خصم الضرائب بلغت 35 مليون دولار أمريكي (3.7 مليار روبية باكستانية) خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2016، أي بزيادة نسبتها 11.5 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 على الرغم من قيام الحكومة الباكستانية بفرض ضرائب إضافية بلغت قيمتها 3.3 مليون دولار أمريكي (0.35 مليار روبية باكستانية). ويخطط بنك فيصل المحدود لزيادة شبكة فروعه لتصل إلى 355 فرعاً في شهر ديسمبر من العام الجاري”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” على الرغم من الضغوط على هوامش الربحية التي يشهدها القطاع المصرفي في باكستان نتيجة النمو المنخفض، فإن بنك فيصل المحدود تمكن من تحقيق تحسن في الربحية من خلال التركيز على تنشيط الودائع المنخفضة التكلفة وتوزيع الأصول بصورة حذرة مع تحقيق الكفاءة في الإنفاق، حيث ساعدت هذه الإجراءات في زيادة العائد للسهم الواحد من 2.80 روبية باكستانية إلى 3.12 روبية باكستانية”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن إجمالي محفظة الودائع قد نما من 2.81 مليار دولار أمريكي (292 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015 إلى 3.03 مليار دولار أمريكي (315 مليار روبية باكستانية) كما في 30 سبتمبر 2016، أي تجاوزت 300 مليار روبية باكستانية وهذا يمثل إنجازاً هاماً بالنسبة للبنك”.
والجدير بالذكر أن بنك فيصل المحدود في باكستان قد خطط لافتتاح 75 فرعاً جديداً للخدمات المصرفية الإسلامية عام 2016، افتتح منها 43 فرعاً حتى الآن.
إن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة.

بنك الإثمار يتصدر البنوك الإسلامية في العالم بحصوله على جائزة المسئولية الاجتماعية للشركات والإفصاحات المالية في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية

20 Dec 2016

المنامة، البحرين – 20 ديسمبر 2016 – اختير بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية.
وقد تم الإعلان عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عقد مؤخراً في البحرين بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي. ويعد هذا المؤتمر، والذي حضره خبراء ورواد الصيرفة الدولية، من أهم المؤتمرات بالنسبة للمصارف الإسلامية.
وقد تسلمت مدير إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي الجائزة من السيدة سحر كزرانيان، الرئيس التنفيذي لشركة الشرق الأوسط للاستشارات العالمية، المنظمون للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية على مدى 23 عاماً، في حضور المدير التنفيذي للعمليات في بنك الإثمار السيد رافيندرا كوت ومدير عام المجموعة المصرفية للبنك السيد عبدالحكيم المطوع.
وقالت السيدة كزرانيان:” إن جوائز الأداء هي جوائز التميز في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية ويتم منحها لأفضل المؤسسات المالية بناءً على نتائج الأداء حسب معايير متعددة على مستوى الدولة والمستوى العالمي والإقليمي. وهذا العام تصدر بنك الإثمار قائمة المشاركين في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في المسئولية الاجتماعية للشركات والإفصاحات المالية مقارنة بالبنوك الإسلامية في جميع أنحاء العالم. وتمثل هذه الجائزة دليل على التزام البنك بالشفافية والتأثير وأتمنى أن تقوم البنوك الأخرى بالاستفادة من أسلوب قيادة بنك الإثمار وأن تسير على خطاه”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” كبنك رائد في التجزئة الإسلامية، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن نؤديه في المجتمع وكذلك في تشجيع تحقيق مستويات عالية من الشفافية في القطاع المصرفي والمالي محلياً، وهذه مسئولية نأخذها على محمل الجد. كما يسرني الإشارة بأن جهودنا، بفضل الله سبحانه وتعالى، مع توجيهات مجلس الإدارة والدعم المتواصل من مصرف البحرين المركزي تؤتي ثمارها بحصول البنك على مثل هذا التقدير الدولي”.

فرع سلماباد لبنك الإثمار ينتقل إلى مبنى جديد مساحته أكبر وموقعه أفضل

25 Dec 2016

المنامة، البحرين – 25 ديسمبر 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان عن انتقال فرع سلماباد إلى مبنى جديد يتميز بمساحة أكبر مع موقع أفضل حيث تتوفر مواقف للسيارات. وقد تم انتقال الفرع تماشياً مع التزام البنك بمواصلة تحسين الخدمات المقدمة لعملائه.
إن الفرع الجديد ذو الخدمات المتكاملة في سلماباد يقع مقابل جامعة إيه أم إيه الدولية بالبحرين. وبالإضافة إلى خدمة طلبة الجامعة، سيقدم الفرع خدماته إلى هذه المنطقة التجارية والصناعية متسارعة النمو. ومع انتقال فرع سلماباد، فإن شبكة فروع بنك الإثمار مازالت تتكون من 18 فرعاً و48 جهاز صراف آلي، وهي من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في البحرين.
وقال مساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس إدارة الأعمال المصرفية للأفراد، السيد محمد جناحي أن البنك يواصل العمل ليصبح إحدى البنوك الرائدة في التجزئة المصرفية الإسلامية في المنطقة ويواصل تركيزه على النمو ليكون قريباً جداً من عملائه.
وأضاف السيد جناحي:” لقد تم انتقال فرع سلماباد للمساعدة على تلبية متطلبات العملاء المتزايدة في هذه المنطقة. ويمثل تواجد البنك بالقرب من العملاء جزءاً مهماً من الخدمات المقدمة بالنسبة لشريحة كبيرة من عملائنا، ونحن نسعى جاهدين إلى أن نكون بالقرب منهم قدر المستطاع، خاصة في المناطق متسارعة النمو والمكتظة بالسكان”.
وقد تم اختيار الموقع الجديد للفرع بناءً على دراسة مفصلة كشفت عن الاحتياجات المتزايدة لخدمات البنك بالنسبة لقاعدة عملائه التي تواصل النمو في منطقة سلماباد. ويقع الفرع الجديد بالقرب من عدد كبير من كراجات وورش تصليح السيارات وجامعة إيه أم إيه الدولية بالبحرين، بالإضافة إلى محطة وقود كبيرة مع وجود العديد من محلات التجزئة.
إن أوقات عمل الفرع الجديد تبدأ في الفترة الصباحية من الساعة 8 صباحاً حتى الواحدة ظهراً من يوم الأحد إلى الخميس، وفي الفترة المسائية من الساعة 3:30 عصراً إلى 6 مساءً أيام الأحد والثلاثاء والخميس.

يتم العمل حالياً على إنشاء المواقع الإلكترونية الجديدة لكل من بنك الإثمار ش.م.ب. (م) وشركة الإثمار القابضة ش.م.ب. وشركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م) لتعكس الهيكل الجديد لمجموعة الإثمار. للمزيد…

02 Jan 2017

يتم العمل حالياً على إنشاء المواقع الإلكترونية الجديدة لكل من بنك الإثمار ش.م.ب. (م) وشركة الإثمار القابضة ش.م.ب. وشركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م) لتعكس الهيكل الجديد لمجموعة الإثمار.
وفي غضون ذلك، فإن الموقع الإلكتروني الحالي سيواصل العمل دون تغيير حتى يتم استكمال تطويره والذي سيعكس الهيكل الجديد للمجموعة دون أن تتأثر خدماتنا.
حصل بنك الإثمار ش.م.ب.، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم الموافق (2/1/2017) على موافقة نهائية من مصرف البحرين المركزي، المشرف على الخدمات المصرفية والمالية في مملكة البحرين، لاستكمال جميع متطلبات تنفيذ الخطة المتعلقة بإعادة التنظيم. ويهدف ذلك إلى تحقيق المزيد من التطور في الأعمال المصرفية الأساسية التي تعد التركيز الاستراتيجي للبنك.
وقد قام مجلس إدارة البنك باقتراح خطة إعادة التنظيم ووافق عليها المساهمون في اجتماع الجمعية العامة غير العادية الذي انعقد في مارس 2016. وأدت هذه الخطة إلى تحويل السجل التجاري إلى شركة قابضة وهي شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وستظل مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت. وتحتفظ الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة لبنك الإثمار من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة) (بنك الإثمار) وهو بنك تجزئة إسلامي يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي التي ستقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول الاستثمارية غير الأساسية، حيث أن كلاً من البنك والشركة قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه.
وفي أعقاب الحصول على الموافقات النهائية من الجهات التنظيمية وغيرها من الموافقات اللازمة، بالإضافة إلى القيام بالإجراءات المطلوبة، سيتم تداول الأسهم تحت اسم شركة الإثمار القابضة دون تغيير لرمز السهم [ITHMR].
وقد أعرب الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم عن شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت على توجيهاتهم ودعمهم المتواصل قائلاً أن الهيكلة الجديدة للمجموعة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك امكانية الاستفادة من فرص النمو الجديدة، مما سيعود بالنفع على المساهمين.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن عملية إعادة التنظيم قد صممت لتتضمن استراتيجية نمو طويلة المدى ولتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة عمليات التجزئة المصرفية الأساسية، كما تسهل على المجموعة التركيز على إدارة الأصول الاستثمارية، وتسهم في تقليل المخاطر بالنسبة للكيان المصرفي الجديد لما فيه مصلحة المساهمين من خلال التحسن في الأداء ونمو الأعمال المصرفية الأساسية”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” أنه لن يطرأ أي تغيير على عناوين المراسلة ورقم هاتف مركز الاتصالات وجميع أرقام الاتصال الأخرى. ويمكن للعملاء مواصلة استخدام دفاتر الشيكات وبطاقات الخصم وبطاقات الائتمان وبطاقة الإنترنت الحالية التي تحمل العلامة التجارية لبنك الإثمار”.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن النتائج المالية تؤكد بأن جهودنا التي نبذلها في التحول الهام لعمليات المجموعة مع التركيز على تطوير الأعمال الأساسية تؤتي ثمارها وأننا نسير قدما في الاتجاه الصحيح. ويعد قرار إعادة تنظيم المجموعة خطوة منطقية في هذا التحول وتؤكد التزامنا لنصبح واحداً من بنوك التجزئة المصرفية الإسلامية الرائدة في المنطقة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” سوف نتمكن بإذن الله تعالى من خلال عملية توزيع الأصول على كيانين تابعين من التركيز بشكل أفضل على الخدمات المصرفية الأساسية من خلال بنك الإثمار، المالك الرئيسي لبنك فيصل المحدود في باكستان، وهو شركة مصرفية تابعة له، وفي نفس الوقت سنتمكن من تكريس الجهود والتركيز على إدارة الأصول الاستثمارية والأصول الأخرى من خلال آي بي كابيتال”.
وقد قام بنك الإثمار مؤخراً بالإعلان عن اختياره من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية، حيث أُعلن عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عقد مؤخراً في البحرين بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي. وحضر المؤتمر خبراء ورواد مصرفيين عالميين، ويعد هذا المؤتمر واحداً من أهم المؤتمرات بالنسبة للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية.

للاتصال بنا:
شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.:
هاتف: 17584000 973+، فاكس: 17584017 973+، البريد الإلكتروني: info@ithmaarholding.com، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين
شئون المساهمين:
هاتف: 17585094 973+، فاكس: 17585133 973+، البريد الإلكتروني: IR@ithmaarholding.com، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين
بنك الإثمار ش.م.ب. (م):
مركز الاتصالات: 13303030 973+، هاتف: 17585000 973+، فاكس: 17585151 973+، البريد الإلكتروني: info@ithmaarbank.com، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين

شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م):
هاتف: 17568777 973+، فاكس: 17922707 973+، البريد الإلكتروني: info@ibcapital.co ، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين

رواد السوق في البحرين يتعاونون معاً لإطلاق خدمة الدفع عن طريق الموبايل

08 Jan 2017

الأولى من نوعها على مستوى مملكة البحرين
رواد السوق في البحرين يتعاونون معاً لإطلاق خدمة الدفع عن طريق الموبايل

المنامة، البحرين – التاريخ: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالتوقيع على اتفاقية تفاهم مع شركة بتلكو، وهي الشركة الرائدة في مجال الاتصالات بالبحرين، وشركة الخدمات المالية العربية، الشركة الإقليمية الرائدة في مجال الدفع الإلكتروني وخدمات تمويل المستهلكين، لإطلاق خدمة دفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين.
وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع لدى المحلات المشاركة في توفير الخدمة والتي يعد إطلاقها إنجازاً هاماً في مجال الخدمات المصرفية للأفراد بالبحرين. كما أنها تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها ستحدث ثورة في هذا المجال.
ويمكن للزبائن الراغبين في استخدام هذه الخدمة التسجيل لدى أحد فروع بتلكو أو بنك الإثمار للحصول على بطاقة إثمار للإنترنت مسبقة الدفع واستلام ملصقات تقنيات المجال القريب (NFC)، والتي يمكن استخدامها لدى المحلات التي ستوفر هذه الخدمة.
وقد أشارت الرئيس التنفيذي لشركة بتلكو البحرين، المهندسة / منى الهاشمي إلى حرص شركة بتلكو على إطلاق أحدث الحلول الرقمية وأفضل التقنيات والخدمات التكنولوجية عالمية المستوى والتي من بينها هذه الخدمة الجديدة.
وأضافت: “تتمحور استراتيجية بتلكو حول الابتكار والتجديد بالإضافة إلى سعيها في تقديم خدمة متميزة لزبائنها. وتعد الخدمة من أهم الخطوات التي ترسخ استراتيجيتها، كما تمهد الطريق نحو تدشين المزيد من الخدمات التي سيوفرها عالم التكنولوجيا في مجال الصيرفة الرقمية مستقبلاً، وستمكننا من مواكبة احتياجات الزبائن المتغيرة. ويمكن للزبائن الاستمتاع بمعاملات سهلة ومريحة لدى المتاجر المشاركة من خلال هذه الخدمة الآمنة والمعتمدة.”
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبدالرحيم بأن إطلاق الخدمة الجديدة يأتي نتيجة اهتمام البنك بالابتكار والتزامه بتوفير حلول مختلفة للدفع يقدمها لعملائه من أجل تجربة مصرفية إسلامية مميزة لهم.
وأضاف قائلاً: “إن بنك الإثمار لعب دورًا رائدًا في تأسيس الصيرفة الإسلامية وتطويرها على المستوى الإقليمي. وقد قمنا بتطوير خدمة الدفع عن طريق الموبايل مع شركة الخدمات المالية العربية تماشياً مع التزامنا منذ مدة طويلة بمواصلة تحسين منتجاتنا وخدماتنا، ونحن سعيدون بالشراكة مع بتلكو لإتاحة هذه الخدمة المبتكرة لأكبر عدد ممكن من الأفراد.”
وبهذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات المالية العربية، السيد بي شندرا شيكر: “لطالما كانت شركتنا المزود الرائد لخدمات الدفع المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأكثر من ثلاث عقود. ونحن فخورون بإطلاق خدمة تقنيات المجال القريب (NFC)، الأولى من نوعها في مملكة البحرين بالشراكة مع بتلكو وبنك الإثمار. ولدينا خطط لطرح المزيد من المنتجات المبتكرة لمنح العملاء تجربة مميزة.”

زبون بنك الإثمار يربح سيارة أودي و25 ألف دولار في سحب ثمار ربع السنوي

11 Jan 2017

المنامة، البحرين، 11 يناير 2017: حصل زبون بنك الإثمار الذي شارك في حساب الادخار القائم على الجوائز ثمار على سيارة فاخرة ومعها 25 ألف دولار أمريكي جائزة نقدية في السحب ربع السنوي الأخير.
إن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، قام بإطلاق حساب ثمار لتشجيع العملاء على الادخار من خلال الحوافز المرتبطة بالجوائز، إلى جانب الأرباح المتوقعة للمدخرين. وقد تم إطلاق حساب ثمار القائم على الادخار منذ ست سنوات ويتم تطويره كل عام ليقدم برنامجاً جديداً من الجوائز، حيث قام البنك خلال عام 2016 بتوزيع 4000 جائزة مجموعها 2.3 مليون دولار أمريكي.
إن جائزة ثمار الأخيرة، وهي عبارة عن سيارة أودي A6 و25 ألف دولار أمريكي جائزة نقدية، قد حصل عليها السيد رفيق الإسلام معصوم حبيب الرحمن وهو من بنغلاديش، حيث ربح الجائزة الرابعة من جوائز ثمار ربع السنوية وذلك في السحب الذي أجري بتاريخ 5 يناير 2017 بإشراف ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومراقبين خارجيين من شركة كي بوينت وكذلك المدققين الداخليين للبنك.
وقد تم تسليمه الجائزة في احتفال عقد بمجمع السيف وحضره مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية لبنك الإثمار، السيد عبد الحكيم المطوع وعدد من كبار المسئولين في البنك. كما أعلن البنك أيضاً في الوقت نفسه عن أسماء 187 رابحاً في السحوبات، حيث حصل رابح آخر على الجائزة الشهرية التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار أمريكي، وحصل 93 رابحاً من أصحاب حساب ثمار على 1000 دولار أمريكي لكل منهم، بينما حصل 93 آخرين على 200 دولار أمريكي في سحب ثمار الصغار.
وقال السيد حبيب الرحمن الذي يبلغ من العمر 32 عاماً بأن هذه أكبر جائزة يحصل عليها في حياته وأن حصوله على جائزة في سحوبات ثمار يمثل تجربة هامة قد تحدث تحسناً كبيراً في حياته.
وقال السيد حبيب الرحمن:” إن ربح سيارة فاخرة وآلاف الدولارات الأمريكية في نفس الوقت هو صفقة كبيرة بالنسبة لأي شخص، وخاصة بالنسبة لي. وعلى الرغم من أني لطالما تمنيت الحصول على الجائزة، لم أكن أتوقع أن احصل عليها ولم أقرر حتى الآن ماذا سأفعل بها”.
وأضاف السيد حبيب الرحمن قائلاً:” هذه أول مرة أربح في سحوبات ثمار وأشعر بالامتنان جداً لربح هذه الجائزة الكبرى. لم يكن حصولي على الجائزة ممكناً لو لم أشارك في الادخار بحساب ثمار وأنا أشعر حقاً بالسعادة لأنني قررت البدء بالادخار مع بنك الإثمار، وفي الحقيقة سأشجع أفراد عائلتي وأصدقائي لفتح حساب ثمار”.
وقد قام السيد المطوع بتهنئة السيد حبيب الرحمن لحصوله على الجائزة وهنأ أيضاً جميع الرابحين في السحوبات متمنياً لهم جميعاً دوام التوفيق.
وقال السيد المطوع:” أنه من دواعي سرورنا دائماً أن نقدم الجوائز للرابحين في حساب ثمار، حيث أن هذه الجوائز التي تشجع على الادخار لها أثراً كبيراً على حياة الرابحين ويسرنا أن نكون جزءاً من هذه التجربة”.
وأضاف السيد المطوع:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد في البحرين، لذلك يجب علينا العمل بجد لمواصلة تعزيز التجربة المصرفية الإسلامية لعملائنا وتطوير منتجاتنا وخدماتنا المقدمة لهم”.
وفي هذا الموسم، قدم حساب ثمار 3600 دولار أمريكي جوائز يومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.
إن قائمة أسماء الرابحين توجد على العنوان التالي www.ithmaarbank.com/ar/thimaar

بنك الإثمار يطور حساب ثمار مع خفض المبلغ المطلوب للربح وزيادة إجمالي عدد الرابحين

14 Jan 2017

المنامة، البحرين، 14 يناير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بإعادة إطلاق حساب الادخار القائم على الجوائز ثمار في حلته الجديدة مع خفض الحد الأدنى للادخار والمطلوب لربح الجوائز، بالإضافة إلى زيادة إجمالي عدد الرابحين ومجموع الجوائز.
وقد تم تطوير حساب ثمار في بنك الإثمار تماشياً مع التزام البنك بالاهتمام بمتطلبات العملاء والتعرف على آرائهم لمواصلة تطوير خدماته ومنتجاته. ونتيجة لذلك، تم خفض الحد الأدنى للإيداع في حساب ثمار إلى 30 ديناراً بحرينياً، وهو أقل مبلغ للإيداع حالياً بالنسبة لحسابات الادخار القائمة على الجوائز في البحرين. كما تم زيادة عدد الرابحين إلى 4044 وهو أكبر عدد للرابحين في البحرين، بالإضافة إلى زيادة مجموع الجوائز إلى ثلاثة ملايين دولار أمريكي، حيث أن حساب ثمار هو واحداً من أكبر برامج الادخار على مستوى مملكة البحرين ويبدأ موسمه الجديد يوم الأحد (الموافق 15/1/2017).
وقال مساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد، ونحن نعمل على الدوام تماشياً مع هذا الالتزام لتعزيز تجربة عملائنا المصرفية”.
وأضاف السيد جناحي:” إن حسابات الادخار التي تقوم على الجوائز أصبح يقدمها أغلبية بنوك التجزئة المصرفية الإسلامية والتقليدية في البحرين. وعلى الرغم من ذلك، فإنه عبر استماعنا جيداً لآراء العملاء، توصلنا إلى أنه علينا خفض الحد الأدنى المطلوب للادخار والذي يؤهل العملاء لربح الجوائز في السحوبات. وقد لاحظنا أيضاً طلب العملاء زيادة فرص الربح، وبناءً على هذا قمنا بإعادة هيكلة ثمار في حلته الجديدة”.
الجدير بالذكر أن ثمار في عام 2017 سيقدم جوائز مجموعها 3,055,000 دولار أمريكي، بما في ذلك 1،020،000 دولار أمريكي للجوائز الشهرية و900 ألف دولار أمريكي لجوائزالعملاء الأوفياء و600 ألف دولار أمريكي جوائز العيدين و200 ألف دولار أمريكي جوائز نصف سنوية و125 ألف دولار أمريكي جوائز العيد الوطني لمملكة البحرين، حيث سيصبح إجمالي عدد الرابحين 4044 رابحاً، من ضمنهم 840 رابحاً لحساب ثمار الصغار.
وتؤهل كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحوبات. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.

بنك الإثمار يقدم خدمات إضافية جديدة للعملاء ذوي الاحتياجات الخاصة

24 Jan 2017

المنامة، البحرين، 24 يناير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بالإعلان اليوم (الموافق: 24/1/2017) بأنه قام بإطلاق خدمات إضافية جديدة في فرعه الرئيسي لعملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة.
إن هذه الخدمات الجديدة، والتي تم إطلاقها قبل نهاية العام الماضي، بناءً على طلب مصرف البحرين المركزي، المنظم للخدمات المصرفية والمالية في مملكة البحرين، تشمل جهاز صراف آلي مجهز مع برمجة صوتية لسحب النقود والاستفسار عن الرصيد ولتغيير الرقم السري. كما تم خفض ارتفاع جهاز الصراف الآلي ليتناسب مع مستخدمي الكراسي المتحركة. وقد قام بنك الإثمار بتخصيص مكتب لخدمة العملاء ذوي الاحتياجات الخاصة وطباعة استمارات جديدة برموز لغة برايل للعملاء ذوي الإعاقة البصرية مع تطوير الإجراءات اللازمة لتحسين تجربتهم المصرفية الإسلامية. كما قام البنك بتخصيص موظفين لحضور دورات تدريبية تتضمن تعلم لغة الإشارة للمصطلحات المصرفية حتى يتمكنوا من خدمة العملاء ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أفضل.
وقال مدير عام المجموعة المصرفية لبنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع: “كبنك رائد في التجزئة المصرفية الإسلامية، أدرك بنك الإثمار منذ مدة طويلة أهمية الدور الذي يجب أن يؤديه لخدمة المجتمع المحلي. وعلى الرغم من أننا نقدم جميع خدمات ومنتجات البنك لكل العملاء دون تفرقه، لطالما حاولنا بذل المزيد من الجهد لدعم الأفراد الذي يحتاجون مساعدات إضافية”.
وأضاف السيد المطوع:” لدى البنك، على سبيل المثال، مواقف مخصصة للسيارات من أجل العملاء ذوي الاحتياجات الخاصة في الفرع الرئيسي. كما صمم كلاً من الفرع وجهاز الصراف الآلي ليتناسبا مع مستخدمي الكراسي المتحركة. وقد تم أيضاً تخصيص موظفين في بنك الإثمار حصلوا على التدريبات اللازمة ليقدموا خدمات فورية للعملاء ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل الأفراد الذين لديهم إعاقة بصرية أو سمعية أو أي إعاقة جسدية أخرى. هذا بالإضافة إلى توفر مقاعد مناسبة للانتظار في جميع فروع بنك الإثمار للعملاء ومن ضمنهم الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن”.
واستطرد السيد المطوع بالقول:” كنظام ثابت ودائم في البنك، فإن جميع معاملات العملاء ذوي الإعاقة البصرية تتم مع وجود ممثلين لهم وأيضاً بحضور اثنين من موظفي بنك الإثمار لضمان حماية معاملاتهم المصرفية”.
كما قال السيد المطوع:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح البنك الإسلامي المفضل لدى الأفراد. ومع توجيهات ودعم مصرف البحرين المركزي، سنواصل العمل على تطوير منتجاتنا وخدماتنا حتى نتمكن من خدمة جميع الأفراد في مملكة البحرين ومن ضمنهم الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أفضل”.

بنك الإثمار يقيم الحفل السنوي للموظفين ويكرم ذوي سنوات الخدمة الطويلة

12 Feb 2017

المنامة، البحرين، 12 فبراير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالاحتفاء بإنجازات موظفيه بتكريم ذوي سنوات الخدمة الطويلة خلال الحفل السنوي للبنك.
إن الحفل، الذي عقد تماشياً مع تقليد البنك بتقدير موظفيه على التزامهم وتفانيهم في العمل، حضره أكثر من 330 موظفاً من مختلف الإدارات من ضمنهم الموظفين المتعاقدين من خارج البنك والمتدربين والموظفين بعقود مؤقتة والمساعدين في المكاتب وحراس الأمن.
وخلال كلمته في الحفل، أعرب الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم عن شكره لجميع الموظفين على إسهاماتهم، وخاصة ذوي سنوات الخدمة الطويلة الذين قدم لهم التهاني على إنجازاتهم.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن الحفل السنوي للموظفين هو بمثابة فرصة لنا للتعرف على بعضنا البعض على المستوى الشخصي بعيداً عن مسئولياتنا وطبيعة العمل الرسمية، وهذا بدوره يعزز شعورنا المشترك بأهدافنا التي نسير نحو تحقيقها معاً”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” في بنك الإثمار، لطالما أدركنا بأن كفاءة موظفينا هي التي تقود نجاحنا المستمر. ونحن كمؤسسة مالية، فإن نجاحنا جميعاً هو نتيجة مباشرة لإنجازات كل موظف”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” لقد كان العام الماضي عاماً حافلاً بالنسبة لنا جميعاً ونحن فخورون بذلك، حيث واصلنا التوسع في شبكتنا للتجزئة المصرفية بافتتاح أحدث فروعنا في منطقة قلالي وتركيب جهازين صراف آلي في مدينة حمد، بالإضافة إلى تعزيز منتجاتنا وخدماتنا. كما أن تركيزنا على التوسع في أعمالنا التجارية لم يبعدنا عن التزامنا طويل الأمد تجاه المجتمع، ولذلك حرصنا في عام 2016 على تنظيم برنامج تدريب صيفي لـ 52 طالباً وطالبةً من مختلف الجامعات في البحرين”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” لقد ساهمت إنجازاتنا في حصول البنك على جائزة مرموقة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية. كما ربح موظفو البنك المركز الأول لفئة كأس الأمم خلال بطولة رياضة الكارتينج للتحمل SWS في البحرين. وعلى الرغم من مشاركتنا لأول مرة في بطولة كرة القدم للصالات السنوية للمؤسسات المالية والمصرفية والتي استضافها نادي النجمة، تأهل فريقنا للدوري نصف النهائي. وربح موظفونا كذلك المركز الثاني في مسابقة “مشروع الفرق لصناعة لعبة” التي نظمها معهد البحرين للدراسات المصرفية”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” لقد قمنا أيضاً في العام الماضي بإطلاق برنامج التطوير المهني للبنك، وهي مبادرة جديدة صممت لإعداد قادة المستقبل في البحرين من خلال تطوير الموظفين البحرينيين من ذوي الأداء المتميز”.
وقد قامت اللجنة الاجتماعية في بنك الإثمار بتنظيم الحفل السنوي لموظفي البنك والذي عقد في فندق كراون بلازا.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية لبنك الإثمار ورئيس اللجنة الاجتماعية السيدة إيناس رحيمي:” إن موظفينا هم أهم أصولنا، ويمثل هذا الحفل السنوي للموظفين فرصةً للاحتفاء بإنجازاتنا معاً وتعزيز التزاماتنا المشتركة، خاصة أنها فرصة أيضاً للاحتفاء بموظفينا ذوي سنوات الخدمة الطويلة والذين عملوا مع البنك لمدة خمسة وعشرين وخمسة عشر وعشرة أعوام، بالإضافة إلى المساعدين في المكاتب وحراس الأمن الذين عملوا مع البنك لمدة خمسة عشر وعشرة وخمس أعوام. ويعكس استمرار عمل العديد من الموظفين مع البنك لمدة طويلة الالتزام المشترك وحسن التعاون بين الموظفين وبنك الإثمار”.
وقد حصل موظفي بنك الإثمار التاليين على جائزة الخدمة الطويلة لمدة خمسة وعشرين عاماً: علي محمد علي جناحي، ولمدة خمسة عشر عاماً: عبدالله حسين إبراهيم عبدالله الملا، ولمدة عشرة أعوام: خليل إبراهيم محمد قبيل وعلياء غلوم حسن مال الله ونجلاء جاسم محمد حسن وعبدالله يوسف عبدالله النجدي ومريم محمد عبدالله خنجي وعبدالله علي عبدالله الجودر وسامي عبدالله أحمد بوجيري وإيمان علي عبدالعزيز محمد وعيسى محمد أحمد الراشد وسلمان أحمد داوود أحمد وجمال راشد عبدالله السنان وعبدالرحمن عامر عبدالرحمن العامر وإبراهيم حسين إبراهيم رستم وعبدالله مصطفى حسين عامر وعبدالله نورالدين محمد الخطيب وسيد شهزاد بخاري ودانة عقيل محمود رئيس.
وقد حصلت الأسماء التالية للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن على جائزة سنوات الخدمة الطويلة لمدة خمسة عشر عاماً: جعفر أحمد عبدالهاشم، ولمدة عشرة أعوام: محمد زهور باغ ومصطفى تشيثافيل وأشرف براكال وبانداسيتا ماتايس ورشيد كمال الدين، ولمدة خمسة أعوام: كمال عمر وشمال كارتك تشودهيري وعبدالحليم نورالزمان ومحمد عمر فاروق ويوسب شامسول هودا ومنجر مفزر رحمن وسهراب خورشيد علاّم وإبراهيم سيل أحمد زهير الإسلام محمد وكومبو إسماعيل وأمير باتشا بشير أحمد وكرشنا كومار شريسثا وناصر حسن وأبو الهاشم مظفر علي ومحمد حنيف أبو طاهر.

