الإثمار القابضة تعلن عن نتائج الربع الثاني لعام 2017

المنامة، البحرين، 10 أغسطس 2017: أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) اليوم (الموافق 10/8/2017) عن صافي الخسائر بلغ 1,59 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017، مقارنة بصافي ربح بلغ 11,96 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
وكان صافي الخسائر الخاصة لمساهمي البنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 9,25 مليون دولار أمريكي، مقارنة بربح بلغ 4,4 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الخسائر لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 7,38 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي ربح بلغ 7,14 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الخسائر الخاصة بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 9,82 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي ربح بلغ 3,19 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة مجموعة الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس الإدارة، يطيب لي أن أعلن بأن الإثمار تواصل تحقيق نمو مستقر في الأعمال المصرفية الأساسية في عام 2017، على الرغم من الانخفاض في الدخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية ليصبح 29,83 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017، مقارنة بـ 36,67 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك الانخفاض إلى حد كبير نتيجة للخسائر غير المحققة في العملات الأجنبية بقيمة 12,5 مليون دولار أمريكي. وقد زاد الدخل الإجمالي من أعمالنا المصرفية الأساسية بشكل ملحوظ خلال نفس الفترة. ويتضح هذا في زيادة الدخل من المرابحة وغيرها من التمويلات التي نمت بنسبة 7,7 في المائة إلى 72,08 مليون دولار أمريكي لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017، مقارنة مع 66,9 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي. كما زادت حصة المجموعة من دخل حسابات الاستثمار المطلقة بصفتها مضارباً بنسبة 60,8 في المئة خلال النصف الأول من العام الحالي إلى 34,39 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 21,38 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام الماضي. ويرجع ذلك الارتفاع في الدخل إلى إضافة 75 فرع للتجزئة الإسلامية التابعة لبنك فيصل المحدود في باكستان العام الماضي”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أن الإثمار تواصل التركيز بجدية على نمو أعمالها المصرفية الأساسية.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها مع استمرار النمو، فقد بلغ إجمالي الأصول 8,72 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2017، أي بزيادة 4,5 في المائة مقارنة بـ 8,34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، و زيادة 2,9 في المائة مقارنة بمبلغ 8,47 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن الحسابات الجارية للعملاء ارتفعت إلى 1,73 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2017 أي بزيادة 9,6 في المائة مقارنة بمبلغ 1,58 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 وزيادة 15,5 في المائة مقارنة بمبلغ 1,5 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016.
كما ارتفعت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 0,4 في المائة، حيث بلغت 2,78 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2017 مقارنة بـ 2,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، وبزيادة جوهرية بلغت نسبتها 7,2 في المائة مقارنة بـ 2,59 مليار دولار أمريكي كما في 30 يونيو 2016″.

بنك الإثمار يعلن استمرار الأرباح لعام 2017

المنامة، البحرين، 13 أغسطس 2017: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م)، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 13/08/2017) عن صافي ربح بلغ 4,38 مليون دينار بحريني للنصف الأول من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 قد بلغ 1,54 مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الستة أشهر المنتهية 30 يونيو 2017، وهي أول نتائج مالية للنصف الأول للبنك يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في شهر يناير من هذا العام، وبالتالي فإنه لا توجد نتائج سابقة لمقارنتها بهذه النتائج.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك قد حقق أرباحاً في عام 2017، حيث سجل بنك الإثمار في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في30 يونيو 2017 صافي ربح بلغ 1,3 مليون دينار بحريني. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لهذه الفترة قد بلغ 0,4 مليون دينار بحريني”.
وأضاف سموه: “تظهر النتائج المالية النصف سنوية لبنك الإثمار وجود أرباح مستمرة ودخل مستقر لهذا العام. وفي النصف الأول من العام 2017، سجل البنك صافي دخل قبل مخصصات انخفاض القيمة والضرائب الخارجية قدره 12,71 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 6,22 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017. كما أظهرت النتائج أن بنك الإثمار سجل إيرادات إجمالية للنصف الأول من العام بلغت 76,44 ملیون دينار بحریني، بما في ذلك 39,23 ملیون دينار بحریني لفترة الثلاثة أشھر المنتھیة في 30 یونیو”2017.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم بأن البنك يركز جهوده على مواصلة تطوير منتجاته وخدماته وتحسين العروض المقدمة لعملائه ويأكد أن جهود البنك التي يبذلها ليكون قريباً من عملائه تؤتي ثمارها.
واستطرد السيد عبد الرحيم قائلاً:”أن النتائج المالية للنصف الأول لبنك الإثمار تظهر بأننا على المسار الصحيح وأن بنك الإثمار يسعى ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. كما تشير النتائج إلى أن إجمالي الأصول قد ارتفع بنسبة 5 في المائة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017 ليصل إلى 3,26 مليار دينار بحريني، بعد أن كانت 3,11 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017. وقد ارتفعت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 4,8 في المائة خلال نفس الفترة لتصل 1,05 مليار دينار بحريني في 30 يونيو 2017، مقارنة بـ 0,99 مليار دينار بحريني كما في 31 مارس 2017”.
وقال عبد الرحيم: “يعود هذا النمو إلى التركيز المستمر على تطوير أعمالنا المصرفية الأساسية. يمتلك بنك الإثمار واحدة من كبرى شبكات التجزئة المصرفية في البحرين، والبنك معروف على نطاق واسع بأنه من أحدى البنوك الإسلامية الرائدة والأكثر ابتكاراً في المنطقة. ونحن واثقون من أننا سنواصل بالاهتمام باحتياجات العملاء وتلبيتها حسب توقعاتهم. وافتتح بنك فيصل المحدود في باكستان 75 فرعاً خلال 2016 وذلك حسب خطة توسع الفروع لعام 2016، ولديه 50 فرعاً مقرراً لافتتاحه خلال هذا العام، منها 10 فروع تم افتتاحها حتى 30 يونيو 2017، مما يجعل عدد إجمالي فروع التجزئة الإسلامية الى 156 فرعاً من أصل 364 فرعاً”.

وفي شهر مايو 2017، أعلن بنك الإثمار عن إطلاق بطاقة ائتمانية جديدة للشركات مع ماستركارد وهي متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. إن إطلاق البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات بالتعاون مع ماستركارد تهدف إلى تلبية المتطلبات الخاصة لعملائنا ومعالجة الحاجة الملحة لدى العملاء من أصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتوفر هذه البطاقة حلول سهلة للدفع بالنسبة للشركات وهي مناسبة وملائمة للأعمال التجارية”.
وفي شهر أبريل 2017، حصل بنك الإثمار على شهادة دولية مرموقة في أمن بطاقات الدفع والتي تضع بنك الإثمار على قدم المساواة مع أفضل المؤسسات في العالم. إن شهادة المصادقة تؤكد التزام البنك بمعايير أمن البيانات الخاصة ببطاقات الدفع (PCI-DSS). وتضع هذه الشهادةمعايير أمن البيانات للمؤسسات التي تقدم بطاقات للدفع من مجموعة برامج البطاقات الرئيسية. وتقوم شركات بطاقات بالإشراف على وضع معايير لأمن بطاقات الدفع (PCI) والتي تدار من قبل مجلس معايير أمن بطاقات الدفع. وقد نال بنك الإثمار هذه الشهادة بعد نجاحه في استكمال عمليات التدقيق الشاملة والالتزام بإحدى المعايير الأكثر صرامة والمطلوبة على مستوى العالم.
وفي هذا الشهر ، حصل بنك الإثمار على تكريم مشرّف بفضل جهوده الدؤوبة في دعم المجتمع خلال فعاليات مؤتمر القمة العالمي للمصارف الإسلامية الذي عقد مؤخراً في مملكة البحرين، حيث حصد البنك جائزة أفضل مسؤولية اجتماعية للمصارف الإسلامية لعام 2017، وذلك تقديراً لمبادراته المتميزة واستراتيجيته الهادفة إلى الارتقاء بالمجتمع المحلي. وقد حضر المؤتمر نخبة من كبار المصرفيين وخبراء المسؤولية الاجتماعية وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى مسؤولين من الحكومة وقطاع المصرفي والمالي من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان والسودان وجمهورية جيبوتي.

بنك الإثمار يحصل على جائزة مرموقة للتميز في مجال المسؤولية الاجتماعية

بنك الإثمار يحصل على جائزة مرموقة للتميز في مجال المسؤولية الاجتماعية
الرئيس التنفيذي أحمد عبد الرحيم يحصل على جائزة الكفاءة العلمية في المسؤولية الاجتماعية
المنامة، البحرين -7 أغسطس 2017 -حصل بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على تكريم مشرّف خلال فعاليات مؤتمر إقليمي بفضل جهوده الدؤوبة في دعم المجتمع، حيث حصد البنك جائزة أفضل مسؤولية اجتماعية للمصارف الإسلامية للعام 2017، وذلك تقديراً لمبادراته المتميزة واستراتيجيته الهادفة إلى الارتقاء بالمجتمع المحلي. كما تم تكريم السيد أحمد عبد الرحيم بجائزة الكفاءة العلمية في المسؤولية الاجتماعية ضمن فعاليات المؤتمر
وقد تفضل رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين والسفير الدولي للمسؤولية الاجتماعية السيد عدنان يوسف بتسليم الجائزة للرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم، وذلك خلال فعاليات مؤتمر وجائزة المسؤولية المجتمعية للمصارف الإسلامية الذي عُقد مؤخراً في مملكة البحرين. وفي سياق الفعالية، تم أيضاً تكريم السيد أحمد عبد الرحيم على مشاركاته المتميزة في المؤتمر ودعمه المتواصل لمبادرات المسؤولية الاجتماعية لبنك الإثمار بصفته الرئيس التنفيذي لهذه المؤسسة المالية الرائدة. وقد حضر المؤتمر نخبة من كبار المصرفيين وخبراء المسؤولية الاجتماعية وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى مسؤولين من الحكومة والقطاع المصرفي والمالي من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان والسودان وجمهورية جيبوتي.
هذا وقد توجه السيد أحمد عبد الرحيم بخالص الشكر لمنظمي الفعالية، وأكد أن التزام البنك الدائم نحو تنمية المجتمع، فضلاً عن نجاحه المتزايد ومكانته البارزة، يعود في المقام الأول بعد فضل الله إلى توجيهات مجلس إدارة بنك الإثمار ودعمه الدؤوب بقيادة رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل، إلى جانب الجهود الحثيثة لفريق الإدارة التنفيذية وكافة موظفي البنك.
وبهذه المناسبة قال السيد أحمد عبد الرحيم: “بفضل مكانته الرائدة كأحد أفضل بنوك التجزئة الإسلامية، يدرك بنك الإثمار مدى أهمية الدور المنوط به في دعم المجتمع المحلي، ومن هنا فلطالما أخذنا على عاتقنا الاضطلاع بهذه المسؤولية بمنتهى الجدية، وهو ما ساهم في التخطيط لتقدم البنك ونموه على مدار السنين.”
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلًا: “على الرغم من امتناننا البالغ لهذا التقدير المشرّف الذي حصلنا عليه من خلال هذه الجائزة المرموقة، إلا أن جهودنا المبذولة لدعم المجتمع قد جاءت إيمانًا منا بدافع أكثر قوة، والذي يمثل أيضًا أحد أهم أهدافنا كبنك تجزئة إسلامي، ألا وهو الاضطلاع بدور فعال في تطوير مجتمعنا، ومد أيادي المساعدة للمحتاجين، فضلًا عن المساهمة في دفع عجلة النمو والرخاء في البلاد، وهو ما يعكس الجوهر الحقيقي لمؤسستنا ومبادئها الراسخة.”
واستطرد السيد عبد الرحيم قائلًا: “يحرص بنك الإثمار دائماً على الوفاء بمسؤولياته نحو المجتمع من خلال التركيز على النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة، حيث نلتزم بتطبيق أفضل ممارسات حوكمة الشركات عبر تبني أسمى المبادئ مثل النزاهة والشفافية والمساءلة، فضلاً عن الالتزام الصارم بأحكام الشريعة الإسلامية.”
وأردف السيد عبد الرحيم بالقول: “عند اختيارنا للمبادرات التي ندعمها، فإننا نعمل على إرساء أسس راسخة استناداً إلى معايير مُحددة مسبقاً، كما نُجري دراسات مكثفة لضمان توجيه الأموال التي ننفقها نحو قضايا مهمة تسعى إلى تحقيق أهداف تنموية تتماشى مع استراتيجية المسؤولية الاجتماعية في بنك الإثمار، والتي تهدف إلى توفير دعم مادي ومعنوي لعدد من القطاعات، ومنها تقديم الدعم المالي للمحتاجين، وتوفير فرص تعليمية وتدريبية متميزة في مختلف المجالات لمواطني المملكة، بما في ذلك دعم المرأة لتعزيز دورها في المجتمع وذوي الاحتياجات الخاصة. كما يركز البنك أيضاً على تشجيع الرياضة والأنشطة المجتمعية، بالإضافة إلى دعم المستشفيات والمراكز الطبية.”
كذلك قال السيد عبد الرحيم: “باعتباره بنك تجزئة إسلامي، يدرك بنك الإثمار مسؤوليته بالغة الأهمية في نشر دين الإسلام وشريعته السمحة، وذلك من خلال دعمه للمراكز التي تساعد على الاهتمام بالقرآن الكريم عبر تقديم برامج لتدريس تعاليم الإسلام وطباعة المُصحف الشريف وتحفيظ القرآن، وذلك في إطار برنامج لدعم قارئي القرآن الكريم على صعيد البلاد. وعلى مدار العقد الماضي، ساهم بنك الإثمار أيضاً في رعاية عدد من الأكاديميين المرموقين من كافة أنحاء العالم الإسلامي ليحصلوا على درجات الدراسات العليا من المملكة المتحدة.”
وأكد السيد عبد الرحيم على أهمية مبادرات دعم الشباب بقوله: “يحرص البنك على توفير التدريب المتواصل لعدد كبير من الطلاب الجامعيين في مملكة البحرين، وذلك من أجل إعدادهم لمستقبل مهني واعد في القطاع المصرفي. كما يؤمن بنك الإثمار بالدور بالغ الأهمية للمرأة في جميع القطاعات، ومن هنا فإننا نسعى دائماً إلى دعم المبادرات والبرامج التي تساعد على تمكين المرأة.”
وأضاف السيد عبد الرحيم قائلاً: “يساهم البنك أيضاً في دعم المجتمع البحريني من خلال ريادته في طرح أفضل المنتجات المبتكرة، بما في ذلك القرض الحسن، والذي أتاح للعملاء فرصة الحصول على تمويل دون فائدة خلال شهر رمضان المبارك. كما أطلقنا مشروعاً لإعادة تدوير المخلفات، والذي تضمن تثقيف موظفينا والمجتمع بشأن إعادة تدوير الأوراق والمواد البلاستيكية.”
ومن الجدير بالذكر أنه في شهر ديسمبر 2016، اختير بنك الإثمار من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً لمبادراته الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية وإفصاحاته المالية. وقد تم الإعلان عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عُقد حينئذ في مملكة البحرين بحضور نخبة من خبراء الصيرفة وروادها في العالم، ويعد هذا المؤتمر أحد أهم المؤتمرات الخاصة بالمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية.