بنك الإثمار ينظم دورة تدريبية لموظفيه في لغة الإشارة من أجل خدمة العملاء ذوي الاعاقة السمعية

19 Feb 2017

المنامة، البحرين، 19 فبراير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بتنظيم دورة تدريبية لموظفي الفروع من أجل تعلم لغة الإشارة حتى يتمكنوا من التواصل مع عملاء البنك من ذوي الإعاقة السمعية بشكل أفضل، إلى جانب تحسين تجربتهم المصرفية.
وقد تم تنظيم الدورة التدريبية تماشياً مع التزام البنك بأن يكون له دوراً حقيقياً ومؤثراً في المجتمع مع العمل الدائم على تحسين تجربة عملائه المصرفية الإسلامية. وقامت إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار بتنظيم هذه الدورة بالتعاون مع جمعية الصم البحرينية، والتي ألقاها محاضر متخصص في لغة التخاطب بالإشارة في المقر الرئيسي للبنك بمنطقة السيف.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبد الرحيم: “كبنك رائد في التجزئة المصرفية الإسلامية، فإننا نتخذ مسئولياتنا تجاه المجتمع على محمل الجد. ونتيجة لذلك، لطالما حاولنا تلبية متطلبات العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة”.
وأضاف السيد عبد الرحيم:” بناءً على طلب مصرف البحرين المركزي، المنظم للخدمات المصرفية والمالية في مملكة البحرين، قمنا بإطلاق مجموعة من الخدمات الإضافية الجديدة في عام 2016 خصيصاً للعملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة. وكجزء من هذه المبادرة، نظم البنك دورة تدريبية متخصصة لموظفي الفروع حتى يتمكنوا من التواصل باستخدام لغة الإشارة مع العملاء من ذوي الإعاقة السمعية، حيث تم استكمال هذه الدورة في شهر ديسمبر الماضي”.
ومن جانبها قالت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي:” لقد قام البنك بتنظيم هذه الدورة لموظفيه من أجل اكتساب مهارات جديدة، والتي ستسهم بدورها في تحسين حياة الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك تطوير القطاع المصرفي والمالي في البحرين”.
وأضافت السيدة رحيمي:” لقد قام خبراء متخصصين بتطوير الدورة التدريبية لتلبية متطلبات عملاء البنك من ذوي الإعاقة السمعية، حيث يكمن هدفنا الرئيسي في العمل على تطوير كفاءات الموظفين لتقديم الخدمات مباشرةً لهم، وهو ما يسهم في المحافظة على سرية تعاملاتهم المصرفية وتحقيق تجربة مصرفية إسلامية مميزة لهم”.

شركة الإثمار القابضة (بنك الإثمار ش.م.ب. سابقاً) تعلن عن أرباح عام 2016 وتسجل نمواً متواصلاً في الأعمال الأساسية

27 Feb 2017

المنامة، البحرين، 27 فبراير 2017: أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق تحت اسم بنك الإثمار ش.م.ب) (الإثمار) اليوم (الموافق: 27/02/2017) عن تسجيل صافي ربح بلغ 13.80 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، مقارنة بصافي خسارة بلغت 46.40 مليون دولار أمريكي عام 2015. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 3.28 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 60.80 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2015.
وقد تضمنت النتائج المالية لعام 2016 صافي خسارة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2016 بلغت 2.93 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 57.79 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2015. وكانت صافي الخسارة الخاصة بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغت 3.23 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 62.90 مليون دولار أمريكي سجلت للفترة نفسها من عام 2015.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للإثمار للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن الإثمار قد عاد إلى تحقيق الأرباح في عام 2016 ويواصل تحقيق نمو مستقر في أعماله المصرفية الأساسية. وذلك ينعكس بشكل واضح على صافي دخل الإثمار قبل خصم الضرائب الخارجية والذي بلغ 36.74 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 315 في المائة مع تغير كامل من صافي خسارة سجلها في عام 2015 وبلغت 17.07 مليون دولار أمريكي قبل خصم الضرائب الخارجية”.
وأضاف سموه:” إن ذلك يعود إلى حد كبير نتيجة التحسن المستمر في منتجات وخدمات الإثمار مع بقاء التكاليف والنفقات تحت السيطرة، إذ أن إجمالي نفقات السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 192.10 مليون دولار أمريكي، حيث ارتفع بشكل طفيف عن إجمالي نفقات بلغ 190.41 مليون دولار أمريكي سجل في عام 2015، وذلك على الرغم من مواصلة التوسع في عمليات التجزئة المصرفية للإثمار في كل من البحرين وباكستان، وفي الواقع تم افتتاح 75 فرعاً جديداً عام 2016 في باكستان”.
واستطرد سموه بالقول:” إن نتائج عام 2016 لإثمار هي خير دليل على الجهود المبذولة في التركيز على تطوير الأعمال المصرفية الأساسية للبنك. ونحن على ثقة بأنه بعد استكمال عملية إعادة التنظيم وبدء عمل الهيكل الجديد للمجموعة العام الجاري، سوف نحقق مزيداً من النمو”.
وقد قام مجلس إدارة البنك باقتراح خطة إعادة التنظيم ووافق عليها المساهمون في مارس 2016. وأدت هذه الخطة إلى تحويل بنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وستظل مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت. وتحتفظ الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة لبنك الإثمار مسبقاً من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة) (بنك الإثمار) وهو بنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة ستقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول الاستثمارية غير الأساسية، حيث أن كلاً من البنك والشركة التابعتين قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه.
وقال سموه: “نعرب عن خالص شكرنا وتقديرنا لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وكذلك بورصة الكويت على دعمهم المتميز الذي أدى إلى انتهاء مشروع إعادة التنظيم بنجاح في الوقت المحدد الذي استغرق عامين”.
وقد أشار الرئيس التنفيذي للإثمار السيد أحمد عبدالرحيم إلى أن النتائج المالية لعام 2016 تؤكد بأن جهود الإثمار التي يبذلها لنمو أعماله الأساسية في التجزئة المصرفية تؤتي ثمارها وقال بأن الهيكل الجديد سوف يؤدي إلى الاستفادة من فرص النمو الجديدة التي ستعود بالنفع على المساهمين.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “يسرني أن أعلن بأن الأداء المالي لإثمار في عام 2016 يشير إلى أن الجهود المبذولة على أعمالنا المصرفية الأساسية تؤتي ثمارها بشكل واضح. وقد حققت مجالات العمل الأساسية للتمويل وودائع العملاء ومحفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة نمواً جيداً مما أدى إلى ارتفاع إجمالي الأصول ليصبح 8.34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي زيادة بنسبة 2.5 في المائة بعد أن كان 8.14 مليار دولار أمريكي كما 31 ديسمبر 2015″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” يسرني أيضاً أن أعلن عن نمو محفظة حسابات عملاء الإثمار. ويتضح ذلك جلياً من خلال نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2.77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 15.5 في المائة مقارنة بـ 2.40 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015 “.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول: “إن هذه الزيادة هي دليل آخر على ثقة العملاء المستمرة في الإثمار وأن الجهود التي يبذلها إثمار ليصبح قريباً جداً من عملائه تؤتي ثمارها. وقد نمت على سبيل المثال الحسابات الجارية ومستحقات المستثمرين بنسبة 9.3 في المائة لتصل إلى 3.48 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 مقارنة بـ 3.19 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. كما ارتفعت أيضاً محفظة التمويلات (المرابحة والمشاركة والإجارة) لتصبح 3.93 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 5.7 في المائة، بعد أن كانت 3.72 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015”.
وقال السيد عبد الرحيم “ارتفعت حقوق المساهمين لتصل إلى 427.4 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة قدرها 3.2 في المئة من 414.2 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.
وقد أعرب السيد عبدالرحيم عن شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت على توجيهاتهم ودعمهم المتواصل.
وقال السيد عبد الرحيم بأن الهيكل الجديد للمجموعة سوف يساعد البنك في تحقيق استراتيجيته طويلة الأمد للنمو من خلال تقديم صورة أوضح حول قوة وصلابة عملياته المصرفية الأساسية مع تسهيل تركيز المجموعة على إدارة الأصول الاستثمارية.
وأردف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن النتائج المالية تؤكد بأن جهودنا التي نبذلها في التحول الهام لعمليات المجموعة مع التركيز على تطوير الأعمال الأساسية تؤتي ثمارها وأننا نسير قدماً في الاتجاه الصحيح. ويعد قرار إعادة تنظيم المجموعة خطوة منطقية في هذا التحول وتؤكد التزامنا لنصبح واحداً من المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في المنطقة”.
الجدير بالذكر أنه خلال عام 2016 قام إثمار بتوسيع شبكة فروعه للتجزئة المصرفية في البحرين بإضافة فرع جديد ذوي خدمات متكاملة بمنطقة قلالي وجهازين صراف آلي في مدينة حمد، وكذلك في باكستان، حيث قام بنك فيصل المحدود بإضافة 75 فرعاً جديداً ذو خدمات متكاملة.
وتماشياً مع التزام البنك بمواصلة تطوير منتجاته وخدماته، قام بنك الإثمار في عام 2016 بعقد شراكة مع شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية لإطلاق خدمة Easy Pay لدفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين. وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع. ويعد إطلاق هذه الخدمة بشكل رسمي في وقت سابق من العام الجاري إنجازاً هاماً بالنسبة لسوق التجزئة في البحرين، وهي تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها تمثل ثورة في هذا المجال.
وقد اختير الإثمار العام الماضي من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية. وقد تم الإعلان عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عقد عام 2016 في البحرين بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي. ويعد هذا المؤتمر، والذي حضره خبراء ورواد الصيرفة الدولية، من أهم المؤتمرات بالنسبة للمصارف الإسلامية.

بنك الإثمار يقدم لعملائه تخفيضات من طيران الخليج

07 Mar 2017

بنك الإثمار يقدم لعملائه تخفيضات من طيران الخليج لحاملي بطاقات الائتمان وبطاقات الإنترنت
المنامة، البحرين – 7 مارس 2017 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتجديد العقد مع شركة طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – من أجل أن تقدم أسعار مخفضة لحاملي بطاقات بنك الإثمار عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت.
ويحصل حاملي بطاقات الائتمان وبطاقات الإنترنت من بنك الإثمار بموجب هذه الاتفاقية على 10 في المائة تخفيض عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت. ويسري العرض على جميع تذاكر الطيران على الدرجة السياحية ودرجة الصقر الذهبي التي يتم شراؤها من الموقع الإلكتروني الرسمي لطيران الخليج www.gulfair.com، باستخدام الرمز المخصص لعملاء بنك الإثمار؛ حيث يسري العرض حتى 31 ديسمبر 2017.
وعلّق مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية السيد عبد الحكيم المطوع بقوله:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. وتماشياً مع هذ الالتزام فإننا نواصل العمل على تحسين منتجاتنا وخدماتنا من أجل ضمان أن نبقى بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد في البحرين. وتوفر هذه الاتفاقية مع طيران الخليج لعملاء بنك الإثمار على سبيل المثال أسعار تفضيلية التي تمكنهم من السفر مع الناقلة الوطنية للوجهات التي يفضلونها بأسعار مخفضة”.
وقال رئيس القطاع التجاري بطيران الخليج السيد أحمد جناحي:” يسرنا تجديد هذا العرض مع بنك الإثمار بقيام شركة طيران الخليج بمنح حاملي بطاقات بنك الإثمار الفرصة لتجربة الضيافة العربية المميزة التي تشتهر بها الشركة، بالإضافة إلى الخدمات الحاصلة على عدة جوائز من خلال أسعارنا التنافسية والحصرية”.
للحصول على رمز الخصم قم بزيارة www.ithmaarbank.com/offers

مساهمو الإثمار يراجعون أداء عام 2016 مع تسجيل أرباح واستكمال عملية إعادة الهيكلة

30 Mar 2017

المنامة، البحرين، 30 مارس 2017: أشاد مساهمو شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) بعملية التحول التي شهدها عام 2016 بعد نجاح استكمال عملية إعادة الهيكلة التي أدت إلى التحول الكامل في الأداء المالي للإثمار.
وقد جاء ذلك بعد الإعلان عن بدأ عمل الهيكلة الجديدة للإثمار بشكل كامل مع بداية عام 2017، واستكمال عملية تنفيذ خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة التي صممت لتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة عمليات التجزئة المصرفية الأساسية، كما تسهل على المجموعة التركيز على أداء إدارة الاستثمارات والأصول الاستثمارية غير الأساسية. ونتيجة للتركيز على الأعمال الأساسية، أعلنت الإثمار عن تسجيل صافي ربح بلغ 13,80 مليون دولار أمريكي لعام 2016، مقارنة بـصافي خسارة بلغت 46,40 مليون دولار أمريكي عام 2015. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي الإثمار للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 3,28 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 60,80 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2015.
صرح بذلك عضو مجلس إدارة الإثمار الشيخ زامل عبدالله الزامل الذي ترأس اجتماعي الجمعية العامة العادية وغير العادية. وقد حضر الاجتماعين أيضاً، واللذين انعقدا بفندق الدبلومات راديسون بلو في البحرين، عدداً من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للإثمار وممثلين عن هيئة الرقابة الشرعية ومصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز وبورصة البحرين.
إن خطة إعادة هيكلة المجموعة، والتي تمت مناقشتها والموافقة عليها في اجتماع المساهمين العام الماضي المنعقد بتاريخ 28 مارس 2016، تضمنت تحويل السجل التجاري لبنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وهي أيضا مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وبعد عملية التحول، احتفظت الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة سابقا لبنك الإثمار من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب.(م) وهو بنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة تقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول غير الأساسية، حيث أن كلاً من الكيانين التابعين قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه. وخلال الاجتماع، أعرب الشيخ الزامل بالنيابة عن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية عن شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وكذلك بورصة الكويت على دعمهم المتميز الذي أدى إلى انتهاء مشروع إعادة التنظيم بنجاح وفي الوقت المحدد الذي استغرق عامين. كما وافق المساهمون أيضاً على التعديلات في عقد التأسيس والنظام الأساسي للإثمار القابضة في اجتماع الجمعية العامة غير العادية.
وقال الشيخ الزامل:” بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس الإدارة، يسرني أن أعلن بأن 2016 هو عام التحول الهام بالنسبة للإثمار، حيث تم التركيز خلاله على تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة مع العمل المستمر على تحسين الأعمال الأساسية. وقد كان أداء الإثمار عام 2016 خير دليل على نجاح هذه الجهود ونحن على ثقة بأن هذا النمو سيستمر بإذن الله مع الهيكل الجديد للمجموعة الذي بدأ العمل به في مطلع العام الجاري”.
ومن جانبه، أشار الرئيس التنفيذي للإثمار السيد أحمد عبدالرحيم بأن النتائج المالية التي تحققت هي نتيجة التركيز الواضح على الأعمال الأساسية قائلاً: ” لقد قامت الإثمار في عام 2016 بإدارة بعض من مبادرات إعادة الإجراءات لتحسين كفاءة الفروع، بالإضافة إلى تعزيز تجربة العملاء أينما أمكن. ونتيجة لجهود الإثمار المتواصلة في البحرين لتعزيز المنتجات وتوسيع شبكة الفروع وتقديم خدمات جديدة، زادت محفظة الحسابات الجارية وحسابات التوفير وحسابات ثمار وودائع الحسابات الاستثمارية المطلقة للعملاء بنسبة 10,9 في المائة عام 2016، من 1,72 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2015 إلى 1,91 مليار دولار أمريكي. كما زادت أيضاً محفظة التمويلات بنسبة 7,2 في المائة من 1,18 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2015 إلى 1,27 مليار دولار أمريكي. ويعود السبب لهذا النمو بشكل رئيسي إلى التمويل العقاري والذي ارتفع بنسبة 51 في المائة عام 2016″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن نجاح الإثمار عام 2016 يظهر بشكل واضح في نمو الدخل الصافي، قبل خصم الضرائب الخارجية، والذي بلغ 36,74 مليون دولار أمريكي عام 2016، وهو ما يعد تحول كامل بالنسبة للإثمار مقارنة بصافي خسارة قبل خصم الضرائب الخارجية سجلت عام 2015 بلغت 17,07 مليون دولار أمريكي. وقد تضمنت النتائج المالية لعام 2016 ارتفاع إجمالي الأصول ليصبح 8,34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي زيادة بنسبة 2,5 في المائة بعد أن كان 8,14 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. ويعود ذلك إلى حد كبير نتيجة التحسن المستمر في منتجات وخدمات الإثمار مع بقاء التكاليف والنفقات تحت السيطرة، إذ أن إجمالي نفقات عام 2016 قد بلغت 192,10 مليون دولار أمريكي، حيث ارتفع بشكل طفيف عن إجمالي نفقات بلغت 190,41 مليون دولار أمريكي سجلت عام 2015، وذلك على الرغم من مواصلة التوسع في عمليات التجزئة المصرفية للإثمار في كل من البحرين وباكستان”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لقد ركزت الإثمار على نمو أعمالها وتعزيز رضا عملائها وعلى الرغم من ذلك، فإن الإثمار لم تغفل عن الالتزام بمسئولياتها الاجتماعية، حيث حرصت في عام 2016 على مواصلة تقديم
الإسهامات الحقيقية التي تُعنى بالمجتمع المحلي. هذا بالإضافة إلى الالتزام الواضح بالشفافية، الذي أدى إلى اختيار الإثمار في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية عام 2016 من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً لها على المسئولية الاجتماعية والإفصاحات المالية”.

وأضاف أيضا:” إن إنجازات عام 2016 الهامة تمثلت في مواصلة الإثمار تحقيق التحسن في الأداء المالي، حيث ظلت الميزانية العمومية مستقرة مع استمرار نمو محفظة حسابات العملاء. ويتضح ذلك جلياً من خلال نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 15,5 في المائة مقارنة بـ 2,40 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن هذه الزيادة تعكس ثقة العملاء في الإثمار وهي دليل على أن الجهود التي تبذل لنصبح قريبين جداً من العملاء تؤتي ثمارها. وقد نمت على سبيل المثال الحسابات الجارية ومستحقات المستثمرين بنسبة 9,3 في المائة لتصل إلى 3,48 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 مقارنة بـ 3,19 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. وارتفعت كذلك محفظة تمويل المرابحة والمشاركة والإجارة لتصبح 3,93 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 5,7 في المائة، بعد أن كانت 3,72 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.

والجدير بالذكر أنه خلال عام 2016 قامت الإثمار بتوسيع شبكة فروع التجزئة المصرفية في البحرين بإضافة فرع جديد ذوي خدمات متكاملة بمنطقة قلالي وجهازين صراف آلي في مدينة حمد، وكذلك في باكستان، حيث قام بنك فيصل المحدود بإضافة 75 فرعاً جديداً ذا خدمات متكاملة.
وتماشياً مع الالتزام بمواصلة تطوير المنتجات والخدمات، قامت الإثمار في عام 2016 بعقد شراكة مع كل من شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية لإطلاق خدمة EasyPay لدفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين. وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع. ويعد إطلاق هذه الخدمة بشكل رسمي في وقت سابق من العام الجاري إنجازاً هاماً بالنسبة لسوق التجزئة في البحرين، وهي تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها تمثل ثورة في هذا المجال.
وفي ختام الاجتماع تقدم الرئيس بالشكر والتقدير لجميع الحضور وللمساهمين والعملاء الكرام على دعمهم ومساندتهم، متمنياً لهم وللإثمار كل التوفيق والنجاح.
-انتهى-

الجمعية العمومية للإثمار القابضة توافق على ادراج أسهم الشركة في أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة

02 Apr 2017

المنامة، البحرين، 2 أبريل 2017: وافق مساهمو شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) على مقترح لإدراج أسهم الإثمار في أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة.
إن هذا المقترح الذي تم تقديمه للمساهمين من قبل أحد المساهمين كبند إضافي في جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة العادية المنعقد يوم الخميس الماضي، قد لقى ترحيباً من قبل المساهمين الذين وافقوا عليه.
والجدير بالذكر أن أسهم الإثمار القابضة، وهي شركة مرخصة من قبل مصرف البحرين والمركزي وتخضع لإشرافه، مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وخلال اجتماع الجمعية العامة العادية يوم الخميس الماضي، فوض المساهمون مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في الإثمار لدراسة إدراج أسهم الشركة في عدد إضافي من أسواق الأوراق المالية بالمنطقة ولاستكمال هذه العملية.
وقد ترأس الاجتماع عضو مجلس إدارة الإثمار الشيخ زامل عبدالله الزامل وحضره من أعضاء مجلس الإدارة كل من الدكتورة أماني خالد بورسلي والسيد نبيل خالد محمد كانو، كما حضر من الإثمار الرئيس التنفيذي السيد أحمد عبدالرحيم والرئيس التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت ومدير عام المجموعة المصرفية السيد عبدالحكيم المطوع. وقد حضر الاجتماع أيضاً عدد من أعضاء فريق الإدارة التنفيذية لبنك الإثمار وممثلين عن هيئة الرقابة الشرعية للإثمار القابضة ومصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز وبورصة البحرين.
وخلال الاجتماع، أشاد المساهمون بعملية التحول التي شهدها عام 2016 بعد نجاح استكمال عملية إعادة الهيكلة التي أدت إلى التحول الكامل في الأداء المالي للإثمار. وقد بدأ عمل الهيكلة الجديدة للإثمار بشكل كامل مع بداية عام 2017، حيث تم استكمال عملية تنفيذ خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة التي صممت لتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة عمليات التجزئة المصرفية الأساسية، كما تسهل على المجموعة التركيز على أداء إدارة الاستثمارات والأصول الاستثمارية غير الأساسية. ونتيجة للتركيز على الأعمال الأساسية، أعلنت الإثمار عن تسجيل صافي ربح بلغ 13,80 مليون دولار أمريكي لعام 2016، مقارنة بـصافي خسارة بلغت 46,40 مليون دولار أمريكي عام 2015. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي الإثمار للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 3,28 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 60,80 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2015.

-انتهى-

بنك الإثمار يواصل تركيزه على الأنشطة المصرفية الأساسية ضمن الهيكلة الجديدة للمجموعة

30 Apr 2017

المنامة، البحرين -30 أبريل 2017 – أعلن بنك الإثمار ش.م.ب (م) (بنك الإثمار)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بأنه يمارس عملياته كمصرف تجزئة إسلامي مرخص وخاضع لإشراف مصرف البحرين المركزي كجزء من مشروع إعادة الهيكلة الجديد الذي تم الانتهاء منه بنجاح في يناير 2017.

ويأتي هذا الإعلان من قبل الرئيس التنفيذي للبنك، السيد أحمد عبد الرحيم بعد نشر مصرف البحرين المركزي قراراً في الجريدة الرسمية يوم الخميس الموافق 27 أبريل 2017 بخصوص إنهاء الترخيص السابق لبنك الإثمار ش.م.ب كبنك تجزئة إسلامي، والذي تم في إطار إعادة الهيكلة الجديدة للمجموعة. وجاء قرار مصرف البحرين المركزي كجزء من الإجراءات القانونية المطلوبة ضمن عملية إعادة الهيكلة.
وقال السيد عبد الرحيم: “يسرني أن أعلن أنه بعد نجاح عملية إعادة الهيكلة التي كانت مع بداية العام الحالي، فإننا نواصل التركيز على أعمالنا المصرفية الأساسية في قطاع التجزئة من خلال بنك الأثمار ش.م.ب. (مقفلة) والمرخص من قبل مصرف البحرين المركزي”. وقال أيضا: ” أن هذا الهيكل الجديد يسمح لنا بالتركيز بشكل أفضل على تحسين منتجاتنا وخدماتنا المصرفية”.
وقد اشتملت عملية إعادة الهيكلة التي قدمها مجلس إدارة بنك الإثمار والتي وافق عليها المساهمون في مارس 2016 على تحويل السجل التجاري لبنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وهي أيضا مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وبعد عملية التحول، احتفظت الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة سابقا لبنك الإثمار من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب.(مقفلة) وهو بنك مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة تقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول غير الأساسية وهي أيضا مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه .
– انتهى –

بنك الإثمار يعلن عن تعيينات مهمة جديدة في فريق إدارته التنفيذية

07 May 2017

المنامة، البحرين – 7 مايو 2017 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقرًا له، اليوم ( الموافق 7 مايو 2017) عن تعيين مسؤولين جديدين في فريق إدارته التنفيذية، بالإضافة إلى إسناد مهام جديدة إلى أحد كبار المسؤولين التنفيذيين.
حيث وُكلت مهام الإدارة إلى السيد يوسف الخان الذي يترأس منصب رئيس قسم تقنية المعلومات حالياً، ليُصبح بذلك رئيس قسم تقنية المعلومات والشئون الإدارية. وعُيّن السيد كريشنان هاريهاران في منصب رئيس إدارة المخاطر، كما تولى السيد خليل إبراهيم العصفور منصب القائم بأعمال رئيس إدارة التدقيق الداخلي.
وجاء إعلان الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم عن التعيينات الجديدة تماشياً مع التزام البنك الراسخ بمواصلة التطور والنمو، فضلًا عن جهود البنك لتعزيز مكانته المرموقة كأفضل بنك تجزئة إسلامي في المنطقة.
وبهذه المناسبة قال السيد أحمد عبد الرحيم: “أود أن أتوجه بخالص التهاني إلى السيد يوسف الخان على توليه هذه المهام الجديدة، كما يسرني الترحيب بانضمام كل من السيد كريشنان والسيد خليل العصفور إلى فريق الإدارة التنفيذية في البنك. وأنا على يقين أنهم سيساهمون جميعاً بدور فعال في مسيرة نجاحات البنك ونموه المتواصل على الصعيدين المحلي والإقليمي، كما أتمنى لهم التوفيق في مناصبهم الجديدة.”
وأضاف السيد أحمد عبد الرحيم قائلًا: “لطالما أدرك القائمون على بنك الإثمار أن سر نجاحه الحقيقي يكمن في كفاءة موظفيه، ومن هذا المنطلق، فإننا نسعى دائماً إلى استقطاب أفضل المهارات والمواهب والاحتفاظ بها، كما نستثمر بكثافة في برامج التدريب والتطوير لضمان مواكبة موظفينا لأحدث الاتجاهات في القطاع المصرفي والحرص على بقائهم ضمن أفضل الكفاءات في السوق. وبفضل مكانته الرائدة كأحد أفضل بنوك التجزئة الإسلامية، يدرك بنك الإثمار مدى أهمية الدور المنوط به في دفع عجلة النمو في مملكة البحرين، ولا سيّما قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية. ويشمل ذلك السعي إلى تطوير القوى العاملة المحلية من خلال توفير أفضل فرص التدريب المتنوعة، والاستعانة بالخبراء الدوليين لمشاركة خبراتهم ومهاراتهم الفنية إذا لزم الأمر.”
هذا وقد انضم السيد يوسف الخان إلى فريق عمل البنك منذ العام 1989، حين كان اسمه بنك فيصل الإسلامي البحرين. وهو يحمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة AMA الدولية، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في علوم الحاسوب من جامعة البحرين.
وقبيل انضمامه إلى بنك الإثمار، شغل السيد هاريهاران منصب رئيس إدارة المخاطر في بنك العز الإسلامي، وهو يحمل درجة الماجستير في الإدارة المالية من معهد جامنلال باجاج لدراسات الإدارة بجامعة مومباي في الهند، ودرجة البكالوريوس في الآداب من الجامعة العثمانية في الهند، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في التجارة من جامعة مومباي في الهند. كما تقلد من قبل عدة مناصب تنفيذية عليا في مملكة البحرين، بما في ذلك منصب رئيس إدارة المخاطر في كل من بنك الإسكان ومصرف الشامل.
أما السيد خليل إبراهيم العصفور فقد شغل منصب مدير الرقابة الداخلية للمجموعة في البنك الأهلي المتحد قبل انضمامه إلى بنك الإثمار. وهو يحمل درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة البحرين، بالإضافة إلى شهادة مساعد مدير إدارة المخاطر (APRM) من الولايات المتحدة الأمريكية. وهو أيضاً مدقق لنظم إدارة أمن المعلومات معتمد من السجل الدولي للمدققين المعتمدين (IRCA)، وحاصل على شهادة الجودة ISO27001، ومعتمد من وكالة بيرو فيريتاس. كذلك يحمل السيد خليل شهادة مصرفي إسلامي معتمد (CIB) من المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، كما أنه عضو في رابطة المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) في المملكة المتحدة.
– انتهى –