بنك الإثمار يحصل على شهادة مرموقة في أمن بطاقات الدفع

المنامة، البحرين، 23 يوليو 2017: حصل بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على شهادة دولية مرموقة في أمن بطاقات الدفع والتي تضع بنك الإثمار على قدم المساواة مع أفضل المؤسسات في العالم.
إن شهادة المصادقة في الالتزام بمعايير أمن البيانات الخاصة ببطاقات الدفع (PCI-DSS) قد تم منحها لبنك الإثمار من قبل شركة سيسا ذ.م.م المتخصصة بتقييم أمن المعلومات في منطقة الشرق الأوسط. وتضع شهادة (PCI-DSS) معايير أمن البيانات للمؤسسات التي تقدم بطاقات للدفع من مجموعة برامج البطاقات الرئيسية. وتقوم شركات بطاقات بالإشراف على وضع معايير لأمن بطاقات الدفع (PCI) والتي تدار من قبل مجلس معايير أمن بطاقات الدفع. وقد نال بنك الإثمار هذه الشهادة بعد نجاحه في استكمال عمليات التدقيق الشاملة والالتزام بإحدى المعايير الأكثر صرامة والمطلوبة على مستوى العالم. وقد تم منح هذه الشهادة لبنك الإثمار بتاريخ 26 أبريل 2017 ليكون من أوائل الحاصلين على شهادة (PCI DSS v3.2) في البحرين.
وقال الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة سيسا العالمية السيد دارشان شانثامورثي:” إن المحافظة على أمن بيانات البطاقات والأنظمة المصرفية يجب أن تكون من أهم أولويات الشركات التي تستخدم وتقدم هذه البطاقات. ويسرنا بأن يكون بنك الإثمار لديه نفس الأهداف وأن يواصل العمل بجد لتحقيقها”.
وأضاف السيد شانثامورثي:” نحن في سيسا على ثقة بأن بنك الإثمار سيواصل أداء دور هام في قيادة صناعة بطاقات الدفع في البحرين والاستفادة من البنية التحتية التي تقدم أفضل الأنظمة الأمنية للدفع من خلال التطبيق والالتزام بالمتطلبات الرقابية الآمنة للدفع. إن هذا الإنجاز الهام لبنك الإثمار خير مثال لجميع المؤسسات المالية الأخرى في البحرين الذين يسعون في الوقت الحاضر إلى تطبيق معايير أمن البيانات لبطاقات الدفع نظراً لأهميتها في مواصلة نجاحهم على المدى الطويل”.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. ولتحقيق هذه الرؤية، يجب علينا الاستثمار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا باستمرار مع العمل على تعزيز عروض الخدمات المقدمة للعملاء. ويتطلب ذلك ضمان تقديم أعلى مستويات الحماية الأمنية لعملائنا”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” لا يمكن المبالغة حينما يتعلق الأمر بأهمية أمن المعلومات، ونحن نأخذ هذا الالتزام على محمل الجد، حيث أنني في هذا المقام يسرني الإشارة إلى حصول بنك الإثمار على هذه الشهادة المرموقة والهامة”.
إن مجلس معايير أمن بطاقات الدفع (PCI) قد تم تأسيسه في سبتمبر 2006 من قبل الشركات الرئيسية لبطاقات الدفع مثل فيزا وماستركارد وأمريكان اكسبريس وديسكفر وJCB، وهو هيئة عالمية لتطوير وتعزيز ونشر المعايير الأمنية لحماية حسابات الدفع مع المساعدة على إدراك مفهومها، بالإضافة إلى تطوير وتعزيز معايير أمن بطاقات الدفع والمحافظة عليها. كما إن معايير شهادة PCI-DSS ليست ثابتة ولكنها تتطور وفقاً للتغير في المخاطر التي تواجه الأنظمة الأمنية في جميع أنحاء العالم.

سيدة بحرينية تربح 100 ألف دولار أمريكي في سحب ثمار

المنامة، البحرين، 15 يوليو 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتسليم جائزة نقدية قيمتها 100 ألف دولار أمريكي للسيدة دلال محمد عبدالرحمن بوعلي وهي أم بحرينية فازت في السحب على الجائزة نصف السنوية الكبرى لحساب ثمار.
وقد قام مدير عام المجموعة المصرفية في بنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع بتسليم الجائزة إلى ابن أختها السيد يعقوب أحمد العطاوي نيابة عنها في احتفال عقد بمجمع السيف وحضره أفراد من عائلة السيدة دلال وعدد من أعضاء فريق الإدارة التنفيذية ببنك الإثمار. وقد لاقى الحفل إقبال من الجمهور من عملاء حساب ثمار الجدد والمتسوقين في المجمع.
وقد أعرب السيد العطاوي عن فرحتهم بالجائزة قائلاً:” نحن سعداء جداً لفوز خالتي بالجائزة الكبرى، فهي لطالما أدخرت في حساب ثمار وذلك لأنه يقدم عدداً كبيراً من الجوائز، إضافةً إلى أن أعداد الرابحين شجعتها على الادخار مع البنك. وقد فرحت خالتي بهذه الجائزة وأخبرتنا أنها جاءت في الوقت المناسب بفضل الله سبحانه وتعالى وتوفيقه، حيث إن هذه الجائزة ستساعدها على استكمال المنزل الذي بدأت في بناءه”.
ومن جانبه قال السيد المطوع: “يسعدنا أن نهنئ السيدة دلال وأسرتها على الفوز بالجائزة، كما نبارك لجميع الرابحين في هذا الشهر على فوزهم في سحوبات ثمار. ونحن نحرص كل عام على تطوير حساب الادخار ثمار تماشياً مع التزام البنك بالاهتمام بمتطلبات العملاء والتعرف على آرائهم والاستجابة لها. ونتيجة لذلك تم خفض الحد الأدنى للإيداع في حساب ثمار إلى 30 ديناراً بحرينياً مع زيادة عدد الرابحين إلى 4044 رابحاً وهو أكبر عدد للرابحين في البحرين”.
الجدير بالذكر أن ثمار في عام 2017 يقدم جوائز مجموعها 3,055,000 دولار أمريكي، بما في ذلك 1،020،000 دولار أمريكي للجوائز الشهرية و900 ألف دولار أمريكي لجوائزالعملاء الأوفياء و600 ألف دولار أمريكي جوائز العيدين و200 ألف دولار أمريكي جائزتين نصف سنوية و125 ألف دولار أمريكي جوائز العيد الوطني لمملكة البحرين، حيث سيصبح إجمالي عدد الرابحين 4044 رابحاً، من ضمنهم 840 رابحاً لحساب ثمار الصغار.
بالإضافة إلى ذلك، فإن كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب تؤهل العملاء للدخول في السحوبات على الجوائز. وكلما ادخروا أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للفوز بإحدى الجوائز النقدية.

بنك الإثمار يستضيف وفد طلبة دراسات عليا من المغرب

المنامة، البحرين، 21 يونيو 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، باستضافة وفد طلبة دراسات عليا من المغرب أثناء زيارتهم لمملكة البحرين كجزء من برنامج الجامعة المنتسبين لها.
وترأس وفد طلبة شهادة الماجستير من جامعة دوفين في الدار البيضاء بالمغرب رئيس برنامج الماجستير التنفيذي في التمويل الإسلامي بالجامعة السيد قادر مربوح. وتضمنت الزيارة، التي نظمها المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية (CIBAFI)، اجتماعات مع مختلف المؤسسات الرائدة في البحرين.
وقد اختار الوفد زيارة مملكة البحرين لما تتمتع به من أهمية كمركز مالي إسلامي رئيسي في المنطقة، الأمر الذي سيسهم في مساعدتهم على تأسيس أول مؤسسة مالية إسلامية في المغرب. وحضر الطلبة محاضرة مفصلة قدمها لهم رئيس إدارة المخاطر السيد كريشنان هاريهاران في المواضيع الرئيسية المتعلقة بدراساتهم بناءً على رغبتهم في معرفة معلومات مكثفة ومفصلة عن كيفية تطبيق مخاطر التشغيل وإدارة الالتزام في البنوك الإسلامية.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” كبنك تجزئة إسلامي رائد، ندرك أهمية الدور الذي يجب أن نؤديه من أجل تطوير الصيرفة والتمويل الإسلامي بالمنطقة، بالإضافة إلى حرصنا أن يكون لنا دوراً حقيقياً وذا معنى في مجتمعات الدول الشقيقة. وتمثل هذه الزيارة التي قام المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية بتنظيمها خير مثال على ذلك، حيث أنها أتاحت لنا فرصة تبادل المعرفة مع طلبة الدراسات العليا الذي يسيرون قدماً ليصبحوا قادة الجيل القادم”.

بنك الإثمار ينظم دورات تدريبية في نظام الأمن للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن

المنامة، البحرين، 19 يونيو 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتنظيم مجموعة من الدورات التدريبية للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن من أجل المساعدة على الحد من المخاطر التي قد تنشأ لا سمح الله عن أي ثغرة في نظام أمن البنك وفيما يتعلق بالأمور السرية.
إن هذه الدورات التي قدمها المديرالأول بإدارة تقنية المعلومات في بنك الإثمار السيد أحمد بوقيس، قام بتنظيمها إدارتي الموارد البشرية والشئون الإدارية وحضرها ما يقارب 80 موظفاً من المساعدين في المكاتب وحراس الأمن، حيث تم تنظيم هذه الدورة لهم نظراً للدور الهام الذي يلعبوه في البنك من أجل مواصلة نجاحه.
وقال السيد بوقيس:” إن المحافظة على الأمن في البنك هي مسئولية كل موظف، لذلك يتم ترتيب دورات توعوية بشكل سنوي لجميع الموظفين وكذلك أعضاء الإدارة التنفيذية من أجل ضمان أننا جميعاً على معرفة بأحدث التطورات، حيث أن ذلك بدوره يساعد في الحد من المخاطر من خلال بقائنا على إطلاع ومعرفة بهذه المعلومات”.
ومن جانبها قالت رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار السيدة إيناس رحيمي: “إن بنك الإثمار يلتزم بأعلى معايير التميز في كافة الأعمال التي يقوم بها، ومن خلال التدريب يمكننا العمل على تحقيق هذا الهدف المشترك. وبالإضافة إلى الدورات التدريبية المنظمة للموظفين خارج البنك، فإننا نقوم بتنظيم دورات تدريبية داخلية لهم في مقر البنك حيث يمكنهم تبادل الخبرات فيما بينهم. ويساعد هذا الأسلوب على تطور الكفاءات المهنية والاحترافية لكل من الموظفين والمدربين منهم. وبالنسبة للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن، فإننا نوليهم اهتماماً لما يلعبونه من دور هام كالجميع في نجاحنا المتواصل”.

بنك الإثمار يدعم موظفيه للحصول على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي

المنامة، البحرين، 11 يونيو 2017: حصل عشرة موظفين من بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، حيث تم تكريمهم من قبل المعهد بحضور كل من الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم ومساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي ومدير تنفيذي أول، رئيس الأعمال التجارية والمؤسسات المالية السيد عبدالله طالب وعدد من موظفي إدارة الموارد البشرية.
إن الموظفين من مختلف الإدارات بالبنك بما في ذلك الأعمال التجارية والمؤسسات المالية والأعمال المصرفية للأفراد وتطوير وإدارة المنتجات والالتزام ومكافحة غسيل الأموال قد أنهوا بنجاح دورة تتكون من ستة مواد احترافية من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية ونالوا شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي.
وبهذه المناسبة، قدم السيد عبدالرحيم تهانيه للموظفين على إنجازاتهم، مشيراً إلى أهمية هذه الشهادات الاحترافية في تطوير عمل المصارف الإسلامية في البحرين والخارج.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لطالما أدركنا في بنك الإثمار بأن موظفينا هم أهم أصولنا ونؤكد دائماً بأن استمرار نجاحنا يتوقف بشكل أساسي عليهم. وكبنك رائد في الصيرفة الإسلامية، يلتزم بنك الإثمار بدوره الرئيسي والهام في تطوير هذا القطاع ودعم الصناعة المصرفية الإسلامية من خلال التركيز على تطوير كفاءات ومهارات موظفيه، وهذا بدوره سينعكس بصورة واضحة على أداء البنك وتحقيق رضا العملاء إضافة إلى رفع مستوى الكفاءات المحلية على مستوى المملكة”.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي:” نحن في بنك الإثمار نسعى دائماً إلى تطوير موظفينا الذي يمثلون ركيزة نجاحنا. ولذلك فإننا نقوم بالبحث دائماً على البرامج التدريبية التي ستساعدهم على اكتساب المزيد من المعرفة والمهارات الجديدة في القطاع المصرفي الإسلامي بشكل احترافي. كما أننا نشجع الموظفين على الالتحاق بالبرامج التدريبية كالحصول على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي، حيث أن هذه البرامج تسهم في صقل خبراتهم العملية بالدراسة الأكاديمية والمهنية لتحقق لهم التميز في مسيرتهم المهنية”.
وقد حصل على شهادة الدبلوم المتقدم في التمويل الإسلامي من بنك الإثمار كل من: علي عباس فرج عباس وعلي يوسف عبدالوهاب جمعان وخليل إبراهيم محمد قبيل ومحمد عبدالعزيز سلمان الحسن ومهجة عبدالرزاق عبدالله فولاذ ومحمد عبدالله محمد العوضي ويوسف محمد عبدالله القاسم وفيصل رياض يوسف ساتر وناصر عبدالله ناصر النقيب ومي عبدالحميد محمد الذوادي.

بنك فيصل المحدود في باكستان التابع لبنك الإثمار يحقق أرباحاً أعلى

المنامة، البحرين، 29 مايو 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 29/05/2017) بأن بنك فيصل المحدود بباكستان، وهو بنك تجزئة تابع للبنك، قد سجل تحسناً ملحوظاً في الربحية للربع الأول من عام 2017 مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار ونائب رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود السيد أحمد عبدالرحيم في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس إدارة بنك فيصل المحدود على النتائج المالية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017.
إن بنك فيصل المحدود عمل على تطوير نظام أعماله المصرفية الأساسية وتعزيز عملياته وركز بشكل أكبر على تقديم خدماته إلى قطاعات الأعمال الهامة والعملاء المتميزين من خلال تحسين قائمة المنتجات وتوسيع شبكة فروعه. وقد قام بنك فيصل المحدود بافتتاح 75 فرعاً عام 2016 ويخطط لافتتاح 50 فرعاً إضافياً خلال عام 2017، ومن المتوقع أن تحقق هذه الإجراءات عائدات أفضل لمساهمي البنك. والجدير بالذكر أن أسهم بنك فيصل المحدود مدرجة في سوق باكستان للأوراق المالية ويعمل البنك بشكل رئيسي في الأنشطة المصرفية للشركات والأفراد والأنشطة المصرفية التجارية، ويمتلك بنك الإثمار ما نسبته 66,6 في المائة من بنك فيصل المحدود.
وقال السيد عبدالرحيم:” يطيب لي أن أعلن بأن بنك فيصل المحدود سجل أرباحاً جيدة بعد خصم الضرائب بلغت 17,8 مليون دولار أمريكي (1,9 مليار روبية باكستانية) خلال الربع الأول من عام 2017، مقارنة بـ 12,9 مليون دولار أمريكي (1,4 مليار روبية باكستانية) في الفترة نفسها من عام 2016. وخلال العامين الماضيين، شهد القطاع المصرفي في باكستان معدلات أرباح منخفضة، حيث أدت الظروف الاقتصادية إلى الحد من قدرة البنوك على تحقيق الأرباح. ونتيجة لذلك، قام بنك فيصل المحدود بإعادة وضع استراتيجيته عن طريق إطلاق مبادرات لتنشيط الودائع منخفضة التكلفة من أجل المحافظة على النمو”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن بنك فيصل المحدود قام باسترداد مبالغ كبيرة من العملاء المتعثرين، كما أن التكاليف الإدارية لا تزال تحت السيطرة بشكل صارم. كما نفذ البنك بنجاح صفقات كبيرة مع شركات، وكان رائداً في لعب دور المنظم للتمويل المشترك لعدد من المؤسسات في قطاعي النقل والطاقة التي تعمل على مشاريع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني. هذه الإجراءات ساعدت البنك في زيادة العائد للسهم الواحد في الربع الأول وذلك من 1,13 روبية باكستانية إلى 1,56 روبية باكستانية”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن الميزانية العمومية لبنك فيصل المحدود ظلت مستقرة عند 4,2 مليار دولار أمريكي (444 مليار روبية باكستانية) ووصلت الودائع إلى 3,2 مليار دولار أمريكي (338 مليار روبية باكستانية) كما في 31 مارس 2017 مع التركيز على مواصلة النمو. وقد نتج عن الأداء الجيد لبنك فيصل المحدود منحه التصنيف الائتماني “AA” و”A1+” للمدى البعيد والقريب على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة وذلك من قبل شركة JCR-VIS للتصنيف الائتماني المحدودة ووكالة باكستان للتصنيف الائتماني المحدودة”.
وفي مايو 2017، أعلن رئيس مجلس إدارة بنك فيصل المحدود عن تعيين السيد يوسف حسين كقائم بأعمال الرئيس التنفيذي للبنك بدلاً من الرئيس التنفيذي السابق الذي استقال من منصبه منتصف شهر مايو الحالي. وقال السيد عبدالرحيم:” في وقت سابق من العام الجاري، قام البنك بتعيين ثلاث أعضاء مستقلين في مجلس الإدارة وهم السيد فؤاد عظيم هاشمي والسيد ميان محمد يونس والسيد علي منير”. وأضاف قائلاً: “إن ثلث مجلس الإدارة الجديد حالياً يتكون من أعضاء مستقلين يتمتعون بخبرات واسعة في الإدارة والقطاع المالي محلياً ودولياً. ونحن على ثقة بأن بنك فيصل سيبدأ العمل على المرحلة التالية من خطته الطموحة بتوجيه من أعضاء مجلس الإدارة الموقرين”.
كما قال السيد عبدالرحيم بأن حسين هو شخصية مصرفية بارزة لديه أكثر من 22 عاماً من الخبرة المحلية والدولية المتنوعة مع مؤسسات رائدة تشمل شركة ABN AMRO خلال الثمانية أعوام السابقة في مصرف فيصل المحدود.

بنك الإثمار يطلق بطاقة ماستركارد الائتمانية للشركات

المنامة، البحرين، 24 مايو 2017: أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 24/5/2017) عن إطلاق بطاقة ائتمانية جديدة للشركات مع ماستركارد وهي متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
إن بطاقة ماستركارد الائتمانية الجديدة للشركات من بنك الإثمار قد صممت لتلبية متطلبات العملاء من الشركات وأصحاب الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث أن إطلاق هذه المشاريع وتطورها المستمر هو نتيجة التزام البنك بالاهتمام باحتياجات العملاء وتلبيتها حسب توقعاتهم.
وقد تم كشف النقاب عن البطاقة الائتمانية للشركات خلال حفل غداء عقد بفندق الريجنسي انتركونتيننتال، وقام ممثلون عن كل من بنك الإثمار وشركة ماستركارد بالتعريف عن مزايا وفوائد البطاقة للعملاء بشكل مفصل.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار يسعى ليصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. ولتحقيق ذلك، فإننا نواصل التركيز على الاستثمار في تطوير منتجاتنا وخدماتنا مع العمل لنصبح قريبين جداً من عملائنا. وتعد هذه البطاقة الجديدة خطوة هامة تجاه تحقيق هدفنا هذا “.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن إطلاق البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات بالتعاون مع ماستركارد تهدف إلى تلبية المتطلبات الخاصة لعملائنا ومعالجة الحاجة الملحة لدى العملاء من أصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتوفر هذه البطاقة حلول سهلة للدفع بالنسبة للشركات وهي مناسبة وملائمة للأعمال التجارية”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” يطيب لنا العمل مع شركائنا في ماستركارد لإطلاق مثل هذه البطاقة ويسعدنا أنها أصبحت الآن متوفرة لعملائنا، وكلي ثقة بأن البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات ستسهم بشكل كبير في جعل المعاملات المصرفية أسهل ومريحة أكثر للعملاء من الشركات”.
ومن جانبه قال رئيس الأعمال لمنطقة شمال الخليج في ماستركارد السيد بانكاج كاثوريا:” إن إطلاق هذه البطاقة الجديدة يعكس التزامنا لابتكار حلول دفع مصممة خصيصاً لتلبية احتياجات حاملي البطاقات من الشركات. وبالإضافة إلى تقديم خاصية أمنية متطورة ومجموعة من المزايا الحصرية، فإن البطاقة ستوفر للعملاء من الشركات امكانية التحكم بشكل أفضل في المدفوعات والمرونة في تحديد كيف ومتى وأين يتم استخدام بطاقاتهم. ونحن فخورون بعملنا مع بنك الإثمار لإطلاق مثل هذه البطاقة المبتكرة والتي ستساهم أيضاً في الحد من عمليات الدفع النقدي في مملكة البحرين”.
إن هذه البطاقة الجديدة من بنك الإثمار توفر حدوداً ائتمانية مصممة بشكل خاص لكل عميل، إلى جانب مزايا أخرى رئيسية. فعلى سبيل المثال، تم تضمين خاصية أمنية إضافية في البطاقة الائتمانية الجديدة للشركات وهي إشعار برمز الأمن من ماستركارد والذي يحمي البطاقة من عمليات الاحتيال.
كما توفر البطاقة أيضاً خاصية إعفاء الشركات من المسئولية وحمايتها من الاستخدام غير المصرح به للبطاقة من قبل موظفيها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن عملاء البطاقة الائتمانية للشركات من بنك الإثمار يحصلون على 20 في المائة خصم يومياً عند الشحن عبر شركة DHL.