الإثمار القابضة تسجل أرباحاً في الربع الأول

14 May 2017

المنامة، البحرين، 14 مايو 2017: أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) اليوم (الموافق 14/5/2017) عن صافي ربح بلغ 5,79 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، أي بزيادة نسبتها 20 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4,83 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017 قد بلغ 0,58 مليون دولار أمريكي، أي بانخفاض نسبته 52,7 مقارنة بصافي ربح بلغ 1,22 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للإثمار لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس الإدارة، يطيب لي أن أعلن بأن الإثمار تواصل تحقيق نمو مستقر في الأعمال المصرفية الأساسية، حيث ارتفع صافي الدخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية بنسبة 27,7 في المائة ليصبح 20,25 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، مقارنة بـ 15,86 مليون دولار أمريكي صافي دخل سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك إلى حد كبير نتيجة الزيادة في الدخل من الأعمال المصرفية الأساسية، حيث ارتفع الدخل من المرابحات وغيرها من التمويلات بنسبة 14,4 في المائة لتصبح 42,66 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، مقارنة بـ 37,29 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام المنصرم”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أنه بعد الانتهاء من عملية إعادة الهيكلة التي تمت بنجاح في بداية العام الجاري وبدء عمل الهيكل الجديد للمجموعة، فإن الإثمار تواصل التركيز بجدية على نمو أعمالها المصرفية الأساسية.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها. وقد بلغ إجمالي الأصول 8,30 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017 وذلك من 8,34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، ولكنها حققت زيادة جيدة بلغت نسبتها 6,7 في المائة بعد أن كانت 7,78 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016. وظل إجمالي محفظة التمويلات مستقراً عند 3,93 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017 و31 ديسمبر 2016، بينما زاد بنسبة 5,4 في المائة بعد أن كان 3,73 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016، وهو ما يعكس بوضوح نمو أعمالنا الأساسية. وقد زادت أيضاً محفظة الأوراق المالية الاستثمارية بنسبة 7,2 في المائة من 1,87 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 إلى 2,01 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017، وزادت بنسبة 31 في المائة بعد أن كانت 1,53 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016″.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن الحسابات الجارية للعملاء ومستحقات المستثمرين ارتفعت بنسبة 1,5 في المائة من 3,48 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 إلى 3,54 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017، وارتفعت بنسبة 9,8 في المائة بعد أن كانت 3,22 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016. وانخفضت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 4,2 في المائة، حيث بلغت 2,65 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017 مقارنة بـ 2,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، ولكنها زادت بنسبة 5,6 في المائة مقارنة بـ 2,51 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016″.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” أن بنك فيصل المحدود (باكستان) التابع لبنك الإثمار يواصل النمو المضطرد في أعماله المصرفية، وسيقوم بإضافة 50 فرعاً في كافة أنحاء باكستان وذلك بحسب خطة التوسع في عدد الفروع لعام 2017 والتي تهدف زيادتها لأكثر من 400 فرع في باكستان”.
وقد اشتملت عملية إعادة الهيكلة التي قدمها مجلس إدارة بنك الإثمار ووافق عليها المساهمون في مارس 2016 على تحويل بنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وهي أيضا مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وتحتفظ الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة سابقاً لبنك الإثمار ش.م.ب من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب.(مقفلة) (بنك الإثمار) وهو بنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة تقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول غير الأساسية، حيث أن كلاً من الكيانين التابعين قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه.
وفي وقت سابق من العام الجاري، وافق المساهمون على مقترح لإدراج أسهم شركة الإثمار القابضة في أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة. إن هذا المقترح الذي تم تقديمه للمساهمين من قبل أحد المساهمين كبند إضافي في جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة العادية المنعقد في مارس 2017، قد لقى ترحيباً من قبل المساهمين الذين وافقوا عليه بالإجماع.
-انتهى-

بنك الإثمار يسجل أرباحاً في الربع الأول

14 May 2017

المنامة، البحرين، 14 مايو 2017: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م)، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 14/5/2017) عن صافي ربح بلغ 3,1 مليون دينار بحريني للربع الأول من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للربع الأول من العام الجاري قد بلغ 1,14 مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، وهي أول نتائج مالية للبنك يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في شهر يناير من هذا العام، وبالتالي فإنه لا توجد نتائج سابقة لمقارنتها بهذه النتائج.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك قد حقق أرباحاً في الثلاثة أشهر الأولى بعد نجاح عملية إعادة الهيكلة، حيث سجل بنك الإثمار في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017 صافي دخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية بلغ 6,49 مليون دينار بحريني. وكان إجمالي الدخل لهذه الفترة قد بلغ 38,67 مليون دينار بحريني”.
وأضاف سموه:” لقد بلغ كل من إجمالي الأصول وإجمالي حقوق الملكية للبنك 3,11 مليار دينار بحريني و158,60 مليون دينار بحريني على التوالي كما في 31 مارس 2017″.
وقال الرئيس التنفيذي للبنك السيد أحمد عبدالرحيم أنه بعد عملية إعادة الهيكلة، يركز البنك جهوده على نمو الأعمال المصرفية الأساسية من خلال مواصلة تطوير منتجاته وخدماته وتحسين العروض المقدمة لعملائه .
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، حيث أن الأداء المالي للبنك خلال الربع الأول من عام 2017 خير دليل على نجاح الجهود المبذولة، ونحن على ثقة أنه مع المضي قدماً سوف نواصل تحقيق المزيد بإذن الله تعالى”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” إن بنك الإثمار يمتلك واحدة من كبرى شبكات التجزئة المصرفية في البحرين، بالإضافة إلى سجله الحافل بالابتكارات والامتيازات”. وأضاف السيد عبدالرحيم:” أن بنك فيصل المحدود (باكستان) التابع لبنك الإثمار يواصل نمو أعماله المصرفية وسيقوم بإضافة 50 فرعاً جديداً في كافة أنحاء باكستان وذلك حسب خطة التوسع في عدد الفروع لعام 2017 والتي تهدف زيادتها لأكثر من 400 فرع”.
وفي عام 2017، قام بنك الإثمار بتحديث وإعادة إطلاق حساب الادخار القائم على الجوائز “ثمار” ليقدم جوائز مجموعها أكثر من 3 ملايين دولار أمريكي إلى 4000 رابح يحتفظون بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً كحد أدنى. وبالإضافة إلى السحوبات الشهرية وسحوبات ثمار الصغار، يقدم بنك الإثمار هذا العام سحوبات تشمل سحوبات العملاء الأوفياء إضافة إلى جوائز في اليوم الوطني والعيدين.
وفي وقت سابق من العام الجاري، قام بنك الإثمار بالشراكة مع شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية بإطلاق خدمة Easy Pay لدفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين. وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام الأموال النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع. ويعد إطلاق هذه الخدمة إنجازاً هاماً بالنسبة لسوق التجزئة في البحرين، وهي تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها تمثل ثورة في هذا المجال.
كما أطلق بنك الإثمار أيضاً حملة خاصة في 2017 للعملاء الذين قدموا طلبات الحصول على التمويل الشخصي وفرت لهم فرصة تكفل البنك بدفع أقساطهم على مدار ستة أشهر ولمدة سنة كاملة. وتماشياً مع التزامه تجاه عملائه، قام بنك الإثمار بتجديد عقده مع شركة طيران الخليج من أجل تقديم أسعار مخفضة لحاملي بطاقات بنك الإثمار عند شراء تذاكر السفر عبر موقعها الالكتروني gulfair.com. ويحصل حاملي بطاقات الائتمان وبطاقات الإنترنت من بنك الإثمار بموجب هذه الاتفاقية على 10 في المائة تخفيض عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت.
-انتهى-

بنك الإثمار يطلق بطاقة ماستركارد الائتمانية للشركات

24 May 2017

المنامة، البحرين، 24 مايو 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 24/5/2017) عن إطلاق بطاقة ائتمانية جديدة للشركات مع ماستركارد وهي متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
إن بطاقة ماستركارد الائتمانية الجديدة للشركات من بنك الإثمار قد صممت لتلبية متطلبات العملاء من الشركات وأصحاب الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث أن إطلاق هذه المشاريع وتطورها المستمر هو نتيجة التزام البنك بالاهتمام باحتياجات العملاء وتلبيتها حسب توقعاتهم.
وقد تم كشف النقاب عن البطاقة الائتمانية للشركات خلال حفل غداء عقد بفندق الريجنسي انتركونتيننتال، وقام ممثلون عن كل من بنك الإثمار وشركة ماستركارد بالتعريف عن مزايا وفوائد البطاقة للعملاء بشكل مفصل.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار يسعى ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. ولتحقيق ذلك، فإننا نواصل التركيز على الاستثمار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا مع العمل لنصبح قريبين جداً من عملائنا. وتعد هذه البطاقة الجديدة خطوة هامة تجاه تحقيق هدفنا هذا “.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن إطلاق البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات بالتعاون مع ماستركارد تهدف إلى تلبية المتطلبات الخاصة لعملائنا ومعالجة الحاجة الملحة لدى العملاء من أصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتوفر هذه البطاقة حلول سهلة للدفع بالنسبة للشركات وهي مناسبة وملائمة للأعمال التجارية”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” يطيب لنا العمل مع شركائنا في ماستركارد لإطلاق مثل هذه البطاقة ويسعدنا أنها أصبحت الآن متوفرة لعملائنا، وكلي ثقة بأن البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات ستسهم بشكل كبير في جعل المعاملات المصرفية أسهل ومريحة أكثر للعملاء من الشركات”.
ومن جانبه قال رئيس الأعمال لمنطقة شمال الخليج في ماستركارد السيد بانكاج كاثوريا:” إن إطلاق هذه البطاقة الجديدة يعكس التزامنا لابتكار حلول دفع مصممة خصيصاً لتلبية احتياجات حاملي البطاقات من الشركات. وبالإضافة إلى تقديم خاصية أمنية متطورة ومجموعة من المزايا الحصرية، فإن البطاقة ستوفر للعملاء من الشركات امكانية التحكم بشكل أفضل في المدفوعات والمرونة في تحديد كيف ومتى وأين يتم استخدام بطاقاتهم. ونحن فخورون بعملنا مع بنك الإثمار لإطلاق مثل هذه البطاقة المبتكرة والتي ستساهم أيضاً في الحد من عمليات الدفع النقدي في مملكة البحرين”.
إن هذه البطاقة الجديدة من بنك الإثمار توفر حدوداً ائتمانية مصممة بشكل خاص لكل عميل، إلى جانب مزايا أخرى رئيسية. فعلى سبيل المثال، تم تضمين خاصية أمنية إضافية في البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات وهي إشعار برمز الأمن من ماستركارد والذي يحمي البطاقة من عمليات الاحتيال.
كما توفر البطاقة أيضاً خاصية إعفاء الشركات من المسئولية وحمايتها من الاستخدام غير المصرح به للبطاقة من قبل موظفيها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن عملاء البطاقة الائتمانية للشركات من بنك الإثمار يحصلون على 20 في المائة خصم يومياً عند الشحن عبر شركة DHL.
-انتهى-

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يحقق أرباحاً أعلى

29 May 2017

المنامة، البحرين، 29 مايو 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 29/05/2017) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع للبنك، قد سجل تحسناً ملحوظاً في الربحية للربع الأول من عام 2017 مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017.
إن بنك فيصل المحدود عمل على تطوير نظام أعماله المصرفية الأساسية وتعزيز عملياته وركز بشكل أكبر على تقديم خدماته إلى قطاعات الأعمال الهامة والعملاء المتميزين من خلال تحسين قائمة المنتجات وتوسيع شبكة فروعه. وقد قام بنك فيصل المحدود بافتتاح 75 فرعاً عام 2016 ويخطط لافتتاح 50 فرعاً إضافياً خلال عام 2017، ومن المتوقع أن تحقق هذه الإجراءات عائدات أفضل لمساهمي البنك. والجدير بالذكر أن أسهم بنك فيصل المحدود مدرجة في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية، ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً جيدة بعد خصم الضرائب بلغت 17,8 مليون دولار أمريكي (1,9 مليار روبية باكستانية) خلال الربع الأول من عام 2017، مقارنة بـ 12,9 مليون دولار أمريكي (1,4 مليار روبية باكستانية) في الفترة نفسها من عام 2016. وخلال العامين الماضيين، شهد القطاع المصرفي في باكستان معدلات أرباح منخفضة، حيث أدت الظروف الاقتصادية إلى الحد من قدرة البنوك على تحقيق الأرباح. ونتيجة لذلك، قام بنك فيصل المحدود بإعادة وضع استراتيجيته عن طريق إطلاق مبادرات لتنشيط الودائع منخفضة التكلفة من أجل المحافظة على النمو”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن بنك فيصل المحدود قام باسترداد مبالغ كبيرة من العملاء المتعثرين، كما أن التكاليف الإدارية لا تزال تحت السيطرة بشكل صارم. كما نفذ البنك بنجاح صفقات كبيرة مع شركات، وكان رائداً في لعب دور المنظم للتمويل المشترك لعدد من المؤسسات في قطاعي النقل والطاقة التي تعمل على مشاريع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني. هذه الإجراءات ساعدت البنك في زيادة العائد للسهم الواحد في الربع الأول وذلك من 1,13 روبية باكستانية إلى 1,56 روبية باكستانية”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن الميزانية العمومية لبنك فيصل المحدود ظلت مستقرة عند 4,2 مليار دولار أمريكي (444 مليار روبية باكستانية) ووصلت الودائع إلى 3,2 مليار دولار أمريكي (338 مليار روبية باكستانية) كما في 31 مارس 2017 مع التركيز على مواصلة النمو. وقد نتج عن الأداء الجيد لبنك فيصل المحدود منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من قبل شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.
وفي مايو 2017، أعلن رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود عن تعيين السيد يوسف حسين كقائم بأعمال الرئيس التنفيذي للبنك بدلاً من الرئيس التنفيذي السابق الذي استقال من منصبه منتصف شهر مايو الحالي. وقال السيد عبدالرحيم:” في وقت سابق من العام الجاري، قام البنك بتعيين ثلاث أعضاء مستقلين في مجلس الإدارة وهم السيد فؤاد عظيم هاشمي والسيد ميان محمد يونس والسيد علي منير”. وأضاف قائلاً: “إن ثلث مجلس الإدارة الجديد حالياً يتكون من أعضاء مستقلين يتمتعون بخبرات واسعة في الإدارة والقطاع المالي محلياً ودولياً. ونحن على ثقة بأن بنك فيصل سيبدأ العمل على المرحلة التالية من خطته الطموحة بتوجيه من أعضاء مجلس الإدارة الموقرين”.
كما قال السيد عبدالرحيم بأن حسين هو شخصية مصرفية بارزة لديه أكثر من 22 عاماً من الخبرة المحلية والدولية المتنوعة مع مؤسسات رائدة تشمل شركة ABN AMRO خلال الثمانية أعوام السابقة في مصرف فيصل المحدود.

-انتهى-

لأول مرة في البحرين، بنك الإثمار يقدم 4000 جائزة لأصحاب حساب ثمار مجموعها 2,3 مليون دولار

10 Jan 2016

المنامة، البحرين – 10 يناير 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بإطلاق حساب الادخار ثمار في حلته الجديدة هذا العام بتقديم 4000 جائزة للعملاء، وهو أكبر عدد من الجوائز يقدمها أي بنك في البحرين. وقد تم إطلاق مزايا مطورة من أجل تحقيق التميز لأحد أهم منتجات البنك حيث يتنافس حساب ثمار للحصول على حصة أكبر من سوق القطاع المصرفي محلياً مع تزايد المنافسة فيه. إن بنك الإثمار وهو بنك لديه واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية في البحرين، قد طرح حساب ثمار الجديد ابتداءً من اليوم (الاثنين 11 يناير 2016) بتقديم جوائز تقدر بـ 2,3 مليون دولار أمريكي طوال أيام العام.

وقال مدير عام إدارة الأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع:” إن حسابات الادخار التي تقوم على الجوائز أصبحت الآن تشكل أهمية كبيرة في قطاع التجزئة المصرفية، حيث أنها تمثل تحدياً لدى البنوك التي تبحث عن طرق جديدة لتحقيق التميز لمنتجاتها عن ما يقدمه المنافسين. وبعد القيام بدراسة وتحليل السوق، قررنا أنه يجب أن يتم إعادة هيكلة حساب ثمار في عامه السادس لتقديم أكبر عدد من فرص الربح في المملكة، حيث أن ذلك سيجذب بشدة العملاء الذين يقومون بالادخار”.

وأضاف السيد المطوع قائلاً:” من ضمن الـ 4000 جائزة، تم تخصيص أكثر من نصف هذه الجوائز لثمار الصغار وهو منتج لمن هم دون 18 عاماً والذي يقدم جوائز إضافية كمزيد من الحوافز. ويعد هذا الحساب أيضاً ميزة أخرى بالنسبة لمنتجنا، حيث يساعدنا على بناء علاقات مع العملاء في وقت مبكر وتشجيعهم على الادخار وهم في عمر صغير”.

إن حساب ثمار سيقدم 3600 دولار أمريكي جوائز يومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.

بنك الإثمار يرعى الحفل السنوي لجمعية سيدات الأعمال البحرينية

24 Jan 2016

المنامة، البحرين – 24 يناير 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، برعاية الحفل السنوي لجمعية سيدات الأعمال البحرينية الذي أقيم في فندق الريتز كارلتون. وجاء هذا الحفل تزامناً مع الاحتفال بيوم المرأة البحرينية حيث تم تكريم 20 سيدة نظراً لتميزهن في القطاع المصرفي والمالي على مدى سنوات طويلة.
وقد قامت رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية السيدة أحلام جناحي في الحفل السنوي بتقديم درع تذكاري وشهادة تقدير للسيدات في حضور أعضاء الجمعية. كما حضر الحفل أيضاً من بنك الإثمار كل من الرئيس التنفيذي السيد أحمد عبدالرحيم والرئيس التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت ورئيس الأعمال المصرفية الخاصة السيد رافد المناعي ورئيس وحدة تطوير الأعمال السيدة فايزة حسن ورئيس الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي بالإضافة إلى عدد من موظفي البنك.
وفي كلمة ألقاها السيد عبدالرحيم خلال الحفل، أكد على أهمية الدور الذي تلعبه المرأة في قطاع الأعمال قائلاً:” يسعدنا أن يقوم بنك الإثمار برعاية مثل هذا الحفل الذي يكرم السيدات المتميزات في القطاع المصرفي، حيث أن مواصلة العمل من أجل تمكين المرأة في مجتمعنا هو جزء من مسئولياتنا كبنك رائد في الصيرفة الإسلامية. ولذلك قام البنك خلال العام بدعم المبادرة الهامة المشتركة بين المجلس الأعلى للمرأة ومصرف البحرين المركزي”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:”لطالما أدرك بنك الإثمار بأن المرأة شريك مساو في القوى العاملة، ونحن نعطي المسئوليات لكافة الموظفين على أساس الجدارة والكفاءة مع ضمان تقديم فرص متكافئة للنمو والتطورللجميع والتركيز على مواصلة تعزيز الثقافة القائمة على الأداءالمتميز. وفي بنك الإثمار فإن المرأة تلعب دوراً هاماً في كافة مستويات وإدارات البنك، كموظفات وعضوات بالفريق الإداري وكذلك بمجلس الإدارة، حيث أن نمو البنك ومواصلة نجاحه ما كان سيتم دون جهودهن”.
ومن جانبها قالت السيدة جناحي:” تحرص الجمعية على تنظيم مثل هذه الاحتفالات تقديراً لجهود المرأة خاصةً في القطاع المالي والمصرفي من أجل تشجيعها على العمل في هذا القطاع وتحقيق الإنجازات التي ستعود بالنفع على الاقتصاد الوطني. وبمناسبة يوم المرأة البحرينية ووفق مبادرة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة تحت شعار (المرأة في القطاع المالي والمصرفي) قمنا بتنظيم الحفل السنوي لتكريم السيدات المتميزات في هذا القطاع ونتمنى لهن تحقيق المزيد من النجاح”.
الجدير بالذكر أن جمعية سيدات الأعمال البحرينية تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية بين سيدات الأعمال في البحرين وكذلك دور المرأة البحرينية وإسهاماتها في كافة المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والتنموية بالإضافة إلى تشجيع مشاركتها في مشاريع وبرامج اجتماعية وتفعيل دور الجمعية في مجالات التنمية الاجتماعية.

بنك الإثمار يقدم 30 ألف دولار باقات سفر لحاملي بطاقات الائتمان

31 Jan 2016

المنامة، البحرين – 31 يناير 2016 – سيقوم بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتقديم فرصة لربح 30 ألف دولار أمريكي باقات سفر في الأشهر الثلاثة المقبلة لحاملي بطاقات البنك الائتمانية كجزء من عرض اربح وسافر المميز الذي يقدمه البنك، حيث أن كل 50 ديناراً بحرينياً يتم إنفاقها سوف تؤهل حاملي البطاقة للدخول في السحب والحصول على فرصة للربح.
ويبدأ العرض الذي سيستمر لمدة ثلاثة أشهر من 1 فبراير 2016، وسيحصل رابحان كل شهر على 5000 دولار أمريكي باقات سفر، وستكون القسائم صالحة حتى 31 أغسطس 2016 ويمكن استبدالها في أي وقت من تاريخ السحب حتى انتهاء الصلاحية من سفريات كانو.
وقال مساعد المدير العام، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي:” إن العرض المتوفر لفترة محدودة سيقدم لكل رابح من الرابحين الست الحاملين للبطاقات الائتمانية من بنك الإثمار 5000 دولار أمريكي باقات سفر والتي يمكن تصميمها بما يتناسب مع احتياجاتهم. وحسب الوجهة التي يختارونها ومدة العطلة ومكان الإقامة، سيتمكن الرابحين من تصميم الجائزة باختلاف المدة والمكان والرفاهية، وسيتم إيداع أي مبلغ متبقي من الجائزة في البطاقة الائتمانية للرابح”.
وأضاف السيد جناحي:” مع تركيز عروض اربح وسافر بشكل خاص على السفر، بالإضافة إلى برنامج مكافآت إثمار، فإنه من الممكن لحاملي بطاقات البنك الائتمانية ربح وحجز رحلات السفر وغرف الفنادق والمواصلات باستخدام بطاقات إثمار ماستركارد الائتمانية فقط. وذلك يعني أن عملاء بنك الإثمار يمكنهم الحصول على عطلة مجانية أو حتى عطلة بسعر مخفض جداً من خلال قيامهم بالإنفاق كالمعتاد”.
إن بطاقات بنك الإثمار الائتمانية تسمح للعملاء بالتسجيل في برنامج مكافآت إثمار لبطاقات الائتمان الفريد من نوعه في مملكة البحرين والذي تم إطلاقه بالتعاون مع ماستركارد ويركز بشكل خاص على السفر. ويمكن أن يتم استبدال النقاط عبر الإنترنت لشراء تذاكر سفر من بين 700 شركة طيران والقيام بحجوزات الفنادق من بين 150 ألف فندق أو حجز خدمات تأجير السيارات في جميع أنحاء العالم بدون قيود أو تواريخ محددة يُلغى فيها العرض ويشمل ذلك جميع الضرائب. كما يسمح البرنامج أيضاً لحاملي البطاقة باستخدام النقاط المتراكمة لحجز رحلة لصديق أو أحد أفراد العائلة. ويمكن أيضاً استبدال النقاط عبر الإنترنت من خلال تسجيل الدخول على صفحة مكافآت إثمار www.ithmaarbank.com/ithmaarrewards.

تكريم موظفة من بنك الإثمار على عملها التطوعي لمدة 10 أعوام مع إنجاز البحرين

17 Feb 2016

المنامة، البحرين – 17 فبراير 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتكريم رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس محمد رحيمي لاستكمالها عشر سنوات متواصلة من العمل التطوعي مع إنجاز البحرين، فضلاً عن دورها المتميز لتمكين الشباب على المستوى الشخصي ومن خلال عملها في البنك.
إن السيدة رحيمي لديها شغف بعملها التطوعي خاصةً مع إنجاز البحرين، حيث أنها لطالما تطوعت للعمل مع المؤسسة تقريباً منذ تأسيسها قبل 11 عاماً. كما أنها تقوم بتشجيع وحث زملائها في بنك الإثمار للمشاركة في مبادرات المؤسسة المختلفة للقيادة الشبابية. وقد تلقت السيدة رحيمي التهاني من الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم، والذي أشاد بمساهماتها في البنك وما تقدمه لشباب مملكة البحرين. كما قامت إنجاز في وقت سابق بتنظيم حفل تكريم للسيدة رحيمي وكذلك متطوعين آخرين عملوا لمدة طويلة مع المؤسسة.
وقال السيد عبدالرحيم:” مع امتلاكها أكثر من 10 سنوات من العمل التطوعي، تمكنت إيناس من إثبات نفسها من خلال أدائها المتميز لتمكين الشباب في البحرين، ونحن جميعنا في بنك الإثمار نشعر ببالغ الفخر على إنجازاتها. وكبنك إسلامي رائد في البحرين، نحن دائماً نقدم الدعم لتمكين المرأة والشباب، وقد كانت جهود إيناس متماشية تماماً مع هذه القيم. كما أننا نشعر بالامتنان لها كونها خير مثال يحتذى به لموظفينا”.
ومن جهتها قالت السيد إيناس بأنها تؤمن بأن الجهود المبذولة لمساعدة الشباب من أجل إدراك كل الإمكانيات التي يتمتعون بها تعد ذات أهمية كبيرة لتحقيق التطور المستمر في المجتمع البحريني.
وأضافت السيد إيناس:” إن مبادرات المؤسسات مثل إنجاز البحرين توفر البيئة والأساليب الصحيحة للمساعدة في إلهام الطلبة والسماح لهم بالتفكير بإبداع. ويقوم التدريب الذي نقدمه بإعدادهم ليصبحوا قادة المستقبل في المجتمع، وأنا أشعر بسعادة بالغة لتوفر الفرصة لي لأداء دور صغير في تشكيل حياتهم ونجاحاتهم المستقبلية”.
إن إنجاز البحرين هي مؤسسة غير ربحية تم تأسيسها عام 2005 كجزء من مبادرة إنجاز الشباب في العالم والتي تهدف إلى تمكينهم من امتلاك نجاحاتهم الاقتصادية وليكونوا مستعدين لمواجهة تحديات العمل في يومنا هذا. ومع مساعدة الشركاء والمتطوعين، تمكنت إنجاز البحرين من التأثير في آلاف الطلبة سنوياً، من خلال تعريفهم بمتطلبات العالم الحقيقي، كما أنها ساهمت في تفتيح عقولهم على القدرات التي يمتلكونها.

بنك الإثمار أول بنك في البحرين يحصل على توثيق لحسابه من تويتر

21 Feb 2016

المنامة، البحرين – 20 فبراير 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان اليوم (الموافق 20/2/2016) بأنه أول بنك في البحرين يتم توثيق حسابه من موقع التواصل الاجتماعي تويتر.
إن هذا التصريح، والذي جاء بعد الحصول على تأكيد رسمي من النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في البحرين، يضع حساب بنك الإثمار على تويتر (IthmaarBankBH) على قدم المساواة مع أكثر الحسابات ثقة ومصداقية في المنطقة.
وقال عضو مجلس إدارة النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في البحرين السيد عبدالله الدوسري:” يسرنا أن نؤكد بأن بنك الإثمار هو البنك الأول والوحيد في البحرين الذي لديه حساب موثق على تويتر، وهذا يعني أن حساب بنك الإثمار على تويتر من حيث الأمان والثقة والمصداقية هو حساب مماثل للحسابات الرسمية على مستوى البحرين”.
ووفقاً لأحدث البيانات المتوفرة من النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في البحرين، فإن للبنك تواجد قوي على وسائل التواصل الاجتماعي الرئيسية وهي تويتر وفيسبوك وانستغرام في البحرين. كما أن لديه حتى الآن أكبر نسبة تفاعل ومشاركات من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي مقارنة بالبنوك الأخرى في المملكة.
وأضاف السيد الدوسري:” وفقاً للبيانات، فإن أكثر من 39650 ألف مستخدم حالياً يتابعون حسابات بنك الإثمار على مواقع التواصل الاجتماعي، والأهم من ذلك أن إجمالي مشاركات المستخدمين والتي تشمل التعليقات والردود وإعادة نشر البوستات على هذه الوسائل المختلفة تضيف ما يصل إلى أكثر من 450 ألف تفاعل ومشاركة. ومع 2 مليون حساب لوسائل التواصل الاجتماعي في البحرين، فإن هذا يعني أن حوالي 22.5 في المائة من الحسابات في البحرين قد تفاعلوا مع بنك الإثمار”.
إن بنك الإثمار الأكثر متابعة على وسائل التواصل الاجتماعي لديه تواجد الآن على انستغرام مع 20100 متابع، كما أن عدد متابعيه على كل من فيسبوك وتويتر ولينكدان وصل إلى 9623 و6616 و3314 على التوالي.
وقال مساعد المدير العام في بنك الإثمار، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي:” إن بنك الإثمار يعمل جاهداً ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. ولتحقيق ذلك، أدركنا أنه يجب علينا الاستماع باهتمام إلى عملائنا وتلبية توقعاتهم. إننا نأخذ هذا الالتزام على محمل الجد، حيث أن نجاحنا على مواقع التواصل الاجتماعي هو خير دليل على ذلك”.
وأضاف السيد جناحي:” إن بنك الإثمار يدرك منذ مدة طويلة أهمية مواصلة العمل للنمو بحيث يكون قريباً جداً من عملائه، ونحن نقوم بالاستثمار بصورة كبيرة لتحقيق هذا الأمر. وبالإضافة إلى مواصلة توسيع شبكتنا للتجزئة المصرفية، والتي تعد واحدة من أكبر الشبكات في البحرين وتتكون من 17 فرعاً ذا خدمات متكاملة و46 جهاز صراف آلي في مواقع استراتيجية في المملكة، فإننا نواصل العمل كذلك على تعزيز تواجدنا عبر الإنترنت”.