بنك الإثمار يسجل أرباحاً في الربع الأول

المنامة، البحرين، 14 مايو 2017: أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (م)، بنك التجزئة الإسلامي التابع بالكامل لشركة الإثمار القابضة ويتخذ من البحرين مقراً له، اليوم (الموافق 14/5/2017) عن صافي ربح بلغ 3,1 مليون دينار بحريني للربع الأول من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للربع الأول من العام الجاري قد بلغ 1,14 مليون دينار بحريني.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، وهي أول نتائج مالية للبنك يتم الإعلان عنها منذ تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة التي تمت بنجاح في شهر يناير من هذا العام، وبالتالي فإنه لا توجد نتائج سابقة لمقارنتها بهذه النتائج.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك قد حقق أرباحاً في الثلاثة أشهر الأولى بعد نجاح عملية إعادة الهيكلة، حيث سجل بنك الإثمار في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017 صافي دخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية بلغ 6,49 مليون دينار بحريني. وكان إجمالي الدخل لهذه الفترة قد بلغ 38,67 مليون دينار بحريني”.
وأضاف سموه:” لقد بلغ كل من إجمالي الأصول وإجمالي حقوق الملكية للبنك 3,11 مليار دينار بحريني و158,60 مليون دينار بحريني على التوالي كما في 31 مارس 2017″.
وقال الرئيس التنفيذي للبنك السيد أحمد عبدالرحيم أنه بعد عملية إعادة الهيكلة، يركز البنك جهوده على نمو الأعمال المصرفية الأساسية من خلال مواصلة تطوير منتجاته وخدماته وتحسين العروض المقدمة لعملائه .
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة، حيث أن الأداء المالي للبنك خلال الربع الأول من عام 2017 خير دليل على نجاح الجهود المبذولة، ونحن على ثقة أنه مع المضي قدماً سوف نواصل تحقيق المزيد بإذن الله تعالى”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” إن بنك الإثمار يمتلك واحدة من كبرى شبكات التجزئة المصرفية في البحرين، بالإضافة إلى سجله الحافل بالابتكارات والامتيازات”. وأضاف السيد عبدالرحيم:” أن بنك فيصل المحدود (باكستان) التابع لبنك الإثمار يواصل نمو أعماله المصرفية وسيقوم بإضافة 50 فرعاً جديداً في كافة أنحاء باكستان وذلك حسب خطة التوسع في عدد الفروع لعام 2017 والتي تهدف زيادتها لأكثر من 400 فرع”.
وفي عام 2017، قام بنك الإثمار بتحديث وإعادة إطلاق حساب الادخار القائم على الجوائز “ثمار” ليقدم جوائز مجموعها أكثر من 3 ملايين دولار أمريكي إلى 4000 رابح يحتفظون بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً كحد أدنى. وبالإضافة إلى السحوبات الشهرية وسحوبات ثمار الصغار، يقدم بنك الإثمار هذا العام سحوبات تشمل سحوبات العملاء الأوفياء إضافة إلى جوائز في اليوم الوطني والعيدين.
وفي وقت سابق من العام الجاري، قام بنك الإثمار بالشراكة مع شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية بإطلاق خدمة Easy Pay لدفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين. وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام الأموال النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع. ويعد إطلاق هذه الخدمة إنجازاً هاماً بالنسبة لسوق التجزئة في البحرين، وهي تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها تمثل ثورة في هذا المجال.
كما أطلق بنك الإثمار أيضاً حملة خاصة في 2017 للعملاء الذين قدموا طلبات الحصول على التمويل الشخصي وفرت لهم فرصة تكفل البنك بدفع أقساطهم على مدار ستة أشهر ولمدة سنة كاملة. وتماشياً مع التزامه تجاه عملائه، قام بنك الإثمار بتجديد عقده مع شركة طيران الخليج من أجل تقديم أسعار مخفضة لحاملي بطاقات بنك الإثمار عند شراء تذاكر السفر عبر موقعها الالكتروني gulfair.com. ويحصل حاملي بطاقات الائتمان وبطاقات الإنترنت من بنك الإثمار بموجب هذه الاتفاقية على 10 في المائة تخفيض عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت.

الإثمار القابضة تسجل أرباحاً في الربع الأول

المنامة، البحرين، 14 مايو 2017: أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) اليوم (الموافق 14/5/2017) عن صافي ربح بلغ 5,79 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، أي بزيادة نسبتها 20 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4,83 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. وكان صافي الربح الخاص بالمساهمين لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017 قد بلغ 0,58 مليون دولار أمريكي، أي بانخفاض نسبته 52,7 مقارنة بصافي ربح بلغ 1,22 مليون دولار أمريكي سجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للإثمار لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس الإدارة، يطيب لي أن أعلن بأن الإثمار تواصل تحقيق نمو مستقر في الأعمال المصرفية الأساسية، حيث ارتفع صافي الدخل قبل خصم المخصصات والضرائب الخارجية بنسبة 27,7 في المائة ليصبح 20,25 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، مقارنة بـ 15,86 مليون دولار أمريكي صافي دخل سجل في الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك إلى حد كبير نتيجة الزيادة في الدخل من الأعمال المصرفية الأساسية، حيث ارتفع الدخل من المرابحات وغيرها من التمويلات بنسبة 14,4 في المائة لتصبح 42,66 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2017، مقارنة بـ 37,29 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام المنصرم”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم أنه بعد الانتهاء من عملية إعادة الهيكلة التي تمت بنجاح في بداية العام الجاري وبدء عمل الهيكل الجديد للمجموعة، فإن الإثمار تواصل التركيز بجدية على نمو أعمالها المصرفية الأساسية.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” يسرني أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها. وقد بلغ إجمالي الأصول 8,30 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017 وذلك من 8,34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، ولكنها حققت زيادة جيدة بلغت نسبتها 6,7 في المائة بعد أن كانت 7,78 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016. وظل إجمالي محفظة التمويلات مستقراً عند 3,93 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017 و31 ديسمبر 2016، بينما زاد بنسبة 5,4 في المائة بعد أن كان 3,73 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016، وهو ما يعكس بوضوح نمو أعمالنا الأساسية. وقد زادت أيضاً محفظة الأوراق المالية الاستثمارية بنسبة 7,2 في المائة من 1,87 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 إلى 2,01 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017، وزادت بنسبة 31 في المائة بعد أن كانت 1,53 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016″.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن الحسابات الجارية للعملاء ومستحقات المستثمرين ارتفعت بنسبة 1,5 في المائة من 3,48 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 إلى 3,54 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017، وارتفعت بنسبة 9,8 في المائة بعد أن كانت 3,22 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016. وانخفضت محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بنسبة 4,2 في المائة، حيث بلغت 2,65 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2017 مقارنة بـ 2,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، ولكنها زادت بنسبة 5,6 في المائة مقارنة بـ 2,51 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2016″.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” أن بنك فيصل المحدود (باكستان) التابع لبنك الإثمار يواصل النمو المضطرد في أعماله المصرفية، وسيقوم بإضافة 50 فرعاً في كافة أنحاء باكستان وذلك بحسب خطة التوسع في عدد الفروع لعام 2017 والتي تهدف زيادتها لأكثر من 400 فرع في باكستان”.
وقد اشتملت عملية إعادة الهيكلة التي قدمها مجلس إدارة بنك الإثمار ووافق عليها المساهمون في مارس 2016 على تحويل بنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وهي أيضا مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وتحتفظ الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة سابقاً لبنك الإثمار ش.م.ب من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب.(مقفلة) (بنك الإثمار) وهو بنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة تقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول غير الأساسية، حيث أن كلاً من الكيانين التابعين قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه.
وفي وقت سابق من العام الجاري، وافق المساهمون على مقترح لإدراج أسهم شركة الإثمار القابضة في أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة. إن هذا المقترح الذي تم تقديمه للمساهمين من قبل أحد المساهمين كبند إضافي في جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة العادية المنعقد في مارس 2017، قد لقى ترحيباً من قبل المساهمين الذين وافقوا عليه بالإجماع.

بنك الإثمار يعلن عن تعيينات مهمة جديدة في فريق إدارته التنفيذية

المنامة، البحرين – 7 مايو 2017 – أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقرًا له، اليوم ( الموافق 7 مايو 2017) عن تعيين مسؤولين جديدين في فريق إدارته التنفيذية، بالإضافة إلى إسناد مهام جديدة إلى أحد كبار المسؤولين التنفيذيين.
حيث وُكلت مهام الإدارة إلى السيد يوسف الخان الذي يترأس منصب رئيس قسم تقنية المعلومات حالياً، ليُصبح بذلك رئيس قسم تقنية المعلومات والشئون الإدارية. وعُيّن السيد كريشنان هاريهاران في منصب رئيس إدارة المخاطر، كما تولى السيد خليل إبراهيم العصفور منصب القائم بأعمال رئيس إدارة التدقيق الداخلي.
وجاء إعلان الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبد الرحيم عن التعيينات الجديدة تماشياً مع التزام البنك الراسخ بمواصلة التطور والنمو، فضلًا عن جهود البنك لتعزيز مكانته المرموقة كأفضل بنك تجزئة إسلامي في المنطقة.
وبهذه المناسبة قال السيد أحمد عبد الرحيم: “أود أن أتوجه بخالص التهاني إلى السيد يوسف الخان على توليه هذه المهام الجديدة، كما يسرني الترحيب بانضمام كل من السيد كريشنان والسيد خليل العصفور إلى فريق الإدارة التنفيذية في البنك. وأنا على يقين أنهم سيساهمون جميعاً بدور فعال في مسيرة نجاحات البنك ونموه المتواصل على الصعيدين المحلي والإقليمي، كما أتمنى لهم التوفيق في مناصبهم الجديدة.”
وأضاف السيد أحمد عبد الرحيم قائلًا: “لطالما أدرك القائمون على بنك الإثمار أن سر نجاحه الحقيقي يكمن في كفاءة موظفيه، ومن هذا المنطلق، فإننا نسعى دائماً إلى استقطاب أفضل المهارات والمواهب والاحتفاظ بها، كما نستثمر بكثافة في برامج التدريب والتطوير لضمان مواكبة موظفينا لأحدث الاتجاهات في القطاع المصرفي والحرص على بقائهم ضمن أفضل الكفاءات في السوق. وبفضل مكانته الرائدة كأحد أفضل بنوك التجزئة الإسلامية، يدرك بنك الإثمار مدى أهمية الدور المنوط به في دفع عجلة النمو في مملكة البحرين، ولا سيّما قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية. ويشمل ذلك السعي إلى تطوير القوى العاملة المحلية من خلال توفير أفضل فرص التدريب المتنوعة، والاستعانة بالخبراء الدوليين لمشاركة خبراتهم ومهاراتهم الفنية إذا لزم الأمر.”
هذا وقد انضم السيد يوسف الخان إلى فريق عمل البنك منذ العام 1989، حين كان اسمه بنك فيصل الإسلامي البحرين. وهو يحمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة AMA الدولية، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في علوم الحاسوب من جامعة البحرين.
وقبيل انضمامه إلى بنك الإثمار، شغل السيد هاريهاران منصب رئيس إدارة المخاطر في بنك العز الإسلامي، وهو يحمل درجة الماجستير في الإدارة المالية من معهد جامنلال باجاج لدراسات الإدارة بجامعة مومباي في الهند، ودرجة البكالوريوس في الآداب من الجامعة العثمانية في الهند، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في التجارة من جامعة مومباي في الهند. كما تقلد من قبل عدة مناصب تنفيذية عليا في مملكة البحرين، بما في ذلك منصب رئيس إدارة المخاطر في كل من بنك الإسكان ومصرف الشامل.
أما السيد خليل إبراهيم العصفور فقد شغل منصب مدير الرقابة الداخلية للمجموعة في البنك الأهلي المتحد قبل انضمامه إلى بنك الإثمار. وهو يحمل درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة البحرين، بالإضافة إلى شهادة مساعد مدير إدارة المخاطر (APRM) من الولايات المتحدة الأمريكية. وهو أيضاً مدقق لنظم إدارة أمن المعلومات معتمد من السجل الدولي للمدققين المعتمدين (IRCA)، وحاصل على شهادة الجودة ISO27001، ومعتمد من وكالة بيرو فيريتاس. كذلك يحمل السيد خليل شهادة مصرفي إسلامي معتمد (CIB) من المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، كما أنه عضو في رابطة المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) في المملكة المتحدة.

بنك الإثمار يواصل تركيزه على الأنشطة المصرفية الأساسية ضمن الهيكلة الجديدة للمجموعة

المنامة، البحرين -30 أبريل 2017 – أعلن بنك الإثمار ش.م.ب (م) (بنك الإثمار)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بأنه يمارس عملياته كمصرف تجزئة إسلامي مرخص وخاضع لإشراف مصرف البحرين المركزي كجزء من مشروع إعادة الهيكلة الجديد الذي تم الانتهاء منه بنجاح في يناير 2017.

ويأتي هذا الإعلان من قبل الرئيس التنفيذي للبنك، السيد أحمد عبد الرحيم بعد نشر مصرف البحرين المركزي قراراً في الجريدة الرسمية يوم الخميس الموافق 27 أبريل 2017 بخصوص إنهاء الترخيص السابق لبنك الإثمار ش.م.ب كبنك تجزئة إسلامي، والذي تم في إطار إعادة الهيكلة الجديدة للمجموعة. وجاء قرار مصرف البحرين المركزي كجزء من الإجراءات القانونية المطلوبة ضمن عملية إعادة الهيكلة.
وقال السيد عبد الرحيم: “يسرني أن أعلن أنه بعد نجاح عملية إعادة الهيكلة التي كانت مع بداية العام الحالي، فإننا نواصل التركيز على أعمالنا المصرفية الأساسية في قطاع التجزئة من خلال بنك الأثمار ش.م.ب. (مقفلة) والمرخص من قبل مصرف البحرين المركزي”. وقال أيضا: ” أن هذا الهيكل الجديد يسمح لنا بالتركيز بشكل أفضل على تحسين منتجاتنا وخدماتنا المصرفية”.
وقد اشتملت عملية إعادة الهيكلة التي قدمها مجلس إدارة بنك الإثمار والتي وافق عليها المساهمون في مارس 2016 على تحويل السجل التجاري لبنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وهي أيضا مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وبعد عملية التحول، احتفظت الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة سابقا لبنك الإثمار من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب.(مقفلة) وهو بنك مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة تقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول غير الأساسية وهي أيضا مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه .

الجمعية العمومية للإثمار القابضة توافق على ادراج أسهم الشركة في أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة

المنامة، البحرين، 2 أبريل 2017: وافق مساهمو شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) على مقترح لإدراج أسهم الإثمار في أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة.
إن هذا المقترح الذي تم تقديمه للمساهمين من قبل أحد المساهمين كبند إضافي في جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة العادية المنعقد يوم الخميس الماضي، قد لقى ترحيباً من قبل المساهمين الذين وافقوا عليه.
والجدير بالذكر أن أسهم الإثمار القابضة، وهي شركة مرخصة من قبل مصرف البحرين والمركزي وتخضع لإشرافه، مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وخلال اجتماع الجمعية العامة العادية يوم الخميس الماضي، فوض المساهمون مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية في الإثمار لدراسة إدراج أسهم الشركة في عدد إضافي من أسواق الأوراق المالية بالمنطقة ولاستكمال هذه العملية.
وقد ترأس الاجتماع عضو مجلس إدارة الإثمار الشيخ زامل عبدالله الزامل وحضره من أعضاء مجلس الإدارة كل من الدكتورة أماني خالد بورسلي والسيد نبيل خالد محمد كانو، كما حضر من الإثمار الرئيس التنفيذي السيد أحمد عبدالرحيم والرئيس التنفيذي للعمليات السيد رافيندرا كوت ومدير عام المجموعة المصرفية السيد عبدالحكيم المطوع. وقد حضر الاجتماع أيضاً عدد من أعضاء فريق الإدارة التنفيذية لبنك الإثمار وممثلين عن هيئة الرقابة الشرعية للإثمار القابضة ومصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز وبورصة البحرين.
وخلال الاجتماع، أشاد المساهمون بعملية التحول التي شهدها عام 2016 بعد نجاح استكمال عملية إعادة الهيكلة التي أدت إلى التحول الكامل في الأداء المالي للإثمار. وقد بدأ عمل الهيكلة الجديدة للإثمار بشكل كامل مع بداية عام 2017، حيث تم استكمال عملية تنفيذ خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة التي صممت لتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة عمليات التجزئة المصرفية الأساسية، كما تسهل على المجموعة التركيز على أداء إدارة الاستثمارات والأصول الاستثمارية غير الأساسية. ونتيجة للتركيز على الأعمال الأساسية، أعلنت الإثمار عن تسجيل صافي ربح بلغ 13,80 مليون دولار أمريكي لعام 2016، مقارنة بـصافي خسارة بلغت 46,40 مليون دولار أمريكي عام 2015. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي الإثمار للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 3,28 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 60,80 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2015.

مساهمو الإثمار يراجعون أداء عام 2016 مع تسجيل أرباح واستكمال عملية إعادة الهيكلة

المنامة، البحرين، 30 مارس 2017: أشاد مساهمو شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق بنك الإثمار ش.م.ب.) (الإثمار) بعملية التحول التي شهدها عام 2016 بعد نجاح استكمال عملية إعادة الهيكلة التي أدت إلى التحول الكامل في الأداء المالي للإثمار.
وقد جاء ذلك بعد الإعلان عن بدأ عمل الهيكلة الجديدة للإثمار بشكل كامل مع بداية عام 2017، واستكمال عملية تنفيذ خطة الهيكلة الجديدة للمجموعة التي صممت لتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة عمليات التجزئة المصرفية الأساسية، كما تسهل على المجموعة التركيز على أداء إدارة الاستثمارات والأصول الاستثمارية غير الأساسية. ونتيجة للتركيز على الأعمال الأساسية، أعلنت الإثمار عن تسجيل صافي ربح بلغ 13,80 مليون دولار أمريكي لعام 2016، مقارنة بـصافي خسارة بلغت 46,40 مليون دولار أمريكي عام 2015. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي الإثمار للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 3,28 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 60,80 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2015.
صرح بذلك عضو مجلس إدارة الإثمار الشيخ زامل عبدالله الزامل الذي ترأس اجتماعي الجمعية العامة العادية وغير العادية. وقد حضر الاجتماعين أيضاً، واللذين انعقدا بفندق الدبلومات راديسون بلو في البحرين، عدداً من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للإثمار وممثلين عن هيئة الرقابة الشرعية ومصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة والمدققين القانونيين برايس ووتر هاوس كوبرز وبورصة البحرين.
إن خطة إعادة هيكلة المجموعة، والتي تمت مناقشتها والموافقة عليها في اجتماع المساهمين العام الماضي المنعقد بتاريخ 28 مارس 2016، تضمنت تحويل السجل التجاري لبنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وهي أيضا مدرجة في كل من بورصة البحرين وبورصة الكويت. وبعد عملية التحول، احتفظت الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة سابقا لبنك الإثمار من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب.(م) وهو بنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة تقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول غير الأساسية، حيث أن كلاً من الكيانين التابعين قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي ويخضعان لإشرافه. وخلال الاجتماع، أعرب الشيخ الزامل بالنيابة عن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية عن شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وكذلك بورصة الكويت على دعمهم المتميز الذي أدى إلى انتهاء مشروع إعادة التنظيم بنجاح وفي الوقت المحدد الذي استغرق عامين. كما وافق المساهمون أيضاً على التعديلات في عقد التأسيس والنظام الأساسي للإثمار القابضة في اجتماع الجمعية العامة غير العادية.
وقال الشيخ الزامل:” بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس الإدارة، يسرني أن أعلن بأن 2016 هو عام التحول الهام بالنسبة للإثمار، حيث تم التركيز خلاله على تنفيذ الهيكلة الجديدة للمجموعة مع العمل المستمر على تحسين الأعمال الأساسية. وقد كان أداء الإثمار عام 2016 خير دليل على نجاح هذه الجهود ونحن على ثقة بأن هذا النمو سيستمر بإذن الله مع الهيكل الجديد للمجموعة الذي بدأ العمل به في مطلع العام الجاري”.
ومن جانبه، أشار الرئيس التنفيذي للإثمار السيد أحمد عبدالرحيم بأن النتائج المالية التي تحققت هي نتيجة التركيز الواضح على الأعمال الأساسية قائلاً: ” لقد قامت الإثمار في عام 2016 بإدارة بعض من مبادرات إعادة الإجراءات لتحسين كفاءة الفروع، بالإضافة إلى تعزيز تجربة العملاء أينما أمكن. ونتيجة لجهود الإثمار المتواصلة في البحرين لتعزيز المنتجات وتوسيع شبكة الفروع وتقديم خدمات جديدة، زادت محفظة الحسابات الجارية وحسابات التوفير وحسابات ثمار وودائع الحسابات الاستثمارية المطلقة للعملاء بنسبة 10,9 في المائة عام 2016، من 1,72 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2015 إلى 1,91 مليار دولار أمريكي. كما زادت أيضاً محفظة التمويلات بنسبة 7,2 في المائة من 1,18 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2015 إلى 1,27 مليار دولار أمريكي. ويعود السبب لهذا النمو بشكل رئيسي إلى التمويل العقاري والذي ارتفع بنسبة 51 في المائة عام 2016″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” إن نجاح الإثمار عام 2016 يظهر بشكل واضح في نمو الدخل الصافي، قبل خصم الضرائب الخارجية، والذي بلغ 36,74 مليون دولار أمريكي عام 2016، وهو ما يعد تحول كامل بالنسبة للإثمار مقارنة بصافي خسارة قبل خصم الضرائب الخارجية سجلت عام 2015 بلغت 17,07 مليون دولار أمريكي. وقد تضمنت النتائج المالية لعام 2016 ارتفاع إجمالي الأصول ليصبح 8,34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي زيادة بنسبة 2,5 في المائة بعد أن كان 8,14 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. ويعود ذلك إلى حد كبير نتيجة التحسن المستمر في منتجات وخدمات الإثمار مع بقاء التكاليف والنفقات تحت السيطرة، إذ أن إجمالي نفقات عام 2016 قد بلغت 192,10 مليون دولار أمريكي، حيث ارتفع بشكل طفيف عن إجمالي نفقات بلغت 190,41 مليون دولار أمريكي سجلت عام 2015، وذلك على الرغم من مواصلة التوسع في عمليات التجزئة المصرفية للإثمار في كل من البحرين وباكستان”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” لقد ركزت الإثمار على نمو أعمالها وتعزيز رضا عملائها وعلى الرغم من ذلك، فإن الإثمار لم تغفل عن الالتزام بمسئولياتها الاجتماعية، حيث حرصت في عام 2016 على مواصلة تقديم
الإسهامات الحقيقية التي تُعنى بالمجتمع المحلي. هذا بالإضافة إلى الالتزام الواضح بالشفافية، الذي أدى إلى اختيار الإثمار في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية عام 2016 من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً لها على المسئولية الاجتماعية والإفصاحات المالية”.

وأضاف أيضا:” إن إنجازات عام 2016 الهامة تمثلت في مواصلة الإثمار تحقيق التحسن في الأداء المالي، حيث ظلت الميزانية العمومية مستقرة مع استمرار نمو محفظة حسابات العملاء. ويتضح ذلك جلياً من خلال نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2,77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 15,5 في المائة مقارنة بـ 2,40 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.

واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” إن هذه الزيادة تعكس ثقة العملاء في الإثمار وهي دليل على أن الجهود التي تبذل لنصبح قريبين جداً من العملاء تؤتي ثمارها. وقد نمت على سبيل المثال الحسابات الجارية ومستحقات المستثمرين بنسبة 9,3 في المائة لتصل إلى 3,48 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 مقارنة بـ 3,19 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. وارتفعت كذلك محفظة تمويل المرابحة والمشاركة والإجارة لتصبح 3,93 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 5,7 في المائة، بعد أن كانت 3,72 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.

والجدير بالذكر أنه خلال عام 2016 قامت الإثمار بتوسيع شبكة فروع التجزئة المصرفية في البحرين بإضافة فرع جديد ذوي خدمات متكاملة بمنطقة قلالي وجهازين صراف آلي في مدينة حمد، وكذلك في باكستان، حيث قام بنك فيصل المحدود بإضافة 75 فرعاً جديداً ذا خدمات متكاملة.
وتماشياً مع الالتزام بمواصلة تطوير المنتجات والخدمات، قامت الإثمار في عام 2016 بعقد شراكة مع كل من شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية لإطلاق خدمة EasyPay لدفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين. وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع. ويعد إطلاق هذه الخدمة بشكل رسمي في وقت سابق من العام الجاري إنجازاً هاماً بالنسبة لسوق التجزئة في البحرين، وهي تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها تمثل ثورة في هذا المجال.
وفي ختام الاجتماع تقدم الرئيس بالشكر والتقدير لجميع الحضور وللمساهمين والعملاء الكرام على دعمهم ومساندتهم، متمنياً لهم وللإثمار كل التوفيق والنجاح.