بنك الإثمار يستمر في تحقيق النمو في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد ويضع خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة

28 Feb 2016

• إجمالي الدخل يصل إلى 478.4 مليون دولار أمريكي ليعكس ارتفاعاً بنسبة 5.4 في المائة
• قيمة الدخل الصافي قبل المخصصات والضرائب ترتفع إلى 77.9 مليون دولار أمريكي أي بنسبة 169.2 في المائة
• صافي الخسارة لمساهمي البنك بلغت 60.8 مليون دولار أمريكي وترجع بشكل كبير إلى مخصصات انخفاض القيمة
• مجلس الإدارة يعرض مقترح إعادة هيكلة جديدة يعكس النمو المحقق في الأعمال المصرفية الأساسية

المنامة، البحرين – 28 فبراير 2016: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم عن ارتفاع الدخل الإجمالي والدخل التشغيلي لما قدمه البنك من خدمات مصرفية للأفراد خلال العام 2015، غير أن هذا النمو قد تأثر سلباً بسبب المخصصات المتعلقة بانخفاض قيمة الاستثمارات.
وقد شهد صافي الدخل قبل المخصصات والضرائب الخارجية ارتفاعاً بنسبة 169.2 في المائة ويشمل ذلك نمواً وقدره 18 في المائة في الدخل التشغيلي. وفي المجمل بلغ إجمالي صافي الخسائر 46.4 مليون دولار أمريكي خلال عام 2015 بالمقارنة مع صافي خسائر عام 2014 والتي بلغت 8.8 مليون دولار أمريكي. والسبب الرئيسي وراء تلك الخسائر يكمن في ارتفاع المخصصات إلى 95 مليون دولار أمريكي خلال عام 2015 بالمقارنة بعام 2014 والتي بلغت 26.1 مليون دولار أمريكي. وكان صافي الخسارة لمساهمي البنك خلال العام 2015 قد بلغ 60.8 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي 2014، حيث بلغت الخسارة 15 مليون دولار أمريكي. وقد شهدت نتائج البنك عن الفصل الرابع للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015 صافي خسائر بلغت 57.8 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام المنصرم 2014، حيث بلغت الخسائر 13.7 مليون دولار أمريكي. أما صافي الخسائر لمساهمي البنك خلال الربع الأخير من العام 2015 فقد بلغت 62.9 مليون دولار أمريكي مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014 والتي بلغت 16.2 مليون دولار أمريكي.
كما قام البنك بوضع خطط جديدة سوف يتم عرضها على المساهمين وهي خاضعة لموافقة الهيئات الرقابية، تهدف إلى تكوين شركة قابضة جديدة مدرجة في سوقي البحرين والكويت للأوراق المالية. وستحتفظ الشركة القابضة الجديدة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة من قبلها في بنك الإثمار من خلال شركتين تابعتين، إحداهما البنك التجاري الإسلامي الذي سيستمر في القيام بصميم تخصصه في الأعمال المصرفية الأساسية بينما تتولى الشركة التابعة الأخرى إدارة الاستثمارات، وستكون كلتا الشركتين التابعتين مرخصتين من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لرقابته. وقد صممت الخطة الجديدة المقترحة لتتضمن استراتيجية نمو طويلة المدى بشكل يسهل للمجموعة إدارة الأصول الإستثمارية وتزويد المساهمين والمحللين الماليين بصورة أوضح حول قوة وصلابة العمليات المصرفية الأساسية وكذلك أداء الأصول الاستثمارية.
وتعليقاً على النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015، يقول رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل: “بالنيابة عن مجلس الإدارة يسرني أن أؤكد على النمو الثابت لدخل البنك الناتج عن عملياته في قطاع الخدمات المصرفية الأساسية، حيث شهد الدخل الصافي، قبل المخصصات والضرائب الخارجية، ارتفاعاً بلغ 77.9 مليون دولار أمريكي أي بنسبة 169.2 في المائة خلال 2015 مقارنة بـ 28.9 مليون دولار أمريكي خلال العام 2014، هذا بالإضافة إلى ارتفاع الدخل التشغيلي بنسبة 17.8 في المائة ليصل إلى 268.4 مليون دولار أمريكي بعد أن بلغ 227.8 مليون دولار أمريكي في عام 2014، الأمر الذي يعكس نمو الإيرادات المستدامة في معظم مصادر الدخل”.
وأضاف سموه قائلاً: “لقد أثر الهبوط الحاد في أسعار النفط وما تبعه من تحديات اقتصادية تواجهها المنطقة ككل على النتائج المالية لبنك الإثمار، ولمواجهة هذا الأمر فقد قمنا باتخاذ مخصصات حذرة لانخفاض القيمة في المحفظة الاستثمارية وعليه فإن صافي خسائر عام 2015 يرجع بشكل كبير للزيادة الكبيرة في المخصصات والتي ارتفعت بمقدار 68.9 مليون دولار أمريكي خلال 2015”.
ثم تابع قائلاً: “إن إجمالي مصروفات السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015 قد بلغ 190.4 مليون دولار أمريكي، الأمر الذي يعكس انخفاضاً بنسبة 4.2 في المائة عن العام 2014 الذي بلغت خلاله قيمة المصروفات 198.8 مليون دولار أمريكي، على الرغم من التوسع الناجح المستمر في الأنشطة المصرفية. ويأتي هذا الانخفاض بشكل كبير نتيجة القرارات الاستراتيجية التي اتخذتها إدارة البنك مع بداية عام 2014 بهدف تطوير عمليات المجموعة بشكل جوهري”.

وأضاف سموه: “كما يسرني أن أعلن عن إستقرار الميزانية العمومية للمجموعة وإستمرارها في النمو. فقد شهدت الأصول ارتفاعاً بنسبة 3.5 في المائة خلال عام 2015 لتصل إلى 8.1 مليار دولار أمريكي بالمقارنة بعام 2014 حيث بلغت 7.9 مليار دولار أمريكي”.
وحول خطة إعادة هيكلة المجموعة، أوضح سمو الأمير عمرو:” وبالنظر إلى المستقبل وفي إطار الجهود المعلنة في بداية عام 2014 والتي تهدف إلى تحقيق التحول في مسار مجموعة الإثمار، اقترح مجلس إدارة بنك الإثمار بناء هيكلة جديدة للمجموعة اعتمدت على دراسة ومناقشات مستفيضة تنم عن التزامنا وتؤكد أن هذه الهيكلة الجديدة سوف تكون بإذن الله قادرة على الاستفادة من فرص الأعمال المتاحة. وتخضع خطة إعادة الهيكلة الجديدة لموافقة الهيئات الرقابية قبل عرضها على المساهمين للموافقة عليها خلال الاجتماع القادم للجمعية العمومية غير العادية”.
ووفقاً للهيكلة الجديدة، ستظل عمليات بنك الإثمار الأساسية في كل من البحرين وباكستان (بنك فيصل المحدود) كأصول تندرج تحت الكيان المصرفي، كبنك إسلامي للتجزئة، بينما تندرج الاستثمارات الاستراتيجية وغيرها من الأصول الاستثمارية، بما في ذلك الأصول العقارية، تحت شركة إدارة الاستثمارات الجديدة. وستسهم هذه الهيكلة الجديدة في فصل العمليات والأصول المصرفية الأساسية عن الآثار السلبية في الأصول الاستثمارية.
وأكد الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم أن النتائج المالية لعام 2015 تعكس التأثير السلبي لبعض الاستثمارات على نتائج وأداء البنك المالي، ويأتي مقترح إعادة الهيكلة كخطوة هامة في طريق تطوير عمليات المجموعة ككل.
وفي هذا يقول السيد عبدالرحيم: “لقد برهن البنك على النمو المضطرد في أدائه من خلال ارتفاع إجمالي قيمة الدخل بنسبة 5.4 في المائة ليصل إلى 478.4 مليون دولار أمريكي خلال العام 2015 مقارنة بـ 453.9 مليون دولار أمريكي عام 2014، الأمر الذي يعكس جدوى ونجاح جهودنا المبذولة في سبيل تطوير عمليات المجموعة والتركيز على الخدمات المصرفية الأساسية، وأننا نسير قدماً في الاتجاه الصحيح. وتأتي خطة إعادة الهيكلة المقترحة في نفس الإطار لتعكس إلتزامنا بأن نكون واحداً من البنوك الإسلامية الرائدة على مستوى المنطقة”.
وأضاف قائلاً: “سوف نتمكن بإذن الله من خلال عملية تقسيم الأصول إلى مجموعتين من التركيز بشكل أفضل على الخدمات المصرفية الأساسية، التي تعد من صميم تخصصنا، وذلك ضمن الكيان المصرفي، وسيسهل ذلك التركيز على عملية بيع الأصول الاستثمارية من خلال الكيان الاستثماري الجديد. إن خطة إعادة الهيكلة المقترحة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك فرصة الاستفادة من فرص النمو الجديدة، الأمر الذي يعود بالنفع على المساهمين”.
وأوضح عبد الرحيم قائلاً: “تشير نتائج البنك لعام 2015 أن نسبة الودائع الاستثمارية المطلقة قد شهدت نمواً بنسبة 10 في المائة لتصل إلى 2.2 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ 2 مليار دولار أمريكي خلال العام 2014. وكذلك زادت حسابات العملاء بنسبة 4.6 في المائة لتصل إلى 1.4 مليار دولار أمريكي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015 مقارنة بـ 1.37 مليار دولار أمريكي خلال الفترة نفسها من العام 2014، حيث ركز البنك على اجتذاب الودائع منخفضة التكاليف. وبلغت نسبة الأصول السائلة 10.6 في المائة من إجمالي الميزانية العمومية لعام 2015 مقارنة بـ 9.3 في المائة خلال العام 2014. ويعود ما يشهده البنك من نمو بشكل كبير إلى جهودنا المستمرة المبذولة في سبيل تطوير منتجاتنا وخدماتنا لتلبية تطلعات عملائنا”.
وخلال عام 2015، قام بنك الإثمار بطرح وتطوير العديد من الخدمات والمنتجات الجديدة التي يقدمها لعملائه، شملت تدشين أجهزة الصراف الآلي، ليصل إجمالي عددها إلى 46 جهازاً بما في ذلك 17 فرعاً تقدم خدمات متكاملة وتقع في مواقع استراتيجية داخل المملكة. وفي شهر أغسطس الماضي قام بنك الإثمار بإعادة إفتتاح فرع منطقة الرفاع الغربي بعد أن قام بتجديده كلياً وتوسعته لتحسين مستوى خدمة العملاء، بالإضافة إلى وجود أماكن مخصصة لخدمة السيدات.
كما قام بنك الإثمار خلال العام الماضي، بالتعاون مع بنك الإسكان، لإطلاق برنامج إسكاني اجتماعي ناجح، منح الآلاف من العائلات البحرينية فرصة تحقيق حلمهم في امتلاك بيوت خاصة بهم.
وفي يونيو 2015، وبمناسبة شهر رمضان الكريم، قام البنك بإطلاق منتج “قرض حسن” الأول من نوعه في البحرين، لعملائه من ذوي الدخل المحدود والذي حاز على رضى العديد من العملاء. كما قام البنك أيضا بإطلاق برنامج مكافآت العملاء الخاص ببطاقات البنك الائتمانية “مكافآت إثمار” والذي يعتبر برنامجاً متميزاً وفريداً من نوعه في البحرين، كما وقع البنك اتفاقيات مع شركة طيران الخليج والعديد من الشركات والمحلات التجارية ومزودي الخدمات لتقديم خصومات حصرية لحاملي بطاقات البنك الائتمانية. هذا بالإضافة إلى إطلاق بطاقة الإنترنت مسبقة الدفع المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي تمكن العملاء من الاستمتاع بتجربة تسوق سريعة وآمنة عبر مختلف المواقع الإلكترونية.

بنك الإثمار يجري سحب للعملاء الأوفياء لمرة واحدة و50 عميل من أصحاب حساب ثمار يربحون في السحب

06 Mar 2016
المنامة، البحرين – 5 مارس 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بإجراء سحب خاص للعملاء الأوفياء لمرة واحدة لأصحاب حساب ثمار لمنحهم فرصة إضافية لربح جوائز نقدية. وقد تم إجراء السحب للعملاء اللذين لديهم حساب ثمار منذ أكثر من عام ولم يحصلوا على أية جائزة.
وقد حصل الخمسون رابحاً على 1000 دولار أمريكي لكل منهم في السحب الخاص بالعملاء الأوفياء، فضلاً عن أنهم لا يزالون مؤهلين أيضاً للدخول في سحوبات النسخة الحالية المطورة للمنتج “ثمار 6″ والذي تم إطلاقه في بداية العام الجاري. ومع أكثر من 4000 جائزة يبلغ مجموعها 2,3 مليون دولار أمريكي ستقدم طوال أيام عام 2016، سيوفر حساب ثمار فرص أكثر للربح من أي وقت سابق.
وقال مساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي:” على الرغم من تقديمنا أكثر فرص للربح مقارنة بالحسابات الأخرى القائمة على الجوائز في المملكة، لايزال هناك عملاء أوفياء لحساب ثمار لم يحالفهم الحظ للربح في السحوبات حتى الآن. وقد قمنا بإجراء هذا السحب لمرة واحدة لمكافأتهم على وفائهم وادخارهم معنا لمدة طويلة”.
إن “ثمار 6” سيقدم 3600 دولار أمريكي مجموع الجوائز اليومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.
وقد أجري السحب بإشراف ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة ومراقبين خارجيين من شركة كي بوينت والمدققين الداخليين للبنك.
وفاز في سحب العملاء الأوفياء لحساب ثمار كل من: رفعة عبدالله مبخوت الدوسري، أحمد علي أحمد علي الرويعي، إبراهيم محمد عبدالكريم، منيرة أحمد عبدالرحمن الشيخ ، خالد راشد محمد الكعبي، حمد يوسف عبدالله محمد مانع الكعب، دوله راشد علي الغتم، حسن أحمد محمد شاهين الدوسري، نعيمة فيصل جبر الدوسري، وفاء يوسف أحمد الذوادي، مريم حمد جهام الكواري، فوزية محمد علي حسن، أحمد مطلق جمعه الذوادي، سعيد علي عبدالله علي الموالي، صادق محمد سلمان جاسم الصايغ، محمد جعفر محمد العرادي، محمد أحمد محمد الكوهجي، سوسن تيمور أغايار عبدالرحمن، أمل محمد سعيد السويدي، عدنان عامر سعد العامر، أمير عباس مهدي محمد، سالم جمعه عبدالله جمعه الرميحي، رياض أحمد عبدالمحسن أحمد المحميد، وداد يوسف حسن الحسن، عيسى علي حسن يوسف الملا، نرجس عادل عبدالله حمد الرويعي، نسرين عبدالرحمن محمد اللظي، مريم محمد سلمان سيادي، ليلى خليل إبراهيم صباح، خليفه أحمد علي محمد بوشليبي، بيت العقارات، ندى راشد جاسم حمادة ، حسن عبدالله محمد بوجيري، نصرة مرتضى محمد الهاشمي، جاسم فهد جاسم أحمد، سبيكة عبدالرحمن جاسم العامر، عبدو محسن ناجي علي الجميل، سيد فيصل إبراهيم باقر المشقاب، جمعة عناد وكاع علي، حصة إبراهيم خليفة المنصور ، فاطمة عبدالله حسين، جمال خليفه عبدالرحمن بومجيد، نورة محمد حربان، جلال خان حاجي محمد مراد، وليد عبدالرحمن محمد عبدالله السبيعي، حسين علي حسن شيخ عبدالله القاسمي ، إيناس عيسى عبدالله بوحمود، حياة عبدالله سعد الشروقي، أسامة عبدالله علي خميس مبارك السعدون ومدينة جاسم أحمد علي أكويد.
كما توجد قائمة أسماء الرابحين أيضاً على https://www.ithmaarbank.com/ar/thimaar

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار، يسجل نمواً قياسياً عام 2015

12 Mar 2016
المنامة، البحرين – 12 مارس 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 12/3/2016) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجاري تابع للبنك، قد سجل ربحاً قياسياً عام 2015.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015. ويمتلك بنك فيصل المحدود شبكة تتكون من 279 فرعاً كما في 31 ديسمبر 2015، وأسهمه مدرجة في أسواق الأوراق المالية بكراتشي ولاهور وإسلام أباد. ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية. وتمتلك المجموعة ما نسبته 66,57 في المائة من بنك فيصل المحدود. كما أعلن بنك فيصل المحدود عن توزيع أرباح نقدية بمقدار روبية باكستانية واحدة لكل سهم (أي 10% من القيمة الاسمية للسهم) لعام 2015.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل ربحاً قياسياً بعد خصم الضرائب بلغ 41 مليون دولار أمريكي (4,2 مليار روبية باكستانية) عام 2015، أي بزيادة نسبتها 70 في المائة مقارنة بربح عام 2014. وخلال العام، ارتفع الدخل التشغيلي لبنك فيصل المحدود بنسبة 95 في المائة، ليحقق نمواً من 35 مليون دولار أمريكي (3,5 مليار روبية باكستانية) إلى 67 مليون دولار أمريكي (6,9 مليار روبية باكستانية) عام 2015. وقد جاء هذا الارتفاع إلى حد كبير نتيجة تركيز الجهود على تقوية وضع البنك من خلال توزيع الأصول بصورة حذرة مع تحسين كفاءات الإنفاق وتعزيز التميز في العمليات التشغيلية وتخفيض تكاليف التمويل”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن الميزانية العمومية للبنك قد نمت أيضاً بشكل كبير مع ارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 11 في المائة لتصبح 4 مليار دولار أمريكي (430 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015، مقارنة بـ 3,7 مليار دولار أمريكي (388 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2014. كما نما إجمالي محفظة الودائع من 2,7 مليار دولار أمريكي (283 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2014 إلى 2,8 مليار دولار أمريكي (292 مليار روبية باكستانية) كما في 31 ديسمبر 2015″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” في عام 2015، ومن أجل حماية هوامش الربحية، قام بنك فيصل المحدود بالعمل على محفظة حسابات التوفير مع التركيز على الأسعار التنافسية في السوق. وخلال العام، نجح البنك في تنفيذ صفقات مصرفية كبيرة للشركات وفي الاستثمار وكان أيضا المنظم الرئيسي لكيانات في قطاع الطاقة”.
وأوضح السيد عبدالرحيم:” أن أداء بنك فيصل المحدود قد منحه في التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.

بنك الإثمار يواصل تدريب المديرين التنفيذيين على مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب

15 Mar 2016
المنامة، البحرين – 15 مارس 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً لها، بإقامة برنامج تدريبي شامل في مقر البنك لفريق الإدارة التنفيذية حيث ركز على آخر المبادرات الدولية والأنظمة العالمية التي تهدف إلى مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
إن برنامج التدريب السنوي، الذي تم تنظيمه مع التركيز على أنظمة مصرف البحرين المركزي لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب تحت قسم الجرائم المالية، يهدف إلى ضمان أن يكون جميع المديرين التنفيذيين لديهم معرفة شاملة واستيعاب كامل لطبيعة وأهمية مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في القطاع المصرفي العالمي.
كما يهدف البرنامج التدريبي إلى التأكيد على أهمية دعم الإدارة التنفيذية المستمر لتطبيق الأنظمة المتعلقة بالالتزام للمساعدة في مكافحة الجرائم المالية.
وقد قام بتقديم البرنامج التدريبي، الذي نظمته إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار تماشياً مع إرشادات مصرف البحرين المركزي، السيدة نعيمة طاهري وهي مقدمة برامج تدريبية مع خبرة تزيد عن 23 عاماً في الصيرفة التقليدية والإسلامية. وقد حضر برنامج التدريب أكثر من 20 مديراً تنفيذياً، من بينهم الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم والمدير التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت ومدير عام الأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع ومدير عام العمليات المصرفية وتقنية المعلومات والشئون الإدارية السيد عبدالرحمن الشيخ.
وقال السيد عبدالرحيم:” كواحد من البنوك الإسلامية الرائدة في التجزئة المصرفية، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يلعبه في المساهمة في مكافحة العالم لغسيل الأموال وتمويل الإرهاب وغير ذلك من الجرائم المالية. إنها مسئولية نأخذها على محمل الجد، ومع العمل تحت توجيهات مصرف البحرين المركزي، المنظم للخدمات المصرفية والمالية في المملكة، يواصل البنك القيام بكل ما في وسعه للمساعدة في القضاء على هذا الخطر العالمي”.
وقالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي:” إن برنامج التدريب السنوي لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب يحدد الآثار الاقتصادية والمخاطر المختلفة التي تتعرض لها المؤسسات المالية. ويركز البرنامج أيضا على العقوبات المعمول بها والمتطلبات التنظيمية، ويستعرض عواقب عدم الالتزام من خلال مناقشة دراسات لحالات محددة، بالإضافة إلى غيرها من التعليمات الرقابية ذات الصلة والتوجيهات الصادرة للمؤسسات المالية”.

بنك الإثمار يفتتح صراف آلي جديد في مدينة حمد

20 Mar 2016
المنامة، البحرين -20 مارس 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن افتتاح جهاز صراف آلي جديد في محطة وقود الروضة بمدينة حمد. وقال مساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس إدارة الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي أن الصراف الآلي الجديد يجعل العدد الإجمالي لأجهزة الصراف الآلي ضمن شبكة التجزئة المصرفية متسارعة النمو لبنك الإثمار يصل إلى 46 جهازاً بما في ذلك 17 فرعاً ذا خدمات متكاملة في مواقع استراتيجية في البحرين.
إن جهاز الصراف الآلي الجديد، الذي يقع عند الدوار السابع في مدينة حمد، قد تم تركيبه استجابةً لطلبات العملاء ويؤكد مدى التزام البنك بالاستماع باهتمام لاحتياجاتهم وتلبيتها بسرعة. ويتميز جهاز الصراف الآلي بتقنية متطورة توفر مزايا أمنية إضافية وخدمات متقدمة تشمل الحصول على المبالغ النقدية بدون بطاقة عبر خدمة “موبي كاش” من بنك الإثمار وهي إحدى خدمات البنك المصرفية والحائزة على جائزة دولية.
كما قال السيد جناحي:” إن بنك الإثمار يدرك منذ مدة طويلة أهمية تحقيق النمو المتواصل من أجل عملائه، حيث أن جهاز الصراف الآلي الجديد الذي تم إضافته إلى شبكتنا للتجزئة المصرفية يقع في منطقة سكنية هامة تنمو بصورة كبيرة. ونحن على ثقة بأن جهاز الصراف الآلي الجديد سوف يساعد في تحسين تجربة الصيرفة الإسلامية المقدمة للعملاء، ونأمل كذلك أن يساهم في تيسير تلبية متطلبات عملائنا”.

المساهمون يوافقون على خطة الهيكلة الجديدة لمجموعة الإثمار

28 Mar 2016
المنامة، البحرين – 28 مارس 2016: وافق مساهمو بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 28/3/2016) على خطة الهيكلة الجديدة التي صممت لتحقيق المزيد من التطور في الأعمال المصرفية الأساسية التي تعد التركيز الاستراتيجي للبنك.
إن الخطة التي قام البنك باقتراحها على مجلس إدارة بنك الإثمار والخاضعة لموافقة الهيئات الرقابية تهدف إلى تكوين شركة قابضة جديدة تكون مدرجة في بورصة البحرين وسوق الكويت للأوراق المالية ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وخاضعة لإشرافه. وستحتفظ الشركة القابضة الجديدة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة من قبلها في بنك الإثمار من خلال شركتين تابعتين، إحداهما بنك تجاري إسلامي الذي سيستمر في القيام بصميم تخصصه في الأعمال المصرفية الأساسية بينما تتولى الشركة التابعة الأخرى إدارة الاستثمارات، وستكون كلتا الشركتين التابعتين مرخصتين من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل بعد اجتماع الجمعية العامة غير العادية للمساهمين والذي انعقد عقب اجتماع الجمعية العامة العادية. كما حضر الاجتماعين، واللذين انعقدا بفندق رامي جراند في البحرين، عدد من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للبنك وممثلين عن هيئة الرقابة الشرعية للبنك ومصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز وبورصة البحرين.
وقال سمو الأمير عمرو:” بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن القرارات الاستراتيجية التي اتخذها البنك في بداية عام 2014، والتي تم تصميمها لتحقيق التحول في عمليات المجموعة، تواصل تحقيق نتائج إيجابية، حيث تعد خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة خطوة هامة في هذا التحول. وقد صممت خطة الهيكلة الجديدة لتتضمن استراتيجية نمو طويلة المدى ولتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة العمليات المصرفية الأساسية في التجزئة، كما تسهل على المجموعة إدارة الأصول الاستثمارية”.
وأضاف سموه:” إن خطة الهيكلة الجديدة قد جاءت بعد دراسة ومناقشات مستفيضة تنم عن التزامنا للاستفادة من هذه الهيكلة الجديدة والتي سوف تكون بإذن الله تعالى قادرة على اقتناص فرص الأعمال المتاحة، وسوف تساهم في تقليل المخاطر بالنسبة للكيان المصرفي الجديد لما فيه مصلحة المساهمين من خلال التحسن في الأداء وتحقيق النمو في الأعمال المصرفية الأساسية. وفي الهيكل الحالي، فإن هذا النمو يتأثر بشكل سلبي نتيجة تقييمات الاستثمار ومخصصات انخفاض القيمة”.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم والذي قدم شرحاً مفصلاً عن الهيكلة الجديدة، أن الخطة تم وضعها بناءً على التطورات الهامة التي حققناها نتيجة تطبيق القرارات الاستراتيجية التي اتخذها مجلس الإدارة عام 2014.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “إن القرارات الاستراتيجية، والتي تضمنت مبادرات لزيادة الإيرادات وتحسين الهوامش والتخارج من الأصول الاستثمارية غير الأساسية وتخفيض النفقات على مستوى مجموعة الإثمار، بالإضافة إلى النمو المستمر في أعمالنا الأساسية، قد ساهمت في التحسن الملحوظ في الأداء المالي للبنك”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” إن نتائج عام 2015 التي تمت الموافقة عليها بتاريخ 28 فبراير 2016 تؤكد بأن جهودنا التي نبذلها في التحول الهام لعمليات المجموعة تؤتي ثمارها وأننا نسير قدما في الاتجاه الصحيح. ويعد قرارنا بإعادة هيكلة المجموعة خطوة أخرى في هذا التحول وتؤكد التزامنا لنصبح واحداً من بنوك التجزئة المصرفية الإسلامية الرائدة في المنطقة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” سوف نتمكن، بإذن الله تعالى، من خلال عملية توزيع الأصول على شركتين تابعتين من التركيز بشكل أفضل على الخدمات المصرفية الأساسية التي تعد من صميم تخصصنا، وذلك ضمن الكيان المصرفي الجديد، وفي نفس الوقت سنتمكن من تسهيل التركيز على عملية بيع الأصول الاستثمارية من خلال الكيان الاستثماري الجديد. إن الهيكلة الجديدة للمجموعة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك فرصة الاستفادة من فرص النمو الجديدة، مما سيعود بالنفع على المساهمين “.
لقد قام بنك الإثمار خلال عام 2015، بمواصلة الشراكة مع بنك الإسكان لمواجهة التحديات الإسكانية في مملكة البحرين عن طريق توفير تمويل بدعم من الحكومة للمواطنين البحرينيين من خلال البنك لمساعدتهم على شراء أول منزل لهم كجزء من خطة وطنية. كما قام بنك الإثمار أيضاً بالتوقيع على اتفاقية مع تمكين وهي هيئة شبه حكومية في البحرين مكلفة بجعل القطاع الخاص في البحرين المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي المستدام، لزيادة حجم محفظة برنامج تمويل المؤسسات لبنك الإثمار وتمكين. وخلال شهر رمضان الفضيل عام 2015، قام بنك الإثمار بطرح منتج “قرض حسن” الأول من نوعه وهو تمويل بدون أرباح لعملائه الأوفياء ذوي الدخل المحدود. وفي وقت لاحق من العام، أطلق بنك الإثمار أيضاً برنامج مكافآت العملاء الخاص ببطاقات البنك الائتمانية “مكافآت إثمار” الأكثر مزايا في البحرين.
ويواصل البنك خلال عام 2016 توسعة شبكته للتجزئة المصرفية، وهي واحدة من أكبر الشبكات في البحرين، حيث سيقوم قريباً بافتتاح فرع جديد ذي خدمات متكاملة في قلالي ليصبح عدد الفروع لديه 18 فرعاً في مملكة البحرين، كما أن البنك يعمل على تركيب جهازين جديدين من أجهزة الصراف الآلي ليصبح عددها الإجمالي 48 جهازاً.