بنك الإثمار يقدم لعملائه تخفيضات من طيران الخليج

بنك الإثمار يقدم لعملائه تخفيضات من طيران الخليج لحاملي بطاقات الائتمان وبطاقات الإنترنت
المنامة، البحرين – 7 مارس 2017 – قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بتجديد العقد مع شركة طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – من أجل أن تقدم أسعار مخفضة لحاملي بطاقات بنك الإثمار عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت.
ويحصل حاملي بطاقات الائتمان وبطاقات الإنترنت من بنك الإثمار بموجب هذه الاتفاقية على 10 في المائة تخفيض عند شراء تذاكر طيران الخليج عبر الإنترنت. ويسري العرض على جميع تذاكر الطيران على الدرجة السياحية ودرجة الصقر الذهبي التي يتم شراؤها من الموقع الإلكتروني الرسمي لطيران الخليج www.gulfair.com، باستخدام الرمز المخصص لعملاء بنك الإثمار؛ حيث يسري العرض حتى 31 ديسمبر 2017.
وعلّق مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية السيد عبد الحكيم المطوع بقوله:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي الرائد في المنطقة. وتماشياً مع هذ الالتزام فإننا نواصل العمل على تحسين منتجاتنا وخدماتنا من أجل ضمان أن نبقى بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد في البحرين. وتوفر هذه الاتفاقية مع طيران الخليج لعملاء بنك الإثمار على سبيل المثال أسعار تفضيلية التي تمكنهم من السفر مع الناقلة الوطنية للوجهات التي يفضلونها بأسعار مخفضة”.
وقال رئيس القطاع التجاري بطيران الخليج السيد أحمد جناحي:” يسرنا تجديد هذا العرض مع بنك الإثمار بقيام شركة طيران الخليج بمنح حاملي بطاقات بنك الإثمار الفرصة لتجربة الضيافة العربية المميزة التي تشتهر بها الشركة، بالإضافة إلى الخدمات الحاصلة على عدة جوائز من خلال أسعارنا التنافسية والحصرية”.
للحصول على رمز الخصم قم بزيارة www.ithmaarbank.com/offers

شركة الإثمار القابضة (بنك الإثمار ش.م.ب. سابقاً) تعلن عن أرباح عام 2016 وتسجل نمواً متواصلاً في الأعمال الأساسية

المنامة، البحرين، 27 فبراير 2017: أعلنت شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (التي كانت في السابق تحت اسم بنك الإثمار ش.م.ب) (الإثمار) اليوم (الموافق: 27/02/2017) عن تسجيل صافي ربح بلغ 13.80 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، مقارنة بصافي خسارة بلغت 46.40 مليون دولار أمريكي عام 2015. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 3.28 مليون دولار أمريكي، مقارنة بصافي خسارة بلغت 60.80 مليون دولار أمريكي سجلت في عام 2015.
وقد تضمنت النتائج المالية لعام 2016 صافي خسارة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2016 بلغت 2.93 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 57.79 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من عام 2015. وكانت صافي الخسارة الخاصة بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغت 3.23 مليون دولار أمريكي مقارنة بصافي خسارة بلغت 62.90 مليون دولار أمريكي سجلت للفترة نفسها من عام 2015.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة الإثمار صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للإثمار للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016.
وقال سموه: “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن الإثمار قد عاد إلى تحقيق الأرباح في عام 2016 ويواصل تحقيق نمو مستقر في أعماله المصرفية الأساسية. وذلك ينعكس بشكل واضح على صافي دخل الإثمار قبل خصم الضرائب الخارجية والذي بلغ 36.74 مليون دولار أمريكي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 315 في المائة مع تغير كامل من صافي خسارة سجلها في عام 2015 وبلغت 17.07 مليون دولار أمريكي قبل خصم الضرائب الخارجية”.
وأضاف سموه:” إن ذلك يعود إلى حد كبير نتيجة التحسن المستمر في منتجات وخدمات الإثمار مع بقاء التكاليف والنفقات تحت السيطرة، إذ أن إجمالي نفقات السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 قد بلغ 192.10 مليون دولار أمريكي، حيث ارتفع بشكل طفيف عن إجمالي نفقات بلغ 190.41 مليون دولار أمريكي سجل في عام 2015، وذلك على الرغم من مواصلة التوسع في عمليات التجزئة المصرفية للإثمار في كل من البحرين وباكستان، وفي الواقع تم افتتاح 75 فرعاً جديداً عام 2016 في باكستان”.
واستطرد سموه بالقول:” إن نتائج عام 2016 لإثمار هي خير دليل على الجهود المبذولة في التركيز على تطوير الأعمال المصرفية الأساسية للبنك. ونحن على ثقة بأنه بعد استكمال عملية إعادة التنظيم وبدء عمل الهيكل الجديد للمجموعة العام الجاري، سوف نحقق مزيداً من النمو”.
وقد قام مجلس إدارة البنك باقتراح خطة إعادة التنظيم ووافق عليها المساهمون في مارس 2016. وأدت هذه الخطة إلى تحويل بنك الإثمار ش.م.ب. إلى شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وستظل مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت. وتحتفظ الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة لبنك الإثمار مسبقاً من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة) (بنك الإثمار) وهو بنك تجزئة إسلامي تابع يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي شركة استثمارية تابعة ستقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول الاستثمارية غير الأساسية، حيث أن كلاً من البنك والشركة التابعتين قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه.
وقال سموه: “نعرب عن خالص شكرنا وتقديرنا لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وكذلك بورصة الكويت على دعمهم المتميز الذي أدى إلى انتهاء مشروع إعادة التنظيم بنجاح في الوقت المحدد الذي استغرق عامين”.
وقد أشار الرئيس التنفيذي للإثمار السيد أحمد عبدالرحيم إلى أن النتائج المالية لعام 2016 تؤكد بأن جهود الإثمار التي يبذلها لنمو أعماله الأساسية في التجزئة المصرفية تؤتي ثمارها وقال بأن الهيكل الجديد سوف يؤدي إلى الاستفادة من فرص النمو الجديدة التي ستعود بالنفع على المساهمين.
وأضاف السيد عبدالرحيم: “يسرني أن أعلن بأن الأداء المالي لإثمار في عام 2016 يشير إلى أن الجهود المبذولة على أعمالنا المصرفية الأساسية تؤتي ثمارها بشكل واضح. وقد حققت مجالات العمل الأساسية للتمويل وودائع العملاء ومحفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة نمواً جيداً مما أدى إلى ارتفاع إجمالي الأصول ليصبح 8.34 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي زيادة بنسبة 2.5 في المائة بعد أن كان 8.14 مليار دولار أمريكي كما 31 ديسمبر 2015″.
كما قال السيد عبدالرحيم:” يسرني أيضاً أن أعلن عن نمو محفظة حسابات عملاء الإثمار. ويتضح ذلك جلياً من خلال نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة والتي بلغت 2.77 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 15.5 في المائة مقارنة بـ 2.40 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015 “.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول: “إن هذه الزيادة هي دليل آخر على ثقة العملاء المستمرة في الإثمار وأن الجهود التي يبذلها إثمار ليصبح قريباً جداً من عملائه تؤتي ثمارها. وقد نمت على سبيل المثال الحسابات الجارية ومستحقات المستثمرين بنسبة 9.3 في المائة لتصل إلى 3.48 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016 مقارنة بـ 3.19 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015. كما ارتفعت أيضاً محفظة التمويلات (المرابحة والمشاركة والإجارة) لتصبح 3.93 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة نسبتها 5.7 في المائة، بعد أن كانت 3.72 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015”.
وقال السيد عبد الرحيم “ارتفعت حقوق المساهمين لتصل إلى 427.4 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2016، أي بزيادة قدرها 3.2 في المئة من 414.2 مليون دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2015″.
وقد أعرب السيد عبدالرحيم عن شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت على توجيهاتهم ودعمهم المتواصل.
وقال السيد عبد الرحيم بأن الهيكل الجديد للمجموعة سوف يساعد البنك في تحقيق استراتيجيته طويلة الأمد للنمو من خلال تقديم صورة أوضح حول قوة وصلابة عملياته المصرفية الأساسية مع تسهيل تركيز المجموعة على إدارة الأصول الاستثمارية.
وأردف السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن النتائج المالية تؤكد بأن جهودنا التي نبذلها في التحول الهام لعمليات المجموعة مع التركيز على تطوير الأعمال الأساسية تؤتي ثمارها وأننا نسير قدماً في الاتجاه الصحيح. ويعد قرار إعادة تنظيم المجموعة خطوة منطقية في هذا التحول وتؤكد التزامنا لنصبح واحداً من المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في المنطقة”.
الجدير بالذكر أنه خلال عام 2016 قام إثمار بتوسيع شبكة فروعه للتجزئة المصرفية في البحرين بإضافة فرع جديد ذوي خدمات متكاملة بمنطقة قلالي وجهازين صراف آلي في مدينة حمد، وكذلك في باكستان، حيث قام بنك فيصل المحدود بإضافة 75 فرعاً جديداً ذو خدمات متكاملة.
وتماشياً مع التزام البنك بمواصلة تطوير منتجاته وخدماته، قام بنك الإثمار في عام 2016 بعقد شراكة مع شركة بتلكو وشركة الخدمات المالية العربية لإطلاق خدمة Easy Pay لدفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين. وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع. ويعد إطلاق هذه الخدمة بشكل رسمي في وقت سابق من العام الجاري إنجازاً هاماً بالنسبة لسوق التجزئة في البحرين، وهي تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها تمثل ثورة في هذا المجال.
وقد اختير الإثمار العام الماضي من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية. وقد تم الإعلان عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عقد عام 2016 في البحرين بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي. ويعد هذا المؤتمر، والذي حضره خبراء ورواد الصيرفة الدولية، من أهم المؤتمرات بالنسبة للمصارف الإسلامية.

بنك الإثمار ينظم دورة تدريبية لموظفيه في لغة الإشارة من أجل خدمة العملاء ذوي الاعاقة السمعية

المنامة، البحرين، 19 فبراير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بتنظيم دورة تدريبية لموظفي الفروع من أجل تعلم لغة الإشارة حتى يتمكنوا من التواصل مع عملاء البنك من ذوي الإعاقة السمعية بشكل أفضل، إلى جانب تحسين تجربتهم المصرفية.
وقد تم تنظيم الدورة التدريبية تماشياً مع التزام البنك بأن يكون له دوراً حقيقياً ومؤثراً في المجتمع مع العمل الدائم على تحسين تجربة عملائه المصرفية الإسلامية. وقامت إدارة الموارد البشرية في بنك الإثمار بتنظيم هذه الدورة بالتعاون مع جمعية الصم البحرينية، والتي ألقاها محاضر متخصص في لغة التخاطب بالإشارة في المقر الرئيسي للبنك بمنطقة السيف.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبد الرحيم: “كبنك رائد في التجزئة المصرفية الإسلامية، فإننا نتخذ مسئولياتنا تجاه المجتمع على محمل الجد. ونتيجة لذلك، لطالما حاولنا تلبية متطلبات العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة”.
وأضاف السيد عبد الرحيم:” بناءً على طلب مصرف البحرين المركزي، المنظم للخدمات المصرفية والمالية في مملكة البحرين، قمنا بإطلاق مجموعة من الخدمات الإضافية الجديدة في عام 2016 خصيصاً للعملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة. وكجزء من هذه المبادرة، نظم البنك دورة تدريبية متخصصة لموظفي الفروع حتى يتمكنوا من التواصل باستخدام لغة الإشارة مع العملاء من ذوي الإعاقة السمعية، حيث تم استكمال هذه الدورة في شهر ديسمبر الماضي”.
ومن جانبها قالت رئيس إدارة الموارد البشرية السيدة إيناس رحيمي:” لقد قام البنك بتنظيم هذه الدورة لموظفيه من أجل اكتساب مهارات جديدة، والتي ستسهم بدورها في تحسين حياة الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك تطوير القطاع المصرفي والمالي في البحرين”.
وأضافت السيدة رحيمي:” لقد قام خبراء متخصصين بتطوير الدورة التدريبية لتلبية متطلبات عملاء البنك من ذوي الإعاقة السمعية، حيث يكمن هدفنا الرئيسي في العمل على تطوير كفاءات الموظفين لتقديم الخدمات مباشرةً لهم، وهو ما يسهم في المحافظة على سرية تعاملاتهم المصرفية وتحقيق تجربة مصرفية إسلامية مميزة لهم”.

بنك الإثمار يقيم الحفل السنوي للموظفين ويكرم ذوي سنوات الخدمة الطويلة

المنامة، البحرين، 12 فبراير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالاحتفاء بإنجازات موظفيه بتكريم ذوي سنوات الخدمة الطويلة خلال الحفل السنوي للبنك.
إن الحفل، الذي عقد تماشياً مع تقليد البنك بتقدير موظفيه على التزامهم وتفانيهم في العمل، حضره أكثر من 330 موظفاً من مختلف الإدارات من ضمنهم الموظفين المتعاقدين من خارج البنك والمتدربين والموظفين بعقود مؤقتة والمساعدين في المكاتب وحراس الأمن.
وخلال كلمته في الحفل، أعرب الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم عن شكره لجميع الموظفين على إسهاماتهم، وخاصة ذوي سنوات الخدمة الطويلة الذين قدم لهم التهاني على إنجازاتهم.
وقال السيد عبدالرحيم:” إن الحفل السنوي للموظفين هو بمثابة فرصة لنا للتعرف على بعضنا البعض على المستوى الشخصي بعيداً عن مسئولياتنا وطبيعة العمل الرسمية، وهذا بدوره يعزز شعورنا المشترك بأهدافنا التي نسير نحو تحقيقها معاً”.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” في بنك الإثمار، لطالما أدركنا بأن كفاءة موظفينا هي التي تقود نجاحنا المستمر. ونحن كمؤسسة مالية، فإن نجاحنا جميعاً هو نتيجة مباشرة لإنجازات كل موظف”.
واستطرد السيد عبدالرحيم بالقول:” لقد كان العام الماضي عاماً حافلاً بالنسبة لنا جميعاً ونحن فخورون بذلك، حيث واصلنا التوسع في شبكتنا للتجزئة المصرفية بافتتاح أحدث فروعنا في منطقة قلالي وتركيب جهازين صراف آلي في مدينة حمد، بالإضافة إلى تعزيز منتجاتنا وخدماتنا. كما أن تركيزنا على التوسع في أعمالنا التجارية لم يبعدنا عن التزامنا طويل الأمد تجاه المجتمع، ولذلك حرصنا في عام 2016 على تنظيم برنامج تدريب صيفي لـ 52 طالباً وطالبةً من مختلف الجامعات في البحرين”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” لقد ساهمت إنجازاتنا في حصول البنك على جائزة مرموقة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية. كما ربح موظفو البنك المركز الأول لفئة كأس الأمم خلال بطولة رياضة الكارتينج للتحمل SWS في البحرين. وعلى الرغم من مشاركتنا لأول مرة في بطولة كرة القدم للصالات السنوية للمؤسسات المالية والمصرفية والتي استضافها نادي النجمة، تأهل فريقنا للدوري نصف النهائي. وربح موظفونا كذلك المركز الثاني في مسابقة “مشروع الفرق لصناعة لعبة” التي نظمها معهد البحرين للدراسات المصرفية”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” لقد قمنا أيضاً في العام الماضي بإطلاق برنامج التطوير المهني للبنك، وهي مبادرة جديدة صممت لإعداد قادة المستقبل في البحرين من خلال تطوير الموظفين البحرينيين من ذوي الأداء المتميز”.
وقد قامت اللجنة الاجتماعية في بنك الإثمار بتنظيم الحفل السنوي لموظفي البنك والذي عقد في فندق كراون بلازا.
ومن جانبها، قالت رئيس إدارة الموارد البشرية لبنك الإثمار ورئيس اللجنة الاجتماعية السيدة إيناس رحيمي:” إن موظفينا هم أهم أصولنا، ويمثل هذا الحفل السنوي للموظفين فرصةً للاحتفاء بإنجازاتنا معاً وتعزيز التزاماتنا المشتركة، خاصة أنها فرصة أيضاً للاحتفاء بموظفينا ذوي سنوات الخدمة الطويلة والذين عملوا مع البنك لمدة خمسة وعشرين وخمسة عشر وعشرة أعوام، بالإضافة إلى المساعدين في المكاتب وحراس الأمن الذين عملوا مع البنك لمدة خمسة عشر وعشرة وخمس أعوام. ويعكس استمرار عمل العديد من الموظفين مع البنك لمدة طويلة الالتزام المشترك وحسن التعاون بين الموظفين وبنك الإثمار”.
وقد حصل موظفي بنك الإثمار التاليين على جائزة الخدمة الطويلة لمدة خمسة وعشرين عاماً: علي محمد علي جناحي، ولمدة خمسة عشر عاماً: عبدالله حسين إبراهيم عبدالله الملا، ولمدة عشرة أعوام: خليل إبراهيم محمد قبيل وعلياء غلوم حسن مال الله ونجلاء جاسم محمد حسن وعبدالله يوسف عبدالله النجدي ومريم محمد عبدالله خنجي وعبدالله علي عبدالله الجودر وسامي عبدالله أحمد بوجيري وإيمان علي عبدالعزيز محمد وعيسى محمد أحمد الراشد وسلمان أحمد داوود أحمد وجمال راشد عبدالله السنان وعبدالرحمن عامر عبدالرحمن العامر وإبراهيم حسين إبراهيم رستم وعبدالله مصطفى حسين عامر وعبدالله نورالدين محمد الخطيب وسيد شهزاد بخاري ودانة عقيل محمود رئيس.
وقد حصلت الأسماء التالية للمساعدين في المكاتب وحراس الأمن على جائزة سنوات الخدمة الطويلة لمدة خمسة عشر عاماً: جعفر أحمد عبدالهاشم، ولمدة عشرة أعوام: محمد زهور باغ ومصطفى تشيثافيل وأشرف براكال وبانداسيتا ماتايس ورشيد كمال الدين، ولمدة خمسة أعوام: كمال عمر وشمال كارتك تشودهيري وعبدالحليم نورالزمان ومحمد عمر فاروق ويوسب شامسول هودا ومنجر مفزر رحمن وسهراب خورشيد علاّم وإبراهيم سيل أحمد زهير الإسلام محمد وكومبو إسماعيل وأمير باتشا بشير أحمد وكرشنا كومار شريسثا وناصر حسن وأبو الهاشم مظفر علي ومحمد حنيف أبو طاهر.

بنك الإثمار يقدم خدمات إضافية جديدة للعملاء ذوي الاحتياجات الخاصة

المنامة، البحرين، 24 يناير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بالإعلان اليوم (الموافق: 24/1/2017) بأنه قام بإطلاق خدمات إضافية جديدة في فرعه الرئيسي لعملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة.
إن هذه الخدمات الجديدة، والتي تم إطلاقها قبل نهاية العام الماضي، بناءً على طلب مصرف البحرين المركزي، المنظم للخدمات المصرفية والمالية في مملكة البحرين، تشمل جهاز صراف آلي مجهز مع برمجة صوتية لسحب النقود والاستفسار عن الرصيد ولتغيير الرقم السري. كما تم خفض ارتفاع جهاز الصراف الآلي ليتناسب مع مستخدمي الكراسي المتحركة. وقد قام بنك الإثمار بتخصيص مكتب لخدمة العملاء ذوي الاحتياجات الخاصة وطباعة استمارات جديدة برموز لغة برايل للعملاء ذوي الإعاقة البصرية مع تطوير الإجراءات اللازمة لتحسين تجربتهم المصرفية الإسلامية. كما قام البنك بتخصيص موظفين لحضور دورات تدريبية تتضمن تعلم لغة الإشارة للمصطلحات المصرفية حتى يتمكنوا من خدمة العملاء ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أفضل.
وقال مدير عام المجموعة المصرفية لبنك الإثمار السيد عبدالحكيم المطوع: “كبنك رائد في التجزئة المصرفية الإسلامية، أدرك بنك الإثمار منذ مدة طويلة أهمية الدور الذي يجب أن يؤديه لخدمة المجتمع المحلي. وعلى الرغم من أننا نقدم جميع خدمات ومنتجات البنك لكل العملاء دون تفرقه، لطالما حاولنا بذل المزيد من الجهد لدعم الأفراد الذي يحتاجون مساعدات إضافية”.
وأضاف السيد المطوع:” لدى البنك، على سبيل المثال، مواقف مخصصة للسيارات من أجل العملاء ذوي الاحتياجات الخاصة في الفرع الرئيسي. كما صمم كلاً من الفرع وجهاز الصراف الآلي ليتناسبا مع مستخدمي الكراسي المتحركة. وقد تم أيضاً تخصيص موظفين في بنك الإثمار حصلوا على التدريبات اللازمة ليقدموا خدمات فورية للعملاء ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل الأفراد الذين لديهم إعاقة بصرية أو سمعية أو أي إعاقة جسدية أخرى. هذا بالإضافة إلى توفر مقاعد مناسبة للانتظار في جميع فروع بنك الإثمار للعملاء ومن ضمنهم الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن”.
واستطرد السيد المطوع بالقول:” كنظام ثابت ودائم في البنك، فإن جميع معاملات العملاء ذوي الإعاقة البصرية تتم مع وجود ممثلين لهم وأيضاً بحضور اثنين من موظفي بنك الإثمار لضمان حماية معاملاتهم المصرفية”.
كما قال السيد المطوع:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح البنك الإسلامي المفضل لدى الأفراد. ومع توجيهات ودعم مصرف البحرين المركزي، سنواصل العمل على تطوير منتجاتنا وخدماتنا حتى نتمكن من خدمة جميع الأفراد في مملكة البحرين ومن ضمنهم الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أفضل”.

بنك الإثمار يطور حساب ثمار مع خفض المبلغ المطلوب للربح وزيادة إجمالي عدد الرابحين

المنامة، البحرين، 14 يناير 2017: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، بإعادة إطلاق حساب الادخار القائم على الجوائز ثمار في حلته الجديدة مع خفض الحد الأدنى للادخار والمطلوب لربح الجوائز، بالإضافة إلى زيادة إجمالي عدد الرابحين ومجموع الجوائز.
وقد تم تطوير حساب ثمار في بنك الإثمار تماشياً مع التزام البنك بالاهتمام بمتطلبات العملاء والتعرف على آرائهم لمواصلة تطوير خدماته ومنتجاته. ونتيجة لذلك، تم خفض الحد الأدنى للإيداع في حساب ثمار إلى 30 ديناراً بحرينياً، وهو أقل مبلغ للإيداع حالياً بالنسبة لحسابات الادخار القائمة على الجوائز في البحرين. كما تم زيادة عدد الرابحين إلى 4044 وهو أكبر عدد للرابحين في البحرين، بالإضافة إلى زيادة مجموع الجوائز إلى ثلاثة ملايين دولار أمريكي، حيث أن حساب ثمار هو واحداً من أكبر برامج الادخار على مستوى مملكة البحرين ويبدأ موسمه الجديد يوم الأحد (الموافق 15/1/2017).
وقال مساعد مدير عام بنك الإثمار، رئيس الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد، ونحن نعمل على الدوام تماشياً مع هذا الالتزام لتعزيز تجربة عملائنا المصرفية”.
وأضاف السيد جناحي:” إن حسابات الادخار التي تقوم على الجوائز أصبح يقدمها أغلبية بنوك التجزئة المصرفية الإسلامية والتقليدية في البحرين. وعلى الرغم من ذلك، فإنه عبر استماعنا جيداً لآراء العملاء، توصلنا إلى أنه علينا خفض الحد الأدنى المطلوب للادخار والذي يؤهل العملاء لربح الجوائز في السحوبات. وقد لاحظنا أيضاً طلب العملاء زيادة فرص الربح، وبناءً على هذا قمنا بإعادة هيكلة ثمار في حلته الجديدة”.
الجدير بالذكر أن ثمار في عام 2017 سيقدم جوائز مجموعها 3,055,000 دولار أمريكي، بما في ذلك 1،020،000 دولار أمريكي للجوائز الشهرية و900 ألف دولار أمريكي لجوائزالعملاء الأوفياء و600 ألف دولار أمريكي جوائز العيدين و200 ألف دولار أمريكي جوائز نصف سنوية و125 ألف دولار أمريكي جوائز العيد الوطني لمملكة البحرين، حيث سيصبح إجمالي عدد الرابحين 4044 رابحاً، من ضمنهم 840 رابحاً لحساب ثمار الصغار.
وتؤهل كل 30 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحوبات. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 30 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.

زبون بنك الإثمار يربح سيارة أودي و25 ألف دولار في سحب ثمار ربع السنوي

المنامة، البحرين، 11 يناير 2017: حصل زبون بنك الإثمار الذي شارك في حساب الادخار القائم على الجوائز ثمار على سيارة فاخرة ومعها 25 ألف دولار أمريكي جائزة نقدية في السحب ربع السنوي الأخير.
إن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً، قام بإطلاق حساب ثمار لتشجيع العملاء على الادخار من خلال الحوافز المرتبطة بالجوائز، إلى جانب الأرباح المتوقعة للمدخرين. وقد تم إطلاق حساب ثمار القائم على الادخار منذ ست سنوات ويتم تطويره كل عام ليقدم برنامجاً جديداً من الجوائز، حيث قام البنك خلال عام 2016 بتوزيع 4000 جائزة مجموعها 2.3 مليون دولار أمريكي.
إن جائزة ثمار الأخيرة، وهي عبارة عن سيارة أودي A6 و25 ألف دولار أمريكي جائزة نقدية، قد حصل عليها السيد رفيق الإسلام معصوم حبيب الرحمن وهو من بنغلاديش، حيث ربح الجائزة الرابعة من جوائز ثمار ربع السنوية وذلك في السحب الذي أجري بتاريخ 5 يناير 2017 بإشراف ممثلين من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومراقبين خارجيين من شركة كي بوينت وكذلك المدققين الداخليين للبنك.
وقد تم تسليمه الجائزة في احتفال عقد بمجمع السيف وحضره مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية لبنك الإثمار، السيد عبد الحكيم المطوع وعدد من كبار المسئولين في البنك. كما أعلن البنك أيضاً في الوقت نفسه عن أسماء 187 رابحاً في السحوبات، حيث حصل رابح آخر على الجائزة الشهرية التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار أمريكي، وحصل 93 رابحاً من أصحاب حساب ثمار على 1000 دولار أمريكي لكل منهم، بينما حصل 93 آخرين على 200 دولار أمريكي في سحب ثمار الصغار.
وقال السيد حبيب الرحمن الذي يبلغ من العمر 32 عاماً بأن هذه أكبر جائزة يحصل عليها في حياته وأن حصوله على جائزة في سحوبات ثمار يمثل تجربة هامة قد تحدث تحسناً كبيراً في حياته.
وقال السيد حبيب الرحمن:” إن ربح سيارة فاخرة وآلاف الدولارات الأمريكية في نفس الوقت هو صفقة كبيرة بالنسبة لأي شخص، وخاصة بالنسبة لي. وعلى الرغم من أني لطالما تمنيت الحصول على الجائزة، لم أكن أتوقع أن احصل عليها ولم أقرر حتى الآن ماذا سأفعل بها”.
وأضاف السيد حبيب الرحمن قائلاً:” هذه أول مرة أربح في سحوبات ثمار وأشعر بالامتنان جداً لربح هذه الجائزة الكبرى. لم يكن حصولي على الجائزة ممكناً لو لم أشارك في الادخار بحساب ثمار وأنا أشعر حقاً بالسعادة لأنني قررت البدء بالادخار مع بنك الإثمار، وفي الحقيقة سأشجع أفراد عائلتي وأصدقائي لفتح حساب ثمار”.
وقد قام السيد المطوع بتهنئة السيد حبيب الرحمن لحصوله على الجائزة وهنأ أيضاً جميع الرابحين في السحوبات متمنياً لهم جميعاً دوام التوفيق.
وقال السيد المطوع:” أنه من دواعي سرورنا دائماً أن نقدم الجوائز للرابحين في حساب ثمار، حيث أن هذه الجوائز التي تشجع على الادخار لها أثراً كبيراً على حياة الرابحين ويسرنا أن نكون جزءاً من هذه التجربة”.
وأضاف السيد المطوع:” إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح بنك التجزئة الإسلامي المفضل لدى الأفراد في البحرين، لذلك يجب علينا العمل بجد لمواصلة تعزيز التجربة المصرفية الإسلامية لعملائنا وتطوير منتجاتنا وخدماتنا المقدمة لهم”.
وفي هذا الموسم، قدم حساب ثمار 3600 دولار أمريكي جوائز يومية، و10 آلاف دولار أمريكي جائزة شهرية واحدة، بالإضافة إلى 4 سيارات وجوائز نقدية ربع سنوية مجموعها 300 ألف دولار أمريكي و600 ألف دولار أمريكي مجموع جوائز العيدين. وتؤهل كل 50 ديناراً بحرينياً يتم ادخارها كمتوسط للرصيد اليومي في الحساب العملاء للدخول في السحب. وكلما ادخر العملاء أكثر مع احتفاظهم بمبلغ 50 ديناراً بحرينياً ومضاعفاته، كلما زادت فرصهم للربح.
إن قائمة أسماء الرابحين توجد على العنوان التالي www.ithmaarbank.com/ar/thimaar