بحريني يربح سيارة لكزس و25 ألف دولار أمريكي في سحب ثمار ربع السنوي لبنك الإثمار

17 Apr 2016
المنامة، البحرين – 17 أبريل 2016: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتسليم أول جائزة ربع سنوية لحساب ثمار والتي هي عبارة عن سيارة لكزس GS 350 ومعها 25 ألف دولار أمريكي للسيد إبراهيم خليفة أحمد البنعلي. كما أعلن البنك أيضاً عن أسماء 185 رابحاً في سحوبات ثمار لشهر مارس، حيث حصلت رابحة أخرى على الجائزة الشهرية التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار أمريكي، وحصل 92 رابحاً من أصحاب حسابات ثمار على 1000 دولار أمريكي لكل منهم في السحب اليومي، بينما حصل 92 آخرين على 200 دولار أمريكي في سحب ثمار الصغار اليومي.
إن حساب ثمار القائم على الادخار قد تم إطلاقه في حلته الجديدة مع بداية العام الجاري لتقديم 4000 جائزة للعملاء، وهو أكبر عدد من الجوائز يقدمها أي بنك في البحرين، ويبلغ مجموع هذه الجوائز 2,3 مليون دولار أمريكي تقدم طوال أيام العام. كما قام البنك بإطلاق مزايا مطورة لحساب ثمار من أجل تحقيق التميز لأحد أهم منتجاته في السوق.
وقد تسلم رابح الجائزة الكبرى السيد البنعلي الجائزة من مدير عام المجموعة المصرفية لبنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع، وأعرب عن مدى سعادته بالفوز بالجائزة قائلاً:” لقد تم الاتصال بي لإبلاغي بأن هناك مفاجأة وأنه سيتم إخباري بها عند قدومي إلى البنك، وحين جئت إلى المقر الرئيسي لبنك الإثمار تم إبلاغي بأنني ربحت سيارة و25 ألف دولار أمريكي، ففرحت كثيراً أنا وعائلتي، حيث كانت مفاجأة سارة جداً لنا. وأود أن أعرب عن شكري لبنك الإثمار على جوائزه القيمة، وسأواصل أنا وعائلتي في التوفير بحساب ثمار حيث أنه يقدم فرص رائعة للربح ويشجع الأفراد على القيام بمزيد من الادخار”.
ومن جانبه قال السيد المطوع من بنك الإثمار:” يسرني أن أهنئ جميع الرابحين في سحوبات ثمار لهذا الشهر، ويسعدنا أن يقوم البنك بإعادة هيكلة حساب ثمار في عامه السادس لتقديم أكبر عدد من فرص الربح في المملكة وذلك لجذب وتشجيع العملاء على الادخار. ويلتزم بنك الإثمار بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة من خلال الاستمرار في تحسين منتجاتنا وخدماتنا وتعزيز العروض المقدمة للعملاء من أجل التأكد من أننا سنظل بنك التجزئة الإسلامي المفضل في البحرين”.
إن حساب ثمار يقدم 3600 دولار أمريكي جوائز يومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.
وقد أجريت سحوبات ثمار اليومية والشهرية وربع السنوية في المقر الرئيسي للبنك بضاحية السيف بإشراف ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة ومراقبين خارجيين من شركة كي بوينت وكذلك المدققين الداخليين للبنك.
كما توجد قائمة أسماء الرابحين أيضاً على www.ithmaarbank.com/ar/thimaar

بنك الإثمار يفتتح صراف آلي جديد في مدينة حمد

19 Apr 2016
المنامة، البحرين – 19 أبريل 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن افتتاح جهاز صراف آلي جديد في الدوار الثاني بمدينة حمد قرب مسجد كانو. وقال مساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس إدارة الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي أن الصراف الآلي الجديد يجعل العدد الإجمالي لأجهزة الصراف الآلي ضمن شبكة التجزئة المصرفية متسارعة النمو لبنك الإثمار يصل إلى 47 جهازاً بما في ذلك 17 فرعاً ذا خدمات متكاملة في مواقع استراتيجية في البحرين.
إن جهاز الصراف الآلي الجديد، وهو ثالث جهاز صراف آلي لبنك الإثمار في مدينة حمد، قد تم تركيبه استجابةً لطلبات العملاء ويؤكد مدى التزام البنك بالاستماع باهتمام لاحتياجاتهم وتلبيتها بسرعة. ويتميز جهاز الصراف الآلي بتقنية متطورة توفر مزايا أمنية إضافية وخدمات متقدمة تشمل الحصول على المبالغ النقدية بدون بطاقة عبر خدمة “موبي كاش” من بنك الإثمار وهي إحدى خدمات البنك المصرفية والحائزة على جائزة دولية.
كما قال السيد جناحي:” إن بنك الإثمار يدرك منذ مدة طويلة أهمية تحقيق النمو المتواصل من أجل عملائه، حيث أن جهاز الصراف الآلي الجديد الذي تم إضافته إلى شبكتنا للتجزئة المصرفية يقع في منطقة سكنية هامة تنمو بصورة كبيرة. ونحن على ثقة بأن جهاز الصراف الآلي الجديد سوف يساعد في تحسين تجربة الصيرفة الإسلامية المقدمة للعملاء، ونأمل كذلك أن يساهم في تيسير تلبية متطلباتهم”.

بنك الإثمار يسجل صافي أرباح مخصصة لمساهمي البنك مقدارها 1.22 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من عام 2016

13 May 2016
المنامة، البحرين – 13 مايو 2016: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق: 13/05/2016) عن تسجيل صافي ربح بلغ 4,83 مليون دولار أمريكي للربع الأول من عام 2016، مقارنة بصافي ربح بلغ 7,62 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الربح المخصص لمساهمي البنك للربع الأول من عام 2016 قد بلغ 1,22 مليون دولار أمريكي، أقل بمعدل 54% مقارنة بربح بلغ 2,64 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2016.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن بنك الإثمار يواصل تحقيق رؤيتنا المشتركة لنصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، كما تواصل أعمال البنك الأساسية نموها بشكل جيد. إن النتائج المالية للربع الأول من عام 2016 تتضمن دخلا تشغيليا يبلغ 61,48 مليون دولار أمريكي مقارنة بمبلغ 83,34 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام الماضي. ويرجع ذلك في الأساس إلى تحقيق بعض الأرباح الاستثنائية في محفظة الأوراق المالية الحكومية في الفترة نفسها من العام الماضي من خلال شركتنا التابعة في باكستان، بنك فيصل المحدود”.
وأضاف سموه:” إن إجمالي النفقات للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2016 انخفضت إلى 45,62 مليون دولار أمريكي من 48,94 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام المنصرم، وذلك على الرغم من التوسع في شبكة الفروع الخاصة بالأعمال المصرفية للأفراد. وقد تحقق هذا الإنجاز الهام إلى حد كبير نتيجة اتخاذ تدابير ترشيد التكاليف التي بدأت عام 2014 في كل من بنك الإثمار في البحرين وبنك فيصل المحدود في باكستان”.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم إن البنك يواصل التركيز على تطوير المنتجات والخدمات مع العمل ليصبح قريباً أكثر من عملائه. ونتيجة لذلك، فإن أعمال البنك الأساسية في التجزئة المصرفية تواصل نموها بشكل جيد.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أعلن عن استقرار الميزانية العمومية للمجموعة واستمرار نمو الأعمال الأساسية. ويتضح ذلك من نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2,29 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016، أي بزيادة نسبتها 10 في المائة مقارنة بـ 2,09 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2015 ، وبزيادة نسبتها 4,3 في المائة بالمقارنة بـ 2,20 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن هذه الزيادة هي دليل آخر على ثقة العملاء المستمرة في بنك الإثمار، حيث نما إجمالي محفظة التمويلات ليصبح 3,73 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016، أي بزيادة 7.5 في المائة مقارنة بـ 3,47 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2015 وبزيادة طفيفة بالمقارنة بـ 3,72 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. وتمثل الأصول السائلة حالياً 11,6 في المائة من إجمالي الموجودات مقارنة بنسبة 10,6 في المائة كما في 31 ديسمبر 2015″.
وفي شهر أبريل، قدم بنك الإثمار أول سيارة فاخرة لأحد عملاء حساب ثمار، حيث قام البنك بإعادة إطلاق حساب الادخار القائم على الجوائز “ثمار” ليكون واحد من البنوك التى تقدم أكبر عدد من الجوائز في البحرين. كما أعلن بنك الإثمار أيضاً عن أسماء 185 رابحاً في سحوبات ثمار لشهر مارس، بما في ذلك الرابحة بالجائزة الشهرية التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار أمريكي. بينما حصل 92 رابحاً من أصحاب حسابات ثمار على 1000 دولار أمريكي لكل منهم في السحب اليومي، وحصل 92 آخرين على 200 دولار أمريكي لكل منهم في سحب “ثمار الصغار” اليومي. والجدير بالذكر أن حساب ثمار القائم على الادخار تم اطلاقه مع بداية العام في حلته الجديدة لتقديم 4000 جائزة للعملاء، ويبلغ مجموع هذه الجوائز 2,3 مليون دولار أمريكي تقدم طوال أيام العام. كما قام البنك بإطلاق مزايا مطورة لحساب ثمار من أجل تحقيق التميز لأحد أهم منتجاته في السوق.
ويواصل بنك الإثمار حالياً توسعة شبكته للتجزئة المصرفية، وهي واحدة من أكبر شبكات الفروع في البحرين، وسوف يقوم قريباً بافتتاح فرع ذي خدمات متكاملة في منطقة قلالي – وهو الفرع الثامن عشر في المملكة. كما يعمل البنك أيضاً على إضافة جهازين من أجهزة الصراف الآلي ليصل عددها الإجمالي إلى 48 جهازاً.
وفي وقت سابق من هذا العام، وافق المساهمون خلال اجتماع الجمعية العامة العادية على خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة والتي صممت لتحقيق المزيد من التطور في الأعمال المصرفية الأساسية. إن هذه الخطة خاضعة لموافقة الهيئات الرقابية وتهدف إلى تكوين شركة قابضة جديدة تكون مدرجة في كل من بورصة البحرين وسوق الكويت للأوراق المالية ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وخاضعة لإشرافه. وستحتفظ الشركة القابضة الجديدة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة من قبلها في بنك الإثمار من خلال شركتين تابعتين، إحداهما بنك تجاري إسلامي الذي سيستمر في القيام بصميم تخصصه في الأعمال المصرفية الأساسية بينما تتولى الشركة التابعة الأخرى إدارة الاستثمارات. وستكون كلتا الشركتين التابعتين مرخصتين من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه. إن هذه الهيكلة الجديدة للمجموعة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك فرصة الاستفادة من فرص النمو الجديدة، مما سيعود بالنفع على العملاء والمساهمين. ويعمل بنك الإثمار حالياً مع الجهات الرقابية على استكمال المتطلبات القانونية وغيرها قبل تنفيذ الخطة المتوقع حدوثه في وقت لاحق من العام الجاري.

طلبة إنجاز في زيارة لبنك الإثمار

25 May 2016
المنامة، البحرين – 25 مايو 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، باستضافة 17 طالبة من مدرسة الحد الثانوية للبنات و4 طلاب من مدرسة المحرق الثانوية للبنين بهدف تعريفهم ببيئة العمل في القطاع المصرفي.
وقالت رئيس إدارة الموارد البشرية في البنك السيدة إيناس محمد رحيمي:” إن جزءاً من مسئولية البنك تتمثل في إسهامه بإعداد جيل المستقبل، ويسرنا في البنك التعاون مع إنجاز خلال أكثر من عشر سنوات كجزء من المسئولية الاجتماعية للبنك”.
إن هذه الزيارات، والتي تعد جزءاً من مشاركة البنك في برامج إنجاز البحرين التدريبية لطلبة المدارس، قد قامت بتنظيمها إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار بالتعاون مع موظفي مؤسسة إنجاز البحرين. وقد قام الطلبة بزيارة الفرع الرئيسي لبنك الإثمار في منطقة السيف، حيث قدمت لهم مسئولة قسم المبيعات في إدارة تطوير المنتجات السيدة زهرة البسارة شرحاً حول كيفية عمل الفروع المصرفية وكيف يتم خدمة العملاء من أجل تحقيق رضاهم.
كما قامت مساعد مدير إدارة الموارد البشرية السيدة هالة عبدالله الصقعبي بتقديم نبذة تعريفية لهم عن البنك وإداراته ومسئولية ودور كل إدارة، وقامت بتعريفهم أيضاً بكيفية إعداد السيرة الذاتية بطريقة إحترافية وتقديم طلبات التوظيف مع إعطائهم نصائح عن كيفية التصرف قبل وخلال وبعد مقابلات التوظيف.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم: “إن البحرين تعتبر مركزاً مالياً رئيسياً في منطقة الشرق الأوسط، وباعتبار بنك الإثمار مصرفاً إسلامياً رائداً في المنطقة، فإنه يجب على البنك تشجيع طلبة المدارس الثانوية على الالتحاق بتخصص الدارسات المصرفية الإسلامية من خلال هذه الزيارات التي تتيح الفرصة لهم للاطلاع على كيفية عمل هذه المصارف والتخصصات التي يتطلبها هذا القطاع، وسيكون لذلك دوراً هاماً في ضمان نمو المهارات المطلوبة في القطاع المالي.”
كما قالت السيدة رحيمي:” إن هذه الزيارات تساعد طلبة المدارس على اتخاذ قرارات بشأن مستقبلهم وتحديد التخصص الذي يرغبون في دراسته. وقد حرصنا نحن في بنك الإثمار على إعطائهم فكرة حول طبيعة العمل في القطاع المصرفي وتعريفهم بإدارات البنك المختلفة”.

بنك الإثمار يقيم حفل وداع بمناسبة تقاعد السيد عبدالرحمن الشيخ

05 Jun 2016
المنامة، البحرين – 5 يونيو 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بإقامة حفل تكريم بمناسبة تقاعد المدير العام للعمليات المصرفية وتقنية المعلومات والشئون الإدارية لبنك الإثمار السيد عبدالرحمن محمد أحمد الشيخ والذي تقاعد بعد 42 عاماً من الخدمة في القطاع المصرفي.
وقد حضر الحفل، الذي استضافه الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم بفندق الريتز كارلتون، كل من المدير التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت والمدير العام للمجموعة المصرفية لبنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع ومساعد المدير العام لتقنية المعلومات السيد يوسف الخان، بالإضافة إلى عدد من أعضاء الإدارة التنفيذية وموظفي البنك.
وخلال الحفل، أعرب السيد عبدالرحيم عن مدى شكره وتقديره لجهود السيد الشيخ وتفانيه وإسهاماته القيمة على مدى 25 عاماً في البنك.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن إسهامات عبدالرحمن في بنك الإثمار طوال هذه السنوات كان لها دوراً هاماً في مواصلة تحسين أداء البنك. وطوال حياته المهنية ظل ملتزماً بتحقيق التميز وقد ترجم تفانيه في العمل إلى نتائج ملموسة بالإضافة إلى الكفاءة العالية. كما أن عبدالرحمن يتسم بمعايير أخلاقية رفيعة واستثنائية فرضت مستوى عالٍ من النزاهة في مختلف الإدارات التي ترأسها خلال مسيرته المهنية”.
وقد ألقى كل من السيد كوت والسيد المطوع والسيد الخان كلماتٍ عبروا فيها عن شكرهم للسيد الشيخ على إسهاماته وقد استرجعوا بعض ذكرياتهم في العمل معه متمنين له دوام التوفيق.
ومن جانبه قال السيد الشيخ أنه سيفتقد العمل مع زملائه في البنك متمنياً لهم أن يحققوا مزيداً من التطور والنجاح.
وقال السيد الشيخ:” لقد انضممت إلى المجموعة عام 1991، وطوال هذه الأعوام التي أمضيتها كانت المجموعة بمثابة عائلتي الثانية، حيث أن العمل مع المجموعة كان امتيازاً وشرفاً كبيراً بالنسبة لي، وأنا أشعر بعظيم الإمتنان لذكرياتي في المجموعة والتي ستظل معي دائماً”.

بنك الإثمار يواصل دعمه لمؤتمر دولي هام في الصيرفة الإسلامية

15 Jun 2016
المنامة، البحرين – 14 يونيو 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 14/6/2016) دعمه لمؤتمر دولي هام في الصيرفة الإسلامية والذي سيقام في البحرين في وقت لاحق من العام الجاري.
إن المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية (WIBC)، والذي سيتم إقامته بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي، سيركز على الصيرفة الإسلامية العالمية في البحرين، حيث سيلتقي خبراء من رواد الصيرفة الإسلامية في العالم من تاريخ 5 إلى 7 ديسمبر لاستعراض أحدث القضايا وتبادل وجهات النظر في التوجهات الحالية.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن هذا المؤتمر السنوي، في نسخته الثالثة والعشرين، يعتبر واحداً من أهم المؤتمرات بالنسبة لفعاليات الصيرفة الإسلامية على مستوى العالم، وهو فرصة قيمة لإبراز إسهامات البحرين في الصناعة المصرفية الإسلامية العالمية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار لطالما قدم دعمه لهذا المؤتمر السنوي الهام، وسنواصل التزامنا بأداء دور رئيسي في تطوير القطاع المصرفي والمالي في البحرين. ويأتي دعمنا المتواصل للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية متماشياً مع التزامنا الدائم ليكون لنا دوراً هاماً وذا معنى في دعم تطوير القطاع المصرفي والمالي في البحرين، وهو التزام نأخذه على محمل الجد. وكبنك رائد في قطاع الصيرفة الإسلامية بالتجزئة، ندرك أهمية الدور الذي يجب أن نلعبه في دعم هذا القطاع”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” نحن نؤمن بأهمية مساهمتنا في تعزيز مكانة البحرين كمركز مالي رئيسي، خاصةً في الصيرفة الإسلامية والمالية. وقد عزز أهمية المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية بشكل كبير الشراكة الاستراتيجية مع مصرف البحرين المركزي، ويسرنا أن نكون جزءاً من هذا الحدث العالمي الهام”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح واحداً من البنوك الرائدة في التجزئة المصرفية بالمنطقة. ولتحقيق ذلك، فإننا دائماً نستثمر بشكل كبير في تطوير منتجاتنا وخدماتنا ونعمل على توسعة شبكتنا المصرفية، كما نسعى إلى تحسين تجربة عملائنا في الصيرفة الإسلامية”.
وأردف السيد عبدالرحيم قائلاً:” لقد حققنا إنجازات هامة لنصبح أقرب إلى العملاء ونحن الآن نمتلك واحدة من أكبر شبكات التجزئة المصرفية الإسلامية في البحرين. وبالمشاركة في مؤتمر عالمي هام مثل المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، فإن ذلك يقدم لنا فرصة فريدة من نوعها لتقييم أدائنا في الصناعة المصرفية الإسلامية العالمية. كما أن المؤتمر هو فرصة لتبادل الآراء والخبرات مع أفضل العاملين في هذا المجال مع الاستفادة من ذلك لتحقيق المزيد من التطور. وهذا في المقابل سيسمح لبنك الإثمار بتقديم تجربة مصرفية إسلامية أفضل لعملائه وسيعود ذلك بالنفع أيضاً على المساهمين”.

بنك الإثمار يفتتح فرعاً ذا خدمات متكاملة في قلالي

21 Jun 2016
المنامة، البحرين –21 يونيو 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن افتتاح فرع جديد ذي خدمات متكاملة في منطقة قلالي بالمحرق، ليصل عدد فروع شبكة البنك إلى 18 فرعاً و48 جهاز صراف آلي، وبذلك يصبح البنك الأكثر انتشاراً من خلال شبكة فروعه بالنسبة إلى البنوك الإسلامية ولديه ثالث أكبر شبكة فروع للتجزئة المصرفية في البحرين.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن مملكة البحرين هي واحدة من مراكز القطاع المصرفي المنظمة جيداً والأكثر تطوراً وتنافساً في المنطقة، وذلك يعد ميزة للعملاء حيث أنه يعني بأن البنوك المحلية تقوم على الدوام بتحديث خدماتها وشبكة فروعها وتقدم لهم معدلات أفضل. ويلعب بنك الإثمار من خلال شبكة فروعه المنتشرة في البحرين دوراً هاماً في خلق بيئة تنافسية صحية”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن هذا الفرع هو استجابة لطلبات العملاء المتزايدة في هذه المناطق. ويعد تواجدنا بالقرب من شريحة كبيرة من عملائنا جزءاً هاماً من الخدمات التي نقدمها، لذلك يعمل بنك الإثمار جاهداً ليكون قريباً من العملاء خاصة في المناطق الرئيسية الآهلة بالسكان. وفي الحقيقة، فإن هذا الفرع الجديد هو رابع فرع لنا يقع في المحرق، بالإضافة إلى فروعنا ذات الخدمات المتكاملة في البسيتين وسوق المحرق وعراد”.
إن موقع الفرع الجديد قد تم اختياره بعد القيام بدراسة مفصلة للسوق والتي كشفت عن حاجة العملاء المتزايدة لخدمات البنك في هذه المنطقة من المحرق، حيث أن الفرع يقع على مقربة من العملاء الذين يسكنون في جزر أمواج وسماهيج والدير وديار المحرق والحد.
إن أوقات عمل الفرع الجديد خلال شهر رمضان الفضيل هي من السبت إلى الأربعاء من الساعة 8:30 صباحاً حتى الساعة 1:30 ظهراً ومساءً من الساعة 8:30 إلى الساعة 10:30 يوم السبت (الموافق 25 يونيو) ويوم الثلاثاء (الموافق 28 يونيو).

سيدة بحرينية تربح سيارة فاخرة و25 ألف دولار في سحب ثمار

20 Jul 2016
المنامة، البحرين – 18 يوليو 2016 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن حصول الشيخة فاطمة عبدالله إبراهيم آل خليفة على الجائزة ربع السنوية الثانية في سحب ثمار وهي عبارة عن سيارة بي أم دبليو 528i ومعها 25 ألف دولار أمريكي.

إن حساب ثمار، وهو حساب ادخار قائم على الجوائز، يقدم أنواع مختلفة من السيارات الفاخرة وجوائز نقدية متعددة، بالإضافة إلى معدلات أرباح متوقعة لتشجيع الأفراد على الادخار. وبالإضافة إلى الجائزة ربع السنوية، أعلن البنك أيضاً عن أسماء 936 رابحاً بجوائز العيد إلى جانب 181 رابحاً بجوائز شهر يونيو اليومية والشهرية والتي أجريت بإشراف ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومراقبين خارجيين من شركة كي بوينت وكذلك المدققين الداخليين للبنك، حيث تم توزيع ما مجموعه أكثر من ألف جائزة على أصحاب حساب ثمار مع نهاية الربع الثاني لعام 2016.

وقد قام مدير عام المجموعة المصرفية للبنك السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم الجائزتين للشيخة فاطمة في المقر الرئيسي لبنك الإثمار بمنطقة السيف.

وقد أعربت الشيخة فاطمة، والتي كانت تعمل أستاذة جامعية بكلية التربية في جامعة البحرين، عن سعادتها بالجائزة قائلة:” لقد فرحت كثيراً بحصولي على الجائزة ربع السنوية الثانية، وهي المرة الأولى التي أربح فيها جائزة كبرى من بنك الإثمار”.

كما أشادت الشيخة فاطمة ببنك الإثمار وحساب ثمار قائلة:” لطالما تعاملت مع البنك منذ أن تم تأسيسه، وقد قمت بتشجيع والدتي وكذلك أفراد العائلة والأصدقاء على الادخار في حساب ثمار لما يقدمه دائماً من جوائز مميزة. وقد أعجبت كثيراً بالنسخة المطورة من ثمار هذا العام مع قيام البنك بزيادة عدد الرابحين حيث يوفر فرصاً أكثر لنا للحصول على الجوائز”.

ومن جانبه، قدم السيد المطوع تهانيه للشيخة فاطمة وجميع الرابحين في سحوبات ثمار متمنياً لهم دوام التوفيق حيث قال:” إنه من دواعي سرورنا دائماً أن نعلن عن أسماء الرابحين في سحوبات ثمار وتقديم الجوائز لهم. وقد تم تصميم ثمار في عامه السادس لتقديم سيارات فاخرة وجوائز نقدية متعددة وبذلك نتمكن من إدخال البهجة والسرور على عدد أكبر من أصحاب حساب ثمار”.

وأضاف السيد المطوع:” إن بنك الإثمار يلتزم بمواصلة تطوير منتجاته وخدماته مع الاستماع باهتمام لمتطلبات واحتياجات عملائه. ونحن نؤمن بأن ذلك سيساعدنا لنظل بنك التجزئة الإسلامي المفضل في البحرين”.

يذكر أن حساب الادخار ثمار قد تم إطلاقه في حلته الجديدة مع بداية العام الجاري ليقدم 4000 جائزة للعملاء، ويبلغ مجموعها 2,3 مليون دولار أمريكي تقدم طوال أيام العام. وقد تنوعت قيمة الجوائز المقدمة من ثمار للتضمن 3600 دولار أمريكي جوائز يومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.

“الإسكان” و”الإثمار” يوقعان اتفاق تعاون لتمويل شراء شقق “دانات السيف”

01 Aug 2016
بنك الإسكان (1 أغسطس 2016 ) وقّع “بنك الإسكان” أمس، بمقره الرئيسي، اتفاق تعاون مع “بنك الإثمار”، يوفِّر بموجبه “بنك الإثمار” التمويل للمواطنين المستفيدين من الخدمات الإسكانية من تمويل إسكاني أو المستفيدين من مزايا” (برنامج تمويل السكن الاجتماعي سابقاً)، والراغبين في شراء وحدات في مشروع “دانات السيف” .

ويأتي هذا الإتفاق في إطار حرص بنك الإسكان على توفير حلول التمويل السريعة والميسرة للمواطنين لتمويل مشاريعهم السكنية الشخصية.

ويعتبر هذا هو الاتفاق الخامس من نوعه الذي يوقّعه بنك الإسكان هذا العام لتمويل مشروع “دانات السيف” المقام في موقع متوسط قريب من المناطق الحيوية في المنطقة، والذي أنشئ خصيصاً بما يتوائم مع متطلبات الأسر البحرينية العصرية وبما يوفّر الراحة والهدوء والمرافق الحديثة التي تهيئ بيئة مجتمعية صحية للقاطنين.

والمشروع الذي أقيم في موقع متوسط يسهل الوصول منه إلى المناطق الحيوية في المملكة، يضم 10 مباني متصلة يتكوّن كل منها من 4 طوابق. ويوفّر المشروع شققاً بثلاث وأربع غرف نوم تتراوح مساحتها مابين 159 متر مربع و233 متر مربع، ب10 تصاميم مختلفة. وتتوفر لجميع الشقق موقفا سيارات، وغرفة منفصلة لعاملة المنزل بمرافقها الصحية، كما تضم المباني في طوابقها الأرضية محلات تصلح لتقديم الخدمات اليومية للقاطنين في المشروع.

ووقع الاتفاق كل من مدير عام “بنك الإسكان”، الدكتور خالد عبدالله، والرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبدالرحيم.

وعبّر الدكتور عبدالله عن سعادته لإقبال القطاع الخاص على المشاركة في توفير التمويل العقاري الميسر والسريع للمواطنين المستفيدين من الخدمات الإسكانية” مؤكدّا: “أن ذلك التوجه يدعم بشكل مباشر الجهود الحكومية ممثلة في وزارة الإسكان، لتلبية الطلب على الخدمات الإسكانية كما يلبي في الوقت نفسه احتياجات الجيل الجديد من الأسر البحرينية الراغبة في امتلاك المسكن الملائم”.

وأشار الدكتور عبدالله إلى “أن البنك يحرص على إقامة مشاريعه الحالية والمستقبلية وفق مفاهيم حديثة تعنى ببناء بيئات مجتمعية مستدامة ويعيد دور الأحياء السكنية التي كانت تميّز المجتمع المحلي في خلق الترابط الاجتماعي في صورة عصرية تؤمن للأسر البحرينية بيئة اجتماعية مريحة ومستقرة، كما أنه يوفّر أنماط معيشية عالية الجودة في شقق واسعة وأنيقة تتناسب مع حاجة ومقدرة هذه الأسر المالية.”