رواد السوق في البحرين يتعاونون معاً لإطلاق خدمة الدفع عن طريق الموبايل

الأولى من نوعها على مستوى مملكة البحرين
رواد السوق في البحرين يتعاونون معاً لإطلاق خدمة الدفع عن طريق الموبايل
المنامة، البحرين – التاريخ: قام بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالتوقيع على اتفاقية تفاهم مع شركة بتلكو، وهي الشركة الرائدة في مجال الاتصالات بالبحرين، وشركة الخدمات المالية العربية، الشركة الإقليمية الرائدة في مجال الدفع الإلكتروني وخدمات تمويل المستهلكين، لإطلاق خدمة دفع المشتريات باستخدام الموبايل والتي تعتبر الأولى من نوعها في مملكة البحرين.
وتستخدم الخدمة الجديدة تقنيات المجال القريب (NFC) التي تغنى عن الحاجة لاستخدام العملات النقدية والبطاقات وتتيح الدفع عبر تمرير الموبايل بالقرب من الأجهزة المخصصة للدفع لدى المحلات المشاركة في توفير الخدمة والتي يعد إطلاقها إنجازاً هاماً في مجال الخدمات المصرفية للأفراد بالبحرين. كما أنها تقدم تجربة تسوق آمنة باستخدام أجهزة الموبايل لإجراء عمليات الدفع المباشر، حيث أنها ستحدث ثورة في هذا المجال.
ويمكن للزبائن الراغبين في استخدام هذه الخدمة التسجيل لدى أحد فروع بتلكو أو بنك الإثمار للحصول على بطاقة إثمار للإنترنت مسبقة الدفع واستلام ملصقات تقنيات المجال القريب (NFC)، والتي يمكن استخدامها لدى المحلات التي ستوفر هذه الخدمة.
وقد أشارت الرئيس التنفيذي لشركة بتلكو البحرين، المهندسة / منى الهاشمي إلى حرص شركة بتلكو على إطلاق أحدث الحلول الرقمية وأفضل التقنيات والخدمات التكنولوجية عالمية المستوى والتي من بينها هذه الخدمة الجديدة.
وأضافت: “تتمحور استراتيجية بتلكو حول الابتكار والتجديد بالإضافة إلى سعيها في تقديم خدمة متميزة لزبائنها. وتعد الخدمة من أهم الخطوات التي ترسخ استراتيجيتها، كما تمهد الطريق نحو تدشين المزيد من الخدمات التي سيوفرها عالم التكنولوجيا في مجال الصيرفة الرقمية مستقبلاً، وستمكننا من مواكبة احتياجات الزبائن المتغيرة. ويمكن للزبائن الاستمتاع بمعاملات سهلة ومريحة لدى المتاجر المشاركة من خلال هذه الخدمة الآمنة والمعتمدة.”
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، السيد أحمد عبدالرحيم بأن إطلاق الخدمة الجديدة يأتي نتيجة اهتمام البنك بالابتكار والتزامه بتوفير حلول مختلفة للدفع يقدمها لعملائه من أجل تجربة مصرفية إسلامية مميزة لهم.
وأضاف قائلاً: “إن بنك الإثمار لعب دورًا رائدًا في تأسيس الصيرفة الإسلامية وتطويرها على المستوى الإقليمي. وقد قمنا بتطوير خدمة الدفع عن طريق الموبايل مع شركة الخدمات المالية العربية تماشياً مع التزامنا منذ مدة طويلة بمواصلة تحسين منتجاتنا وخدماتنا، ونحن سعيدون بالشراكة مع بتلكو لإتاحة هذه الخدمة المبتكرة لأكبر عدد ممكن من الأفراد.”
وبهذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات المالية العربية، السيد بي شندرا شيكر: “لطالما كانت شركتنا المزود الرائد لخدمات الدفع المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأكثر من ثلاث عقود. ونحن فخورون بإطلاق خدمة تقنيات المجال القريب (NFC)، الأولى من نوعها في مملكة البحرين بالشراكة مع بتلكو وبنك الإثمار. ولدينا خطط لطرح المزيد من المنتجات المبتكرة لمنح العملاء تجربة مميزة.”

يتم العمل حالياً على إنشاء المواقع الإلكترونية الجديدة لكل من بنك الإثمار ش.م.ب. (م) وشركة الإثمار القابضة ش.م.ب. وشركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م) لتعكس الهيكل الجديد لمجموعة الإثمار. للمزيد…

يتم العمل حالياً على إنشاء المواقع الإلكترونية الجديدة لكل من بنك الإثمار ش.م.ب. (م) وشركة الإثمار القابضة ش.م.ب. وشركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م) لتعكس الهيكل الجديد لمجموعة الإثمار.
وفي غضون ذلك، فإن الموقع الإلكتروني الحالي سيواصل العمل دون تغيير حتى يتم استكمال تطويره والذي سيعكس الهيكل الجديد للمجموعة دون أن تتأثر خدماتنا.
حصل بنك الإثمار ش.م.ب.، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، اليوم الموافق (2/1/2017) على موافقة نهائية من مصرف البحرين المركزي، المشرف على الخدمات المصرفية والمالية في مملكة البحرين، لاستكمال جميع متطلبات تنفيذ الخطة المتعلقة بإعادة التنظيم. ويهدف ذلك إلى تحقيق المزيد من التطور في الأعمال المصرفية الأساسية التي تعد التركيز الاستراتيجي للبنك.
وقد قام مجلس إدارة البنك باقتراح خطة إعادة التنظيم ووافق عليها المساهمون في اجتماع الجمعية العامة غير العادية الذي انعقد في مارس 2016. وأدت هذه الخطة إلى تحويل السجل التجاري إلى شركة قابضة وهي شركة الإثمار القابضة ش.م.ب. (الإثمار القابضة) وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وستظل مدرجة في بورصة البحرين وبورصة الكويت. وتحتفظ الإثمار القابضة بنسبة 100 في المائة من الأصول المملوكة لبنك الإثمار من خلال كيانين تابعين، إحداهما بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة) (بنك الإثمار) وهو بنك تجزئة إسلامي يتولى أعمال التجزئة المصرفية الأساسية، والأخرى شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (مقفلة) (آي بي كابيتال) وهي التي ستقوم بإدارة الاستثمارات وغيرها من الأصول الاستثمارية غير الأساسية، حيث أن كلاً من البنك والشركة قد تم الترخيص لهما من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضعان لإشرافه.
وفي أعقاب الحصول على الموافقات النهائية من الجهات التنظيمية وغيرها من الموافقات اللازمة، بالإضافة إلى القيام بالإجراءات المطلوبة، سيتم تداول الأسهم تحت اسم شركة الإثمار القابضة دون تغيير لرمز السهم [ITHMR].
وقد أعرب الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار السيد أحمد عبدالرحيم عن شكره وتقديره لمصرف البحرين المركزي ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبورصة البحرين وبورصة الكويت على توجيهاتهم ودعمهم المتواصل قائلاً أن الهيكلة الجديدة للمجموعة سوف تعزز مكانة بنك الإثمار كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للتجزئة، وستمنح البنك امكانية الاستفادة من فرص النمو الجديدة، مما سيعود بالنفع على المساهمين.
وأضاف السيد عبدالرحيم:” إن عملية إعادة التنظيم قد صممت لتتضمن استراتيجية نمو طويلة المدى ولتعطي صورة أوضح حول قوة وصلابة عمليات التجزئة المصرفية الأساسية، كما تسهل على المجموعة التركيز على إدارة الأصول الاستثمارية، وتسهم في تقليل المخاطر بالنسبة للكيان المصرفي الجديد لما فيه مصلحة المساهمين من خلال التحسن في الأداء ونمو الأعمال المصرفية الأساسية”.
وأردف السيد عبدالرحيم بالقول:” أنه لن يطرأ أي تغيير على عناوين المراسلة ورقم هاتف مركز الاتصالات وجميع أرقام الاتصال الأخرى. ويمكن للعملاء مواصلة استخدام دفاتر الشيكات وبطاقات الخصم وبطاقات الائتمان وبطاقة الإنترنت الحالية التي تحمل العلامة التجارية لبنك الإثمار”.
واستطرد السيد عبدالرحيم قائلاً:” إن النتائج المالية تؤكد بأن جهودنا التي نبذلها في التحول الهام لعمليات المجموعة مع التركيز على تطوير الأعمال الأساسية تؤتي ثمارها وأننا نسير قدما في الاتجاه الصحيح. ويعد قرار إعادة تنظيم المجموعة خطوة منطقية في هذا التحول وتؤكد التزامنا لنصبح واحداً من بنوك التجزئة المصرفية الإسلامية الرائدة في المنطقة”.
كما قال السيد عبدالرحيم:” سوف نتمكن بإذن الله تعالى من خلال عملية توزيع الأصول على كيانين تابعين من التركيز بشكل أفضل على الخدمات المصرفية الأساسية من خلال بنك الإثمار، المالك الرئيسي لبنك فيصل المحدود في باكستان، وهو شركة مصرفية تابعة له، وفي نفس الوقت سنتمكن من تكريس الجهود والتركيز على إدارة الأصول الاستثمارية والأصول الأخرى من خلال آي بي كابيتال”.
وقد قام بنك الإثمار مؤخراً بالإعلان عن اختياره من بين البنوك الإسلامية في العالم لجائزة عالمية مرموقة تقديراً له على مسئوليته الاجتماعية وإفصاحاته المالية، حيث أُعلن عن الجائزة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، والذي عقد مؤخراً في البحرين بشراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي. وحضر المؤتمر خبراء ورواد مصرفيين عالميين، ويعد هذا المؤتمر واحداً من أهم المؤتمرات بالنسبة للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية.
للاتصال بنا:
شركة الإثمار القابضة ش.م.ب.:
هاتف: 17584000 973+، فاكس: 17584017 973+، البريد الإلكتروني: info@ithmaarholding.com، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين
شئون المساهمين:
هاتف: 17585094 973+، فاكس: 17585133 973+، البريد الإلكتروني: IR@ithmaarholding.com، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين
بنك الإثمار ش.م.ب. (م):
مركز الاتصالات: 13303030 973+، هاتف: 17585000 973+، فاكس: 17585151 973+، البريد الإلكتروني: info@ithmaarbank.com، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين
شركة آي بي كابيتال ش.م.ب. (م):
هاتف: 17568777 973+، فاكس: 17922707 973+، البريد الإلكتروني: info@ibcapital.co ، ص.ب. 2820، برج السيف، ضاحية السيف، مملكة البحرين