من جهته، علق السيد عبدالرحيم الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار قائلاً: ” كبنك إسلامي رائد في التجزئة المصرفية، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يلعبه في المجتمع المحلي. ويطيب لنا العمل من خلال شراكتنا مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان للمساعدة على تحقيق أهداف هذا البرنامج الطموح وتقديم الدعم اللازم للعملاء الذي يتطلعون لشراء أول منزل لهم”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن هذا البرنامج يسمح لمقدمي الطلبات الإسكانية شراء وحدات سكنية على الفور من القطاع الخاص دون الحاجة إلى الانتظار في القائمة الخاصة بالخدمات الإسكانية. كما أنها تعطي لمقدم الطلب الإسكاني إمكانية اختيار شراء وحدة سكنية تم تطويرها من قبل مطور معتمد، أو أي وحدة إسكانية تمت الموافقة عليها من قبل الوزارة”.

واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن بنك الإثمار ملتزم بأداء دور حقيقي وذي معنى في المجتمع ونحن نشعر بالتميز لمشاركتنا في هذا البرنامج. كما أننا على ثقة بأنه مع العمل مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان سيتمكن بنك الإثمار من تقديم المساعدة لعملائه للتغلب على التحديات التي تواجههم لشراء أول منزل لهم”.

بنك الإثمار ينظم برنامج تدريب صيفي لطلبة الجامعات

02 Aug 2016
المنامة، البحرين – 8 أغسطس 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بمواصلة تقليده منذ سنوات لاستضافة برنامج التدريب الصيفي لطلبة المرحلة الجامعية. إن هذا البرنامج السنوي والذي يعد جزءاً من التزام البنك بدوره في المساعدة على إعداد جيل المستقبل من المصرفيين المتخصصين، يوفر لطلبة الجامعات الفرصة لتجربة العمل في بنك إسلامي.
وهذا العام، شارك 35 طالباً وطالبة أغلبهم من جامعات البحرين بالبرنامج الذي يستمر لمدة شهرين والذي نظمته إدارة الموارد البشرية في البنك بالتنسيق مع الطلبة وجامعاتهم. وقد تم توزيع الطلبة المشاركين في البرنامج على إدارات وأقسام مختلفة في بنك الإثمار، بما في ذلك وحدة الأعمال المصرفية للأفراد والفروع المحلية والعمليات والشئون الإدارية والحسابات المتعثرة والتحصيل ووحدات دعم الأعمال المصرفية للأفراد والرقابة المالية والالتزام الشرعي وتطوير الأعمال والشئون القانونية وتقنية المعلومات والاتصالات المؤسسة والتسويقية.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم: “كبنك رائد في الصيرفة الإسلامية بالمنطقة، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يلعبه في دعم المجتمع الذي يعمل فيه. إن هذه المسئولية نأخذها دائماً على محمل الجد، ويمثل برنامج التدريب السنوي الذي يقام في الصيف خير دليل على ذلك، حيث أنه يساهم بشكل مباشر في المساعدة على أن تظل البحرين تحتفظ بمكانتها كمركز مالي رئيسي في الشرق الأوسط”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن طلبة الجامعات اليوم سيكونون غداً متخصصين في الصيرفة وسيصبحون بعدها رواداً في هذا القطاع. وقد حظيت البحرين بمكانة مرموقة كمركز مالي إقليمي رئيسي، وللمحافظة على هذه المكانة، يجب علينا مواصلة الاستثمار في الشباب”.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي: “يسرنا دائماً أن نساهم في تطوير رواد المستقبل في القطاع المصرفي بالبحرين، وخاصة من خلال مساعدة طلبة الجامعات على اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لبدء حياتهم المهنية”.
وأضافت السيدة الرحيمي قائلة:” إن برنامج التدريب الصيفي يكمل الجانب النظري الذي يتم تدريسه في الجامعات من خلال الممارسة العملية والتدريب في موقع العمل للمساعدة في إعداد الطلبة بشكل أفضل للحصول على وظيفة. إن الطلبة الذين أظهروا التزامهم ورغبتهم في التعلم والعمل خلال فترة البرنامج التدريبي قد تم منحهم شهادة تقدير، بالإضافة إلى مكافئة نقدية رمزية”.
يذكر أن برنامج التدريب الصيفي السنوي الخاص ببنك الإثمار يتم تنظيمه منذ سنوات طويلة تماشياً مع التزام البنك بمسئوليته المجتمعية وبالمساعدة في تطوير الجيل الجديد من المصرفيين المتخصصين. ويتم تعريف المتدربين في برنامج التدريب بالهيكل التنظيمي للبنك ومجالات العمل الأساسية في بنك تجزئة إسلامي بالإضافة إلى التعرف على العمليات المصرفية اليومية التي يجريها البنك. كما يوضح البرنامج أيضاً كيفية التعامل مع التحديات اليومية في بيئة العمل الواقعية.

بنك الإثمار يدعم بطولة جلالة الملك الدولية للغولف للسنة التاسعة على التوالي

07 Aug 2016
المنامة، البحرين- 7 أغسطس 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان عن مواصلة رعايته الذهبية للسنة التاسعة على التوالي لبطولة كأس جلالة الملك حمد للغولف التي ينظمها الاتحاد البحريني للغولف.
إن البطولة، والتي ستقام تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة من 17 إلى 19 نوفمبر في النادي الملكي للغولف في البحرين في منطقة الرفاع فيوز، هي حدث بارز بالنسبة للفعاليات التي تنظم للعبة الغولف في مملكة البحرين وهي واحدة من البطولات الرياضية الهامة في المنطقة.
وقد قام مدير عام المجموعة المصرفية لبنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم دعم البنك كراعي ذهبي للبطولة إلى السيد عادل الفياض مدير الفرق الوطنية للاتحاد البحريني للغولف وعضو اللجنة المنظمة العليا ورئيس لجنة الضيافة والاستقبال التابعة للبطولة.
وقال السيد المطوع:” كبنك تجزئة إسلامي رائد، ندرك أهمية الدور الذي يجب أن نلعبه في دعم المجتمع الذي نعمل فيه، حيث أن الفعاليات الرياضية هي من المكونات الأساسية في مجتمعنا، كما أنها تساهم بصورة إيجابية في بناء مجتمع أكثر سعادة وصحة، ولذلك فهي تستحق الدعم”.
وأضاف السيد المطوع:” يطيب لنا وبشكل خاص الإشارة إلى أن الاتحاد البحريني للغولف قد قام بتنظيم هذه البطولة للمواسم الثمانية الماضية ومن المنتظر أن يلقى الموسم التاسع على التوالي أيضاً نجاحاً كبيراً. ومنذ أن قام بنك الإثمار برعاية البطولة الافتتاحية، واصل بعد ذلك تقديم دعمه لها كل عام”.
ومن جانبه قال السيد الفياض:” إن البحرين هي الدولة الأولى من بين دول مجلس التعاون الخليجي لاحتضان هذه الرياضة، وتستقطب البطولة العديد من اللاعبين من البحرين وغيرها من دول الشرق الأوسط وآسيا وكذلك المملكة المتحدة. وفي هذا العام، نتوقع مشاركة حوالي 100 من اللاعبين المحترفين والهواة من عدد من الدول والذين سيتنافسون على جوائز تذكارية ونقدية “.
وأضاف السيد الفياض:” إن البطولة تستقطب عدداً كبيراً من المتفرجين وهواة رياضة الغولف من البحرين وجميع أنحاء العالم، ونود أن نعرب عن امتنانا لدعم بنك الإثمار المستمر للبطولة طوال هذه الأعوام”.
وفي الوقت الحالي، فإن اللجنة المنظمة قامت بتكثيف استعداداتها لاستضافة هذا الحدث الكبير، حيث عقدت برئاسة نائب رئيس الاتحاد البحريني للغولف السيد علي صقر النعيمي اجتماعات عدة للتحضير لبطولة هذا العام. وقد راجعت كذلك اللجنة الاستعدادات الخاصة بتوفير السكن ووسائل النقل وأماكن التدريب وجداول شاملة لبرامج البطولة للاعبين.
كما تم أيضاً ارسال دعوات إلى مختلف الاتحادات تحت مظلة الاتحاد العربي واتحاد أسيا والمحيط الهادي لرياضة الغولف.

بنك الإثمار يعلن عن نتائج النصف الأول لعام 2016 تحقيق أرباح صافية مخصصة لمساهمي البنك بلغت 4.40 مليون دولار أمريكي ونمو حسابات العملاء

10 Aug 2016
المنامة، البحرين – 10 أغسطس 2016: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق: 10/08/2016) عن تسجيل صافي ربح بلغ 11.96 مليون دولار أمريكي للنصف الأول من عام 2016، أي انخفاض بنسبة 8.3 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 13.04 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الربح المخصص لمساهمي البنك للنصف الأول من عام 2016 قد بلغ 4.40 مليون دولار أمريكي، أي انخفاض بنسبة 22.2 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 5.66 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
وكان صافي الربح لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2016 قد بلغ 7.14 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 31.7 في المائة عن صافي ربح بلغ 5.42 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام المنصرم. وكان صافي الربح المخصص لمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2016 قد بلغ 3.19 مليون دولار أمريكي، أي زيادة بنسبة 5.7 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 3.02 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2016.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن بنك الإثمار قد حقق أرباحاً صافية وأن أعمال البنك الأساسية تواصل نموها بشكل جيد. وتفيد النتائج المالية للنصف الأول من عام 2016 على أن الدخل التشغيلي للبنك لايزال مستقراً عند 132.66 مليون دولار أمريكي مع المحافظة على إجمالي النفقات عند 95.99 مليون دولار أمريكي، على الرغم من التوسع في شبكة فروع البنك”.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم إن البنك يواصل العمل ليصبح إحدى البنوك الرائدة في التجزئة المصرفية بالمنطقة ويركز كذلك على أن يصبح قريباً أكثر من عملائه.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “يسرني أن أعلن عن استقرار الميزانية العمومية واستمرار نمو الأعمال الأساسية وكذلك محفظة حسابات عملاء البنك. ويتضح ذلك من نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2.36 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016، أي بزيادة 8.2 في المائة مقارنة بـ 2.18 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2015، وبزيادة 7.2 في المائة بالمقارنة بـ 2.20 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول: “إن هذه الزيادة هي دليل آخر على ثقة العملاء المستمرة في بنك الإثمار وأن الجهود التي يبذلها البنك ليصبح قريباً جداً من عملائه تؤتي ثمارها. وقد نمت على سبيل المثال الحسابات الجارية ومستحقات المستثمرين بنسبة 1.8 في المائة لتصل إلى 3.58 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016 مقارنة بـ 3.51 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2015، وبزيادة 5.6 في المائة مقارنة بـ 3.39 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. وتمثل الأصول السائلة حالياً 10.5 في المائة من إجمالي الموجودات مقارنة بنسبة 10.6 في المائة كما في 31 ديسمبر 2015”.
وكجزء من مواصلة عمل البنك ليصبح قريباً جداً من عملائه، قام بنك الإثمار بافتتاح فرعاً جديداً ذا خدمات متكاملة في منطقة قلالي بالمحرق الشهر الماضي ليصبح إجمالي عدد الفروع في المحرق وحدها أربعة فروع. ومع افتتاح الفرع الجديد هذا أصبحت شبكة البنك تتكون من 18 فرعاً و48 جهاز صراف آلي، وبذلك يصبح البنك واحداً من أكثر البنوك انتشاراً في البحرين من خلال شبكته الواسعة.
وفي وقت سابق من هذا العام، وافق المساهمون خلال اجتماع الجمعية العامة العادية على خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة والتي صممت لتحقيق المزيد من التطور في الأعمال المصرفية الأساسية والنظرة الاستراتيجية للبنك. وتهدف هذه الخطة إلى تكوين شركة قابضة جديدة تكون مدرجة في كل من بورصة البحرين وسوق الكويت للأوراق المالية ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وخاضعة لإشرافه. وستحتفظ الشركة القابضة الجديدة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة من قبلها في بنك الإثمار من خلال شركتين تابعتين، إحداهما بنك تجزئة إسلامي الذي سيستمر في القيام بصميم تخصصه في الأعمال المصرفية الأساسية بينما تتولى الشركة التابعة الأخرى إدارة الاستثمارات. وستكون كلتا الشركتين التابعتين مرخصتين من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه. إن هذه الهيكلة الجديدة للمجموعة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك فرصة الاستفادة من فرص النمو الجديدة، مما سيعود بالنفع على العملاء والمساهمين. ويعمل بنك الإثمار حالياً مع الجهات الرقابية على استكمال المتطلبات القانونية وغيرها قبل تنفيذ الخطة المتوقع حدوثه في وقت لاحق من العام الجاري.

بنك الإثمار يقيم حفل افتتاح لفرع قلالي

21 Aug 2016
المنامة، البحرين – 21 أغسطس 2016 – قام بنك الإثمار يوم أمس (الموافق 21/8/2016) بإقامة احتفال رسمي لافتتاح فرعه الجديد في قلالي بحضور مسئولين من مصرف البحرين المركزي.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم بأن فرع قلالي، وهو رابع فرع ذو خدمات متكاملة في المحرق والفرع الثامن عشر للبنك في البحرين، يساهم مباشرةً في تحقيق الازدهار للقطاع المصرفي والمالي في المملكة، كما أكد على التزام البنك بخدمة المقيمين في البحرين في المناطق الجديدة.
وفي أعقاب الافتتاح أضاف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن فرع بنك الإثمار الجديد يقع في منطقة جديدة ومتسارعة النمو مع وجود مشاريع عقارية هامة في المنطقة تشمل جزيرة أمواج ودلمونيا وديار المحرق والتي تشهد ازدهاراً متسارعاً. هذا بالإضافة إلى منطقة قلالي والتي تشهد نمواً سريعاً أيضاً حيث أنها الآن أصبحت تقريباً مدينة متكاملة بحد ذاتها، فضلاً عن توسع المناطق القريبة وهي سماهيج والدير والحد”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن النمو والتطور المستمر هو خير دليل على نشاط اقتصاد مملكة البحرين، مما ينعكس بصورة إيجابية على القطاع المصرفي والمالي، ويسعدنا أن نشارك بنشاط وأن نساهم بشكل فعّال في هذا النمو الإيجابي”.
إن شبكة فروع بنك الإثمار مع افتتاح الفرع الجديد أصبحت الأوسع انتشاراً من بين البنوك الإسلامية وثالث أكبر شبكة بالنسبة لبنوك البحرين.
وقد حضر حفل الافتتاح من مصرف البحرين المركزي كل من المدير التنفيذي للرقابة المصرفية السيد خالد حمد ومدير إدارة المؤسسات المالية الإسلامية بالإنابة السيد فهد يتيم. ومن بنك الإثمار حضر كل من المدير التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت ومساعد المدير العام للأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي، بالإضافة إلى عدد من المسئولين في بنك الإثمار.
وقال السيد جناحي:” إن بنك الإثمار يلتزم بالعمل مع مصرف البحرين المركزي من أجل تطوير الصناعة المصرفية الإسلامية باستمرار وتعزيز المكانة المرموقة التي وصلت إليها مملكة البحرين كمركز رئيسي للصيرفة في المنطقة، ونحن نلتزم كذلك بأن نصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل للأفراد في البحرين، ونسعى لتحقيق ذلك من خلال الاستماع إلى عملائنا باهتمام مع العمل على تعزيز تجربتهم المصرفية الإسلامية بشكل متواصل عن طريق تطوير منتجاتنا وخدماتنا وكذلك قنوات التوصيل”.
وأضاف السيد جناحي قائلاً:” إن هذا الفرع الجديد هو مثال على اتخاذنا هذه الالتزامات بجدية، حيث أن فرع قلالي هو استجابة لطلبات العملاء المتزايدة في هذه المناطق وافتتاح هذا الفرع يضيف إلى شبكة تجزئة مصرفية كبيرة ومطورة ومنظمة بشكل جيد في البحرين مع خدمة سكان منطقة جديدة في المحرق”.
إن أوقات عمل الفرع الجديد هي من السبت إلى الأربعاء من الساعة 7:30 صباحاً حتى الساعة 1:00 ظهراً ومن الساعة 4:00 عصراً إلى الساعة 6:00 مساءً أيام السبت والاثنين والأربعاء.

بنك الإثمار يحتفي بنجاحات موظفيه الأكاديمية

04 Sep 2016
المنامة، البحرين – 4 سبتمبر 2016 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتنظيم حفل عشاء لتكريم الموظفين الذين حصلوا مؤخراً على شهادات أكاديمية واحترافية متقدمة.
إن الاحتفال، والذي عقده الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم وحضره كل من المدير التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت ومساعد مدير عام الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي، قد قامت إدارة الموارد البشرية بتنظيمه تماشياً مع التزام البنك منذ مدة طويلة للاحتفاء بإنجازات موظفيه.
وقد تم تكريم 16 موظفاً من مختلف إدارات البنك بما في ذلك إدارة الالتزام الشرعي والأعمال المصرفية للأفراد والالتزام ومكافحة غسيل الأموال وإدارة وتطوير المنتجات والاتصالات المؤسسية والتسويقية وإدارة المؤسسات التجارية والمالية والتدقيق الداخلي وتقنية المعلومات والموارد البشرية وذلك لحصولهم على شهادات في مختلف المجالات والتي تتضمن الدبلوم المتقدم في الفقه التجاري الإسلامي والدبلوم المتقدم في الصيرفة الإسلامية والدبلوم الاحترافي في التسويق CIM وشهادة مدقق الأنظمة المعلوماتية ودبلوم إدارة الموارد البشرية CIPD ودبلوم ممارس الموارد البشرية CIPD وشهادة المراقب والمدقق الشرعي ودبلوم CIMA في التمويل الإسلامي.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن موظفينا هم بالفعل أهم أصولنا ونحن يسعدنا دائماً أن نحتفل معهم بنجاحاتهم وإنجازاتهم. ويعمل بنك الإثمار ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، ولتحقيق ذلك فإننا نسعى دائماً إلى تطوير موظفينا في الوقت الذي نستمع فيه باهتمام لعملائنا ونعمل على الاستثمار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا وتوسيع قنوات التوصيل وتعزيز العروض المقدمة لعملائنا، حيث أن كفاءة موظفينا في الأساس هي التي تقودنا نحو تحقيق النجاح المتواصل”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أرى نجاحات العديد من موظفينا بحصولهم على هذه الشهادات المرموقة، الأمر الذي يعكس التزامنا المشترك لتحقيق التميز وأتمنى لهم جميعاً دوام النجاح والتوفيق”.
وقد انضمت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس محمد رحيمي إلى السيد عبدالرحيم لتُهنّئ الموظفين متمنية لهم كل التوفيق.
وقالت السيدة رحيمي:” إن عملية التعلم تعتبر التزام مدى الحياة ولمعرفة قدراتنا الحقيقية، يجب ألا نسمح لأنفسنا بالاكتفاء بما وصلنا له. وقد أثبت موظفينا ذلك بحصولهم على مثل هذه الشهادات الأكاديمية والاحترافية والتي تساهم مباشرة وبصورة كبيرة في نجاح البنك المتواصل. ونحن جميعاً فخورون جداً بإنجازاتهم”.
إن الموظفين الذين تم تكريمهم هم: السيد سعود عبدالعزيز حسن الحاصل على الدبلوم المتقدم في الفقه التجاري الإسلامي، والسيد خليل إبراهيم قبيل والسيد ناصر عبدالله النقيب والسيد علي يوسف جمعان والسيدة مي عبدالحميد الذوادي والسيد محمد عبدالعزيز الحسن والسيد محمد عبدالله العوضي والآنسة مهجة عبدالرزاق فولاذ والسيد يوسف محمد القاسم والسيد فيصل رياض ساتر الحاصلين على الدبلوم المتقدم في الصيرفة الإسلامية، والسيد محمد عبدالنبي حاجي الحاصل على الدبلوم الاحترافي في التسويق CIM المستوى السادس، والسيد أحمد فريد بوقيس الحاصل على شهادة مدقق الأنظمة المعلوماتية، والسيدة حليمة سيد محمد العلوي الحاصلة على دبلوم إدارة الموارد البشرية CIPD المستوى الخامس، والسيدة سارة إبراهيم بوجيري الحاصلة على دبلوم ممارس الموارد البشرية CIPD المستوى الثالث، والآنسة إسراء أحمد الساعي الحاصلة على شهادة المراقب والمدقق الشرعي والسيد عيسى علي الحمادي الحاصل على دبلوم CIMA في التمويل الإسلامي.

سيدة بحرينية تربح كيلوغراماً من الذهب في سحوبات ثمار

17 Jan 2015
المنامة، البحرين – 17 يناير 2015– قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتحقيق حلم السيدة البحرينية عنود العنزي والتي ربحت صندوقاً يحتوي على كيلوغرام من الذهب في السحب ربع السنوي الأول لحساب التوفير القائم على الجوائز ثمار الذي تم تطويره، وهي أول رابحة تحصل على مثل هذه الجائزة في البحرين.
كان قد تم طرح حساب ثمار في حلته الجديدة في شهر أكتوبر الماضي لتقديم جوائز أكثر لعدد أكبر من الرابحين وهو أول حساب توفير يقدم جوائز نقدية وذهبية فريدة من نوعها، وكذلك أرباحاً متوقعة وتأمين تكافلي على الحياة كحوافز إضافية. وخلال العام المقبل، سيحصل ما مجموعه 3540 رابحاً على جوائز نقدية وذهبية تبلغ قيمتها أكثر من مليوني دولار أمريكي.
تسلمت السيدة عنود صندوق الذهب والذي يحتوي على 125 قطعة ذهبية وتزن كل منها 8 غرام، من الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم في المقر الرئيسي للبنك. وقد حصل 82 آخرين من أصحاب حساب ثمار على 1000 دولار أمريكي لكل منهم، وكذلك 120 من أصحاب حساب ثمار الصغار على 250 دولار أمريكي لكل منهم، كما حصل رابح آخر على 200 غرام من الذهب، حيث أجريت هذه السحوبات بإشراف ممثلي وزارة الصناعة والتجارة وكذلك المدققين الداخليين والمراقبين الخارجيين (BDO) البحرين.
وقد أعربت السيدة عنود عن سعادتها قائلة: “لم أصدق حين تم إبلاغي بالفوز بالجائزة، فعاودت الاتصال مرة أخرى بالفرع الرئيسي للبنك للتحقق من صدق الخبر، فأكدت لي الموظفة أنني ربحت كيلوغراماً من الذهب، ولكني حتى اللحظة التي تسلمت فيها الجائزة كنت أظن بأنني أحلم”.
ومن ناحيته قال السيد عبدالرحيم:” يسرني أن تحقق عروض حساب ثمار المطور خاصةً مع موسم الذهب السعادة والفرح لعملائنا، حيث يتميز الذهب بقيمته الثمينة لدى الكثير الأفراد في المنطقة، كما أنه يعد ادخاراً واستثماراً للعملاء في الوقت ذاته للمستقبل. ويلتزم بنك الإثمار بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. وفي إطار هذا الالتزام، فإننا مستمرون في تحسين منتجاتنا وخدماتنا من خلال تعزيز العروض المقدمة للعملاء بالتأكد من أننا سنظل بنك التجزئة الإسلامي المفضل في البحرين”.
يذكر أن حساب ثمار المطور يقدم جوائز نقدية وذهبية تبلغ قيمتها أكثر من مليوني دولار أمريكي مع 996 رابحاً شهرياً وأربعة رابحين في السحوبات ربع السنوية و500 رابح في العيدين وكذلك 1440 رابحاً في سحوبات ثمار الصغار الشهرية و600 رابح في سحوبات ثمار الصغار في العيدين. ويكون العملاء الذين لديهم 50 ديناراً بحرينياً أو أكثر في حساب ثمار مؤهلين للمشاركة في السحوبات الشهرية وربع السنوية وسحوبات العيد. هذا بالإضافة إلى غطاء تأمين على الحياة مجاني وأرباح شهرية متوقعة لجميع عملاء ثمار.

بنك الإثمار يكرم موظفيه المتميزين

04 Feb 2015
المنامة، البحرين – 4 فبراير 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بمواصلة تقليده الدائم بالاحتفاء بإنجازات موظفيه واستضافة حفل لتكريم موظفيه المتميزين.
وقد أثنى الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم في الحفل على جهود الموظفين مشيراً إلى أنهم العامل الرئيسي وراء النجاح المستمر للبنك.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، ولتحقيق ذلك يجب علينا الاستثمار بصورة متواصلة في تطوير منتجاتنا وخدماتنا والعمل بجد للنمو بشكل قريب جداً من عملائنا. إن هذا الأسلوب الذي يركز على العملاء يمكن تطبيقه فقط من خلال تفاني الموظفين بصدق والذين يشاركون بنك الإثمار في طموحه للتميز”.
وأضاف السيد عبدالرحيم قائلاً:” يسرني تكريم أكثر الموظفين تميزاً في بنك الإثمار والمشاركة في هذا الاحتفال، وأود أن أتقدم بالتهاني لكل منهم على إنجازاتهم وأتمنى لهم دوام النجاح”.
وخلال الحفل، الذي حضره مدير عام الأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع ومدير عام العمليات المصرفية وتقنية المعلومات والشئون الإدارية السيد عبدالرحمن الشيخ، قام السيد عبدالرحيم بتسليم الموظفين جائزتي موظف الشهر والتفوق في تحقيق أهداف المبيعات كما قدم جوائز لأعضاء إدارة تحصيل الحسابات وذلك لأدائهم المتميز.
وقد تسلم جائزة موظف الشهر كل من السيدة مي عبدالحميد محمد الذوادي من فرع الرفاع الغربي والسيد عبدالله ناصر عبدالله المحميد من فرع المحرق والسيد محمد عبدالله محمد مطر من فرع مدينة عيسى والسيد محمد عبدالله محمد العوضي من فرع الزنج وعلي حسن محمد محمود من إدارة الأعمال التجارية والدولية والسيدة شيماء أحمد عبدالله علي من إدارة الأصول والسيد جاسم محمد سالم الوسواسي من الشئون الإدارية ، بينما تسلم جائزة التفوق في تحقيق أهداف المبيعات كل من السيدة مروة الهاشمي والسيد محمد رضي من إدارة البيع المباشر والسيدة مروة يونس من فرع سند والسيد محمد مطر من فرع مدينة عيسى والسيد فهد اليحيى من فرع الزنج والسيد عبدالله المرزوقي من فرع الرفاع الغربي والسيدة أنوار الشروقي من الفرع الرئيسي والسيد حسين شكرالله من فرع المنامة والسيد علي حسين جمعة من فرع البديع والسيد زياد عبدالله من فرع أم الحصم. كما تم تكريم تسعة موظفين من إدارة تحصيل الحسابات – وهم السيد سعيد محمد عبدعلي بدر، السيد علي محمد عبدالله الجمعي، السيد نواف خالد عبدالله عتيق، السيدة معصومة أصغر عباس يوسف، السيدة منيرة غازي حرب الغفري، السيدة فاطمة علي عبداللطيف عبدالله، السيدة فاطمة أحمد حبيب عبدالكريم، السيدة زهرة فاروق جمال حسن والسيدة مريم إبراهيم بوزعبون نظراً لأدائهم المتميز.

الموقع الإلكتروني لبنك الإثمار يحصل على جائزتين دولتين

25 Jan 2015
المنامة، البحرين – 25 يناير 2015 – حصل بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على جائزتين دوليتين مرموقتين عن موقعه الإلكتروني الجديد الذي يركز على التفاعل مع العملاء عندما تم اختياره الفائز بالجائزة الفضية عن فئتين مختلفتين خلال حفل توزيع جوائز W3 البارزة.
إن جوائز W3 هي جوائز دولية مرموقة تمنح للتميز في الإبداع على شبكة الإنترنت، وتعد تقديراً للمؤسسات العاملة على المواقع والبرامج التسويقية والمحتوى الاجتماعي وتطبيقات ومواقع الهاتف النقال والفيديوهات على المواقع الإلكترونية والتي حازت على جائزة. وقد تم التحكيم من قبل أكاديمية الفنون المرئية والتفاعلية (AIVA) وهي مؤسسة تتألف من مجموعة عالية المستوى من المتخصصين المرموقين وتعد من الشركات المعروفة في مجال الإعلام، البرامج التفاعلية، الدعاية والتسويق.
وخلال حفل توزيع الجوائز، حصل الموقع الإلكتروني لبنك الإثمار والذي صممته شركة سبارك ديجيتس على جائزتين فضيتين، الأولى عن فئة الموقع الإلكتروني بشكل عام كأفضل موقع إلكتروني للخدمات المصرفية والدفع الإلكتروني للفواتير، والذي يوفر صفحة تفاعلية للمستخدم من أجل دفع الفواتير وإدارة المعاملات المصرفية بسهولة. أما الجائزة الثانية، فقد حصل عليها البنك عن أفضل تجربة للمستخدم تحت فئة مزايا الموقع الإلكتروني. وقد تم تقييم الموقع الإلكتروني لبنك الإثمار على أساس الإبداع، قابلية الاستخدام، التصفح، الوظائف، التصميم المرئي وسهولة الاستخدام.
وقد تسلم الجائزتين بالنيابة عن بنك الإثمار المدير الشريك ورئيس قسم الإبداع السيد عامر شهزاد والذي قام بتقديمهما إلى الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم بالمقر الرئيسي للبنك في ضاحية السيف.
وقد حضر حفل توزيع جوائز W3 لعام 2014 أكثر من 4000 مشاركاً من المؤسسات الرائدة في جميع أنحاء العالم من وكالات الإعلانات، شركات العلاقات العامة، وكالات التسويق عبر الإنترنت، المحترفين في الإبداع، مصممي المواقع وهواة تصميم المواقع الإلكترونية.
وقال السيد عبدالرحيم:” إننا سعداء بالفوز بهاتين الجائزتين المرموقتين واللتين تعدان تقديراً دولياً على سهولة استخدام الموقع الإلكتروني للبنك والذي يقدم خدمات مصرفية للعملاء. وفي بنك الإثمار، فإننا ملتزمون لنصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة وندرك أهمية موقعنا الإلكتروني كأول واجهة تفاعلية مع عملائنا، حيث أن امكانية تطوير أكثر موقع إلكتروني مبتكر مع ميزة التصفح على جميع الأجهزة هو جزء من التزامنا لنصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل ولتحقيق توقعات عملائنا”.
إن الموقع الإلكتروني الجديد لبنك الإثمار يتميز بالضبط التلقائي على حجم شاشة المستخدم لتصفح الموقع بسهولة أكثر ووضوح ويتضمن ذلك وظائف مبتكرة ويمكن الدخول على الموقع من خلال العديد من الأجهزة بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة التابلت والكمبيوتر.
وقال السيد شهزاد:” إننا نشعر ببالغ الفخر لعملنا مع بنك الإثمار في هذا المشروع الهام لتطوير موقع إلكتروني جديد ومتطور. كما أننا سعداء بأن الموقع الجديد يوفر لعملاء البنك تجربة مصرفية عبر الإنترنت أفضل وأكثر متعة بالإضافة إلى تعزيز مكانة بنك الإثمار كبنك تجزئة إسلامي رائد”.
كما أضاف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن زوار الموقع الإلكتروني سوف يجدون معلومات عن الأعمال التجارية الهامة مقدمة بطريقة واضحة ومنطقية وكذلك يمكنهم تصفح الموقع بسهولة من خلال قائمة ذكية ومعلومات الاتصال، بما في ذلك خريطة سهلة الاستخدام لتحديد مواقع الفروع، الدردشة عبر الإنترنت، التسجيل للحصول على كشف الحساب الإلكتروني وتحميل تطبيقات الهاتف النقال لبنك الإثمار. والأهم من ذلك، العناية الفائقة للمحافظة على أمن الموقع الإلكتروني”.
ووفقاً لبيانات أكاديمية الفنون المرئية والتفاعلية (AIVA) المنشورة، فإن الجائزة تساهم في تحسين التميز في الصناعة العالمية. وأشادت المديرة التنفيذية للأكاديمية السيدة ليندا داي بالجوائز وقالت بأن الأكاديمية يطيب لها الاعتراف بالتميز الإبداعي على شبكة الانترنت، ونحن متحمسون لمشاهدة كل عمل مذهل يتم القيام به في جميع مجالات هذه الصناعة. كما قامت بتقديم التهاني للمشاركين والفائزين بجوائز W3 لعام 2014 على مساهماتهم والتزامهم تجاه عالم الإنترنت.

بنك الإثمار يفتتح صراف آلي جديد

11 Jan 2015
المنامة، البحرين- 11 يناير 2015 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، عن افتتاح جهاز صراف آلي جديد في محطة الوقود بمدينة عيسى، مما يجعل العدد الإجمالي لأجهزة الصراف الآلي ضمن شبكة التجزئة المصرفية متسارعة النمو لبنك الإثمار يصل إلى 46 جهازاً بما في ذلك 17 فرعاً ذا خدمات متكاملة في مواقع استراتيجية في البحرين.
وقال مدير عام بنك الإثمار للخدمات المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع أن جهاز الصراف الآلي الجديد قد تم تركيبه استجابة لطلبات العملاء ويؤكد مدى التزام البنك بالاستماع باهتمام لاحتياجاتهم وتلبيتها بسرعة.
إن جهاز الصراف الآلي الجديد، والذي تم تصميمه بحيث يمكن الوصول له براحة من سيارة العميل، يقع في محطة وقود بابكو بمدينة عيسى قرب مجمع المدينة وكذلك بالقرب من سوق مدينة عيسى الشعبي ومحطات خدمة وإصلاح السيارات. ويتميز جهاز الصراف الآلي بتقنية متطورة توفر مزايا أمنية إضافية وخدمات متقدمة تشمل الإيداع النقدي الفوري والحصول على المبالغ النقدية بدون بطاقة عبر خدمة “موبي كاش” من بنك الإثمار وهي إحدى الخدمات المصرفية والحائزة على جوائز دولية.
وأضاف السيد المطوع:” إن بنك الإثمار ملتزم ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، ولتحقيق ذلك فإننا نقوم بالاستماع باهتمام لعملائنا ونعمل بجهد كبير لضمان أن نكون قريبين جداً منهم”.
واستطرد السيد المطوع قائلاً:” إن جهاز الصراف الآلي الجديد الذي تم إضافته إلى شبكتنا للتجزئة المصرفية يقع في منطقة مزدحمة بشكل استثنائي مع كم هائل من الحركة الحيوية بالقرب منها. ونحن على ثقة بأن جهاز الصراف الآلي الجديد سوف يساعد في تحسين تجربة الصيرفة الإسلامية المقدمة للعملاء وسيساهم في تيسير متطلبات عملائنا

بنك الإثمار يعلن عن شراكة استراتيجية مع عيادة ويل ميد

17 Jan 2015
بنك الإثمار يعلن عن شراكة استراتيجية مع عيادة ويل ميد
خدمات الرعاية الصحية بقيمة مضافة لحاملي بطاقات “الإثمار”
المنامة، البحرين – 15 يناير 2015– قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 15/1/2015) بالتوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية مع عيادة ويل مد، وهي عيادة رائدة ومتخصصة في مجال جراحة العظام، من أجل توفير الخدمات الصحية بقيمة مضافة إلى حاملي بطاقات بنك الإثمار.
وتتيح الاتفاقية لحاملي بطاقات الخصم والائتمان من بنك الإثمار الحصول على 20 بالمائة تخفيض للاستشارات في مجال العظام والتشخيص الطبي مع مجموعة خاصة ومميزة من خدمات العلاج الطبيعي والعلاج المائي واللياقة البدنية على النحو الذي يحدده الأخصائي في عيادة ويل مد. ويسري هذه العرض لمدة ستة أشهر ابتداءً من 15 يناير 2015 حتى 15 يونيو 2015.
وقال مدير عام الخدمات المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع:” إن بنك الإثمار يبحث باستمرار عن سبل توفير خدمات ذات قيمة مضافة، حيث أن الشراكة الاستراتيجية مع عيادة ويل مد هي واحدة من المبادرات التي تهدف إلى تزويد عملائنا بخدمات متخصصة في جراحة العظام والعلاج الطبيعي بأسعار تنافسية مخفضة”.
ومن جهتها صرحت مدير عام عيادة ويل مد السيدة زين الشكر قائلة:” يسرنا القيام بتوقيع اتفاقية مع بنك الإثمار لتوفير خدمات الرعاية الصحية في عيادتنا. وفي ويل مد، فإننا ملتزمون بأن يكون المريض هو محور اهتمامنا من خلال التركيز على تقديم رعاية صحية بجودة عالية. كما أن التسهيلات والمرافق الحديثة لدينا تساعدنا لنبرز كمركز متميز في جراحة العظام. ويمكن لحاملي بطاقات بنك الإثمار التطلع للاستفادة من أفضل الاستشارات في العظام وخدمات التشخيص والعلاج الطبيعي في عيادتنا”.

بنك الإثمار يسجل صافي خسارة عام 2014

08 Mar 2015
المنامة، البحرين – 7 مارس 2015 – سجل بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 7/ 03/2015) صافي خسارة بلغت 8,8 مليون دولار أمريكي عام 2014، وهي أقل بكثير عن صافي خسارة بلغت 79,3 مليون دولار أمريكي سجلت عام 2013. وتتضمن النتائج صافي خسارة الربع الأخير لعام 2014 والتي بلغت 13,7 مليون دولار أمريكي مقابل خسارة بلغت 67,4 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من العام المنصرم.
وكانت صافي الخسارة المتعلقة بمساهمي البنك لعام 2014 قد بلغت 15 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 80,4 مليون دولار أمريكي سجلت في العام الماضي. ويتضمن ذلك صافي خسارة متعلقة بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2014 والتي بلغت 16,2 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 67,6 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2013.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2014.
وقال سموه: ” بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن بنك الإثمار يواصل تحقيق نمو مستدام في عملياته المصرفية الأساسية. وقد سجل صافي أرباح قبل خصم مخصصات الهبوط في القيمة والضرائب بلغت 29 مليون دولار أمريكي لعام 2014 حيث يتضح ذلك في النمو الكبير في الدخل التشغيلي للبنك والذي ارتفع بنسبة 14 في المائة ليصل إلى 227,8 مليون دولار أمريكي عام 2014 وذلك من 199,9 مليون دولار أمريكي عام 2013، ويرجع ذلك أساساً إلى نمو الإيرادات المستدامة في معظم تدفقات الدخل”.
وأضاف سموه:” إن هذا التحول هو نتيجة القرارات الاستراتيجية التي اتخذها مجلس إدارة بنك الإثمار في وقت سابق من عام 2014 والفوائد التي سيواصل تحقيقها عام 2015 وما بعده”.
إن القرارات، والتي كانت تهدف إلى تحقيق تحول هام في عمليات المجموعة، تضمنت الشروع في التحول الكامل في العمليات التقليدية المتبقية لبنك فيصل المحدود في باكستان، وهو شركة تابعة لبنك الإثمار، إلى الصيرفة الإسلامية بشكل كامل والتخارج من الأصول الاستثمارية غير الأساسية واتخاذ برامج جادة لترشيد النفقات على مستوى مجموعة الإثمار.
واستطرد سموه بالقول:” إن إجمالي النفقات للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2014 بلغ 198,8 مليون دولار أمريكي أي أكثر بنسبة 1,9 في المائة مقارنة بـ 195,1 مليون دولار أمريكي نفقات عام 2013، وتشمل نفقات عام 2014 النفقات الاستثنائية المتعلقة بخطة إنهاء الخدمة تطوعاً للموظفين التي تم تنفيذها، وكذلك التأثير الكامل على عام 2014 نتيجة لافتتاح فروع جديدة في عام 2013 بباكستان”.
كما قال سمو الأمير عمرو:” يسرني أيضاً أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها، حيث ارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 6,18 في المائة ليصبح 7,86 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014، مقارنة بـ 7,4 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013″.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أن الأداء المالي للبنك لعام 2014 يدل على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في مسار المجموعة تؤتي ثمارها بشكل واضح حيث يظهر ذلك من النمو في الأرباح التشغيلية التي زادت بنسبة 14 في المائة.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أعلن أنه في عام 2014 قمنا بخفض خسائرنا بشكل كبير من 79,32 مليون دولار أمريكي إلى 8,85 مليون دولار أمريكي، وهذا يدل على أن جهودنا تؤتي ثمارها وبأننا نسير في الاتجاه الصحيح”.
وأردف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن النمو المستدام الذي تم تحقيقه في العمليات الأساسية يتضح من خلال الارتفاع الكبير في صافي الدخل قبل خصم مخصصات الهبوط في القيمة والضرائب الخارجية ليصل إلى 29 مليون دولار أمريكي عام 2014 مقارنة بـ 4,8 مليون دولار أمريكي عام 2013. وقد واصلت حقوق المساهمين استقرارها عند 523,4 مليون دولار أمريكي”.
وصرح السيد عبدالرحيم:” إن السيولة الإضافية الناشئة في عام 2014 قد تم توظيفها في أنشطة المرابحة والتمويلات الأخرى، والتي زادت بنسبة 5,63 في المائة لتصل إلى 3,33 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 مقارنة بـ 3,15 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013، وكذلك في السندات الاستثمارية، والتي زادت بنسبة 35,3 في المائة لتصبح 1,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 مقارنة بـ 1,31 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013″.
وأوضح السيد عبدالرحيم:” أن نتائج البنك لعام 2014 تظهر أنه خلال العام نمت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بشكل طفيف لتصل إلى 2 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 مقارنة بـ 1,99 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013. وقد زادت الحسابات الجارية للعملاء بنسبة 8 في المائة لتصل إلى 1,37 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 مقارنة بـ 1,27 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013، كما ارتفعت أيضاً محفظة الودائع من البنوك والمؤسسات المالية والمؤسسات الأخرى بنسبة 13,2 في المائة لتصل إلى 1,47 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 مقارنة بـ 1,3 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013. ويعكس هذا الارتفاع نمو ثقة العملاء في البنك وزيادة الطلب على منتجاته وخدماته”.
ويؤكد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح واحداً من البنوك الرائدة في التجزئة المصرفية الإسلامية بالمنطقة. ولتحقيق ذلك، فإننا نواصل تطوير عملياتنا الأساسية في التجزئة المصرفية مع العمل على تحسين الكفاءات وتقليل النفقات”.
كما قال السيد عبدالرحيم: “إن هذا النمو هو نتيجة التزام البنك بالاستماع باهتمام إلى عملائنا والعمل على تحقيق تطلعاتهم من خلال مواصلة تحسين منتجاتنا وخدماتنا”.
ويواصل السيد عبدالرحيم :” أنه في عام 2014 على سبيل المثال، قام بنك الإثمار بإطلاق مجموعة متكاملة من بطاقات الائتمان الجديدة من ماستركارد وتعزيز حساب الادخار القائم على الجوائز “ثمار” وابتكار منتجات جديدة لتمويل شراء المنازل والسيارات والتمويل الشخصي والتي تم تصميمها خصيصاً لتلبية متطلبات العملاء”.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” لدى بنك الإثمار واحدة من أوسع الشبكات في البحرين حيث يضم 46 جهازاً للصراف الآلي و17 فرعاً محلياً، موزعين على كافة مناطق البحرين. أما شركتنا الرئيسية التابعة – بنك فيصل المحدود باكستان – فهو ضمن أكبر عشرة بنوك في باكستان ولديه 274 فرعا في كافة المدن بباكستان “.
وخلال عام 2014، قام بنك الإثمار كذلك بالتوقيع على اتفاقية شراكة مع وزارة الإسكان في البحرين وبنك الإسكان من أجل المساعدة على معالجة التحديات الإسكانية في المملكة. وبموجب الاتفاقية، فإن المواطنين البحرينيين يحصلون على تمويل بدعم من الحكومة من خلال بنك الإثمار لمساعدتهم على شراء أول منزل لهم كجزء من خطة وطنية صممت لمعالجة التحديات الاسكانية في المملكة. إن برنامج تمويل السكن الاجتماعي يسمح للمواطنين المؤهلين بالحصول على التمويل لأول منزل لهم عبر بنك الإثمار من خلال دفع 25 في المائة من دخلهم الشهري لسداد الأقساط الشهرية للعقار بينما تقوم وزارة الإسكان بدفع المبلغ المتبقي من الأقساط الشهرية عن طريق بنك الإسكان.
– انتهى –

طيران الخليج تقدم تخفيضات لعملاء بنك الإثمار

10 Mar 2015
المنامة، البحرين – 9 مارس 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – من أجل أن تقدم أسعار مخفضة لحاملي بطاقات بنك الإثمار عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت.
وقد قام كل من القائم بأعمال رئيس القطاع المالي السيدة سحر عطائي ومدير عام بنك الإثمار للأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع بالتوقيع على مذكرة التفاهم خلال حفل عقد في المقر الرئيسي لشركة طيران الخليج.
ويحصل حاملي بطاقات الخصم والائتمان من بنك الإثمار بموجب هذه الاتفاقية على 10 في المائة تخفيض عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت. ويطبق العرض على أسعار تذاكر الرحلات على درجة الصقر الذهبي (لرجال الأعمال) والدرجة السياحية ويسري العرض على شراء جميع تذاكر الطيران من الموقع الإلكتروني الرسمي لطيران الخليج gulfair.com باستخدام رمز مخصص للتخفيض سيتم توزيعه على جميع حاملي بطاقات بنك الإثمار. وهذا العرض المشترك ساري حتى 29 فبراير 2016.
وقالت السيدة عطائي:” يسرنا إطلاق هذا العرض المشترك مع بنك الإثمار بمنح حاملي بطاقات البنك الفرصة لتجربة الضيافة العربية المميزة التي تتمتع بها طيران الخليج والخدمات الحاصلة على عدة جوائز من خلال أسعارنا التنافسية والحصرية. إن هذا العرض يعزز من التزامنا لضمان أن طيران الخليج هي شركة الطيران المفضلة لدى الأفراد”.
ومن جانبه قال السيد المطوع:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. وتماشياً مع هذ الالتزام فإننا نواصل العمل على تحسين منتجاتنا وخدماتنا من أجل ضمان أن نبقى البنك الإسلامي المفضل لدى المواطنين في البحرين. وتوفر هذه الاتفاقية مع طيران الخليج لعملاء بنك الإثمار على سبيل المثال أسعار تفضيلية والتي تمكنهم من السفر للوجهات التي يفضلونها بأسعار مخفضة”.

بنك الإثمار يدعم المؤتمر الشرعي الرئيسي

26 Mar 2015
المنامة، البحرين – 22 مارس 2015 – جرياً على عادته بالتزامه للاضطلاع بدور حقيقي وذي معنى في دعم وتطوير القطاع المصرفي والمالي، قدّم بنك الإثمار مرة أخرى دعمه لمؤتمر رئيسي تقوم بتنظيمه هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية والذي يبدأ أعماله في البحرين اليوم (الموافق: 22/3/2015).
ويعتبر بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له ويدعم هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية منذ فترة طويلة، الشريك البلاتيني للمؤتمر الشرعي السنوي لعام 2015 وهو مؤتمر دولي يستمر لمدة يومين ويتم تنظيمه تحت رعاية مصرف البحرين المركزي. وخلال حفل الافتتاح، قام رئيس مجلس أمناء هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة بتسليم جائزة تقدير إلى الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم في حضور محافظ مصرف البحرين المركزي السيد رشيد محمد المعراج.
وقال السيد عبدالرحيم بهذه المناسبة: “إن المؤتمر السنوي لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية هو واحد من أهم المؤتمرات في الصناعة المصرفية والمالية الإسلامية العالمية. وكبنك إسلامي رائد، فإن بنك الإثمار يطيب له مواصلة دعم هذه المبادرة الهامة”.
إن علاقة بنك الإثمار بهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ودعمنا لها تعود إلى اللحظة التي تأسست فيها الهيئة. وفي الحقيقة أن بنك الإثمار في سابق عهده كان البنك الأول في العالم الذي يقوم بنشر نتائجه السنوية وفقاً لمعايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية.
وأردف السيد عبدالرحيم قائلاً: “إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح واحداً من بنوك التجزئة الإسلامية الرائدة في المنطقة، ونحن ندرك أنه لتحقيق ذلك يجب علينا الاستثمار باستمرار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا لنصبح البنك الإسلامي المفضل. كما أننا ندرك أهمية الدور الذي يجب أن نلعبه في دعم ومواصلة تطوير المجتمع الذي نعمل فيه”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول: “إنّ هذه الفعاليات الهامة مثل المؤتمر الشرعي السنوي لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية تعتبر مناسبات فريدة لإشراك قادة القطاع في مناقشات تؤدي إلى مواجهة التحديات التي تعترض قطاع الصيرفة المالية الإسلامية. وهذا بدوره يساعد في تعزيز مكانة البحرين كمركز للصيرفة المالية الإسلامية في المنطقة”.

مبادرات بنك الإثمار الاستراتيجية تبدأ في تحقيق نتائج مثمرة

01 Apr 2015
المنامة، البحرين – 31 مارس 2015 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 31/3/2015) بأن القرارات الاستراتيجية التي اتخذها أعضاء مجلس إدارة البنك في بداية عام 2014 بدأت بالفعل تحقق نتائج مثمرة. إن هذه القرارات، والتي كانت تهدف إلى تحقيق التحول في مسار مجموعة الإثمار من خلال التحول الهام في عملياتها، تضمنت مبادرات لزيادة الإيرادات وتحسين الهوامش والتخارج من الأصول الاستثمارية غير الأساسية وتخفيض النفقات على مستوى المجموعة.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل لمساهمي البنك خلال اجتماع الجمعية العامة العادية بفندق رامي جراند في البحرين. وقد حضر الاجتماع عدد من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وكذلك ممثلي هيئة الرقابة الشرعية للبنك ومصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز وبورصة البحرين.
وقال سمو الأمير عمرو:” لقد ساهم التنفيذ الفوري لهذه المبادرات الاستراتيجية، بالإضافة إلى النمو المستمر في أعمالنا الأساسية على الرغم من تحديات أوضاع الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، في تحسين أداء البنك عام 2014. ونتيجة لذلك سجل بنك الإثمار صافي أرباح قبل خصم مخصصات الهبوط في القيمة والضرائب بلغت 28,9 مليون دولار أمريكي مقارنةً بـ 4,8 ملايين دولار أمريكي فقط عام 2013. وكان صافي الخسارة المتعلقة بالمساهمين بعد مخصص الهبوط في القيمة والضرائب قد بلغ 15 مليون دولار أمريكي وهو أقل كثيراً بنسبة 81 في المائة مقارنةً بـ 80,3 مليون دولار أمريكي عام 2013″.
وأضاف سموه:” ويعود هذا التحسن في الأداء المالي بالأساس إلى النمو المستدام في عمليات التجزئة المصرفية الأساسية لبنك الإثمار حيث يتضح ذلك جلياً في النمو الملحوظ في الدخل التشغيلي للبنك والذي ارتفع بنسبة 14 في المائة ليصل إلى 227,7 مليون دولار أمريكي عام 2014 وذلك من 199,9 مليون دولار أمريكي عام 2013. وعلى الرغم من زيادة حجم الأعمال فإن إجمالي النفقات للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2014 ظلت تحت السيطرة حيث بلغ 198,8 مليون دولار أمريكي أي أكثر بنسبة 1,9 في المائة فقط عن نفقات عام 2013 والتي بلغت 195,1 مليون دولار أمريكي. كما يسرنا أيضاً أن نعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها، حيث ارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 6 في المائة ليصبح 7,86 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014، مقارنة بـ 7,4 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2013 ويعكس الارتفاع في حسابات العملاء نمو ثقتهم في البنك وزيادة الطلب على منتجاته وخدماته”.
كما قال سموه:” إن هذا التحول هو نتيجة تنفيذ القرارات الاستراتيجية التي اتخذها مجلس إدارة بنك الإثمار في وقت سابق من عام 2014 وسيواصل تحقيق الفوائد من هذه المبادرة عام 2015 وما بعده”.
وقد رحب اجتماع الجمعية العامة بهذا التحسن في الأداء وأكد بأن البنك يعمل بوضوح تجاه تحقيق الرؤية المشتركة بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. وخلال الاجتماع أيضاً، قام المساهمون بالموافقة على نظام سياسة المكافآت المتغيرة للموظفين والذي تم وضعه ليتوافق مع أفضل الممارسات المتعلقة بالمكافآت الصادرة من مصرف البحرين المركزي.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أن الأداء المالي للبنك لعام 2014 يدل على أن الجهود المبذولة لتحقيق التحول في مسار المجموعة تؤتي ثمارها بشكل واضح حيث يظهر ذلك من النمو في الأرباح التشغيلية التي زادت بنسبة 14 في المائة.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن هذا النمو يأتي نتيجة التزام البنك بالاستماع باهتمام إلى عملائه والعمل على تحقيق تطلعاتهم من خلال مواصلة تحسين منتجاته وخدماته. ففي عام 2014 على سبيل المثال، قام بنك الإثمار بإطلاق مجموعة متكاملة من بطاقات الائتمان الجديدة من ماستركارد وتعزيز حساب الادخار القائم على الجوائز “ثمار” بشكل كبير وابتكار منتجات جديدة للتمويل العقاري والشخصي وتمويل السيارات والتي تم تصميمها خصيصاً لتلبية متطلبات العملاء”.
ولدى بنك الإثمار واحدة من أكبر الشبكات في البحرين حيث تضم 46 جهازاً للصراف الآلي و17 فرعاً محلياً ذا خدمات متكاملة، موزعين على كافة مناطق البحرين. أما شركتنا الرئيسية التابعة – بنك فيصل المحدود – فهو ضمن أكبر عشرة بنوك في باكستان ولديه 274 فرعاً في كافة المدن بباكستان.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” أنه خلال عام 2014، قام بنك الإثمار كذلك بالتوقيع على اتفاقية شراكة مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان في البحرين من أجل المساعدة على مواجهة التحديات الإسكانية في المملكة. وبموجب الاتفاقية، فإن المواطنين البحرينيين سوف يحصلون على تمويل بدعم من الحكومة من خلال بنك الإثمار لمساعدتهم على شراء أول منزل لهم كجزء من خطة وطنية صممت لمواجهة التحديات الاسكانية في المملكة”.
ويواصل السيد عبدالرحيم:” إن هذه المبادرات قد ساهمت في مواصلة النمو في أعمال التجزئة المصرفية الأساسية للبنك في البحرين عام 2014. فعلى سبيل المثال، ارتفعت النشاطات التمويلية لبنك الإثمار في البحرين بنسبة 23 في المائة من 745 مليون دولار أمريكي في نهاية عام 2013 إلى 914 مليون دولار أمريكي في نهاية عام 2014. وقد جاء هذا النمو في الأساس من التمويل العقاري والذي ارتفع بنسبة 53 في المائة والتمويل الشخصي الذي ارتفع بنسبة 21 في المائة عام 2014. وفي نفس الوقت، زاد حجم الحسابات الجارية وحسابات التوفير وحسابات ثمار والودائع الاستثمارية المطلقة للعملاء بنسبة 11 في المائة عام 2014 من 1,38 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2013 إلى 1,54 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2014″.
– انتهى –

بنك الإثمار يعلن عن الفائزين في عرض التمويل الشخصي

05 Apr 2015
المنامة، البحرين – 5 أبريل 2015 – فاز خمسة من عملاء بنك الإثمار بجائزة “اربح أقساطك” المتمثلة في قيام البنك بدفع الأقساط الشهرية لمدة سنة كاملة وذلك ضمن العرض الترويجي للتمويل الشخصي.
وقد كان العرض ساري حتى 4 مارس، وتم عقد السحب في المقر الرئيسي لبنك الإثمار بتاريخ 16 مارس تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة وكذلك المدققين الداخليين والمراقبين الخارجيين (BDO) البحرين.
إن الفائزون وهم السيدة كوثر حسين جاسم السعدون والسيد سلمان عبدالله محمد المعلم والسيد نبيل مال الله محمد عبدالله والسيد أحمد مطلب أسود أسود والسيد سلمان حبيب سلمان حسين جواد تم إبلاغهم رسمياُ عن جوائزهم من قبل الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم في حضور مدير عام الأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع وعدد آخر من أعضاء الفريق الإداري للبنك. وقام السيد عبدالرحيم بتهنئة الفائزين متمنياً لهم دوام التوفيق ووافر الحظ.
وقال السيد المطوع:” أنه لمن دواعي سرورنا أن نتمكن من المساهمة بمثل هذه الطريقة المباشرة في تحسين حياة العملاء. ويعد هذا العرض الأخير هو إحدى الطرق التي نتبعها من أجل أن نكون قريبين جداً من عملائنا عبر الاستماع باهتمام إلى احتياجاتهم وتطوير المنتجات والخدمات التي تلبي متطلباتهم الخاصة”.
وبعد انعقاد السحب، سيقوم بنك الإثمار بإيداع مبلغ قسط الفائزين كل شهر لمدة 12 شهراً حيث سيقوم كل منهم بعد ذلك بمواصلة سداد أقساطهم بشكل عادي حتى نهاية مدة التمويل. وبالإضافة إلى فرصة الفوز بالأقساط، فإن عملاء بنك الإثمار الذين شاركوا في عرض التمويل الشخصي سوف يستفيدون من فترة سماح مجانية لمدة شهر ومعدل ربح منخفض وفترة تسديد تمتد حتى 84 شهراً بالإضافة إلى خيار فترة السماح لمدة شهرين آخرين.

بنك الإثمار يطلق برنامج “مكافآت إثمار” الأكثر مزايا في البحرين

05 May 2015
بنك الإثمار يطلق برنامج “مكافآت إثمار” الأكثر مزايا في البحرين
برنامج المكافآت يسمح لحاملي بطاقات الائتمان باستبدال نقاطهم عبر الإنترنت والاختيار من بين 700 شركة طيران و150 ألف فندق وخدمات تأجير السيارات.
المنامة، البحرين – 5 مايو 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالتعاون مع ماستركارد بإطلاق برنامج مكافآت إثمار الجديد ذو القيمة المضافة لعملاء بطاقات الائتمان.
إن البرنامج يتضمن مزايا جديدة وفريدة من نوعها، والذي يقدم لحاملي بطاقات الائتمان ماستركارد من بنك الإثمار نقاطاً عند استخدامهم بطاقاتهم الائتمانية. ويمكن استبدال النقاط المتراكمة من المبالغ التي تم إنفاقها عبر الإنترنت لشراء تذاكر سفر من بين 700 شركة طيران والقيام بحجوزات الفنادق من بين 150 ألف فندق أو حجز خدمات تأجير السيارات في جميع أنحاء العالم بدون قيود أو تواريخ محددة يُلغى فيها العرض ويشمل ذلك جميع الضرائب.
إن هذه النقاط يمكن استبدالها عبر الإنترنت من خلال تسجيل الدخول على صفحة مكافآت إثمار www.ithmaarbank.com/ithmaarrewards. كما يسمح البرنامج أيضاً لحاملي البطاقة باستخدام النقاط المتراكمة لحجز رحلة لصديق أو أحد أفراد العائلة.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح البنك الإسلامي المفضل ونحن نعمل باستمرار على تحسين تجربة عملائنا المصرفية. كما أننا نواصل الاستثمار بصورة كبيرة في تطوير منتجاتنا وخدماتنا مع العمل أيضاً على أن نكون قريبين جداً من عملائنا وتعد مكافآت إثمار خطوة هامة لتحقيق ذلك”.
ومن جانبه قال مدير عام بنك الإثمار للأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع:” إن بنك الإثمار يسعى بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، وقد أدركنا أنه لتحقيق ذلك يجب علينا الاستماع باهتمام لعملائنا ويجب علينا تلبية توقعاتهم. وتعد مكافآت إثمار هي واحدة من العروض الفريدة من نوعها لبنك الإثمار وقد تم تصميمها وتطويرها لتؤكد مدى تقديرنا للعملاء. كما يسرنا العمل مع ماستركارد على هذا البرنامج ونفخر بتقديم أول برنامج مكافآت فريد من نوعه لولاء العملاء في البحرين بتقديم خدمة متكاملة لحاملي البطاقة”.
وقام السيد سومو روي، نائب الرئيس، ومدير شركة ماستركارد في البحرين، بتهنئة بنك الإثمار على إطلاق برنامج مكافآت إثمار، وقال بهذه المناسبة:” أننا نشعر بالفخر لإطلاق برنامج بطاقات الائتمان ذات المزايا الأكثر في البحرين مع بنك الإثمار، والذي يعد من رواد البنوك الإسلامية في البحرين. ونفتخر بتقديمنا للعملاء القيمة المضافة مع المزايا الفريدة والمكافآت، ومع برنامج مكافآت إثمار فإننا نكافئ حاملي بطاقات ماستركارد على استخدام هذه البطاقات والاستمتاع بعمليات الدفع المالي السهلة والآمنة”.
– انتهى –

بنك الإثمار يسجل أرباحاً في الربع الأول من عام 2015

09 May 2015
المنامة، البحرين – 9 مايو 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان اليوم (الموافق 9/5/2015) عن صافي أرباح بلغ 7,62 مليون دولار أمريكي للربع الأول من العام 2015، أي بزيادة نسبتها 261 في المائة عن 2,11 مليون دولار أمريكي صافي أرباح سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي.
وكان صافي الأرباح المتعلقة بمساهمي البنك في الربع الأول لعام 2015 قد بلغ 2,64 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 426 في المائة عن 0,5 مليون دولار أمريكي أرباح سجلت في الفترة نفسها من العام المنصرم.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2015.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن أعمال بنك الإثمار تواصل النمو وأن النتائج المالية للربع الأول تعكس التحسن في الأداء المالي للبنك. وقد ارتفع الدخل التشغيلي للبنك بشكل كبير بحوالي 46 في المائة إلى 83,34 مليون دولار أمريكي للربع الأول من عام 2015 وذلك من 57,13 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من العام الماضي. ويرجع ذلك في الأساس إلى نمو جميع الإيرادات مع صافي الدخل قبل خصم مخصصات الهبوط في القيمة والضرائب الخارجية في تلك الفترة حيث ارتفع بنسبة 292 في المائة ليصبح 34,4 مليون دولار أمريكي”.
وأضاف سموه: “إن إجمالي النفقات البالغ 48,94 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2015 أصبح مستقراً تقريباً مقارنة بـ 48,35 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي ويعود ذلك إلى اتخاذ تدابير لترشيد التكاليف التي بدأت في عام 2014 في كل من البحرين وبنك فيصل المحدود بباكستان على الرغم من مواصلة التوسع في الفروع في باكستان”.
واستطرد سمو الأمير عمرو قائلاً: “يسرني أيضاً أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها مع نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة لتصل إلى 2,09 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2015، أي زادت بنسبة 4,18 في المائة مقارنة بـ 2,00 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014. وتمثل هذه الزيادة الكبيرة خلال الربع الأول دليلاً إضافياً على ثقة العملاء المستمرة في بنك الإثمار”.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أن تركيز البنك على الأعمال المصرفية للأفراد قد أدى إلى التحسن في النتائج المالية للربع الأول من عام 2015.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “إن إجمالي الموجودات ارتفع ليصل إلى 8,06 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2015، أي بزيادة نسبتها 7,18 في المائة مقارنة بـ 7,52 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2014 وبزيادة نسبتها 2,49 في المائة مقارنة بـ 7,86 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014. وتمثل الموجودات السائلة الآن ما نسبته 12,7 في المائة من الميزانية العمومية مقارنة بـ 11,3 في المائة كما في 31 ديسمبر 2014”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول: “إن التحسن في النتائج المالية للبنك يدل على أن البنك يسير في الاتجاه الصحيح لتحقيق رؤيته بأن يصبح واحداً من البنوك الرائدة في التجزئة المصرفية الإسلامية بالمنطقة، وللقيام بذلك فإننا نسعى جاهدين لتعزيز رضا عملائنا من خلال التحسن المستمر في منتجاتنا وخدماتنا وبالتالي النمو بشكل أقرب لعملائنا”.
وقد قام بنك الإثمار مؤخراً بإطلاق برنامج “مكافآت إثمار” الجديد لحاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية. إن برنامج مكافآت إثمار هو البرنامج الأكثر مزايا والشامل من نوعه في البحرين حتى الآن، والذي يتعهد بتحسين تجربة عملاء بنك الإثمار بشكل كبير. ويسمح هذا البرنامج لحاملي بطاقات الائتمان باستبدال نقاطهم عبر الإنترنت والاختيار من بين 700 شركة طيران و150 ألف فندق وخدمات تأجير السيارات بدون قيود أو تواريخ محددة يُلغى فيها العرض ويشمل ذلك جميع الضرائب.
وفي وقت سابق من هذا العام، قام بنك الإثمار أيضاً بإطلاق عدد من حلول التمويل والتي تشمل عروض تمويل السيارات والتمويل العقاري والتمويل الشخصي حيث تم تصميمها خصيصاً لتلبية متطلبات العملاء.
كما أعلن بنك الإثمار أيضاً بأن خدمة موبي كاش للسحب النقدي بدون بطاقة تقدم للعملاء بدون رسوم على الخدمة. وتعد موبي كاش هي أول خدمة للسحب النقدي بدون بطاقة في البحرين وتسمح للعملاء باستخدام أجهزة الصراف الآلي لبنك الإثمار من خلال هواتفهم النقالة أو أجهزة الكمبيوتر.

بنك الإثمار ملتزم بالتعاون مع الهيئات التنظيمية في البحرين والكويت

25 Jun 2015
المنامة، البحرين – 24 يونيو 2015 – بنك الإثمار ش.م.ب. (رمز التداول: “ITHMR”) هو بنك إسلامي يعمل في مجال الأعمال المصرفية للتجزئة ويتخذ من البحرين مقراً له وهو مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضع لإشرافه وأسهمه مدرجة في بورصة البحرين وسوق الكويت للأوراق المالية.
وبالالتزام بمتطلبات مصرف البحرين المركزي، فإن بنك الإثمار يقوم بإصدار بياناته المالية وفقاً لمعايير المحاسبة الدولية الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI).
وفي شهر مايو، تسلم بنك الإثمار إشعاراً من سوق الكويت للأوراق المالية يطالب البنك بإصدار بياناته المالية وفقاً للمعايير الدولية لإعداد التقارير (IFRS).
وقد قام بنك الإثمار بالرد من خلال خطاب موجه لسوق الكويت للأوراق المالية يوضح بأن إصدار تقريرين للبيانات المالية وفقاً لمعايير محاسبية دولية مختلفة سوف يتسبب في خلق ارتباك للمستثمرين. وقد طلب بنك الإثمار كتابياً من سوق الكويت للأوراق المالية بعقد اجتماع للنظر في إمكانية إيجاد حلول أخرى. ولم يتلقَ بنك الإثمار حتى الآن أي رد وسيستمر البنك في الالتزام بشكل تام للعمل جنباً إلى جنب مع الهيئات التنظيمية والبورصات في كل من البحرين والكويت.

بنك الإثمار يحصل على جائزة التميز

28 Jun 2015
المنامة، البحرين – 28 يونيو 2015 – حقق بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، أداءً استثنائياً في كفاءة عملياته التشغيلية عام 2014 ليحصل على جائزة التميز المرموقة من بنك ستاندرد تشارترد.
إن بنك الإثمار والذي حقق نسبة 94,5 في المائة في تنفيذ المدفوعات الإلكترونية حصل على جائزة التميز في نظام المعاملات الإلكترونية المباشرة (STP) خلال حفل عقد في المقر الرئيسي للبنك بضاحية السيف. وقد تسلم الجائزة مدير عام بنك الإثمار ورئيس إدارة العمليات المصرفية وتقنية المعلومات والشئون الإدارية السيد عبدالرحمن الشيخ من مدير المؤسسات المالية للمعاملات المصرفية ببنك ستاندرد تشارترد السيد حسن قمبر.
وقد قام السيد قمبر بتهنئة إدارة العمليات المصرفية ببنك الإثمار متمنياً للبنك دوام النجاح حيث قال:” إن هذه الجائزة هي خير دليل على تميز العمليات التشغيلية في بنك الإثمار، ويسرنا أن نكون على شراكة مع مؤسسة تحظى بمثل هذا التميز”.
ومن جهته قال السيد الشيخ:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح البنك الإسلامي المفضل، ولتحقيق ذلك فإننا نقوم بالتركيز على تعزيز رضا العملاء من خلال مواصلة تحسين المنتجات والخدمات وكذلك بالنسبة إلى المعاملات لدينا”.
وأضاف السيد الشيخ:” إن هذه الجائزة تؤكد بأن جهودنا تؤتي ثمارها، حيث أنها تعد إنجازاً يظهر كفاءة عملياتنا التشغيلية، وقد تمكنا من تحقيق ذلك عبر التزام وتفاني وخبرة فريق إدارة العمليات المصرفية في بنك الإثمار”.

الرجوع إلى آخر الأخبار

بنك الإثمار يطلق بطاقة الإنترنت مسبقة الدفع

13 Jul 2015
المنامة، البحرين – 13 يوليو 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بإطلاق إضافة جديدة إلى مجموعة بطاقات الإثمار متمثلة في بطاقة للإنترنت مسبقة الدفع والجديدة كلياً والتي صممت وفق مبادئ الشريعة الإسلامية حيث تقدم للعملاء تجربة تسوق عبر الإنترنت أكثر أماناً وراحة.

إن بطاقة الإنترنت الجديدة توفر مميزات وفوائد تشمل الشحن الفوري للرصيد من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وخدمة الدفع الإلكتروني لبنك الإثمار مع إمكانية شحن رصيد البطاقة من دينار بحريني واحد حتى 10 آلاف دينار بحريني. كما تسمح بطاقة الإنترنت للمستخدمين بالانضمام إلى برنامج مكافآت إثمار الأكثر مزايا في البحرين وتجميع نقاط مع كل معاملة. كما تتضمن مميزات البطاقة إشعار عبر الرسائل النصية القصيرة لكل معاملة وكشف حساب إلكتروني بالإضافة إلى خصومات حصرية على رسوم الشحن من خلال شركة أرامكس وعضوية مدى الحياة في خدمة أرامكس Shop and Ship مقابل 5 دولار أمريكي فقط.

وقال مدير عام بنك الإثمار للأعمال المصرفية الخاصة والأفراد السيد عبدالحكيم المطوع:” لطالما كان بنك الإثمار رائداً في معرفة توجهات الصناعة المصرفية وتقديم منتجات وخدمات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي تلبي الاحتياجات المالية للأفراد والمؤسسات. ومع ازدياد انتشار التسوق عبر الإنترنت، فإن بطاقة إثمار للإنترنت مسبقة الدفع والمتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية تعد أيضاً إنجازاً آخر قمنا بإطلاقه في الصيرفة الإسلامية في البحرين”.

وأضاف السيد المطوع:” إن من بين المميزات الرئيسية لبطاقة الإنترنت الجديدة هي القدرة على الشراء بشكل آمن ومريح عبر خدمة أرامكس Shop and Ship من خلال 15 موقعاً مختلفاً حول العالم”.

وقد قام بنك الإثمار مؤخراً بإطلاق برنامج مكافآت إثمار لبطاقات الائتمان الأكثر مزايا في البحرين، وهو برنامج مكافآت جديد لحاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية. إن برنامج مكافآت إثمار هو أكثر برنامج شامل من نوعه في البحرين حتى الآن ويتعهد بتحسين تجربة عملاء بنك الإثمار بشكل كبير.

بنك الإثمار يناقش تمكين المرأة مع المجلس الأعلى للمرأة

15 Jul 2015
المنامة، البحرين – 15 يوليو 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، باستضافة وفد من المجلس الأعلى للمرأة لمناقشة دور المرأة في الصناعة المصرفية والمالية الوطنية وبحث سبل تحقيق المزيد من التعاون بين البنك والمجلس.
وقد تم تنظيم الاجتماع كجزء من المبادرة الوطنية للمجلس الأعلى للمرأة ومصرف البحرين المركزي لدعم تمكين المرأة البحرينية.
إن الوفد، والذي يتكون من القائم بأعمال مدير عام السياسات والتطوير ومدير الاستراتيجية الوطنية لنهوض المرأة البحرينية الدكتورة دنيا أحمد وأخصائي التخطيط والتطوير السيدة هند أمين، قد التقى بالرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم ورئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي ومساعد المدير بإدارة الموارد البشرية السيدة سارة بوجيري.
وخلال الاجتماع الذي عقد في المقر الرئيسي لبنك الإثمار تمت مناقشة النموذج الوطني الذي يهدف إلى ادماج احتياجات المرأة بالتعاون مع الجهات المعنية، خاصة حكومة البحرين والقطاع الخاص.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بدعم هذه المبادرة الهامة المشتركة بين المجلس الأعلى للمرأة ومصرف البحرين المركزي لتمكين المرأة البحرينية في الصناعة المصرفية والمالية وادماج احتياجاتها في برامج التنمية وتعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين. وتلعب المرأة دوراً هاماً في كافة مستويات وإدارات بنك الإثمار، كموظفات وعضوات بالفريق الإداري وكذلك بمجلس الإدارة، حيث أن نمو البنك ومواصلة نجاحه ما كان سيتم دون جهودهن”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لطالما أدرك بنك الإثمار بأن المرأة شريك مساو في القوى العاملة، ونحن نعطي المسئوليات لكافة الموظفين مع ضمان تقديم فرص متكافئة للنمو للجميع والتركيز على مواصلة تعزيز الثقافة القائمة على الأداء”.

زيادة حجم محفظة تمويل المؤسسات المتوسطة والصغيرة المشتركة بين “تمكين” و بنك الإثمار لتصل الى 22.5 مليون دينار بحريني

09 Aug 2015

وقَع كل من “تمكين” و بنك الإثمار اتفاقية لزيادة حجم محفظة برنامج تمويل المؤسسات بقيمة 10 مليون دينار بحريني، و ذلك ضمن جهود الطرفين لتوفير الحلول التمويلية للمؤسسات و المشاريع حسب إحتياجاتها و أهدافها.
وفي تعليقه على هذه الإتفاقية قال رئيس مجلس إدارة “تمكين” القائم بأعمال الرئيس التنفيذي، الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة : “تسعى “تمكين” دائماً من خلال برامجها إلى مساعدة المؤسسات من تحقيق أهدافها التنموية و توفير الفرص المناسبة للنهوض و التطور، ويشمل ذلك تسهيل الحصول على التمويل اللازم الذي تحتاجه هذه المؤسسات لتحقيق النجاح الملموس و المرغوب، و لذلك تعمل “تمكين” يداً بيد مع الجهات التي تشاركها في تحقيق هذا الهدف، و من ضمنها بنك الإثمار الذي يعتبر في صدارة الجهات التمويلية في المملكة.”
من جانبه قال السيد أحمد عبد الرحيم، الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار: “يسر بنك الإثمار المشاركة في مبادرة حكومة البحرين مع “تمكين” لمساعدة المؤسسات في تحقيق أهدافهم الإستراتجية، حيث أن برنامج تمويل المشاريع سوف يوفر الأساس والدافع لنمو الأعمال التجارية والاقتصاد. ويأتي ذلك ضمن جهود البنك لفتح آفاق جديدة لهذه المؤسسات لتحقيق الإستدامة و النمو و تنويع أنشطتهم التجارية و الإسهام في توسيع قاعدة عملائهم و بناء أساس متين للمستقبل.”
يذكر أن مع توقيع هذه الإتفاقية، يصل حجم التمويل الإجمالي الذي تم تقديمه من خلال برنامج “تمكين” لتمويل المؤسسات إلى 372.5 مليون دينار بحريني مع البنوك المشاركة والذي استفادت منه أكثر من 8,000 مؤسسة.
للمزيد من المعلومات حول البرنامج وكيفية الإستفادة منه، يرجى التواصل من خلال الرقم 17383333 أو إرسال بريد إلكتروني إلىsupport@Tamkeen.bh، كما يمكن زيارة أي من فروع “تمكين” أو بنك الإثمار المتواجدة في محافظات المملكة المختلفة

بنك الإثمار يسجل زيادة في الأرباح للنصف الأول من عام 2015

09 Aug 2015

المنامة، البحرين – 9 أغسطس 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان اليوم عن صافي ربح بلغ 13 مليون دولار أمريكي للنصف الأول من عام 2015 مقارنة بصافي ربح بلغ 1,77 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام المنصرم. وكان صافي الربح لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2015 قد بلغ 5,4 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 0,34 مليون دولار أمريكي سجلت في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2014.
وكان صافي الربح المتعلق بمساهمي البنك قد بلغ 5,66 مليون دولار أمريكي للنصف الأول من عام 2015 مقارنة بصافي خسارة بلغت 0,11 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام المنصرم. وكان صافي الربح المتعلق بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2015 قد بلغ 3 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 0,61 مليون دولار أمريكي سجلت لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2014.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2015.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن بنك الإثمار يواصل تسجيل زيادة في الأرباح عام 2015. وتظهر النتائج المالية للنصف الأول من عام 2015 نمو في أعمال البنك مما أدى إلى تحقيق تحسن كبير في صافي الربح مقارنة بالفترة نفسها من العام المنصرم. ويتضح ذلك أيضاً في التحول من صافي خسارة بلغت 0,34 مليون دولار أمريكي سجلت لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2014 إلى صافي ربح بلغ 5,4 مليون دولار للفترة نفسها من العام الجاري”.
وأضاف سموه:” إن الدخل التشغيلي قد زاد بنسبة 37,2 في المائة عام 2015 ليصبح 157,6 مليون دولار أمريكي مقارنة بمبلغ 114,88 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من العام الماضي. وتعود هذه الزيادة في الأساس إلى نمو جميع الإيرادات وهو ما أدى إلى ارتفاع صافي الدخل قبل خصم مخصصات الهبوط في القيمة والضرائب الخارجية في تلك الفترة بنسبة 330,7 في المائة ليصبح 61,65 مليون دولار أمريكي”.
واستطرد سموه:” إن إجمالي النفقات للنصف الأول من عام 2015 البالغ 95,95 مليون دولار أمريكي هو أقل بنسبة 4,6 في المائة عن إجمالي النفقات التي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي على الرغم من زيادة أنشطة الأعمال، وذلك نتيجة اتخاذ تدابيرصارمة لترشيد التكاليف التي بدأت عام 2014″.
كما قال سمو الأمير عمرو: “يسرني أيضاً أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل النمو. وقد ارتفع إجمالي الموجودات ليصبح 8,6 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2015 وبزيادة نسبتها 9,4 في المائة مقارنة بـ 7,86 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 وبزيادة نسبتها 12,6 في المائة مقارنة بـ 7,63 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2014″.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أن النتائج المالية للنصف الأول من عام 2015 قد أظهرت نمواً في ثقة العملاء في البنك.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لقد زادت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة لتصل إلى 2,18 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2015، أي زادت بنسبة 8,8 في المائة مقارنة بـ 2 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014 وبزيادة نسبتها 10,8 في المائة مقارنة بـ 1,97 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2014. وقد زادت الحسابات الجارية للعملاء لتصل إلى 1,49 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2015، أي بزيادة نسبتها 8,6 في المائة مقارنة بـ 1,37 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014. وتمثل الموجودات السائلة ما نسبته 12,5 في المائة من إجمالي موجودات البنك كما في 30 يونيو 2015 حيث ارتفعت من 11,3 في المائة كما في 31 ديسمبر 2014″.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول: “إن النتائج المالية لعام 2015 مشجعة للغاية وتؤكد على نجاحنا المتواصل بفضل الله حيث أننا نعمل على تحقيق رؤيتنا الطموحة ليصبح البنك واحداً من بنوك التجزئة الإسلامية الرائدة في المنطقة. ويعود ذلك النجاح إلى حد كبير نتيجة الاستماع باهتمام إلى عملائنا مع العمل على التفوق في تلبية توقعاتهم من خلال تقديم منتجات وخدمات جديدة مع تحسين رضا العملاء”.
وقد قام بنك الإثمار مؤخراً بإطلاق بطاقة إلكترونية جديدة مسبقة الدفع والتي تسمح للعملاء بالشحن الفوري لبطاقاتهم حيث أنها تجعل تجربة التسوق عبر الإنترنت أكثر أماناً وراحة من أي وقت مضى.
كما حصل بنك الإثمار مؤخراً أيضاً على جائزة التميز المرموقة في اجراءات المعاملات الإلكترونية المباشرة من بنك ستاندرد تشارتردوذلك تقديراً له على تحقيق نسبة 94,5 في المائة في تنفيذ المدفوعات الإلكترونية خلال عام 2014.
والجدير بالذكر أن بنك الإثمار أطلق في وقت سابق من هذا العام برنامج “مكافآت إثمار” للبطاقات الائتمانية وهو برنامج جديد لحاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية. ويعد هذا البرنامج الأكثر مزايا والشامل من نوعه في البحرين ويتعهد بتحسين تجربة عملاء بنك الإثمار بشكل كبير.

بنك الإثمار يعيد افتتاح فرع الرفاع الغربي بعد توسعته

16 Aug 2015

المنامة، البحرين – 16 أغسطس 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بإعادة افتتاح فرع الرفاع الغربي بعد توسعته بشكل كبير ليضم المزيد من مكاتب أمناء الصناديق وخدمة العملاء وكذلك أماكن مخصصة للعملاء من السيدات.
وقال مساعد المدير العام ورئيس إدارة الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي إن عملية التوسعة هذه هي جزء من التزام البنك لتحسين خدمة العملاء بشكل مستمر.
وأضاف السيد جناحي: “إن فرع الرفاع الغربي هو أحد أهم الفروع من حيث أنشطة العمليات ضمن شبكة بنك الإثمار والتي تتكون من 17 فرعاً ذا خدمات متكاملة بالإضافة إلى 47 جهاز صراف آلي في مواقع استراتيجية بكافة أنحاء البحرين، وهي جزء من إحدى أكبر الشبكات في المملكة. وتماشياً مع التزامنا بمواصلة التطور، قررنا تحديث الفرع لضمان توفير أفضل الخدمات لزبائننا الكرام”.
واستطرد السيد جناحي بالقول: “إن هذا الفرع ، والذي تمت توسعته بنسبة 30 في المائة تقريباً من إجمالي مساحته سابقاً، يضم عدد أكبر من مكاتب أمناء الصناديق وخدمة العملاء بالإضافة إلى أماكن مخصصة للسيدات فقط. وسيساهم ذلك بشكل كبير في تحسين الخدمات وتقليل مدة الانتظار وسيؤدي ذلك في المقابل إلى تحسين تجربة عملائنا”.
الجدير بالذكر أن بنك الإثمار لديه فرعاً مخصصاً للسيدات ذا خدمات متكاملة في شارع بوكوارة، الرفاع الشرقي ولديه أيضاً فرعاً آخر ذا خدمات متكاملة بالقرب من الشارع نفسه.

برنامج تدريبي في القيادة لمديرين التنفيذيين من بنك الإثمار

01 Sep 2015

1 سبتمبر 2015 – أنضم ثلاثة موظفين بحرينيين من بنك الإثمار إلى موظفين من بنوك إسلامية أخرى في مملكة البحرين لحضور برنامج مكثف لتدريب القادة صمم خصيصاً لإعداد جيل المستقبل من المديرين التنفيذيين.
إن البرنامج التدريبي، الذي تمت إدارته من قبل كلية أيفي لإدارة الأعمال وهي جامعة كندية رفيعة المستوى لمدة 17 يوماً، هو جزء من المبادرة المشتركة بين مصرف البحرين المركزي وصندوق الوقف البحريني.
وقد قام الرئيس التنفيذي السيد أحمد عبدالرحيم بتهنئة المرشحين من بنك الإثمار في البرنامج وهم رئيس إدارة الأعمال المصرفية الخاصة السيد رافد أحمد المناعي ومدير أول بإدارة الأصول السيد أيوب يوسف العوضي ومدير أول بإدارة الأعمال المصرفية التجارية والدولية السيد عبدالله حسين الملا وذلك بعد نجاحهم في المرحلة الأولى من البرنامج.
وقد استكمل المشاركون بنجاح المرحلة الأولى من البرنامج والذي تم تنظيمه في كلية أيفي لإدارة الأعمال بالحرم الجامعي في هونغ كونغ لمدة ثمانية أيام عمل من 18 مايو إلى 27 مايو 2015. وسوف يتم تنظيم المرحلة الثانية من البرنامج في كلية أيفي لإدارة الأعمال بالحرم الجامعي في كندا لمدة تسعة أيام عمل خلال شهر أكتوبر من هذا العام.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن هذا البرنامج يهدف إلى تحقيق التقدم السريع وإعداد جيل المستقبل من المديرين التنفيذيين لتوجيه الصناعة المالية الإسلامية في الاتجاه الصحيح، حيث أن ذلك يؤكد الحاجة الملحة لهذه الصناعة لضمان أن عدد الكفاءات البحرينية التي يتم إعطائها التدريبات والخبرات اللازمة في تزايد مستمر لشغل مناصب قيادية في القطاع المالي الإسلامي”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن كل من الموظفين المرشحين قد أثبت قدرته على الالتزام والتحمل والكفاءة والنزاهة العالية. وقد أدت إسهاماتهم وجهودهم إلى مواصلة نجاح البنك، كما سيساعد إعطائهم مثل هذا البرنامج للتنمية القيادية المتسارعة في تعزيز مهاراتهم ومعرفتهم في الأعمال التجارية الدولية وسوف يساعدهم ذلك في المقابل ليصبحوا قادة أفضل”.
إن البرنامج الذي ركز على ثلاثة مواضيع رئيسية وهي التفكير الاستراتيجي ومهارات القيادة والعمل الأخلاقي، قد استهدف البحرينيين في المستوى المتوسط من الإدارة.
وأضافت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي:” من خلال اتباع أسلوب دراسة الحالة، تم إعطاء المشاركين معلومات متقدمة في المهارات القيادية والتفكير الاستراتيجي والعمل الأخلاقي مع تعريفهم أيضاً بنموذج الأعمال التجارية في آسيا والقطاع المالي في كندا. وسوف تساعد هذه التجربة والمشاركة في البرنامج في إعدادهم ليصبحوا قادة أفضل وصناع قرار للبنك”.

برنامج تدريبي لطلبة الجامعات في بنك الإثمار

14 Sep 2015

المنامة، البحرين – 14 سبتمبر 2015 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بمواصلة التزامه بتدريب مجموعة من طلبة المرحلة الجامعية في المملكة ليصبحوا مصرفيين متخصصين في المستقبل من خلال استضافة ثلاثة وعشرين طالباً من خمس جامعات بحرينية لبرنامج التدريب خلال فترة الصيف الذي استمر لمدة شهرين في البنك.
إن برنامج التدريب الصيفي السنوي الخاص ببنك الإثمار يتم تنظيمه منذ سنوات طويلة تماشياً مع التزام البنك بمسئوليته المجتمعية وبالمساعدة في تطوير الجيل الجديد من المصرفيين المتخصصين. ويتم تعريف المتدربين في برنامج التدريب بالهيكل التنظيمي للبنك ومجالات العمل الأساسية في بنك تجزئة إسلامي بالإضافة إلى التعرف على العمليات المصرفية اليومية التي يجريها البنك. كما يوضح البرنامج أيضاً كيفية التعامل مع التحديات اليومية في بيئة العمل الواقعية.
وقد تم توزيع الطلبة المشاركين في البرنامج على إدارات وأقسام مختلفة في بنك الإثمار، بما في ذلك الأعمال المصرفية للأفراد والعمليات المصرفية والشئون الإدارية وإدارة الأصول والمؤسسات المالية والخزينة والالتزام ومكافحة غسيل الأموال والحسابات المتعثرة والتحصيل، بالإضافة إلى وحدات دعم الأعمال المصرفية للأفراد.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم: “إن البحرين تعتبر مركزاً مالياً رئيسياً في منطقة الشرق الأوسط، وباعتبار بنك الإثمار مصرفاً إسلامياً رائداً في المنطقة، فإنه من دواعي سروره أن يساعد في تطوير مهارات طلبة الدراسات المصرفية ليصبحوا قادة المستقبل. ويتيح برنامج التدريب الخاص بالبنك الفرص